المستبصرون » مساهمات المستبصرين

محمد ابو النجا - الجزائر - 1 ذي الحجة 1427 - قصة استبصار مواطن جزائري
البريد الالكتروني

الاسم الكامل : محمد ابوالنجا
الدولة :الجزائر
تاريخ ومكان الولادة :2-27-1972
الرتبة العلمية :جامعي
الدين والمذهب السابق :سني مالكي
تاريخ ومكان الاستبصار :1-8-1998
الإقتراحات : طبع بعض المطبوعات لي كمستبصر واعانتنا على الوصول والتواصل مع الشيعة في العالم ومياعدتنا على التعلم ولو قليلا
أسباب وقصة الاستبصار :

الى ارواح اجدادي الشرفاء الذين
حرروا بلادي من نير الاستعمار...
الى كل رمز من رموز الحرية في وطني الطيب...
الى ابي وامي .... الى كل صاحب فكر حر وعقل.
اهدي عملي المتواضع
محمد ابوالنجا

ترجمة
ولدت سنة 1972 م بمدينة تبسة وسكنت احدى دوائرها المعروفة بالشريعة وهو اسمها ودرسة بمدرسة الحياة ثم تابعت دراستي عبر مراحلها كانت اسرتي تعتمد على وظيفة الوالد الذي كدح ومازال حفظه الله حتى وفر لنا ما استطاع, ورغم ان المدينة التي اسكنها في تلك الفترة كانت صغيرة من حيث عدد السكان الان انها كانت منبعا للعلم والعلماء. وعبرشوارعها كبرت ودرجت تحببت عدة شخصيات اسلامية وتأثرت بها ولكني لفظت في مابعد بعضها واخرجته من نطاق الهالة التي وضعتها الحركات الاسلامية في صغري كانت احب شخصية لي هي شخصية حمزة لاني شاهدت اول عرض لفلم الرسالة لكني كنت معبا بسيف علي هذا هو الصغر ويالها من ليالي قضيتها مع جدتي رحمها الله وهي تحكي لي قصص السيد علي مع الكفار وان الحمامة وضعت قدمها في دماء المشركين حتى يتوقف عن قتلهم وان السيد علي كان يركب الاسد وكانت قديما تصل صور للحسن والحسين ولكنها مسحت من الذاكرة ولم تبقى منها سوى صورة لشخص قسمه السيد على النصفين. واتذكر من الحكايات قصة الرحى مع لالا فاطمة قصة البراق وغيرها ومرت السنوات وطلسم على الذاكرة سحر الحركات وبهرجت الافغان وهبت رياح على الفكر والمجتمع اشبه بالحملة المتعمدة لنسف كللا ماهو له صلة بالامامية هكذا كانت الحياة في مدينتي التي بدات تكبر وتنمو وينمو معها كل ماهو حركي اخواني ويعدم فيها كل ماهو صوفي او امامي جعفري.

من القلب إلى عقل
كانت الجزائر تعيش حالة من المخاض السياسي والفكري وتحاول الإنتقال من نظام زال قطبه إلى الانفتاح على جميع المستويات ولعل أبرز التحركات غير الظاهرة تلك التي ولدت انفجار الشارع وهي تطلعات على مستوي الاجتماعي كان ذلك بتاريخ 5 أكتوبر سنة 1988 م وتحولت العاصمة إلى فناء واسع لصرعات إديولوجية ثم فلت زمام الغضب و التنور ففاض على شوارعها غضبا عشوائيا فتحول في يوم وبضع ساعات من الليل كل شيء فيها إلى حطام ودمار و رميم، ورغم ذلك حاولت السلطة أن تبقى على حياد لكن القضية كانت أعمق من حرق مؤسسة أو سيارة لأن الغضب الشعبي إمتد إلى دائرة الممنوع ..... فتصرفت بكل ما لديها من قوة وتقرر فتح المجال أمام الأحزاب السياسية دون قيد أو شرط ورغم أن الحركات كانت أكثر من أن تعد أو تحصى.. من الإسلامي إلى الماركسي. إلا أن أغلبها كان الأخوان بقيادات معروفة.لكن ما نتج عن هذه الولادة من رحم الأحزان. تربع الوهابيين على أعتى و أقوى الأحزاب ((جبهة الإنقاذ)) كانت مدينتي تعيش على وقع تلك الأحداث و التغيرات،

... لحى طويلة و لباس أفغاني أوجبه ...
حتى ان الزائر إليها و الغريب يحسب نفسه إما في دولة: باكستان أو أفغانستان كنت طالبا في الثانوي راغباً في نيل شهادة أو دبلوم وتحصلت على شهادة الباكالوريا سنة 1990 م ولم يكن أمامي إلا التوجه إلى معهد المدرسين، زرت المحافظة أي ((الولاية)) و كان الجو مشحونا بالمظاهرات أزقة تموج وهرج في كل مكان حلقات دينية حتى في الحافلات والقطارات وفي تلك السنوات كانت في بالمدينة أحياء خاصة بأولائك القادمين من كابل والشيشان. ويدعونهم المجاهدين أو المقاتلين الأفغان....
كنت كثير التدخل متسرعاً.. في الرد على ما لا يعجبني حتى أنهم كانوا يرمقونني بنظرات حادة لأني افرنجي اللباس اخواني الفكر.. لاأ تحمل أفكارهم وكثير ما أحمل إلى الغرفة من شدة الضرب والسب وليس هذا فقط إتهموني بالزندقة لأني أدرس الفلسفة والمنطق. تم تسجيل بالمعهد بحمد الله لكن بعد عام واحد تغيرت الأمور هنا...كتب ملونة وصغيرة غريبة كثيرة جدا بالمجان، تدعوا إلى عدم زيارة القبور، وعلى المرأة أن تغطي من رأسها إلى أخمص قدمها لأن العالم ((الفلاني)) قال هذا. ويجب العمل به ناهيك عن كتب أخرى تشتم علماء مصرين.. وتسب فرقاً إسلامية. حتى وصل الأمر إلى فصل في الحافلات بين الأنثى وزوجها و الأم وإبنها....
يصلون في مساجد خاصة بهم هذا وكل أرباب الرأي وأعيان المجتمع لايجدون إلى ردعهم سبيلا إن الشعوب التي فرخ في أحضانها بيض هذا المذهب دمرت نفسها بنفسها انصرف الناس عن العمل والعلم وشغل الجميع بالسياسة والمناصب والثروة لأن الفهم الخاطئ عند الأمم يولد أفكار مشوهة ألغي المسار الانتخابي لأسباب لكل فيها دليله وظهرت على سطر الساحة الاجتماعية تصرفات تنم على أن هؤلاء يحضرون إلى طبخة متعفنة أو إلى وثبة نارية لأن أفواههم ما تنفك تقول للعوام من الناس أنكم كفار وملحدين وعليكم تسليم الأمر لنا لأننا فرق وكتائب الله المختارة التي تخرجهم من الظلمات إلى النور.

أنهيت دراستي بالمعهد التربوي للمدرسين وبدأنا العمل في أرياف المدينة نتابع ما يحدث في الإعلام الوطني والأجنبي الذي يحاول الوصول إلى أشياء كانت تقع خفية و الجو العام يدل على أن الأسوأ محتمل الوقوع وأن لعنة الأجداد تحل على الأمة.. دوامة من العنف. .نار من السبي و الخطف، زوبعة الإنتقام مخلفة الخراب، الوطن ينزف بشدة ،قتلى هنا وجرح هناك لماذا؟! لأن شىء واحد لم يفهمه الجزائريون هو أن ((الرغيف الواحد يكفي اثنين و أن الأرض للجميع))!
لكن هناك علل كثيرة جعلت من الأمة كبشا محرقة تدفع الثمن منها أفكار قادمة من كتاتيب قندهار وجبال لاهور كان شهر رمضان المبارك يحل في تلك السنوات مع دماء كثيرة وقدمت قناة اليتيمة عدد القتلى في قرية بن طلحة نحو 400 قتيل في ليلة العيد وأعقبتها قرية مفتاح بـ 300 مذبوح في ساعات قليلة رؤوس مقطوعة وأطفال في سن الزهور وضعت جثثهم في ألات الغسل وطحنت. أحشاء متناثرة فوق موائد على الأرض دماء في كل مكان. أين كان صاحب هذه الأفكار فهو ليس إنسان. ثم جاء اليقين سمعنا مقرأ مشهوراً يدعو بالنصر للمجاهدين في الجزائر وقد أراد هؤلاء ايصال رسالة إلى الأمة مفادها أننا على حق والأمة برمتها في النار.. يذهب أصدقائي إلى الدراسة والخدمة الوطنية فيعود البعض نعوشا والآخر معاق ذهنيا أو حركيا.. والبعض مشوه مدى الحياة أخطبوط من الدمار وهمهمة مارد متوحش تمتص بلادي وبدأت أتذكر الخطابات النارية: لقادة الفيس و أذكر جيدا أن جريدة جزائرية نقلت قول أحدهم: ((سنعلن الجهاد إذا رفضت الدولة تسلمنا السلطة)), مرت علينا عشر سنوات رعب في النفوس وتخريب للممتلكات العامة يأتون في الظلام يذبحون، ينهبون، في القرى، المدن، الطرقات، كانت الحياة مريرة كان الخطر يحدق بكل من له علاقة بالسلطة.كان الوالد الكريم رئيس بلدية صغيرة يتلقى رسائل التهديد و الوعيد وكنت على المحك بين أفكار.. تتراقص في عقلي. وترويج أعلامي. وكتب بالآلاف لها نفس الطرح. لكن الله تعال قال: (( ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البر و البحر))(1)

نمط من الحياة الحرجة، شوارع المدينة خالية من الحركة ساعات المساء. و أنا السائر.. أتجرع المر لما يتصادم من أفكار في رأسي وتناطح لها في مخيلتي أجالس الأهل والخلان في الحي متحدثين عن عمليات تأخذ أرواح الأبرياء بدافع الجهاد وأيادي حملت السلاح في لاهور والشيشان ونعقت وباضت في وطني الطيب ... إنه خفافيش الظلام يهجمون على القرى والمدارس ويفجرون بيت الفلاح البسيط يأخذون أغنامه عنوة يصطحبون ابنته البكر العائلة كلها ترتجف تحت وقع التهديد ... يد على الزناد وأخرى تحمل سكينا إنه المعني بالذبيحة ... وتبدأ اللعنة، روح شريرة تضرب رأس الأب المجزوزة عن الجسد، تبطش بكل ماهو حديد عل كل ما هو حي، بشر، حيوانات ومحاصيل ويغادرون مسرعين تحت جلباب الليل إلى المغارات والكهوف هناك بعيداً ... تاركين ورائهم في عتمة دهماء سيل من النواح وحماما من الدماء، كأن جهنم فتحت لها  بابا على الأبرياء من الفقراء والمعدومين، سيعودون مرة أخرى لذبح البقية ... كتائب الرحمان ..عصابة الفرقان ... وغيرها من الأسماء أبو مصعب، أبو دجانة.. أوسمة يعلقها الأمير الرابض أمام الجماجم و الهياكل العظمية في كهوف معزولة وموحشة ليس فيها سوى أشرطة الفتاوى بأن الشعب كافر في الطروقات وعبر الدروب والمسالك ترى حافلات محروقة وسيارات تشتعل فيها ألسنة النار ... خضر وفواكه لفلاح أو تاجر يبتزون المال لأنهم دائما هنا وهناك فمن سواه يملك الحق في اصدار الفتاوى على رقاب الناس و الويل لمن لفظ ضدهم كلاما أو نبر ببنت شفة عنهم بسوء فالعيون ترصد لهم كل شيء وتنقل لهم كل شىء انتشر الشر في كل مكان وعمت رياح الخبث و النتانة كل أنحاء الوطن في أقصى الصحراء كان السائح يختطف و يرهن على مبلغ ضخم من المال، رجال أعمال تحت وطئة الفزع يرحلون الحديث في الشارع كان لفظه السائد حول من نهبت أغنامه هو أو عائلته أو من قتل ومن ابتز ... عشر سنوات لكل سنة فصل محقون بدماء الأبرياء و المسحوقين على أرض وطني الطيب حتى الأشهر الحرم كان لها النصيب في أسواق العاصمة والمدن الكبيرة تنفجر السيارات مخلفة الدم وبقايا ملابس وأحشاء أطفال كانوا يبيعون البقدونس أو الخضر قنابل موقوتة ترصد التجمعات لتحيل الألفة إلى صياح ونداب وفرقة، حتى هؤلاء الرحل أو قبائل الرحالة حلق فوقهم المجهول وحام الخطر، بمخالبه كم من فتاة عندهم لا يعلمون مصيرها ومال يسرق ووحيد ذهب ليعود الإبل أو الأبقار أو الماعز لكنه لم يعد ...؟!

البطالة ترسم معاملها في الوطن، لأن الإنظمام إلى سلك في الدولة خطر وأصبح بعض الشباب في الجيش طرائد الأغلب عزم على العمل في أي مجال رسم البسمة على شفاء عوائلهم لكن القناص بالمرصاد.
... اسمك ولقبك وبطاقة هويتك هل عملت في الجيش؟ نعم ياسيدي لا يا الأمير ... انزل من الحافلة اذبحوه
أنت ... أخوك يعمل في المشفى أليس كذلك ... نعم اذبحوه
أنت ... مرتدة احملوها مع أدوات تجميلها.

حواجز مزيفة في كل طريق و درب ومكان نار تأتي على الأخضر واليابس إنه الوجه الحقيقي لهم و لست أدري هل كان العالم الخارجي يعلم ويتعلم أو يعلم ويتعامى كما نشاهد القتلى في الشوارع رمياً بالرصاص من على سيارة أو دراجة نارية يندفع السفاح إلى الهدف في الأفراح و المآتم ومن الغريب أن البعض يرون أنهم على حق وأنهم الفرقة الناجية .
اسمعُ صوت النحيب ليلا والطلقات ولا تتحرك، اغلق بابك جيدا لاتتصرف دون تفكير من أنت حتى يعيرك الأمير اهتماماً.

الهروب
في قرية قريبة منا في ساعة من ليل أسود و جو ماطر شتوي سنة 1996 هرب شاب من قبضة الجماعات كانت عائلته تسكن على مشارف الجبل استطاع النجاة سالكا أودية وممرات... وما تهمه الأشواك الجبلية والحجارة أمام الجلاد وأعوانه هاهو يصل إلى بر الأمان... يأخذ نفسا يصيح في الناس: لقد ذبحوا أخي أه ... يأخذ نفسا آخر وأخذ أختين من عائلة أحمد بدأ يحس بأثار الطريق ألم في كامل الجسد ... تنفجر ركبته اليمنى ماءا ودما ... يسقط مغشيا عليه (( بردوه )) يرش عليه الماء من كل جانب، يستيقظ ينادي أماه علقوا قدمها ... رأسها متدل كشاة ثم ... كانوا على استعداد لقتل الجميع
لمحو .. ضلي العائد مع الأغنام  صاحوا نادوا على بعضهم لكني كنت الأسرع ... يارب لماذا يفعلون بنا هذا فقال الذين من حوله (( ربي اعفوا بنا )) كنت ارقبهم من بعيد اخذوا كل شئ واطلقوا ورايء اعيرة نارية بكثافة.. ثم انصرفوا بعيدا ماذا افعل الان أي  باب اطرق لقد دمروا كل امل. بدات علامات الهوس والجنون تظهر عليه بعد ايام ونقل الى مستشفى في مدينة من مدن البلاد اما منزله فقد هجر من ذلك الحين الى يومنا ولا يسطيع العودة اليه لان الفلم مازال عالقا في ذاكرته ..........كل شئ حتى الالم والذل الذي شعر به وهويفر تاركا المذبحة وراه...

