المستبصرون » مساهمات المستبصرين

باسل محمد بن خضراء الحسني - سوريا - 6 ذي القعدة 1426 - البسملة آية ونشوء الإختلاف فيها -2-
البريد الالكتروني

الاسم : باسل محمد بن خضراء الحسني
الدولة و المدينة : سوريا
المساهمة:

البسملة آية ونشوء الإختلاف فيها -2-

أحاديث عمن صلى خلف الخلفاء وجهر بالبسملة

1 – عمر بن الخطاب - روى عبد الرحمن بن أبزي وقال صلّيتٌ خلف عمر بن الخطاب فجهر
( بسم الله الرحمن الرحيم ) [ سنن البيهقي ] ج2ص 48

2 – الإمام علي (ع)
أ _ روى الشعبي بسنده : قال : رأيت علي بن أبي طالب وصليت وراءه
فسمعته يجهر ( بسم الله الرحمن الرحيم )

ب _ ذكر الرازي في تفسيره بسند ساقه أن الإمام علي (ع) كان إذا إفتتح
السورة في الصلاة يقرأ ( بسم الله الرحمن الرحيم ) وكان يقول من ترك قراءتها
فقد نقص [ سنن البيهقي ج2 ص 49 – تفسير الرازي ج 1 ص 196 ] 3

3 – عبد الله بن الزبير
أ _ روى الأزرق بن قيس : وقال : صليتُ خلف ابن الزبير فقرأ فجهر
( بسم الله الرحمن الرحيم ) وقال البيهقي وروينا عن أبي هريرة بإسناد صحيح
[ سنن البيهقي ج 2 ص 49 ]

ب _ روى النسائي في سننه وابن خزيمة وابن حيان في صحيحهما والحاكم
في مستدركه عن أبي هريرة أنه صلى فجهر بالبسملة وقال إني لأشبهكم صلاة برسول الله (ص) وصححه الدارقطني والخطيب [ تفسير ابن كثير ج 1 ص 16 ]

ج _ روى الدارقطني في سنده عن يحيى بن حمزة ، قال : صلى بنا المهدي العباسي المغرب فجهر بـ ( بسم الله الرحمن الرحيم ) قال : فقلت يا أمير المؤمنين : ماهذا ؟ فقال حدثني أبي عن أبيه عن جده عن ابن عباس :
أن النبي (ص) جهر بـ ( بسم الله الرحمن الرحيم )
قال : فقلت : نأثره عنك ؟ قال : نعم [ سنن الدارقطني ج1 ص 203 ]

أقوال الصحابة والتابعين والفقهاء
1_ قال البيهقي : عن عبد خير قال : سئل علي بن أبي طالب (ع) عن السبع المثاني ، فقال : الحمد لله ، فقيل له : إنما هي ست آيات فقال بسم الله الرحمن الرحيم ، آية [ سنن البيهقي ج2 ص 45 ، الدر المنثور ج1 ص 3 ، الإتقان ج1 ص 81 ، كنز العمال ج 1 ص 191 ]

2 _ وجاءت عن ابن عباس روايات متعددة في ذلك منها :
أ – قال ( ولقد آتيناك سبعا من المثاني ،هي أم القرآن،وأنه قرأ بسم الله الرحمن الرحيم ) الآية السابعة وقال : أخرجها لكم ( الله سبحانه ) وما أخرجها لأحد قبلكم

قال الحاكم على شرط الشيخين أي البخاري ومسلم في صحيحهما وأيده الذهبي
[ مستدرك الحاكم وتلخيصه ج1 ص 550 ، 551 ، كنز العمال ج 2 ص 192 ]

ب – قال : إن السبع المثاني هي فاتحة الكتاب وأنه قرأها بـ ( بسم الله الرحمن الرحيم ) سبعا فسئل الراوي هل أخبرك أنه قال ( بسم الله الرحمن الرحيم ) آية
من كتاب الله ؟ قال : نعم ثم قال : قرأها ابن عباس في الركعتين معا
[ نفس المصدر السابق ، سنن البيهقي ج 2 ص 47

ج – عن نافع عن عبد الله بن عمر ، كان يفتتح أم الكتاب بـ ( بسم الله الرحمن الرحيم ) وأنه كان إذا افتتح الصلاة كبّر ثم قرأ ( بسم الله الرحمن الرحيم ، الحمد لله ) فإذا فرغ منها قرأ ( بسم الله الرحمن الرحيم ) قال :وكان يقول لم كتبت في المصحف إذا لم تقرأ ؟؟؟ [ سنن البيهقي ج2 ص 44 ، الدر المنثور ج 1 ص 7 ]

قال البيهقي
وروينا الجهر بها عن فقهاء ، مكة ، عطاء ، وطاووس ، ومجاهد ، وسعيد بن جبير

ساهم في مساهمات المستبصرين العودة