المستبصرون » مساهمات المستبصرين

باسل محمد بن خضراء - سوريا - 28 رمضان 1424 - الخوارج والوهابية وجهان لعملة واحدة
البريد الالكتروني

الاسم الكامل : باسل محمد بن خضراء
الدولة : سوريا
المساهمة :

الخوارج والوهابية وجهان لعملة واحدة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه العجالة من بعض ملامح التوافق بين الوهابية والخوارج وانهم ينظرون بنفس النظرة فهما وجهان لعملة واحدة الخارجون عن الاسلام الخوا رج بين القديم والحديث .

أود طرح رواية وارجو من الاخوة المؤمنين ذكر رأيهم الكريم مقارنة حول ما جرى بهذه الرواية وبين ما يجري الأن من هؤلاء النواصب الوهابية , بل إن هؤلاء اشد خطرا , والرواية هي :
يقول أبو العباس محمد بن يزيد المبرد صاحب كتاب (الكامل ) بعد مضي الذين خرجوا على الامام علي (ع) الى النهروان وكانوا ارادوا المضي الى المدائن ومن اخبارهم أنهم أصابوا في طريقهم مسلما ونصرانيا فقتلوا المسلم لأنه عندهم كافر اذ كان على خلاف معتقدهم واستوصوا بالنصراني وقالوا احفظوا ذمة نبيكم .
[شيء مضحك مبكي ]
وقال ابو العباس : ولقيهم عبدالله بن خباب في عنقه مصحف راكب على حمار ومعه امرأته وهي حامل , فقالواله: إن هذا الذي في عنقك يأمرنا بقتلك , فقال لهم : ماأحيا القرآن فأحيوه وما أماته فأميتوه , فوثب رجل منهم على رطبة سقطت من نخلة فوضعها في فيه فصاحوا به , فلفظها تورعا وعرض منهم لخنزير فضربه وقتل فقالوا هذا فساد في الارض وأنكروا قتل الخنزير, ثم قالوا لابن خباب : حدثنا عن أبيك , فقال : إني سمعت أبي يقول : سمعت رسول الله (ص) يقول : [ ستكون بعدي فتنة يموت فيها قلب الرجل كما يموت بدنه , يمسي مؤمنا ويصبح كافرا , فكن عبد الله المقتول ولاتكن القاتل ] فقالوا لعبد الله فما تقول في أبي بكر وعمر ؟
فقال مقالته , وقالوا : فما تقول في علي قبل التحكيم وفي عثمان والسنين الست الاخيرة ؟ فأثنى خيرا , وقالوا : فما تقول بعلي بعد التحكيم والحكومة ؟
قال : إن عليا أعلم بالله وأشد توقيا على دينه وأنفذ بصيرة , فقالوا : إنك لاتتبع الهدى ,انما تتبع الرجال على أسمائهم , ثم قربوه الى شاطئ النهر فأضجعوه فذ بحوه .
وفي رواية اخرى : انهم بقروا بطن زوجته الحامل والقوها بالماء .
قال ابو العباس : وساوموا رجلا نصرانيا بنخلة له , فقال : هي لكم .
فقالوا : ماكنا لنأخذها إلا بثمن , فقال : عجبا تقتلون رجلا كعبد الله بن خباب ولا تقبلون جنا نخلة إلا بثمن .
وانظروا اخواني لما يجري الآن من مجازر هنا وهناك وتكفير وتفسيق فالحال واحد والخوارج والوهابية وجهان لعملة واحدة والذي يلعب بهم سابقا وحاضرا هم اليهود ومن معهم قاتلهم الله سبحانه أنى يؤفكون .
أرجو من الاخوة طرح المزيد من افكارهم وآرائهم , وهل أنا مصيب بوجه مقارنتي ؟ وهل يتفقون معي على هذه المقارنة؟
وشكرا لادارة المركز على اهتمامها بالمستبصرين ومشاركاتهم .
اللهم صل على محمد وآل محمد .
وكل عام وانتم بخير .

ساهم في مساهمات المستبصرين العودة