مريم تروي حكايات عن الإغتصاب ابنة 19 ربيعا تحكي مأساتها وكيف يسجن الإحساس ويقمع العدل هجموا على الدشرة بدؤوا بالتفتيش عن أبناء المنطقة الذين أكملوا الخدمة الوطنية اقتادوهم إلى جرف حتى لا تسمع سوى الصياح تركوا القليل منه لكنهم الآن في عداد المجانين ثم طافوا خلال الديار وأخذوا السبايا ليس عليهم جناح في ما يفعلون فهم المجاهدون ...
حاولت مريم الهرب إلى أين من ذراع هذا إلى أنياب ذاك إلى تراب قبري والديها تلوذ تنوح تبكي لكن الكآبة جليستها إلى الأبد ......بعد النزوة او السبي او هتك عرضها ألقاها الأمير على الأرض وهي ترتعش كورقة في مهب العاصفة..ليس هناك بيت يقبلها بغد ما لحق بها من العار مريم ورقية صورة الطهر الذي مرغه الطيش بوجل الجهالة.
كان شباب الحي يقبع قرب محل عبد الله الذي انفجرت عليه قنبلة وفقد رجله وهاهو صالح المبتور الذراع وخليل الطفل الباكي دائما في المحل فمن أجل الجزائر يهون كل شيء ... يا رقية الطهر في الروح لا في الجسد وكل شيء يهون من أجل وطني الطيب أما منطق أولائك فمن أجل الشهرة تهون المروءة ومن أجل المال تهون النفس،
نعم .... يا رقية الطهر في الروح لا في الجسد ... اسمعي يارقية يهون كل شيء من أجل وطني الطيب
فتنه ... وداحيها مجنون  .....مرض عضال ..اين المفر؟؟؟

غدا تشرق الشمس
التعفن الضارب أطنابه حرك أيادي الخير الصالحة وبدأت جملة التوعية، قرر الشعب لفظ هؤلاء واحتضان صوت الخير والانفراج .... عملت العيون الطيبة على الحراسة.. ونمت الأفكار العادلة وأصدر قانون الرحمة.. الشعب موافق على الرحمة.. فهل يرحمون الأمة.. ثم الوئام المدني فهل كانوا ضمن إطار الوئام المدني. وأخيرا المصالحة الوطنية. لابد من مصالحة مع الذات يكفينا قتلا .... ونهبا ..... وسلبا .... مرت سنوات من الجمر وبدأت الجزائر تستعيد عافيتها ، الجزائر الطيبة ، الأم الأخت. والأرض الساحرة احتضنت نفس الرجال والقيادات فإذا كانت السعادة التي يبحث عنها الجزائري في هذا .... الصلح مع النفس.
فإجعل منه لنا رحمة وسكنا ... يا أرحم الراحمين . نزع الفتيل عن الوهابية وجاء غطاء جديد هو السلفية العلمية ومما دفعني إلى الحيرة أكثر والتفرد هو انتشارهم وكثرتهم والله سبحانه وتعالى يقول : (( وقليل من الآخرين * لكن أكثر الناس لا يعقلون * و أكثرهم غافلون ... )).
إذن فالكثرة لاتعني الحق بل قد يكون الحق مع أقلية مسحوقة وكان لي صديق سلفي يجالسني لشيء واحد هو أنه درس معي الثانوي ويتحدث عن كتاب يقول انه ممتاز عنوانه : ((وجاء دور المجوس)).
فقلت له: منذ أيام و أن تمص ثدي هذا الكتاب كالفصيل فرد نعم إنه يفضح الشيعة فقلت بحيرة الجاهل عن كلمة لماذا هل سرقوا لك شيئا؟ فضحك ثم أقطب غاضبا وقال:  إنهم فرقة كافرة تقول عن الرسول أشياء لا يقبلها العقل .... كما أنهم يسبون الصحابة ويقولون إن عائشة خالفت أمر الله فقاطعته: كيف عرفت من خلال الكتاب طبعاً! قال نعم. العلماء يحذرون من قراءة كتبهم فقلت لماذا أليس من الأحسن أن تقرأ للجميع قال: لا حذاري، الشيء المرسل عنهم أنهم أصحاب اقناع ويقلبون الحجة عليك و المشهور أنهم فرقة تعبد علياً (ع) فقلت في نفسي و متواتر على شرط الشيخين ونهضة وأنا ألعن اليوم الذي عرفني بالفرق و المذاهب و الطقوس و هكذا فولكلور ..وتهريج .....!
لقد كنت كثيرا الجلوس في مكتبة لأحد سكان الحي وفي يوم جاء شخصان عليهما آثار الغضب وطلب منه كتاب (( أسد الغابة في تصويب الصحابة )) أو ما شابها والتفت الأول للثاني قائلا: لا تشتريه فتاريخ المسعودي أفضل وما صبرت فقلت : لأنه أكبر حجما و أوسع معلومات, فقال: لا لأن الشيعي الكافر عبد الحسين شرف الدين أخذ منه قصة ونريد أن نستقصي الأمر فقلت في نفسي (( والله فرصة ..! )).
أدخلت رأسي وسط المعمعة فقال أحدهم وتغير لونه القصة صحيحة فأشرت بإصبعي إلى الهامش إنها في كتاب الكامل والطبقات. فغضب وأردف : ولكنها قد ... تكون غير موجودة ... في كتب ابن كثير فهو العلامة دونهم ... حينها قلت مالقصة فرد الثاني : تصور يا أخ أن صحابي يزني، أنه صحابي جليل.
فقلت له : هل نقلها أي القصة كاملة دون تحريف.
قال: نعم ولكنه علق.... وشنع.... وشوه ....
قلت : كيف ؟!.هل زاد فيها او انك تقصد شرح وفصل في القضية هل أعطى الرجل أمانة النقل حقها ؟..
قال الأول : كان عليه أن لا يعلق ويكشف ستر هذا الرمز.
قلت مرة ثانية: هل القصة صحيحة ؟؟
فرد الثاني : نعم ....... وحملق.. و أقطب,وأزبد, وأردف بقوله : إنه صحابي ويجب إخفاء هذه الأشياءعن العوام.
فقلت : في نفسي و الهوام من الخلق أجمعين... حينها تحركت عاطفة علوية سماوية في فؤادي وتسآلت عن سبب هجومهم المفترس لشخص مات وشبع موت ورميهم الناس بالظن .نظرت إلى يده وهي تمسك كتابا عليه العنوان التالي : النص و الاجتهاد، وكانت نسخة رثة عليها آثار الإهمال ثم ناديتهما حين هما بالانصراف: هل الكتاب لك قال : لعنة الله على كاتبه ورمى به إلى الشارع ، أسرعت قبل أن يهوي إلى الأرض !؟ وحملته.
وقلت بكم تبيعه؟ قال صاحبه لا. أعطني إياه ... أمزقه قال الثاني : أحرقه أمامه حتى ينتهي الأمر فتدخل صاحب المحل، خذا أي كتاب بدلا عنه، فقالا معا : صحيح!! أعطنا كتابا أي كتاب لإبن فلان ؟!!.
حينها أدرت رأسي إلى صاحب المكتبة كم ثمنه قال: كما نشاء أعطيته مبلغا زهيدا. جلست معه اشكره وارتب على كتفه وأنا أريد أن افتح الكتاب اللغز ففهم مني ذلك فاحضر لي كأسا من الشاي وقال: هيا اتريد ان تسمعنا فصلا ....ويا لها من صدمة حين رايت الادلة والحجج الناصعة وحلق نسر الانعتاق في ضمير كان كهف للاحزان والعواطف الدامعة ثنياها والحائرة جوانحها.

على مشارف النور
بين جيل هرم وتعب لكنه مازال يزور الأولياء الصالحين ويتبرك بهم ..و آخر يحرم بناء، القبور،من عجائز يقولون: (( سيد علي (ع) ولآلا فاطمة المنورة (ع) )) ....إلى شباب أدخل الشرك في مخابر التصوير الشمسي وآلفو توغرا فيا، قررت فصل الأمر، ثم إن سلاسة الرجل المؤلف لكتاب النص والاجتهاد أرغمتني على قرأته جملة ثم تفصيلا.
أقارن أقواله بأقوال وروايات أمهات الكتب حتى تفتق الحق من جوانح الحجج و الأدلة، ناطقا به الضمير .... لكن وما يفعل من عاش عشرين سنة تحت نير الامتناع والدس.
لقد عرفت عن الشيعة ما خلط الأوراق على طاولة العقل. وأدركه أنه لابد لي من حاسوب شخصي لأن ندرة الكتاب كانت تعوض بالشبكة المعلوماتية عندنا ونقلت منها عدة مراجع، وبدأت رحلة الدراسة والمقارنة العقلية والنقلية وما كانت إلا أيام حتى توصلت إلى نقاط اتفاق عامة لا ينكرها إلا جاحد جهول، ...
أولها: التوحيد إجمالا ...لا تفصيلا
ثانيها: نبوة محمد (ص) الله عليه وإجمالا أيضا ...لا تفصيلا و القرآن جملة وتخصيصا فكان حكمي الأول أن هؤلاء أي أتباع مدرسة أهل البيت مسلمون دون عناء أو مكابرة.
ثم نثرت أمامي نقاط الاختلاف وعزلت سمينها عن غثها ورميت سفائفها وعملت على إيجاد طرائق البحث العقلية كالاستنباط والتحليل والتدبر, وقد قال الله عز وجل: (( ولقد يسرنا القرآن لذكر)) ثم النقل كالرواية والمأثور قولا والسنة وغيرها.
فتحت نافذة على كتاب المرجعات الذي بدا لي مناظرة بين جبلين شامخين علما ونقى، ورأيت أن مستوى الكتاب كاف لجعل النخبة تفهم وتعي، كان دوي السيد عبد الحسين شرف الدين يقتلع أطنانا من أوساخ الماضي فهو يصول في الفؤاد صولة الضرغام في العرين ويكشف كل مستور. ثم انتقلت إلى كتابه التالي: مسائل فقهية. ثم مسائل جار الله، النص والإجتهاد. بعدها سرت إلى دراسة مناظره عجيبة غريبة للسيد سلطان الواعظين و الذي نفض ونثر أعمدة التراب ليضيع أمامي عمود النور.
هذا كان بحث في السيرة عامة و أما العقيدة فكانت لها النصيب الأكبر من خلال تصفحي الكتب القوم أو قل كتب مدرسة أهل الحديث، ومدرسة أهل البيت (ع)
وعملت لذلك في أول بحثي جدول زمنيا ونزعت كل عاطفة خادعة لأي كان ؟!...

القرآن
1) قال الله تعالى : ((وأما من استغنى * فأنت له تصدى * وما عليك ألا يزكى * و أما من جاءك يسعى وهو يخشى فأنت عنه تلهى )).
هل هذا الكلام الإلهي المقدس نزل في حق رسول الله (ص) ؟
وما يزيد الأمر غرابة الأفعال الواردة في الآيات ...
- الفعل الأول : تصدى ، مهما يكن تفسير الفعل الوارد إلا أنه يتناقض مع قوله تعالى: (( وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين )). وقوله تعالى: (( بالمؤمنين رؤوف رحيم ))
ومهما أراد المبطلون من إزالة لوجه الحق فهو أنصع من درن تهمة ألصقت بحق الرسول الأعظم, فهل الذي يبعد الناس من حوله هو نفسه الرؤوف الرحيم؟
- الفعل الثاني : تلهي، ليت الذي نقل مناسبة النزول راجع اشتقاق الفعل و استخرج المصدر منه ... . وكأنه قد عمى عن قوله الرب عز وجل: (( وما ينطق عن الهوى )).
- فإذا كان قول الرسول الأكرم و حيا .فكيف بالفعل. الذي قال فيه حين وضع يده للبيعة عند الشجرة
- (( يد الله فوق أيديهم )) فأصبحت يد الله هي يد الرسول مجازا ....
و أليست الذي أغضب الرسول أغضب الله... فلماذا يعاتب الله رسوله على فعل إلاهي...؟!.حسب الاية التي تدل على ان الفعل. والقول النبوي هو قول.و فعل رباني..

2) قال الله تعالي : (( إن الذين جاؤوا بالإفك عصبة منكم )) الآية لقد كان القرآن العظيم واضحا دائما في توضيح أقسام الأشخاص الذين هم بطانة الرسول الأكرم ..كالمنافقين ..و الذين في قلوبهم مرض ..و الذين آمنوا... والذين استزلهم الشيطان ، فأين نضع كلمة ((عصبة منكم)).
فإن كان المنافقون من جاء بالقصة لماذا؟ يلغز القرآن القصة ويعقدها ولماذا؟ يتركها مجالا للمد والجزر فالله رحيم بعباده فلا يشكل عليه الأمر إن وضح القضية. والتي أراها واضحة ...
لأن مناسبة النزول خرافية. نوعا ما فعائشة زوجة الرسول الأعظم تركت نائمة وابتعدت عن الرحل .. أو نهضت لم تجد رحلها ولسنا ندري لماذا أهمل الصحابة بجمعهم زوجة نبيهم دون حراسة حتى تلحق لحوقا، و أين الوحي و السماء والتأييد بجبريل ... لماذا؟ هكذا كذب عن حرمة الرسول (صلى الله عليه وسلم) أم حسب الذين لفقوا القضية أنها هينة ولكنني أقول لهم شأنكم و الرسول يوم القيامة ... ؟!

3) وقال تعالى : (( وما صاحبكم بمجنون ))، قال أيضا : (( ماضل صاحبكم وما غوى )) هنا نقف وقفه المتدبر:
يقول المفسرون أن قريش اتهمت الرسول بالجنون و الضلال و الإبتعاد عن جاد الصواب .اي ان الاية موجه للكفار من قريش, لكن لماذا يوجه الخطاب إلى الصحابة بقوله : (( صاحبكم )) هل كانت سدا لضعف في العقيدة أو أن هناك من أصحابه من قال بما قالت قريش إذ لا يحتمل أن يوجه الخطاب لهم و يكون القصد غيرهم أو يكون النصح لهم لكن المستفيد غيرهم و الدليل الآيات التي بعدها قال: (( أفتمارونه على ما يرى ))
أولا : القر آن لايخاطب المشركين بقوله صاحبكم والكاف للمخاطب تعني أنتم لا هم؛ و لفظ تمارونه بأيد ذلك.
ثانيا : من أول يوم للدعوة جهرت قريش بعداوتها لبني هاشم عامة ولبيت عبد المطلب خاصة ولمحمد أخص. فالسياق القرآني الذي يوجه نحو قريش هو الكافرون .. الكفار .. المشركين ..الذين اشركوا ..
ثالثا : سياق الآيات (( فأين تذهبون )) أنتم، (( لمن شاء منكم أن يستقيم )) أنتم، وعلى العاقل أن يفهم بالتلميح.

