المستبصرون » مساهمات المستبصرين

أم محمد - البحرين - 15 رجب 1426 - الحلم الصادق
البريد الالكتروني

الاسم : أم محمد
الدولة و المدينة : البحرين
المساهمة :

الحلم الصادق

قصتي هي أن
كانت لدينا زوجة أخي أمريكية الجنسية ، مسيحية غير مسلمة ، ولكنها تتمتع بروح الإخلاص والمحبة والإيمان , فكانت ذات عقيدة ، مؤمنة ، مسالمة . أحببتها من صميم قلبي أنا ومن معي من الأهل .. ولكن شاء القدر أن يأخذها إلى مثواها الأخير بسبب مرضٍ لعينٍ أصابها فلم تُشفَ منه .. إلى أن توافها البارئ عز وجل ، حزنت عليها حزناً لا تحمل ثقله الجبال الشامخة .. فكنت أبكيها ليلاً ونهاراً ..
وفي ذلك اليوم عدت لأدراجي من بيت والدي متجهة إلى منزلي وأنا مكسورة الخاطر حانية الجبين ، استرحت قليلاً وجلست مع نفسي برهة ، وشرد تفكيري إلى موضوع لازال يكبت على نفسي ، ويشكل حرقة في فؤادي لا تستطيع إطفاؤها مياه الأرض .. وهو أنني لم أفكر بتحويل تلك المسيحية إلى مسلمة ، تؤمن بالله الواحد المتعالي ، فماتت ميتةً جاهليةً ..لم تعرف معنى الإسلام .. فوا أسفاه على ذلك ..بعدها .. حملت سجادة صلاتي لكي أصلي صلاة الليل ..
فما أن انتهيت من الصلاة الليل حتى نشجت بالبكاء والعويل بدون أي أدنى شعور ، وأنا أصرخ .. الحمد لله أنني مسلمة .. الحمد لله أنني مسلمة .. مثله قَط ، وتوجهت إلى منامي ..فما أن أغشى النوم عيناي ..وإذا بي أحلم الحلم الذي لم أرى .. .
وقت السَحَرِ قُبيل الفجر ..وقت رأيته
نزول الملائكة فاسميته الحلم الصادق
نعم أسميته الحلم الصادق .. لما حمل من أثر بالغ في نفسي.. .
حلمت ذلك الحلم الذي أركبني سفينة النجاة ..وأوصلني إلى بَرِّ الأمان ..وقادني من الظلمة إلى النور الإلهي العلوي .

والحلم هو اني
حلمت بأنني مع شابٍ قد دخلنا مطعما كان مظلما فيه نور قليل فيه زاد أخبروني بأنني متأخرة أستغربت ممن أنا متأخرة طلبوا مني الذهاب الى باب آخر اندهشت بسيدة هناك اسمها زهراء تفحت لي الباب واذا بقاعة محاضرات دخلنا وأجلستنا السيدة زهراء أول صف من القاعة قدمت لنا اناءين من عيش ولحم وكان توع الكبسة باللحم هم الشاب بأكله وإذا به يموت من بعد انتهائه
اندهشت كثيراً ..ليس لأنه مات فقط ، وانما نطق بكلمة واحدة قبل موته ..وللأسف الشديد لم أستطع تمعنها أو فهمها .. فلم أعرف ما قاله هذا الشاب .
ثم أخذتتني السيدة فاطمة الزهراء الى مكان آخر واذا أحس أنها أخذتني إلى مكان بهائي .. حيث نسمات الهواء العليلة تدغدغ النبات لتتمايل تارة نحو اليمين وتارة الى الشمال واذا أرى صخرة لونها مثل لون التربة الحسينية تتوهج بنور جعلني لا أستطيع قراءاة الكلمات الموجودة على الصخرة أخذت أنظر ..وأدقق في بصري عَلَّني أستطيع قراءة بعض الكلمات من جملة الكلمات المكتوبة على تلك الصخرة .
ولكن لا جدوى من الرؤية .. فشدة النور تحجب عليَّ رؤية الكتابة وإذا بي أبصر كلمة واحدة من مجموعة الكلمات المكتوبة كان في ذلك المكان شيخا شيعيا كان مرتديا العمامة الجعفرية وعباءة بنية كانت تهبهب من نسمات الهواء الخفيف .
سألني : يا أم فلان ، أتعرفين ما قاله الشاب قبل موته ؟ ... أجبت : لا .. قد سمعت نطقه بكلمة واحدة وللأسف لم أفهمها ولا أعلم ما الذي قال !!
فقال لي : انظري إلى هذه الصخرة .. فالمكتوب عليها هو ما قاله
واذا بها كلمة مهدي نعم مهدي هي ما نطق به الشاب قبل موته هنا رفعت رأسي للتظر الى السماء وصفائها عدت الي منزلي واذا بأمي جالسة وبالقرب منها طفل جميل الملامح نوراني الطلة سألتها أماه من هذا الطفل فأجابت بأنه كان جالسا بالبيت عند مجيئها
وانتهي الحلم

