المستبصرون » مساهمات المستبصرين

باسل محمد بن خضراء الحسني - سوريا - 15 شوال 1425 - إستبصار أخت إيطالية في غرف البالتوك
البريد الالكتروني

الاسم الكامل : باسل محمد بن خضراء الحسني
الدولة :سوريا
المساهمة :

إستبصار أخت إيطالية في غرف البالتوك

بسمه تعالى

الأخت هي إيطالية ولدت في عائلة كاثوليكية وكانت على دين النصارى الا ان بلغت الرابعة وعشرين أو الخامسة وعشرين وفي الجامعة التقت بمسلمين من شمال أفريقيا اي من تونس و المغرب و الجزائر فبدأت تسمع عن الاسلام منهم ونقلت أن البعض منهم كانوا يبيعون المخدرات ويقولون هي حرام علينا لكن نبيعها للكفار وقالت الأخت كنت أتعجب من قولهم هذا أشد تعجب !

تقول الأخت ثم أشتريت نسخة القرآن الكريم وقرأته.
قالت الأخت أنها ما كادت تنهي قرأته حتى وقعت في حب هذا الكتاب العظيم وأنها وجدت هذا الكتاب العظيم منطقي وعقلاني جدا جدا وقالت أيضا أنها كانت تحترم هذا الكتاب العظيم عندما كانت لازالت نصرانية واخبرتنا أنها كانت دائما تتوضؤ قبل أن تمس القران وتبدأ بقرأته.
قالت الأخت أنها أسلمت لكن لم تكن تعرف كثير من المسلمات بسبب بقائهن في البيوت ولكن كانت لها نقاشات مع الإخوان أهل السنة ومن ثم بدأت تسمع عن الشيعة فسألتهم من هؤلاء الشيعة فقالوا لها لا تضيعي وقتك معهم ودعي ذكرهم فقالت فأردت أن أعرف من هؤلاء الشيعة حتى جاء اليوم الذي تعرفت فيه عن إخوان وأخوات من الشيعة فكانت بينهم لقاءات وحواريات ومرة زارتهم في منزلهم فقالوا لها أنها تؤمن بكل ما في بخاري قالت نعم فقالوا لها ما رأيك في هذا الحديث وذكروا لها الحديث الذي أشار فيه النبي صلى الله عليه واله إلى بيت السيدة عائشة غفر الله لها وقال من هنا الفتنة من هنا الفتنة من هنا الفتنة من هنا يطلع قرن الشيطان!
ثم قالوا لها فهل تأخذين دينك عن السيدة عائشة وهذا النبي صلى الله عليه وأله حذر من فتنتها ؟
قالت الأخت فبهت ولم أعلم ما أقول ثم ذهبت إلى السفارة الإيرانية واهدوها 21 كتاب شيعي في عيد ميلاد السيد المسيح عليه السلام فقرات تلك الكتب واقتنعت بمذهب آل البيت عليهم السلام وتشيعت وركبت سفينة النجاة على بركة الله.

بعد كلام الأخت هناك إخوان سألوا الأخت وكان هناك أخ منا المخالفين اسمه يوسف على ما أذكر أراد ان يشكك فيما قالت الأخت كما هي عادة القوم وقد طرحت عليها عدة أسئلة من أهمها.
ما هو الفرق الذي وجدته بين النصرانية و الإسلام وبين لتسنن و التشيع فقالت الأخت أن مذهب أهل البيت عليهم السلام منطقي وعقلاني وأنها عندما كانت نصرانية أو سنية كانت كثير من الأسئلة لا تجد لها جواب لكن عندما اعتنقت مذهب آل البيت عليهم السلام وجدت لكل استفسار جواب.
وقالت أن موقع المرآة في الإسلام و خاصة في مذهب أهل البيت عليهم السلام موقع مشرف وضربت مثلا فذكرت وجود نساء إيرانيات كثيرات في البرلمان الإيراني وقالت حتى في أرويا لا يوجد ذالك العدد من النساء في البرلمان .

وسئلت الأخت إن كان لها نشاط دعوى الآن فقالت أنا ليس لي علم كبير حتى أكون داعية لكن لي نقاشات مع صديقات إيطاليات ومع أختي وذكرت إن أختها أعجبت بالإسلام وبمذهب آل البيت عليهم السلام وقالت الأخت أن أختها لو أسلمت ستعتنق مذهب أهل البيت عليهم السلام لأنها أعجبت به كثيرا وقالت انه كان هناك حوارات بينها وبين العامة لكن هؤلاء شارو على زوجها أن عليه أن يردها إلى مذهب العامة. وقالت أصبحوا لا يأتون إلى بيتنا ويرفضون الكلام معي وقالوا أنني فتنة.

ثم سألها أحد الاخوان هل تظن الأخت أن الله هو من اخذ بيدها ويأخذ بأيدي الناس إلى الدين و المذهب الحق فقالت الأخت : أني اعتقد إن من يدعوا الله بإخلاص ويقول 17 مرة في اليوم اهدنا الصراط المستقيم فلا بد أن يستجيب الله له ويريه طريق الحق ويريه ذالك النور العظيم.

ثم تكلمت الأخت وأعلنت الشهادتان وشهدت لأمير المؤمنين عليه السلام با الولاية ثم شكرت مسؤالي غرفة الغدير وكل من في الغرفة واعتذرت إن بدر من أي شيء!

ملاحظة : الأخت أسلمت مند 15 سنة وبقيت خمس سنوات على مذهب العامة.
وسبحان الله لها اخلاق عالية يا ليثنا كلنا نتخلق باخلاقها.

وبعد الأخت الايطالية تكلمت الأخت كفيل المغربية وأعلنت تشيعها والأخت كانت من من أهل السنة وتعيش في هولندا وتشيعت وهي كانت قد تكلمت قبل البارحة عن قصة تشيعها وذكرا البارحة كيف أنها كانت تدخل لغرفة السرداب وعندما تطرح الأسئلة ينقطونها ويبدأان بسبها وما شابه كما عهدنا أخلاق القوم.

ساهم في مساهمات المستبصرين العودة