4) قال تعالى : (( ألم (1) ذلك الكتاب لا ريب فيه ))
على حد علمي أننا ندرس إسم الإشارة ذلك للبعيد والفرق بين هذا وذالك واضح تماما فإن كان الكتاب المقصود ة في الأية الأولى هو القرأن فلماذا يشير صاحب الكتاب إلى كتابة بإسم اشارة البعيد. ثم لماذا يهدي الكتاب إلا المتقين فقط, فحصر المعنى وضيق القصد وضمن اللفظ تأويلا. ثم يعود للتعريف به تكراراً بقوله: (( والذين يؤمنون بما أنزل إليك )), أليس إهتدي و إتقى وسبق له الإيمان بالكتاب فلماذا إعادة الإيمان به. لكن الأيات تأكد أن كلمة الكتاب تحمل معنا أخر لقوله تعالى: (( ومن الناس من يقول أمنا بالله وباليوم الأخر وماهم بمؤمنين )), أليس من صرح بالوحدانية وسائر الأصول مؤمنا ......يتضح هنا مفهوم ((المؤمنين)) ومفهوم ((المفلحين) وأن ((الكتاب)) في الاية السابقة خاصة لا عامة. لكن ابن كثير يقول بكل شجاعة ..ذلك.. تعني هذا ..؟؟؟؟.
راجع تفسير ابن كثير...ويريد أن يقنعنا ان هنالك من لايفرق بين اسماء الاشارة

5) قال تعالى : (( قل للذين أمنوا يغفروا للذين لا يرجون أيام الله )), من أولائك الذين لا يرجون أيام الله... فإذا كانت أيام الله على رأي القوم هي: الحشر، البعث، القيامة، الحساب، فهل الذين لا يرجونها مسلمين لا ....لأنهم لا يرجونها أي انتفت عنهم عقيدة الإيمان باليوم الأخر ومن انتفت عنه مثلها أصبح كافرا. وإن كان كافرا لا يلزمه الغفران أبدا ولا يجب مسامحته أو الشفاعة له بدليل قوله تعالى:
(( فأنظر كيف كانت عاقبة المكذبين )), (( فالذين كفروا قطعت لهم ثياب من نار )) أي لا مجال للمؤمنين و لأي مخلوق أن يسامح أو يشفع للمكذبين فكيف نرى و نقبل " هكذا تفسير"، إن تصريح القرأن بشأن هؤلاء المؤمنين الذين لهم في المغفرة باع كاف لفهم أن "أيام الله" لها معنى أخر تماما ... فليتذكر أولوا الألباب. فليس هي السبت والأحد وليست هي الحشر والقيامة
ومن الغريب الدافع إلى البحث قوله تعالى: (( إنما أنت منذر ولكل قوم هاد )) وسؤال واحد أطرحه هنا وأمر إلى البحث في فصل أخر، حدد معنى المنذر بشخص الرسول الاعظم اما شخص الهادي فلم يحدد ولا تحمل الاية وجه التزاوج أي المنذر هو نفسه الهادي فمن الهادي على عهدنا وعصرنا نحن؟ ولاخذ العلم قال رسول الله انا المنذر وانت الهادي يا علي
.
وقال تعالى : (( قل كفى بالله شهيدا ..ومن عنده علم الكتاب )) الاية, هذه الاية مكية النزول دلت ان الرسول اقام الحجة ثم جعل الشهادة على ذلك من عند الله ثم الذي عنده علم الكتاب لكن التفاسير عند الجمهور سارت بالركب العشواء وتركت القصواء فتعثرت حججهم فنسوبها الى كعب الاحبار ثم الى عبد الله بن سلامة وهما من المتاخرين اسلاما والاية مكية كما اسلفنا الذكروعندما يذكر تفسير الاية بان الذي عنده علم الكتاب هو علي بن ابي طالب يفرون الى قلب الموصول حرف جر حتى يعود الضمير على الله ولكن هذا تحايل على القراءة الثابة فالموصول لايمنع تكرار اللفظ او المعنى ام الجر واسناد الضمير الى الذي ماقبل فهو تكرار واضح فيصبح المعنى شهادة الله وشهادة الله الذي عنده علم الكتاب وهذا حشو وعبث في اللغة لافائدة تشريعة منه اوعبرة فيه.

السنة النبوية
ماذا حدث للعرب والمسلمين الأوائل حتى يأتي رجل من بخارا ويصحح لهم سنة نبيهم ولماذا؟ لم تدون حتى ذلك الحين هل صحيح ما ينقله الجمهور الخوف من خلطها مع القرأن، هل هذا عذر يقبله العقل؟ وهب ذلك لماذا؟ دونت بعد العهد الأموي الأول.
ألم يكن القرآن حينها مجموعا بين دفتين بالله عليكم هل يقبل احد قصة ((الغرانيق العلا)) في صحيح البخاري لماذا؟ كان يحشوا صحيحه بأحاديث موضوعة رغم معرفته بوضعها ولماذا ينقل عن صحابة أكثر من أهل بيت النبي نفسه؟ ومن الرجال نقل عن صحابي يكنى أبو هريرة.
هذا الرجل كان من أهل الصفة الذين لا مأوى لهم سوى زاوية في مسجد النبي، جعل منه بنوا أمية واليا ومشرعا حتى أن عمر بن الخطاب قال فيه حين عزله عن ولاية كان قد ولاه وذهبت بخفيك وعدت بمال وفير .!
وانقل بعض الأحاديث والروايات نقلها هذا الصحابي والمنصف العادل يرى انها لا تصدر من لسان العلم ورسول كريم، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وآله : ((يكشف ربنا عن ساقه الكريمة فيسجد له كل مؤمن ومؤمنة ويبقى من كان يسجد في الدنيا رياء ... ))، سبحان الله ليس كمثله شيءًًََُُُ
بلغت التفاهة إلى هذا الحد ووصل التلفيف والفرقعة إلى مدى جعلوا فيه الله سا ق، فلا حول ولاقوة إلا بالله ثم أنظر إلى حديث الرؤية : (( هل تمارون في رؤية ربكم يوم القيامة.... )), تعالى : ربنا عن ما يصفون وحاشاك يا بن الأكرمين من هذا الكلام، وسيعلم الذين قلبوا الحق باطلا أي منزلة ينزلون.

وإليك هذه القصة التي يحار فيها كل إنسان : كان رسول الله في بيت زوج له وكان مستلقيا مكشوف الركبة فدخل أبو بكر وجلس ثم دخل عمر فسلم وجلس ثم دخل عثمان فقام رسول الله حياء وغطى ماكان ظاهرا منه فقالوا يارسول الله مافعلت هذا ما أبي بكر وعمر فقال ألا استحي من رجل تستحي منه الملائكة.
فالنتيجة المنطقية أن الملائكة استحت من عثمان و لم تستح من رسول الله وإن رسول فعل مافعل حين رأى الملائكة استحت ... هذا والله عيب وزندقة ... وإليك المزيد من سنة القوم فهذا كليم الله موسى يفقأ عين ملك الموت..في مصارعة جرت بينهما. الحديث ينقله ابن كثير الدمشقي.. موسى بن عمران عليهما السلام. به فتق في رواية هروب الحجر بثياب موسى الحديث ينقله الصحاح. وكتب السيرة تجده في قصص الأنبياء لإبن كثير زد عن ذلك الترابط والتلاصق والترتيب الموجودة في كل رواية يذكر فيها الخلفاء الثلاثة ... جاء أبو بكر وعمر وعثمان، ... ذهب أبو بكر وعمر وعثمان ، ... إن أفضل المؤمنين أبو بكر وعثمان ... نزل أبو بكر وعمر وعثمان ... صعد أبو بكر وعمر وعثمان ..., أما الإمام علي (ع) فقد تعمد حذفه في حديث الجبل (( أثبت ... فإن عليك صديق وشهيدان ؟!))
وثبت أصحاب الصحاح في صحاحهم باب الوصية عن الموت .. ولكنهم أنكروها على رسول الله، وقالت عائشة : (( مات بين صدري ونحري وما أوصى )) لكنهم استدركوا فقالوا لا بل أوصي .. (( أخرجوا المشركين من جزيرة العرب و أجيزوا الوفد...))
ثم أوجدوا بابا أخرجوا من الميراث الأنبياء بحديث أحاد. وأدخلوا سنن من بعده في التشريع وقالوا اجتهاد.. فقد قصر الرسول في السفر والمرض ولكن عثمان وعائشة أتموا ... الصلاة في السفر أنظر كتاب عثمان بن عفان للدكتور محمد رضا.
حتى وصلوا إلى تفضيل أحد عن أحدكم لكنهم يقولون بعدلوهم جميعا فكيف هذا.
كقول الرسول نقلا عنهم : (( عمر سراج آهل الجنة )), فلولا عمر لأظلمت الجنة وصار عمارها في تيه .....

وحرموا بناء القبور قول الرسول : (( لعن الله ، اليهود و النصارى اتخذوا قبور أنبياءهم مساجد )), وقد قال الله عز وجل في شـــأن أهل الكهــف : (( قال الذين غلبوا على أمرهم لنتخذن عليهم مسجدا )), فلو كان ذلك حرام لكان أول منكر له رب العزة و الجلال ثم قل لبني فلان أن يحطموا القبر الشريف داخل المسجد الشريف.. إن كان حرام ألم يوص بعدم البناء فلماذا صار له قبة وبناء؟ على كل حال.. وهناك من الروايات ما يندى له الجبين فورقه بن نوفل النصراني يعلن أن محمد نبي (ص) وعبد المطلب الذي أذاب ماله من أجل قضية حفيده في جهنم كما ورد أنه في أقل العذاب وفي ضحضاح من النار. أعوذ بالله، ومر مرور الكرام على الطلقاء وابناء الطلقاء أصبحوا عندهم كتاب وحي وأخوالاً للمؤمنين وخلفاء الله في الأرض. و قال الله تعالي : (( ونريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم أئمة )) فهل كان  المستضعف عند القوم بنوا العاص بن وائل الذين قال رسول الله فيهم عن سندهم أي الجماعة : (( لو بلغ بنوا العاص ثلاثين رجلا اتخذوا مال الله دولاً )).

و كان يا مكان...... وصدق الله وصدق رسول حين قال : (( لتتبعن سنن اليهود و النصارى شبر بشبر وذراع بذراع حتى لو دخلوا حجر ضبّ اتبعتموه )), و في أي جحر دخلت أمة محمد (ص) وأي نفق يسلكون ؟!.
قال الله تعالي : (( و ما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسول فإن مات أو قتل انقلبتم على أعقابكم ومن ينقلب على عقبيه )), شرطية وفاة الرسول ربط جوابها بالإنقلاب على العقيبين. أراهما جليين. أمامي، فلله درك يا صاحب العقب الاول ولله درك يا صاحب العقب الثاني. لقد خصصت الجهود في العهود الأموية والعباسية لمحو السنة الصحيحة إن كانت لديهم فلم ينقل البخاري عن الإمام جعفر بن محمد ولو حديثا واحدا بل صرح بذلك أنه لا ولن ينقل حديثا له. لأن جعفر بن محمد بن زين العابدين ابن الحسين بن فاطمة. راجع كتب السيرة
فهل أشكلت هذه السلسلة على البخاري أو أن بها أسماء لا تعجبه ؟! وقد فهمت في وقت متأخر جملة يذكرها العلماء (( وهي على شرط الشيخين ولم يخرجاه ))، إن هذا التدليس والدس لن يعجز أصحاب العقول عن البحث في دائرة النور والوصول إلى جادة الصواب، إن الحديث الذي يوافق الشيخين وشروطها وأسانيدهم لكنهما لم يخرجاه إلى الشمس لأن ضوءها الشديد وقوتها المطهرة هي الحقيقة كل الحقيقة أن هناك أيادي تلاعبت بالملك ولعبت بالحديث الشريف، لكن الله متم نوره.

الصحابة
ترى مدرسة الجماعة بما فيها من علماء للجرح والتعديل أن كل الصحابة عدول لايجوز الكلام فيهم جرحا وتعديلا تحت لواء الرسول تربوا. ومن علمه رضعوا ولإمره نفذوا. كلهم في الجنة حتى من لمح شخص الرسول الأكرم مرة واحدة في حياته, فهو صاحبي جليل.راجع كتبهم في تعريف الصحابي .. قال رسول الله (صلى عليه وآله وسلم): ((أصحابي كالنجوم بأيدهم اقتديتم اهتديتم)), وقال رسول الله: (( يؤتى بأناس أعرفهم ويعرفونني فيخرج من بينهم داع فأقول إلى أين فيقول إلى النار فأقول أصحابي فيقول: لا تدري ما أحدثوا من بعدك )), أو كما ورد في لفظه : سحقا، سحقا، لم بدل بعدي.
من هذا التناقص الصارخ وأزيد على ذلك قول الرسول في شهداء أحد : (( أنا على هؤلاء شهيد )), فقال أبو بكر ونحن يارسول الله قال : لا... يا أبا بكر لا أدري ما تحدثوا من بعدي ...
لذلك أقول حاول أيها اللبيب أن تفهم ماذا حدث بعده؟
إن الهالة النورانية التي جعلها الناس حول بطانة الرسول (ص) فيها نوع من المبالغة لما أوردناه آنفا من أحاديث وآيات ودلائل ولا يصح أن يكون كل أصحابه ومرافقيه عدول، لأنهم هم أنفسهم يقرون بذلك في الكثير من الأحداث.
والواقع الفكري المعاصر لا يترك مجالا لذلك إلا هؤلاء الذين ختم الله على قلوبهم، لأن النقد العقلي السليم وعدم التهجم إلا بدليل ناصع يضفي على سير البعض منهم بعض الامتعاض والغضب، ومانقله كبار علماء الجماعة يدل على ذلك.