لذلك قررت أن أتعلم وأقرأ .. قرأت ما يقارب 300 كتاب من كتب الشيعة والسنة فتعلمت بأن هناك اسلام واحد فقط فرقة الشيعة هم الذين يطبقون ما جاء به رسولنا الآكرم ص أما فرقة السنة لديهم في كتبهم سنة رسولنا ص لكن مع الآسف من عير تطبيق ما هو مدون في كتبهم بل يتبعون السماع من الشيوخ من غير الثقافة أو معرفة المصدر عندهم الثقة المطلقة لشيوخهم لدي ملزمة فيها المستندات تثبت بأن أهل الشيعة هم أهل السنة يتبعمون سنة رسولنا الآكرم ص يتبعون أهل بيت النبوة – اني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي أذكركم الله بأهل بيتي جهدي وعملي الان هو وحدة كلمة المسلمين جميعا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صل على محمد وآل محمد



I had an American sister in law, and although she was Christian, she had a passionate soul that was loving, sincere and faithful.
Due to her passion, faith, and peaceful soul, I loved her with all my heart, as did everyone else in the family. Suddenly I was shocked with bad news. Unfortunately, an illness overcame her, a terrible illness she was not able to survive, and that loving soul departed this life and was sent back to Allah. I was overcome with sadness and despair for this loss, words cannot express the grief I was feeling, as I wept for days and nights.

As I came back home from my parents’ house, still both shocked and depressed to hear that dreadful news, I sat down to relax, and my thoughts drifted far away to a matter that brings nothing but rage to myself …a matter in which I hold myself responsible for… “Why didn’t I convert this Christian to a pure Muslim??! To only believe in our great Allah! How could I let her leave this world without knowing the meaning of Islam, the religion of Peace!”

Soon after that, I decided to get my prayer matt and spend a few precious moments with Allah by praying (salat eh lail). As I finished with the prayer I shed tears once more, but this time for a different reason, my continuous tears shed thanking Allah again and again for being a Muslim, out crying “Al hamdu lillah I am a Muslim!”

A while later, I drifted off to sleep, and from that very moment, I was taken to a different world as I dreamt an unusual dream! A dream which I could only say was out of the ordinary! And due to the time I had dreamt it, being at dawn, the time Allah’s angels surround us, I called it the truthful dream. It was truthful as to the meanings it conveyed and the inspiration it had given me to read and search for the truth! As if this dream had taken me in a ship that departed to a land of peace and harmony, as if it had taken me from the darkness and into the light, and not any light, it was a light of Allah in our lives. Bless all who have followed the path of our Prophet Mohammed صلى الله عليه واله وسلم and his sacred family (ahl al bait) عليهم السلام .

I dreamt that I was with a young man whom I went with to a small restaurant, that was exceptionally dark…there was barely any light. I was being told that I was late, and I thought strangely “Late for what?!” Then they asked me to go to another door, which as I arrived at, was startled by a lady there by the name of Zahra. Zahra opened the door to a large lecturing hall. She seated me in the first row of the hall, brought 2 dishes of rice and meat and joined me. The young man was also there, and it was immediately after he ate from the rice and meat that he suddenly died! I was astonished, not only because of his death, but because he said something right before he died, one word that unfortunately I could not understand. It upset me that he passed away without me knowing what he said!

Zahra then took me to another place, a very divine one. And in this heavenly place I was in, I saw a stone of the same color of the Turbeh of Al Hussain عليه السلام , but due to the brightness and glow of this stone I could not properly see what was written on it. I was fixing my eyes on it, gazing, trying to make out what was written, but all in vain! It was too bright for me to see!
In the same place, there was a Sheikh of Shia’a (Elder of the Shia’a, as with Christianity there is the Father or the Priest) decently dressed in brown, the way all Sheikhs dressed. He approached me and asked “Um Mohammed, do you know what that young man said before he passed away?” clearly, I did not, so I answered “No, I heard him say one word but unfortunately I don’t know what it was”. The Sheikh then said, “Look at this stone. What the young man said is written on it.”

I looked and saw Mahdi, of course! The young man said Mahdi عجل الله فرجه ! I just looked up at the clear sky, and soon after I went back home, and to my surprise, my mother was there and sitting right next to her was a beautiful child, which led me to ask, “Mother, who is this beautiful child??” and she replied, “I don’t know, he was here when I arrived!”

It was this dream that had inspired me to read and educate myself. I have read nearly 300 books, from both Shia’a and Sunneh, and have discovered and come to the conclusion that there is only ONE ISLAM, and unfortunately, only the Shia’a are applying the teachings of the Prophet Mohammed صلى الله عليه واله وسلم correctly. As for the Sunneh, they have all the teachings of the Prophet Mohammed صلى الله عليه واله وسلم, but instead, they depend and put all their trust in their Sheikhs who are not applying all of the teachings.
Through my learning process I have made a documentation proving that the Shia’a are the followers of the Sunneh (Sunneh in this case means the teachings of our Prophet Mohammed صلى الله عليه واله وسلم).

ساهم في مساهمات المستبصرين العودة