أبو بكر ابن قحافة : توصل أهل الرأي في مدح هذا الصحابي إلى حد أنهم نقلوا رواية عن رسول الله جاء فيها : (( إن الله راض عنك فهل أنت راضٍ...)), لا حول و لاقوة إلا بالله,  وعلى الدين السلام وأم كان في الأرض ملة أخرى إن الله عز وجل راض عن من؟ ...
هل إستشارة الله أحد في مايفعله أو يشرعه أو ينزله وما هذا التخصيص بانتظار رضي أبي بكر. وسوف نحاول أن تنقل لكم ما يقول علماء الجماعة من مصادرهم يقول: الدكتور محمد رضا في كتابه محمد (ص) طبعة المكتبة العصرية - بيروت - في صفحة 73 (( و قد اختلف في اسمه فقيل عبد الكعبة وسماه رسول الله عبد الله ... و يقال له عتيق ... وقيل سمي أو كني أبو بكر لابتكاره الخصال الحميدة )), والمشهور عندنا وعند الجمهور كنيته، فلاحظ معي اختلاف القوم وتخبط ناقتهم العشواء في تحديد اسمه وينقل في نفس الكتاب صفحة 91 3 (( فأقبل أبو بكر حين بلغه الخبر فجثا يبكي )), لم يحضر ساعة وفاة الرسول وهل من المعقول أن يترك صديقه بساعات المرض إلا لشيء أقوى وليت ذلك. لكن هيهات فالميت رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وأدافع عنه قائل : لقد شغله أمر أهم ... ليت شعري، أين إذن نأخذ سرية أسامة الرابض جيشها بالجرف أم أن القضية هذه أيضا من مفتريات الرافضة. بالقصد أقول وأعني هل لوجود سرية أسامة من دليل، نعم ورب الكعبة وإبراهيم والناس أجمعين إنها مرسلة في كتبهم متواتر نقله لكن العقول تجحد والقلوب مقفلة، ومتى وقع الخصام في السقيفة قبل الدفن أم بعده؟! ... أليس من الأجد ر والأفضل ترك القضية حتى يفرغ الناس من تجهيز نبيهم أم أن الخوف من عدم نجاح الإنقلاب هو الذي دفع بذلك ونقل ابن كثير في تفسيره ص 1466 ج الثالث طبعة دار الفكر قال حدثنا يعقوب ابن ابراهيم، حدثنا ابن علية عن عينية ابن عبد الرحمان عن ابيه قال : أبو بكر رضي : فأنا ممن لا يعرف أبوه في أية : (( أدعوهم لأبائهم .... )), ثم قال أنامن اخوانكم في الدين وفي التفسير المذكور كلمة قالها الإبن لأبيه، أوعن أبيه ومحل ذكر الآن إلا أنها قاسية فقال لو علم أن الحمار آباه لا انتمى إليه وكذا كلامة ابن كثير في نفس الصفحة لنفس الكتاب فالسؤال من ابوه؟

عمر بن الخطاب : كان اسلام ابن خطاب الفاصل النوعي في رأي الجماعة فلقد كان الدين قبله. كسير الجناح، ذليلا فأعزه الله بعمر ونصره الله، أسلم ابن الخطاب بعد أن شج وجه أخته وقد قال له رسول الله لا تهاجر إلا سراً فهاجر علناً. حتى يري المؤرخون ويروي المدلسون لنا قوته، إن محمد رسول الله يهاجر سرا خوفا من قريش وبطشها أما صاحبهم فلا أحد  يستطيع أن يقول أمامه نفسا واحدا ... يبدوا لي أن ترك العاطفة والنفخ في بوقها اسلم للعقل وإليك البعض من خصاله أو سلوكياته فأفهمها ... قال لرسول الله يوم صلح الحديبية : (( ألست نبي الله ؟! )), قال النبي عليه افضل الصلاة والسلام وعلى اله : (( نعم؟؟؟ )), قال : (( لماذا نعطي الدنية في ديننا؟؟؟)), ترى هل كان أعلم بمصلحة الأمة؟ من الله الذي اراد الصلح والنبي المطبق للوحي. أما الشجار الذي دار بينه وبين صاحبه الخليفة الأول حول تأمير رجل يرضاه أحدهما في قبائل معروفة عند العرب حتى أنزل الله تعالى قول : (( لا ترفعوا أصواتكم فوق صوت النبي )), فهي قضية ينقلها ابن كثير والطبري.
وما إنتهى عن الخمر الخبيثة حتى أنه كان يقول اللهم أنزل فيها شيء شافيا وتعاقب القرآن على ثلاث مراحل كلها تدل على أنها خبيثة و منها قوله : (( لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى )), ولك ان تراجع في من نزلت الآية المذكورة؟.
وانقل لكم طرفة عقلية إن صح كلامي وتعبيري في مناسبة نزول الأية التالية, قال تعالى : (( لا تدخلوا بيوت النبي إلا أن يؤذ ن لكم )), فقال إبن كثير في تفسيره قائلا : أخرج مسلم والنسائي من حديث إبن جرير عن عائشة قالت : (( إن أزواج النبي (ص) كن يخرجن بالليل إذا تبرزن إلى المناصع - وهو صعيد أفيح - وكان عمر يقول لرسول الله (ص) : احجب نسائك؟! ... فلم يكن النبي رسول الله (ص) يفعل؟؟، فخرجت سودة بنت زمعة زوج رسول الله (ص), فناداها عمر بصوته الأعلى؟! ... قد عرفناك يا سودة )), يقول إبن كثير حرصا على أن ينزل الحجاب فانزل الله الحجاب الحديث بلفظه ص 1499 ج الثالث ونقله أحمد ومسلم و البخاري لا بد هنا من مناقشة الرواية، سندا الزهري من الثقات و الرواية مرسلة في كتب الجماعة.
هل كان الصحابة يتدخلون في ما يفعل رسول (ص) وهل كانوا ينصحونه، فهو المشرع وهو الناصح وهو الأسبق إلى فهم ما يلزم وما لا يلزم وكلمة احجب نساءك فعل أمر دال على؟!!! كقولك أصمت أرحل فهل كان صاحبهم ولي أمر نساء النبي أم هو أعرف منه.
القسم الثاني من الرواية أدهى وأمر : فصاح بصوته الأعلى ... لماذا! لأن علو الصوت تشهير وإعلام عام ماذا حدث لسودة هل إرتبكت هل خافت؟!! بعدها مقطع أخر: فلم يكن الرسول يفعل وهذه الطامة ولو ربطت بين المقطع الأول والثاني فهمت المعني المراد ... ((أفعل ما لك لا تفعل ما أمرك )) .. لكن إبن كثير أراد سد الثغرة بالبعرة فزاد نتانة الرواية فقال : حرصاً على الحجاب فأنزل الله الحجاب ياسادتي ياكرام القوم ماالذي جعل الرسول يغفل وعمر يتفطن والله على رأي عمر يأمر هذا والله غريب.
ولك في رواية الأسرى عبرة التي يقول القوم فيها أن القرأن نزل تأييدا لرأي إبن الخطاب, في كتبهم تجدها مرسلة كأنها فضيلة لعمر ولكنهم غفلوا أو تغافلوا على أنها منقصة في الرسول الأكرم, لأن الله قال : (( ما كان لنبي أن يكون له أسرى ...)), راجع كتب التفسير بأجمعها.
وفي الأخير عن سيرته تنقل لكم ما يرويه البخاري في صحيح عن ابن عباس قال لو لا ما حال بين رسول الله (ص) وكتاب ذلك الكتاب و هي الرواية المعروفة برزية يوم الخميس حين كان النبي الأكرم في مرضه الذي توفي به قال كنا عند الرسول فقال قدموا لي أفصلكم الأمر فقال عمر بن الخطاب: بألفاظ ثلاث في المسانيد كلها. النبي غلبه الوجع، الني يهجر، النبي .....؟!
ابحث أخي عن اللفظ الثالث. لماذا أعرض عمر عن تطبيق أمر نبوي علما أنه يعرف الأية : (( ما ينطق عن الهوى )), أو أشفق على الرسول كما تزعم جماعة لم تجد لمسح عرق الخجل سوى هكذا عذر الحديث ينقله البخاري بلفظه ومسلم ينقله أيضاً.

عثمان بن عفان الأموي : نحن هنا نطرح قضايا القوم حتى يرون أن الصحابة ليس كلهم عدول إن أول الأمور التي بدأ بها عثمان هي تقريب بني أمية إلى سدة الحكم فها هو يرجع من نفاه الرسول كمروان بن الحكم.
وينفي من قربه الرسول كأبي ذر الغفار يحرق المصاحف حتى يوحد القراءة اذن فهنالك ريب في ما كتب عند البعض وهل ان كل مسموع ينقل كما هو، ثم نصب الوليد ابن المعيط السكير وكان يغض الطرف عن الأغنياء من القوم حتى نقل المسعودي ماكان عند الصحابة الرسول العدول من الأموال، والحدائق والرفاهية ... اقراء تاريخ المسعودي تعرف عدد الأغنام عند أحد الصحابة فأين التصوف والزهد وحب الآخرة وترك الدنيا والإبتعاد عن الشهوات، و صدق رسول الله حين قال: (( أخاف أن تتنافسوا فيها )).
حتى وصل الأمر من استشراء الفساد فثارت الأمصار وهاجت الأقطار وقالت عائشة قولتها المشهورة : (( إقتلوا نعثلاً فقد كفر )), ولكنها حين علمت بمن تولاها عادت فقالت: يا لدم عثمان قتل مظلوماً و.. تنقل...في سيرته عثمان بن عفان تعرف أنه لم يحضر بيعة الرضوان ولم يحضر بدرا وفرّ يوم أحد وعاد بعد ثلاثة أيام وتبقى قضية نفيه لرجل مثل ابي ذر الغفاري الذي قال فيه الرسول في المعنى: ان اصدق الناس ابو ذر.

خالد بن الوليد : يلقبه الجماعة بسيف الله، ولكن السيوف كثير ومن أجل ذلك درست ما فعله سيفه في قبيلة جذيمة سنة ثمان من الهجرة وهم قوم من كنانة وكان أرسله داعيا لا مقاتلا حتى قال النبي فيه : (( اللهم اين أبرأ إليك من فعل خالد )), وصنع ما صنع ثأراو نقمة لعمه الفاكه بن المغيرة والكلام لعبد الرحمان بن عوف, أنظر كتاب محمد (ص الله عليه وسلم) 364 لمحمد رضا، ويعلق أحمد عوض أبو الشباب : لقد شرح للرسول الظروف التي ألجأته إلى قتلهم فهل نصدق أبو الشباب أم نكذبه أو نصدق الصحابي عبد الرحمان بن عوف ولله في خلقه شؤون ويرسل أصحاب كتب التاريخ قتله للصحابي مالك بن نويرة و دخوله بزوجته الرجل بنفس الليلة حتى أن الخليفة الثاني على أيام الخليفة الأول اراد ان يقيم الحد على خالد لكن الأول عذره، و بعد تولي عمر بن الخطاب عزله من قيادة الجيش لماذا؟ ما رأى عمر بن الخطاب في عدالة خالد، حتى يعزله فالله درّ الشاعر حين قال :

يقدم الأموي وهو مؤخر ***** يؤخر العلوي و هو مقدم

فأين علي بن أبي طالب من هذه الجيوش التي تمارس ما في رؤوسها خارج التشريع السماوي لقد اخر القوم الامام عمدا لكن الصحابة انفسهم لايستطعون التخلي عنه لانهم يهلكون وهذا لفظ كلام عمر وعثمان (( لولا علي لهلك عمر)), اما لعلمه او لفقهه او...
 
عائشة : كما يخفي عن الجميع فلقد روت عائشة أغلب السنة فقها وعقيدة إلا أن كعب أحبار اليهود وأبو هريرة نافساها في باب العقيدة من حيث الرواية.
وهي أصغر زوجاته وهي البكرة الوحيدة وهي التي أحبها الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم), إلا أن بحياتها من قصص الجماعة ما يجب وضع السطور عليه والإشارة له دون إخفاء.
قالت عائشة لرسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): أنت الذي تقول أنك نبي, ولك قصة القرأن عبرة في قوله : (( يا أيها النبي لما تحرم ما أحل ... )), وقصة المغافير مشهورة ومعروفة، عائشة كانت قد خالفت نصاً صريحا وهو قوله : (( و قرن في بيوتكن ...)) وقد نزلت فيها وفي حفصة آيات التظاهر والتي قال فيها القرآن: (( فان تظاهرا عليه)).
فخرجت و دخلت و صعدت و نزلت من مكة إلى البصرة إلى موقعة الجمل حشرت نفسها في قضية هي في غنى عنها.
وراجع قصة الجمل عسكر المبارك  ألا يكفيها أنها زوجة الرسول الأكرم وبه تشرفت وإن المزية في الرسول والرزية فيها, ولم تتراجع عن موقفها الى اخر ايام حياتها, اما كان الاولى لها ان تقبع في بيتها وتجلس في دارها وتكف سفك الدم  وها هي ام سلمة و غيرهن من نساء النبي لم يخرجن ولم ينزلن ولم ياخذن معهن الدم والسفك والقتل بل احببن البقاء في البيوت وقد نصحتها كل النساء لكنها بنت ابى بكر وعليها ان تلعب دورا مثل ابيها في التاريخ حتى يرى الناس. ولقد راينا وشبعنا من عدد القتلى
لكن القوم قالوا لقد تابت بعد موقعة الجمل فاين العدالة.

معاوية الأموي : رأس بني أمية أسلم يوم الفتح أو بعده طليق من الطلقاء، نافس أسياده على الإمامة أعلن نفسه ملكا على الأمة دون حق. قتل حجر بن عدي الكندي وأصحابه في مرجع العذراء، سن لعن علي بن أبي طالب واستمر بنوه في لعن الإمام ثمانين عام، أمر ابنه الفاسق على الأمة، لاحق العلويين إلى أقصى الأرض شرد بهم ونكل، و قسم ظهر الأمة حين قتل ابن أبا بكر الخليفة الأول وأحرقه ووضعه في حمار، كان يلقب بكسري العرب ... وذلك مايتمنى أمية في قبره .. حتى أن صحابي أراد أن يبايع الملك الأموي فبايع ومسح على رجليه من التعب الذي كان قد أصاب الملك الأموي ... اتخذ مال الله  دولا وخراج أرضه في بطنه لقول الرسول الاعظم : (( لا أشبع الله بطنه )), وجعل القوم له فضيلة فهو خال المسلمين .أما علي بن أبي طالب فاحاديثه المنقولة جلها ضعيفة. فأين تفرون من يوم عبوس هل الطليق بن الطليق يكون حاكما على رقاب الناس ولسنا ندري ان كان معاوية بن ابي سفيان خال المسلمين فكيف يكون ابناء المؤمنين على قولنا في الجزائر (( ثلثين من الخال حاصل )), جعلوه في مصاف الصحابة الكبار لانه غطى صنائع القوم من اجداده وابنائهم الاسراف في المال وشرب الخمر حتى صار الشام قبلة للمترفين اما اوصياء النبي فهم معدومين مسحقوين.. هيهات.. الوزغ بن الوزغ .. اصبح الامر الناهي.

يزيد بن معاوية :هرج ومرج وتاريخ حافل بالقتل والخمر والجواري ...ثلاث سنوات حصل فيها مالم يقع على وجه الارض  ...اللعوب بالقرود والفهود والضارب على الطنابير اختلف العلماء في نسب امه فهي رومية او عربية.. خزعبلات.. وزيف.. اخذ له معاوية البيعة غصبا وعنوة, حتى قال له ان عمر بن العاص اقرب الناس اليك واخلصهم .. فان علمت منه مكرا عن بيعتك فاضرب عنقه .. هذا اقرب الناس لمعاوية ويزيد لان القضية في كيفية الوثب على الملك.

مهرجان الملك يزيد
1- واقعة الحرة :
أرسل يزيد جيش الشام إلى المدينة لأن أهلها رفضوا البيعة وفيها صحابة رسول الله ومسجده وقبره الشريف فدك حصونها واستباحها حتى بالت الخيول في الحرم النبوي.. وولدت ألف حرة من غير بعل .. وختم رقاب الصحابة جبرا.. وقتل فيها ونهب وسفك ،.. وكان الرعاع من الجيش يدخلون البيوت لإستباحة النساء وأخذ المال من صحابة النبي وقتل الأطفال والعبث بها كان نقمة منهم على أهلها راجع كتب تاريخ أهل السنة والجماعة وحاول البحث ايها القارىء الكريم عن واقعة الحرة، تجد فيها من العجب العجاب، و لست أدري هل روى البخاري عن يزيد أم لا ... ومن العلماء من يقف مدافعا عنه قائلا بحقه في سفك الدماء ... هو ابن تيمية معدن الوهابية وإكسير حياة السلفية وسلطان شريعتهم. ولقد صرح بذلك هو نفسه.

2- قصف الكعبة بالمجانيق :
بحثا عن عبد الله بن الزبير وقليل ممن كانوا معه. محاصرا بجيشه الحرم المكي ومكان ولادة النبي واول بقعة على أرض الله وهدم جوانب الركن منها بالرشق والقذف من ألة المجانيق وخّوف أهلها وبث فيهم الرعب. أفزعه الله يوم القيامة وفي القبر ولا أنا له الله نظرة حتى من حشرة.الملعون بن الطليق واليوم يأتي علماء المال الأقزام السمان الذين على قلوبهم أكنة والذين طبع الله على قلوبهم ليقولوا: لنا اجتهد وأخطأ.

3- مصيبة كربلاء :
أو ليس الله قال الرسول في قرأنه : (( لن ترضى عليك اليهود و النصارى حتى تتبع ملتهم )).
كلمة ملتهم تعني شريعتهم لأنه قال أيضا : ملة أبيكم إبراهيم, إذن فالشريعة اليهودية التي حرفها الأحبار والرهبان ليست هي شريعة محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) وعملا بالناسخ فإن الإسلام ناسخ للأديان قبله لكن مشكلة القوم أنهم لم يتخلصوا من رواسب اليهود التي ثبتها في كتبهم.. كعب الأحبار.. ووهب بن منية وعبد الله بن سلامه..
ورواية صوم عاشوراء والاحتفال به قضية لا بد من فحصها، لأن العلة فيها وقاصم سنام الجمل بنتيها لماذا يأخذ الرسول الأكرم تشريعه من اليهود؟!.
علما أنه لو كانوا على ملة ابيهم ابراهيم لكانت الكعبة مقصدهم كما كانت مقصد جدهم، لذلك حاولت المجموعة اليهودية زرع تشريع أحبارهم وكثيرا ما تقرأ جاء حبر إلى النبي وقال وقال وصدقه النبي مثل حديث إن الله له أصابع يضع على أصبع السموات واصبع الأرض وعلى الخلق وغيره من الخرفات السامرية الأصل والمضمون،  والعجيب هنا في بلادي أنهم يشترون اللحم والمفرقعات وكأن الأمر عيد فعلا. راجع كتاب التوحيد لمحمد بن عبد الوهاب
وأنا هنا لست ضد صوم اليوم لكن ضد الاحتفال وإن كان في صومه إشكال لأن رسول الله قال للصائم فرحتان وهو يوم أسود على أهل بيت نبيك فقدر انت الموقف وتعال معي نبحث.
- عندما مات معاوية في النصف من رجب سنة ستين للهجرة، كتب يزيد إلى ولاية يطلب البيعة ونص في كتبه، إلى الوليد بن عتبة بن أبي سفيان يطلب منه أخذ البيعة من أهل المدينة المنورة، وأن يشد عزمه في طلب البيعة الخاصة من الإمام الحسين (ع) ..وقد روي أن الإمام الحسين (ع) كان عند قبر جده رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) حين جاء مبعوث يزيد فرد على الطلب بقوله (ع) : (( أبايع ليزيد، رجل فاسق!، معلن الفسق يشرب الخمور ويلعب بالكلاب والفهود وما ينبغي, بقية أل الرسول ولا والله ... )), مقتل الحسين الخوارزمي فأشار مروان بن الحكم بقتله الذي (( نفاه الرسول و أعاده عثمان؟! )), أنظر الكامل في التاريخ واقفة الطف.
- ومن الغريب العجيب أن مروان الوزغ يقول للحسين : آمرك أن تبايع فيا لهذا الزمان المنتن ريحه المخنث جنسه.
- قصد الإمام قبر الرسول قبر جده رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) حتى وصل فقال : السلام عليك يارسول الله, أنا الحسين بن بنتك وفرخك وسبطك، أنا الخلف الذي أخلفت فاشهد عليهم يارسول الله,لاحول ولا قوة إلا بالله .
- فأول ما بدأ به أعداء الإمام الحسين منع الناس عنه بالمدينة، حتى خرج منها وودعه بنو ها شم على رؤوس الأشهاد.
خرج مع كامل أهل البيت النبوي أي بينه وأخواته وبني أخيه وكان النساء معه زينب الكبرى وهو يتلو قوله تعالى : (( وخرج من المدينة خائفا يترقب )), حتى جاء مكة مرعوبا، لايستقر في قرار ولا يأوي في موطن فلعن الله قوم أفزعوك أبا عبد الله (ع) والذ ي أكد فزعه عليه السلام قطعه الحج وخرج يوم التروية لثمان مضت من ذي الحجة حتى وصل إلى أرض جرداء تسمى كربلاء، أي أرض التعب والشقاء والخوف فأناخ بدن ركابه بها.
وفي مجمع الزوائد ينتقل خبر عن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) نفسه رأى الأرض فراجع ذلك، تفهم و تعرف مكانة الإمام الحسين لانه عرف أصحابه جيدا وخبرهم. فلا تتخلف اخي القارئ عن تمحيص القضية.
قال المهاتما غندي : (( تعلمت النجاح من الحسين )).
أو كما قال أحد الزعماء في الحرب العالمية الثانية لو أن ثلة من أصحاب الحسين لملكت الدنيا.
أنهك العطش الصبية والنساء وأصحابه رغم ان الفرات على بعد أمتار منهم لماذا؟! لأن أمة محمد منعت ابن محمد الماء؟
وبلغ التعب والعطش مبلغه منهم حتى أن الرضيع عبد الله كان صوته يرتفع نحيبا وبكاء لماذا؟ لأن من ثلاثين ألف فارس مسلم يحاصرون الحسين (ع) فرخ النبي ويمنعونه إرواء ابنه ذوا الأشهر القليلة. كانت النسوة بين هذه الخيمة... وهذه الغيمة بحثا عن ماء للذراري .
هل يعرف عاقل على الأرض ويرضى بهذا حتى الكلب لا يمنع الماء وعلى رأي الإمام زين العابدين (ع) حين رأى الجزار يروي ظمأ كبش يريد أن يذبحه فنادى باكيا : أبتاه يروي الكبش ماء باردا وذبحت عطشانا ... آه.

لقد قتلت أمة محمد إمامها وقطعت رأسه ومثلث بحثه وسلبته لباسه وسرقت ماله وأحرقت خيامه وسبت نساءه ووضعت رأسه على رمح هل تعلمون لماذا أقول أمة محمد؟! لأن بها أبناء صحابة مثل عمر بن سعد بن أبي وقاص وهو الذي قتله بأمر من يزيد طمعا في ولاية الري، وكان مع الحسين رجل يقال له عروة الغفاري وهو من البدريين وهو شهد حنين مع الرسول مع الرسول وهو شيخ كبيرفقتل معه.
لقد قتلت أمة محمد ...، إبن محمد وأصحاب محمد بعد الواقعة الأليمة. أخذ المجرمون الرؤوس على الرماح وقيدوا بنات الرسول الطاهرات بالحبال وكانت لهن رحلة مشهورة تسمى رحلة السبي حتى دخلوا على يزيد الملعون ابن الطليق فأخذ ينكت على الرأس الشريف بقضيب فقال له أبو الدرداء دع عنك شفاة الحسين (ع) فإني رأيت رسول الله يقبلها، أيها الراوي المشهور, لكن فتنك مال يزيد وكنت في بلاطه جالسا فلا حول ولا قوة إلا بالله ويأتي اليوم بعض الذين يرتدون قمصان كوريا وسنغافورا والشماغ البريطاني ليقولوا لنا عن زيارة قبر الحسين شرك وكفر حتى وصل الأمر بعالم عندهم قال إن محمد الآن لا ينفع وإن عصاتي أنفع منه ... وقد اقرح كبدي بيت لشاعر عظيم :

مثل ابن فاطمة يبيت مشردا ***** ويزيد في لذاته متنعم

إن زيارة إمام مثل الإمام الحسين الشهيد تعد وساما للزائر وله الشرف أن يزوره, ومن اراد ان يعرف قصة كربلاء او واقعة الطف او مقتل الحسين فعليه ان يبحث عن بعض الاسماء في جيش يزيد حتى لا يدلس عليه المدلسون حتى يعرف كيف تجرع الشيعة مرارة ذبح امامهم الطاهر النقي, وهل ياتي علينا يوم لا نزور فيه قبر رسول الله (ص) لسنا ندري, وإذا كانت زيارة قبور الأئمة حرام لأنها شرك وأشبه بعبادة الأصنام فلماذا يدور المسلمون حول الكعبة وهي حجر ويقبل الزائر ركنها.
حول الإمام الحسين (ع) الشهيد روحي لتراب قدميه الفداء تحوم الملائكة وحول القبر تدور الافلاك, وهي تتعجب من قتل امة لابن نبيها فقد قال رسول الله جده فيه قولا : (( حسين مني و أنا من الحسين )).


إمامة الأمة : ( الإختيا ر)
اختيار الأمة للإمام :
- نظام الشورى العام : يجمع علماء السنة أن الخليفة الأول كان من اختيا رالأمة لقوله تعالى : (( و أمرهم شورى )). لكن الروايات الثابتة نقلها على أن الإجماع لم يتم لأن ماجرى في سقيفة بني ساعدة يبين أن الصحابة تخاصموا وشابوا وكان ذلك بين المهاجرين في طرف والأنصار من طرف أخر ثم إن بني هاشم لم يكن لهم ممثل في العملية التي تمت بسرعة ودون حضور الصحابة الكبار مثل أباذر الغفاري والذي يريد أن يثبت لنا أن إنتخاب أبو بكر تم بالشورى وإختيار الأمة فهو يحاول المراوغة لأنه سيقول لنا لقد تتابع فيما بعد من بايع، لكن أليس من الأولى في ترك الأولى كما يقال ترك بيعة الرجل حتى يدفن النبي لأن بني هاشم تفاجؤ ا بالأمر. وإن سلمنا بالأمر للجماعة فلماذا أوصى الأول للثاني مباشرة ولم يشاور بل قال بعضهم : وليت علينا فضا. ثم حصرها الثاني في خمسة, فأين الشورى العامة وأين الأمة. انك حين تعرف كيف انتخب الاول وعين الثاني وتولها الثالث تعرف حقا انها شورى تجسدت على قمم ((تورابورا)).

- الاصطفاء : ليست الأمة أدرى بمصلحتها من ربها وليس هناك أحد على وجه الأرض يعتقد أن إختيار الله قد يكون به لبس فقد قال الله تعالى : (( إن الله إصطفى لكم طالوت ملكا وزاده بسطة في الجسم و لعلم )), ليس شرط أن يكون إصطفى الله للأنبياء فقط, فهل كانت أمة محمد أقل قيمة من بني إسرائيل وهو يقول : (( كنتم خير امة أخرجت للناس )). وقال الله أيضا : (( ياداود إني جاعلك في الأرض خليفة )), ولا تعني كلمة خليفة سوى الحكم وإدارة شؤون الناس ويعلم الجميع أن أسباط بني أسرائيل الإثنا عشر كانوا حكاماً على قبائلهم وكانوا من سلالة الأنبياء، وهل من إثبات في القرأن ان سلالة الأنبياء تكون لها الإمامة لنرى ذلك في قوله تعالى : (( يا إبراهيم إني جاعلك للناس إماما ))، ماذا طلب إبراهيم بعد إمامته قال تعالى : (( ومن ذريتي )), فطلبها لأبنائه على المستوى القريب والبعيد لذلك كانت سلالة الأنبياء مقدسة عند الأمم فهاهو الله يرفع من مكانة يحي النبي (ع) فقال تعالى : (( واتيناه الحكم صبياًً )), وقال في شأن عيسى (ع) : (( وجيها في الدنيا والاخرة )), الأسياد ثبت لهم القرأن الوجاهة في الدنيا والأخرة لأن إستعدادهم عال لتقبل الطرح الرسالي والذي يأيد ذلك عملية الإصطفاء الإلهي الذي يتكلم عليه القرأن : (( يامريم إن الله اصطفاك )), ونلاحظ هنا أن الإصطفاء لايقتصر على الرجال بل حتى النساء.
لكن الأمة رأت في فاطمة بنت محمد الرسول الأعظم أنها امرأة عادية ليست مصطفاة رغم أن الرسول قال : (( فاطمة بصفة مني من أغضبها فقد أغضبني ومن أغضبني فقد أغضب الله )).
وقال أيضا : (( فاطمة أم أبيها )) أليس من الأجدر أن تكون سلالة النبي من فاطمة أولى بالحكم على مستوى هذا الطرح لقد إختار هؤلاء رش مسحوق القداسة على الصحابة ولكنهم سلبوا لعترة النبي الحق الشرعي لأنهم تناسوا وتعاموا على قوله (ص): (( إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله حبل مدود وعترتي اهل بيتي وانهما لن يفترقا على يردا علي الحوض )).
وهل هناك أطهر وأنقى من الحسن والحسين فرخا الرسول وريحانتاه وشذى صلب دمه النور المذكور في الكتب الأولى, قال رسول الله (ص) : (( الحسن والحسين إمامان قاما أو قعدا )), أي قاما بإعباء الخلافة أم حرما منها. ثم إن أية الكساء المنقولة قصتها في كتبهم تدل على مكانتهم وأية المباهلة وسورة الدهر وغيرها من ما لا يستطيع أحد أن يحصي فضل الخمسة الأطهار ولا بد من رؤية فاحصة لشخصية يراها الشعية أحق من غيرها في إمامة الأمة بعد بنيها.

هل يستطيع علي بن أبي طالب أن يقود الأمة, كما كان يقود ها محمد (ص)؟ نعم لأن رسول الله قال الحق مع علي وعلي مع الحق يدور حيث دار علي.
هل يستطيع أن يحل مشاكل الأمة كما كان رسول الله (ص)؟ نعم لأن الرسول قال أنت مني وأنا منك.
هل يعوض على علي الرسول دون النبوة؟ نعم لأن الرسول (ص) : (( علي مني وأنا من علي إنه بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي )).
هل يفتي أحد مثل رسول الله تماما؟ نعم هو علي لأن رسول الله قال : (( انا مدينة العلم وعلي بابها )).
هل تضل الأمة وعلي قائدها؟ لا لأن الرسول قال ألا معشر الأنصار أدلكم على من تمسكتم به لن تضلوا بعدي قالوا : بلى, قال : هذا علي أحبوه وإتبعوه فإنه يدلكم إلى الهدى. نقلا عن كتاب ليالي بيشاور.
هل إنهزمت الأمة وقادها علي؟ لا في بدر حامل لواء وأحد ثابت الإباء وفي حنين كان له الفداء وفي الجمل أماط  الغطاء وفي صفين كان ميسما, هو الحيدر وأبو تراب وزوج البتول وأبو السبطين أول المسلمين والنائم على فراش الرسول (ص) ومرجع أمانته, قاسم خراطيم الكفار وقاتل فرسان قريش والعرب فضائله در منثور وقوله في كتاب مؤثور، الماسك بذي الفقار, فاتح خبير, نزل فيه القرآن وفي أولاده وفي زوجته, قال الله تعالى : (( إنما وليكم الله ورسوله والذين أمنوا، الذين يقيمون الصلاة ويأتون الزكاة وهم راكعون )), يجمع كل المفسرون أنها نزلت في الإمام علي (ع) وقال الله تعالى : (( إنما أنت منذر ولكل قوم هاد )), قال رسول الله (ص) : (( أنا المنذر وأنت الهاد )), قال تعالى : (( إن الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إن لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم )), نزل في علي (ع) حيث قتل حمزة رضوان الله عليه أما سورة  الدهر فهي علامة مشرقة على دفتر أهل البيت دونها الله لهم . قال الله تعالى : (( يوم حنين إذا أعجبتم كثرتم ....فأنزل الله سكينة على رسوله وعلى المؤمنين )), وكان علي من الذين ثبتوا بل إنه الثابت دائما خذ هذه الأية وقارنها مع أية: (( وثان إثنين إنهما في الغار ..... فأنزل الله سكينته على رسوله )), اعتقد بل احزم أن صاحب الغار لم يخص بالسكينة وهذا هو صريح القرآن.

لقد خص الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) بمكانة الولي أو الوصي منذ نعومة أظافره وهذا ما تذكره كتب القوم, قال تعالى : (( وانذرعشيرتك الأقربين )), الامام المفتي العالم التقي النقي أمير المؤمنين صاحب النهج والحكم الشجاع الكرار واما غيره فقد فروا ... ولا حرج, لمن يريد أن يعرف هذه القصة فعليه بقراءة كتب الجماعة حتى يراها بأم عينه.
وعلى سبيل الترفيه لم اسمع قط أحد قال الإمام عثمان أو الإمام عمر بل إننا هنا تعودنا على لصقها بعلي (ع) رغم عدم معرفة حقيقتها حتى ان سيفه مميز وزوجته مميزة وفرخاه مميزان, مولده داخل الكعبة وحين ضربه الملعون ابن الملجم قال فزت ورب الكعبة.
المهم الآن وصلت إلى طريق النور وعرفت قدري ومقدار الفلكور الذي كنت أحمله في دماغي وماصرت أنفخ في أوداجي لأنها اثقبت ووقفت على مشارف القباب أنادي هل لي من توبة يا أبناء رسول الله (ص)؟, بعد أن إتخذت لنفسي مرجع تقليد وعرفت القواعد لقيادة سيارة العقيدة والفقه, صرت كلما وجدت شبهة رجعت إلى تاريخها ثم سببها ثم إلى الفتوى كالصلاة على التربة المقدسة والعصمة والغيبة، ثم الخمس، الصوم ، والحمد لله على فضل الله.

بعد إعلان تشيعي توالت علي العقوبات القاسية, فالأصدقاء الذين أعرفهم تفرقوا عني وأبناء الحي ينظرون إلي نظرة المستهزء لأن العامة لا تعرف شيىء ولقد تم التأثير عليهم حتى أن أحدهم قال لي دون حياء أنتم نجاسة ولذلك عندما تمر أتفل في الأرض، وبداء رحلة الغربة في الوطن الأم, كنت أجلس الساعات والساعات وحيداً إما مطالعاً لكتاب أو حاملا لسجارة أدخنها دون أن يقترب مني أحد أو حتى أن يستفسر عن سبب اعلاني لتشيعي قرررت أن أذهب إلى المسجد للصلاة مع الجماعة دخلت احسست أن شيءا يطاردني العيون ترمقني والبعض ينظر أمامي هل أصلي على حجر أم لا ... يضايقني يدفعني بمنكبه يحرص على أن أقبض وإن لم افعل يقول بالصوت العالي، صلي مثلنا أو قل لابيك يبني لك مسجد. كنت أقبع في زاوية المسجد أبكي دون أن يلاحظ أحد ذلك وحتى وإن, لا نفع ولا ضر فالأمر سيان عندهم.
والحمد لله على فضل الله في كل الأحوال فالهواء من عند رب العالمين وإلا باعوه لنا والماء من عند رب العرش العظيم ولاحول و لاقوة إلا بالله.

كانت المعاناة تـزداد حتى في أماكن العمل أما في الشوارع فكثير ما ينادي علي أحدهم :
يافلان قل لعلي يخرجك من دائرة الجهل والفقر. يا زاني، يابن الفاعلة ... أتنهد وينزف قلبي حزناً واندب بديلا عنهم ... ولست أدري هل الأيام كفيلة أن تنهي هذا الأمر أم العمروان كان لي بقية في هذه المدينة الجحود سوف ينسني ولعلي أنا أجلس وحيدا في هذه المقهى أو تلك تتوقف غربتي أم أن القدر والمكتوب على صفحات حياتي تبقي هي ... هي، وكثيرا ما أتنقل بين صفحات الكتب التي بها الأدعية وأسلم على أئمة الطهر البعيدة قبابهم والقريبة قلوبهم أعلام الهدى ومنار التقى، اتهدى نشوان بين الأحضان حسن ضيافتهم مناما ويقظة أزف إلى نفسي الأمنيات وأمني الفؤاد برضاهم أناجي فيهم روح الطهر ومعدن الهدى وفص الرضا ومنابع الوجدان وربوع الإحسان وروابي الكرم وجبال الشجعان فيحملون دمعي على أكفهم ويبتسمون لي كالورد في الربيع فما أغلى لقائهم وأحلى طلتهم وواشوقاه لهم يارب إلا من تكليني إلا عدو يتهجمني أم إلا سفيه ملكته أمري, اللهم إني أتوجه إليك بالمقدم في الأزل والأنور في الأبد والثابت القدم على زحاليفها محمد وآله الطيبين, أن تفرغ علي صبراً حتى ألقاك.

جدال عقيم :
عندما كنت أبدأ النقاش الجاد أحاول دائما تحديد قنوات الحوار الموضوعي العقلاني. على أن يكون الكلام على نسق الحجة بالحجة ونحن أبناء الدليل لكن هؤلاء لا يرون سوى حشوة العنجهية والجلوس على بيض فسد منذ سنين. وحين أتناول الحديث يفرون إلى نقطة أخرى وهكذا. غير أنهم ذوي كفاءة عالية في النط والقفز على الحبال.
(( أنتم الشيعة تعبدون عليا أريد أن أبرهن أنه لا يوجد مخلوق في القرن الواحد والعشرين يتحدث بهذا )), لكنهم يقولون ويسبون الصحابة أحاول جاهدا طرح قضية العدالة ومفهوم الصحابة عدول فيقول أخر ثم إن الرافضة ((تحلل الزنا))، يامن غلب عليه الجهل استمع إلي لكنكم تقولون إن ((القرآن محرف)) .
أمثل هؤلاء يحدثهم العقل أو يكلمهم أحد في كل مرة أريد أن أفهم شخص يتكورون مثل الكوة وتبدأ التهم والشتائم والسب ... وهذه ((التربة)) عليها تصلون لذلك أنتم كفار وهذا هو حال الهوام والعوام من الناس فأين المفر قال تعالى : (( ...لست عليهم بمسيطر )).
اللهم إلا إذا كان ذلك من القضاء والقدر كما يزعم القدريون .

الغيبة والعصمة :
كنت أقرأ كتابا للدكتور علي شريعتي أمام المنزل, وفجأة رتب على كتفي رجل وقال مرحبا كيف حالك فعرفت أنه صديقي في العمل ومعه وهابي سلمت عليه ومددت يدي إلى من معه فإعتذر قائلا :
أنا لا أصافح الشيعة ولا أريد معرفته وبدأت علامات الإصفرار تظهر على وجهه وانفجر بكلام لايليق به كبشر والقول المؤثور عندنا هو قل خيراً أو اصمت, قال : انتم ...
قلت : له تكلم نحن نجاسة أليس هذا ما علمك دينك,
قال بكل برودة : نعم نجاسة وأنا اعرف ان لديكم اسلوب قلب الحجة والدليل
قلت له : هذا الكلام هذيان ... لأن الحق حق والباطل باطل
قال : إنك تؤمن بالخرافات
قلت : مثلاً؟
قال : الغيبة ...
قلت : مابها الغيبة؟ إنها إثم كبير وجرم قلبي حذرنا منه الله هل اتفقنا؟ الآن؟
فطار غضبا وقال : غيبة إمامكم صاحب العصر والزمان؟
فقلت ومن إمامك أنت، أين هو .....؟
رد منفعلا : إمامي رسول الله, قلت لكنه مات وأنتم تقولون الأنبياء لا ينفعون شيأ عند الموت والحديث النبوي الشريف يقول : (( من مات ولم يعرف إمام زمانه مات ميتة جاهلية )).
ارتبك ... وقال له الزميل : ماذا بك هل أفحمك إمام الشيعي أم الشيعي؟
رد متنطعا إمامه ياسيدي امامهم دخل إلى سرداب ولم يخرج، فضحك الزميل المدرس.
وتعجبا منه فقلت له : إمامنا في السرداب، هل دخول سرداب أو الغابة أو أو بئر مشكلة تشغل عقول علمائكم هل هي شبهة لا بد من الاجتهاد فيها هل هي من الأصول؟ قال : لا ... ولكن القضية خرافية ...
فقلت : هل دخل رسول الله إلى غار حراء؟
رد : نعم ودخل إلى غار ثور
قلت : وأين تلقى موسى الألواح، والكلام المقدس؟
قال : في ....
قلت : في واد, من أين أخرج يوسف من البئر أليس صحيحا؟! وأين عاش يونس في فترة من حياته أليس في بطن حوت؟! لماذا علينا أن نكتب ونشرح لكم حتى سفائف الأمور ... قل والزميل يسمع ماذا نقلتم عن يأجوج ومأجوج؟
قال : إنهم قوم أقزام يأكلون كل شيىء ولقد سد عليهم ذو القرنين وهم يحفرون حتى يخرجون و ...
فقاطعته : هل هذا معقول، ... هل تعرف أن سليمان كان له بساط طائر
قال: نعم
قلت : أين المشكلة إذن؟!
قال : لا يمكن لبشر أن يعيش هذه المدة؟!أبدا؟ أبدا؟
قلت له : تتعرف أمامي بأن يأجوج و مأجوج أحياء منذ عهد ذي القرنين وتتعرف أيضا بأن الخضر حي وهاتين الشخصيتين لانبوة لهما ولا رسالة سماوية.
المشكلة ليست في السرداب وطول العمر والبساط وطيرانه ويأجوج ومأجوج والحفر بل في العقل والإبتلاء.
إنه وبأعتراف أعلامكم إبن فاطمة أي من سلالة النبوة الطاهرة ولكنكم استكثرتم عليهم الأمر.
هل أنتم في مستوى قبول شخصية مثله اعتقد أنه (عج) سوف يكذب ويحاصر ويحاول البعض قتله إذن فغيبته عنا وعنكم أسلم. إن هذا التشاؤم والتفرق لن يوصلنا إلى هدف أبدا.
فسكت ثم رفع رأسه لامساً لحيته ... بعد أن فكر وإسترجع وإستظهر: إنكم تعصمون رجالا وتسمونهم الأئمة.
قلت له : هل تعتقد أن رسول الله معصوم؟!
قال : نعم في التشريع فقط
قلت : التشريع هو حكم الله والله هو الذي سطر لك كيف تعيش وكيف تحي حتى أنه حدد حتى كيفيات دخول المنازل ... أي من الصغيرة إلى الكبيرة أتود أن تقول لي أن هناك شيىء في حياة النبي ليس معصوما فيه على حد هذا التعبير
قال : لا ولكن النبي يسهو ... حتى يعلمنا مثلا سجود السهو .
قلت : هل أفعال وأقوال النبي إلآهية .
قال : إذا كانت تشريعا أما غير ذلك فلا
فقلت : إذن عنده خلط بين ماهو عليه من تشريع وماهو عليه من ... وسكت وقلت : ماذا تسميه ....؟
قال : أفعال عادية،
قلت : ... واكملت وأنا وهنا أيضا أقول عادية
قال : لا أقواله سنة فقلت القول سنة والفعل أين تضعه لأن هذا القول عنه : (( الإيمان ما وقر في القلب و صدقة العمل )).
قلت : أليس القصد هنا الفعل؟
قال : نعم .
قلت : سلمت بأن صدق القول لا بد له من صدق عمل فكيف تعصم القول دون العمل؟!
فضحك الزميل وقال عجيب أمرك يامحمد كيف له أن يجيب؟ فقال : أسلم لك بعصمة النبي (ص) ولكن لا أسلم لك بعصمة أحد غيره.
قلت : تقصد عليا وأبناءه من نسل الحسين؟!
قال : لا أدري ولكن هكذا يجب أن تكون؟
قلت : ماذا يكون يارجل ماهذا العناد؟
قال : علي ليس معصوماً.
قلت له : أتعرف أن رسول الله قال : (( علي مني وأنا من علي، ...)), الحديث بلفظه في حادثة الجارية اليمنية, حيث أراد أصاحبه نقل غضبهم إلى الرسول, فرد عليهم بالحديث, هل تقراء قوله تعالى : (( ما اتكم الرسول فخذوه )), وقوله: (( ان هو الاوحيٌ يوحى ))؟
قال : نعم
قلت : اربط بين الاية والحديث
فطار غضبا وقال للزميل : انا ذاهب يريد ان يجعل علياً شئ مقدس
قلت : هل تعرف ان البشر مخلوق مقدس ما قصد النبي : (( علي مني و أنا من علي )) ,وقال أيضا : (( حسين مني وأنا من حسين، أحب الله من أحب حسينا )).
قال : يعني أنه من نفس الأصل وأنه ابن عمه فقط؟!
قلت : فقط
قال : نعم
قلت : إن الله قال في نبيه : (( وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى )), فهل تعترف الآن بأن قوله في علي وحي أم لا مع صحة السند والرواية مرسلة ويوجد غيرها؟
قال : لا لست وحياً لأن الوحي هو القرآن.
قلت : هذه معرفتك أنت للوحي؟! لكن النص واضح جلي لا لبس فيه كأن رب العزة قال كل بنت شفة تخرج من فم نبيكم فهي وحي ثم أليس إبن عمه وخاصته تربي في حجره ونام في فراشه، ترعرع على يده ومع ذلك أخره القوم وجعلوه رابعاً وفي روايات أخرى ما ذكروه.
فقال للزميل : قم بنا يريد أن يجعل علي إله!
فقرأت له قوله تعالى : (( أفرأيت الذي اتخذ إلاهه هواه )) وصعدت سلالم البيت كسير النفس, لكني فهمت قول الله تعالى : (( ولكن أكثر الناس لا يعقلون )).

لي أخ يدرس الطب وكان على مشارف أن يتسلف أو يصبح سلفيا وكثيرا ما يذكر لي الصلاة في المسجد غير أني كنت له ناصحا وفي يوم الجمعة يأخذ بيدي ويقول هيا إلى الصلاة.
فأقول إمامكم وهابي وقد يذكرنا بسوء فيقول بطيبة منه لادخل للصـلاة.
فأرد : أصبت هيا ...
حتى جاء ذلك اليوم الذي بدأ يعرف الحقيقة ... وما هي إلا خطوات تفصلنا عن المسجد فبادرني قائلا نصلي في الطابق الأول.
قلت: نعم ، جلسنا ... دخل الإمام صعد المنبر وبدأت أشعر بالغثيان من كلامه فتهجم على من تهجم ولما أراد ختامها قال بالحرف الواحد وأما أبو طالب فقد مات كافرا وهو في ضحضاح من النار ... فلطمت وجهي وندبت حظي وأظلم بيت الله علي وشعرت إني لم أدخل إلا لهذه البلية فبكيت وكان أخي يعتقد إني أبكي خوفا من النار وبئس القرار, لأن الإمام كان درس حول السعير عذابها ومنكر ونكير والرعب وإلا ذلك انتهى به المطاف في قول عن أبي طالب.
قمت ... قطعت الجمعة غير أن قال لي اجلس لست أول ولا أخر من تاب فجلست وعدت إلى المنزل فقلت هل تعتقد أن أباك يدخل الجنة؟
قال : الله أعلم
قلت : بما تراه عليه
قال : أعتقد أن يستحق كل الخير
قلت : أبو طالب وعبد المطلب في جهنم
قال : والله ... الأحاديث الدالة على ذلك
قلت : المصيبة إنكم تعترفون بأنه دافع عن محمد الرسول (ص)
قال : نعم
قلت : وأذاب ماله في حصار الشعاب ثلاث سنوات حتى توفي
قال : نعم
قلت : هل تكون أنت مع قضية تنصرها وضدها في نفس الوقت.
قال : لا هذا غير معقول!
قلت : بنو هاشم برمتهم طردوا إلى الشعاب من البذرة إلى الجذر بما فيهم أبو طالب.
قال : نعم.
قلت : هل ساند الرسول (ص)؟
قال : منع قريش من الوصول إليه ولكنه لم يؤمن
قلت : هذا عين التناقض؟ فإما أن يكون على بينة من أمره أو يكون ضداً لبينة؟
قال : والله القضية فيها نظرا
قلت : أما قراءة الآية الكريمة : (( والذين أووا ونصرو أولئك هم المؤمنون حقا .....)) (الأنفال), وقال تعالى : (( ووجد يتيما فأوى )), أي كان المأوى من اختيار الله فهل أحسن الله اختيار المأوى
فرد قائلا : إن موسى عاش عند فرعون.
فقلت : هيهات تلك قسمة ضيري فهل قارن بين فرعون و بين من قال فيه رسول الله (ص): أنا النبي لا كذب أنا ابن عبد المطلب.
يا أخي إن فضائل عبد المطلب وأبو طالب كثيرة ولماذا يعطي أبو طالب هذه المكانة لرسول الله في صغره.
فقال : والله عجيب أمر بني عبد المطلب في الدنيا
قلت : وفي الاخرة اعجب؟
فقال : لابد من البحث
اذن واعطيته بعضا من الكتب  حتى رايت منه الهدى والتقبل وراح يتجول بين الافكار والفرق.
والحمد لله والمنة على هدايته اليوم فهو نعم الأخ ونعم الصديق.

عبد الله بن سبأ :
شخصية هلامية الحركة ... الرجل الوهم، هي نفس الفكرة التي تلعبها الآن أجهزة الاستخبارات في العالم، وهي تعتمد على وضع كذبة صغيرة في وسط ملائم وإدراج المساعدة تحت غطاء محدد فتنمو الفكرة الكاذبة لتصبح واقعا ملموسا بفضل عديمي المستوى أو مساحي الأحذية.
الإشهار لها، التصفيق، البهرجة والفرقعة أضواء حولها وعليها فيغدو الجبان شجاعا والخيال حقيقة, وتسمى صناعة الفكر ولك عدة أمثلة تاريخية.
إن قوة إسرائيل التي هرج من أجلها العالم ونفخ في بوق أحلامها العرب، إنه المارد إنه الجيش الذي لا يهزم، أساطير رواها لنا الإعلام عن لواء (( قولاني )) الشبح القاتل لكن عزائم رجال حزب الله مرغت أنف إسرائيل في تراب لبنان.
إن وإذ أراد الإنسان العاقل أن يبحث عن هوية شخص في تاريخ الأسلاف فعليه أن يسد أنفه ويعصب رأسه متأففا من التناقضات الحاصلة والمدسوسة فيه لم أجد في كتب الجمهور ما يحدد مولد عبد الله هذا ولا حتى قرينة واحدة تلد على أنه كان على عهد عثمان وعلي (ع) لا أكثر ولا أقل إن شهادة ميلاد عبد الله بن سبأ غير موجودة في تاريخ أمة تعرف متى ولد عيسى (ع) وتعرف متى ولد - هرقل -, أماعن قدومه فينسبه البعض إلى اليمن والأخر إلى إيران, حتى أنه في الطبقات اختلط عليه الأمر بين الشخصية ومن أوجدها.
أما الزوجة فلا أثر لها ولا أولاده، رجل خرج من بيضة عفريت يسمى سيف بن عمر التميمي أو التميمي لكن القوم ركزوا على ديانة الرجل وهي المجوسية وفي كل مرة تحدث فتنة يقال لنا عبر سطور كتبهم إنهم المجوس الحاقدين، لكنهم تناسوا اليهود والذين يحذر الله منهم ويحذر الرسول منهم وأصاحب كعب الأحبار الذي أسلم أيام عمر من الصحابة ووهب بن منبه وغيرهم من الرواة اليهود أصبحوا ذوي مكانة علمية عن الأمة بحثت عن كتاب حول هذا الشخص فلم أجد سوى ما نقله الدكتور طه حسين في كتابة الفتنة الكبرى ولقد أورد صاحب مؤلف (( مع رجال الفكر في القاهرة )), في بحثه القيم (( البرهان على عدم تحريف القرآن )) نقل أن للسيد أسد حيدر كلاما وكتابا حوله لكني لم أعثر عليه إلى غاية هذه السطور ولست أدري ما علاقة هؤلاء الرجال الثلاثة التالية أسماءهم - عبد الله بن سبأ - ابن السوداء, سيف ابن عمر التميمي.
لمن أراد أن يعرف الحق فأنصحه بالبحث عن كتاب للسيد مرتضى العسكري أو قراءة كتاب (( الإمام الصادق و المذاهب الأربعة )), حتى يعرف العاقل أن المدلس في الحديث والمتروك الرواية والكذاب هو نفسه الثقة الموثوق في نقل التاريخ عند القوم,  وأن الذي ضرب حديثه عرض الحائط هو نفسه كاتب تاريخهم ورواية.
وهنالك العديد من الشخصيات الاسطورية في كتب القوم يجب البحث عن اصلها لكن اغلب الطبعات الان تمر على ((بني فلان)) فينزعون منها ما ينزعون.

غرائب من كتاب مسلم ومسند أحمد :
قال الإمام أحمد بن حنبل : حدثنا عبد الله، حدثنا يعقوب، قال : حدثنا أبي عن ابن إسحاق قال : حدثني عبد الله بن أبي بكر بن عمرو بن حزم عن عمرة بنت عبد الرحمان عن عائشة زوج رسول الله (ص) قالت : أنزلت أية الرجم ورضعات الكبير عشراً في ورقة تحت سرير في بيتي، فلما اشتكى رسول الله (ص) تشاغلنا بأمره ودخلت روبية لنا فأكلته،
راجع مستند أحمد في مسلم : أخرج عن عائشة أنها قالت: كان فيما أنزل من القرآن العظيم (( عشر رضعات معلومات يحرمن ثم نسخن بخمس معلومات )), وتوفي رسول الله (ص) وهن فيما يقرأ من القرأن راجع مختلف الحديث لإبن قتيبة، صحيح مسلم، تفسير إبن كثير.
الحديث عن الترمذي : عن سعيد بن المسيب، عن عمر بن الخطاب, قال : رجم رسول الله (ص) ورجم أبو بكر ورجمت ولو لا أني أكره أن أزيد في كتاب الله لكتبته في المصحف فإني خشيت أن تجىء أقوام فلا يحدونه في كتاب الله فيكفرون به.
ولمن يريد مراجعة ذلك فعليه بالبحث عن أية الرجم أو أية الشيخ والشيخة لأن عمربن الخطاب قال : (( قرأناها ووعيناها وعقلناها )) راجع مسلم عن إبن شهاب ولفظه أخرجه النيسابوري والنسائي عن عبد الرحمان بن عوف, و أخرجه البخاري حديث طويل باب رجم الحبلى.

اللهم إن هذا أمر عجيب يجب أن يفرك الإنسان العاقل فيه دماغه على الحائط, أو يجن إنها الصدمة كبيرة لوقعت على جبل لدمرت هامته هذا هو حال من فرط في أهل النبي وهم عدل القرأن وقد قال فيهم رسول الله: (( مثل أهل بيتي كسفينة نوح من ركبها نجا ...)) الحديث لست أدري كيف يسكت المفكرون المعاصرين من أصحاب الفقه والعلم والدين على هكذا أقوال لا وربك لا يؤمنون بل غرتهم الدنيا وزخرفها .

أخرج مسلم عن أبي الأسود عن أبيه : بعث أبو موسى الأشعري إلى قراءة أهل البصرة ... قال : إنا كنا نقرأ سورة كنا نشبهها في الطول والشدة ببراءة فأنسيتها غير أي قد حفظت منها (( لو كان لإبن أدم واديان من مال لابتغى واديا ثالثا ))

المهم ...هل تدبراولوا الألباب في هذه الكارثة أيضا إن رواياته تفصح أن في القرأن نقص على عكس رأي علماء أهل البيت وإليك رأيهم نقلا عن كتاب (( البرهان على عدم تحريف القران للسيد مرتضى الرضوي ))
1- راي الامام الخوني (قدس سره) : (( إن حديث تحريف القرأن حديث خرافة و خيال ))
2- رأي السيد محمد حسين الطباطبائي : (( ان القرأن مصون عن التحريف ))
3- راي السيد البروجردي : (( و انه لا نقص فيه و لا تعريف و لا زيادة ))
4- رأي آية الله محمد هادي الميلاني : (( أقول : بضرس قاطع إن القرأن الكريم لم يقع فيه أي تحريف ))
5- رأي المجاهد و العلامة الشيخ الصدوق : (( إن القرأن الذي أنزل على محمد (ص) هو ما بين الدفتين ))

بعد كل هذا فهل تبين للناس والعوام أن الشيعة الإمامية لا يقولون بتحريف القران أبدا ولكن هذا القول موجود في صحاح والقوم الذي يقذفون أتباع مذهب أهل البيت بمثل هذه الخزعبلات وليتأكد معي كل باحث عن الحق أن يراجع كتاب أضواء على السنة المحمدية.
لقد وصلنا إلى لغة التكفير و إباحة الدماء
(( اللهم إن كان دين محمد لم يستقم فيا سيوف خذيني ))
هكذا تردد صوت السبط الطاهر في صحراء كربلاء معظما لدوره في إظهار الحق, وجعل دمه فدية للنبي محمد (ص) وفدية لإسماعيل وفدية إبراهيم عليهم السلام وعلى نبينا وأله السلام.
لقد قتل الحسين (ع) مظلوما من أجل الإسلام وقتل عطشان من أجل القران ومثل بجسده من أجل سنة صحيحة وقطع رأسه من أجل قطع دابر كل ضلالة وسبيت نساءه، من أجل الإسلام المحمدي الأصل ومهما نصب لهم العداء ولاتباعهم ومحبيهم ومهما قال القائلون وكذب الافاقون لن يزيد الحق الا حقا ولن يرتفع للباطل لواء ما دام لنا صوت ومادام اديم السماء مرتفعا.

على كل مسلم دية لن يغفر له منها قيد أنملة الا اذا نقب وبحث واستقراء ووصل الى الهداية, اما الجلوس في البيت وحلقات المساجد فلا جدوى منها لان الكتاب والعقل هما سبيل اليقين وهل يغني الباطل وهل يكون الظن اساسا لبناء يسمى عقيدة ان التهم والتجني على اتباع اهل البيت غرضه معروف لقد كان من الاولى ثم من الاولى لهم ان يتحقق العلماء في سند الرويات ومتونها واني هنا لا اقصد الطراطير وكل امعه اتباع كل ناعق.

ينقل مالك واحمد وعبد بن حميد ومسلم وابو داود والترمذي والنسائي وبن جرير وابن الانباري والبيهقي, عن ابي يونس مولى عائشة قال : امرتني عائشة ان اكتب لها مصحفا. قالت اذا بلغت هذه الاية فاذني (( حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى)), فلما بلغت آذنتها فاملت علي: (( حافظوا على الصلوات والصلاة والوسطى وصلاة العصر )), وقالت عائشة سمعتها من رسول الله (ص) والحديث بلفظه عن ام عبد الحميد عن عائشة وعن حفصة واقرأ اخي العاقل عن ايات في سورة البينة ينقلها الحافظ السيوطي ويخرجه ابن مردويه اخرج البخاري عن ابن عباس في باب الاسواق كما في تفسير الطبري الطبعى الاولى (( ليس علكيم جناح.....)).

اما مدرسة اهل البيت عليهم السلام فقد علمتني ان اقارن بالعقل والمنطق واتحقق ولقول ابي عبد الله (ع) حين قال خطب النبي فقال : (( ايها الناس ماجاءكم عني يوافق الكتاب فانا قلته وماجاءكم يخالف كتاب الله لم اقله )) اصول الكافي, وراينا في القران معروف,غير مشوب, فالامام شرف الدين العاملي اثبت ان القران الكريم كان مجموعا على ايام النبي على ماهو عليه الان من رسم وحروف وسور وهل يهمل رسول الله (ص) جمع الكتاب الذي اخصه به الله ويتركه معتمدا على مافي الصدور كلا ولاوزر بل كان احرص من الامة على نفسها من العلماء على العوام كيف تفكر امة برمتها على هذا النسق تسند جمع قرأنها وشفائها الى رجل طرد من قربه صاحب الرسالة والقران وقرب من طرده صاحب الرسالة والقران, أمرهم عجيب يبكي الحجارة الصماء وتندب له مخلوقات الله, إن أغلب بل كل علماء الإمامة الذين كتبوا حول التحريف ينكرون التحري, وعلماء الحديث عند الامامية يمحصون الأحاديث حتى في كتب العترة الطاهرة, بل وجعلوا هذا دورات وتكوين وخصصوا لها مدارس وأما البقية من الأمة فتغط في نوم عميق ليس لها من الأمر سوى تكفير البقية والعبث بمعتقدات الناس وتلوين سيرة نبي أمية وبني العباس حتى جعلوا من الملوك البائدة صرحا ومن الظلم حقا, وهل من أحد منهم فتح سيرة ملك ودرس كيف سفك ونهب ودمر وسجن حتى الحجاج بن يوسف الذي كان يلتقط البعر في ثقيف جعله التاريخ والإعلام أسطورة الحجاج الذي ملأ السجون بشيعة آل محمد (ص) وقتل من قتل ... إقراء أيها العاقل الكريم حول مقتل أبناء علي (ع).
فمنهم المسموم ومنهم المقتول ومنهم المصلوب ومنهم المشرد ومنهم المهضوم الحق ...
ورسول الله يقول : (( من كانت له ضيعة لإبن عبد المطلب لم يؤدها عنه أنا أدها عنه يوم القيامة ))
هذا بلاغ للناس ... إن التمحيص بالمنطق والبحث والجد سينور عقول الباحثين, وإن خيوط العنكبوت لن تمنع ضوء الصباح وسوف تبقى أفاعيل بني أمية وبني العباس وصمة عارة على جبين الأمة ولن يفارق عذاب القلوب حياتنا مع ما جرى على الحسين (ع) وقد تقرحت جفون العالمين من الواقعة وإلى اليوم مازلنا نتذكر حين أناخ بدنه في الفلات مشردا وهو إبن آخرنبي على وجه الأرض سوف تمضي أقلامنا ودماؤنا على صفحات التاريخ الحديث حتى ينجلي الظلام وتشرق من بعيد شمس الحقيقة التي تعري كله شيء أمام الواقع.
وصدق الشاعر حين قال :

وجه الصباح علي مظلم ***** وربيع أيامي على محرم
مثل إبن فاطمة يبيت مشردا ***** و يزيد في لذاته متنعم

التوحيد
قال تعالى : (( وجاء ربك والملك صفا فصا )), يحمل الجماعة القرآن بالظاهر لفظا حتى انهم حرموا تأويله لذلك لزم ان نرجع الى تفاسيرهم فالفعل دال على المجئ أي اتى فان فهمت كما اعرف العربية كان الفعل دال على التجسيم وزاد ذلك ما ان ربطت كلمتي صفا صفا وهذا محال لان الله ليس كمثله شئ.
ان تصورات غريبة مثل الله ينزل في الثلث الاخير من الليل وياتي يوم القيامة ليزن للناس اعمالهم ولو قرات تفسير وجوه يوم اذا ناظرة الى ربها ناظرة تدرك ان النظر الى الله عندهم جائز وليس امرا مستحيلا ان الله عني عن العالمين واعمال من الوهم. والخيال الكثير.

أقول : ان الله لاينزل ولايصعد ياناس لانه قال لموسى قاطعا له الرؤية تماما (( لن تراني...)), ولكن انظر الى يا موسى حتى ترى التجلي بالاسماء والصفات فقالوا لي هذه زندقة انك لاتفهم قلت افهمونا قالوا : اننا نصف الله بما وصف نفسه قلت ايضا كيف قالوا ان لله يد ولكنها ليست كاليد وله عين ليست كالاعين وله قدم ليست كالاقدام.فصرخت يا ناس هل هي يد ام لا وعين ام لا وقدم ام ماذا؟؟؟

يردون : نعم ولكن ليس كما تعرف او نعرف فاين عين المنطق في هذا.
انا شخصيا لا اعترف برؤية الله لا الان ولا في المنام كما زعم بعضهم ولا يوم القيامة لان الرؤية تحديد والتحديد عد والعد تجسيم فهو الله لاوصف ولاتشبيه كل اسم اوصفة عين ذاته لا بالتوالد كما يزعم الحلوليون ولا بالتفوق كما قال القدريون ولا بالتواصل كما يزعم الدهريون سميع لا باللآلة وبصير من حيث انه سميع ووكيل من حيث انه حق اما مقام الذاة فلن يطلع عليه ملك مقرب ولا نبي مرسل ولاقدرة لهم في الاطلاع ناهيك عن العوام من البشر والهوام ان هذا الوجود اشرق برحمة الله وقد تعلقت الارادة به فكان لان أمره بين الكاف والنون .. انه الله جوهر الوجود وعينه وموجده فكيف للممكن ان يرى الواجب.

لقد اصطفى انبياءه بعلمه ورتب مراتب المرسلين فقال (( واخذنا من النبيين ميثاقا ومنك ومن... )), فمحمد النبي الاعظم والاول عند الله, رتبه اولا في الخمسة اولي العزم وجعله رحمة لهم فقال: (( وادخلناهم في رحمتنا )) وقال عنه: (( وما ارسناك الا رحمة للعالمين )), للاولين وللاخرين وللناس والجن اجمعين... وجعل الاصلاب التي تنقل فيها نوره طاهرة حتى عليه الصلاة والسلام قال: (( كنت اتقلب من رحم طاهر الى صلب طاهر )), ثم امرنا بتسليم امور الحياة له فقال: (( صلوا عليه وسلموا تسليما ))والمعنى واضح ليس ان تقول بالظاهر من النص بل ان تجعل امرك له دون تردد ((ما اتكم الرسول فخذوه ومانهاكم عنه فانتهوا )), لان اوامره اوامر الله حتى جاء على لسان روح الله عيسى قوله في القران الكريم (( ومبشرا برسول يأتي من بعدي اسمه احمد )), فهو ميزان الحساب غدا وهو ميزان الصراط وعليه تقاس اعمال الناس.
ومثالا على ذلك حتى يتضح المعنى لو اراد احد ان يعرف مقدار صحة صلاته فيقارنها بصلاة كاملة وهي صلاة الرسول الاعظم أي نسبة منها ياخذ وهكذا الزكاة والصوم والحج وغيرها من اعمال الخير, لو اراد شخص ان يعرف هل صدقاته مقبولة ام لا, فكيف يعرف من خلال تباينها مع حقيقة الصدقة وهي نفسها صدقة الرسول التي يقدمها نسبة منها ايضا.
اما الكفار واصحاب الملل والنحل المشرك فعلى أي ميزان قال تعالى: (( ولا نقيم لهم وزنا )) الاية فالميزان هو محمد واله والمعيار الحقيقي وعتبة النجاح لان لاشئ دون معاير يقارن الناس من خلاله اعمالهم هل وفقت ام لا, واني اجزم انهم أي الانبياء هم انفسهم الصراط وان محمد واله هم الصراط الاعظم من حسن فلنفسه ومن اساء فالله غني عن العالمين لان البعض يتصور ان سوف يبدأ يالوزن والقضية ليست قضية ضخامة الوزن لا ابدا ان النهج والسبيل الموجود والمنطقي هو المقارنة بين عملي ونسبته من كمال العمل وكمال الاعمال تجسد في محمد واله.

التبرك :
قال الله تعالى : (( وجعلني مبارك اينما كنت ))(مريم) .. اينما  تنقل عيسى سلام الله عليه كانت معه البركات فهي تابعة له بل جوهر البركات السماوية ترى ماهي؟ هل هي التشريع واقامة الحدود؟
وقال تعالى: (( وجعلنا بينهم وبين القرى التي براكنا فيها )), فهل تكون البركات كمثل ما قلنا آنفا ... اعتقد ان الامر اصبح مختلفا فهنا البركة في القرى وليس في الانسان وقال ايضا: (( ..الى المسجد الاقصى الذي باركنا حوله.. )), وهكذا ينقلنا القران الكريم لتتسع دائرة المفهوم باتساع الكلمة, وقال ايضا : (( فلما جآءها نودي ان بورك من النار ومن حولها )), فتحول المعنى ولم تخص الانبياء بل حتى الاماكن والاشياء العادية لان الله يضع سره حيث شاء, وقال ايضا في كتابه الكريم : (( فلما آتاها نودي من شاطئ الواد الايمن في البقعة المباركة )), هل يجوز التبرك بالبقعة المباركة؟؟!!..
نار مباركة وقرية مباركة واماكن مباركه.. فضلا على الانبياء والرسل الذين هم انفسهم بركات وقد اورد الله في كتابه الكريم كيف تاثر البركة في الانبياء... ايضا.
قال تعالى: (( اذهبوا بقميصي هذا فالقوه على وجه ابي ياتي بصيرا )), وقال: (( فلما ان جاء  البشير القاه على وجهه فارتد بصيرا )), ما علاقة قميص يوسف بعيني نبي وماعلاقة القماش بالطب؟ وما علاقة البقرة باحياء الموتى؟ وما علاقة العصى بالماء عند موسى؟ ان القضية هي اين يجعل الله سره ...
اما كيفية التبرك وطريقة التبرك فهذا ايضا يجب الكلام فيه لان القوم شغلوا بكل ذرة وبرة وبعرة فمثلا عليك ان تتبرك برفع يدك فقط وان لاتلمس القبر لان حسب فتاوي القوم من لمس قبرا قصد التبرك فهو مشرك... فهل في المسجد النبوي أي الحرم بركه ام انهم يعتبرونه مسجد عادي فان قالوا نعم قلت لماذا تشد الرحال اليه ولماذا هو خير من مساجد الدنيا ولماذا الصلاة فيه خير من كذا صلاة في مسجد اخر وماقيمة قبور الصحابة اذا فهي قبور عادية, والمساجد التي بنوها وغير ذلك من اثارهم.

انا... والرسول... وفاطمة... ويوم الفصل:
يعترف القاسي والداني، المسلم والكافر، العربي والأعجمي أن أئمة الشيعة هم سلالة فاطمة بنت رسول الله (ص), لكن الجمهور يعاتب الشيعة على بكائهم على على أولاد فاطمة ويضحكون من اللطم عند الموالين للعترة الطاهرة, خصوصا ما يجري في كربلاء وبذات يوم عاشوراء.
لكني اود ان اتصور الواقعة التي تحدث في الطف , كمشهد امامي وليت الذي يتخيل معي ان يضع كرسيا لرسول الله (ص) متفرجا على حصيلة القتلى وقفالة السبايا. يضع ذلك للنبي حريصا على ان يرى النبي الواقعة دون تشويش... أليست كر بلاء هدم لبناء شامخ شيده محمد بن عبد الله (ص) ماذا نقول لرسول الله لو كان المعزى وهو المعزى وكان المقتل بنفس الطريقة ماذا نقول لفاطمة لو كانت حاضرة يوم العاشرة من محرم ... لنتخيل ذلك معاً ...
هاهي مع والدها تشاهد فقط... الدم المسفوك والعرض الطاهر يهتك هل سنكتفي معنا الجمهور والجماعة بقول: (( والله يارسول الله نعظم لك الأجر لكني لن أبكي على فرخك ورياحينيك المقطوعة الرؤوس، يارسول الله المهم، إصبر وهذا قضاء الله )).
أعتقد أنها الجملة المناسبة التي سوف يقولها علماء الوهابية وأجزم أنهم سوف يقولون له : اجتهد الحسين واجتهد زيد.

أما أنا فسوف ألطم خدي عنده وأبكي سبطه وأنوح على عرضه وأشق ملابسي على دمه المرهق وأضع التراب على رأسي وأقول: لست أنا يا صاحب الرسالة والشفاعة فلا تكن خصمي يوم القيامة, لأن الخيول التي داست على الحسين داست على قلبك يا فاطمة وجالت على صدرك يا علي وصالت على أمانة محمد في أرض.
إن السيف الذي هشم رأس الحسين (ع) هشم فؤاد فاطمة ومزق كبد محمد (ص), ان الرمح الذي غرس في عنق الحسين غرس في ظهر محمد نكاية فيه.

أنا لا أستطيع تحمل المسؤلية وأفتح فمي يوم القيامة أمام سيد الخلق وأقول لقد أخطأ الحسين بخروجه على يزيد أنا لن أفعل هذا وإن كان هناك أحد يقدر على فعلها فهو خصيم رسول الله ... فأرجو من الجمهور وعلماء الجماعة ان يجدوا له محامياً قدير انا رجل افرح لأفراح محمد وال محمد واحزن لمصائبهم واقدسهم فيهم الروح والعقل والبدن واعتقد انهم جلهم اصحاب فضل علي وعلى اولادي الى يوم الحساب وبعد يوم الحساب, قال تعالى : (( وما ارسلناك الا رحمة للعالمين )), وقال تعالى : (( قل لا اسألكم عليه اجراً الا المودة في القربى )), فيا رسول الله ان قرباك قتلت ونهبت, اشهد يا محمد يا بن عبد الله اني برئ من من قتلهم واخذ مالهم وهتك عرضهم وبرئ من اناس يبررون قتل فرخك بالاجتهاد الخطأ ويبررون سحق جثته بالخيل يبررون قطع راسه .. يبررون سبي بناتك... فالله اكبر... من هكذا معتقد.... والله اكبر من هكذا عمل... والله اكبر من رضاهم على الواقعة.
الم يبكي يعقوب على فراقه ليوسف حتى قال تعالى: (( وابيضت عيناه من الحزن)), لإن امد الله في عمري يا رسول الله ابكي على فرخك وسبطك ومهجة عينك الحسين بدل الدموع دما..

اما الذي قتل والذي سمع فرضي والذي ارض البكاء فشانك يارسول، فلقد دعوناهم فاحبوا الا الجدال والعناد. انهم يعرفون قولك في حمزة حين قتل: (( اما حمزة فليس له بواكي )), ويعرفون انك بكيت لفراق خديجة ويدركون انك بكيت فابكيت عند قبر امك ويعلمون انك ذفرت الدموع من اجل ولدك في كتبهم قصة كربلاء ولكنهم لا يضعونك المعزى ولا ينظرون اليك كمصاب في الحسين لا يقدرون الرابط الذي بينك وبين فرخك المقتول غدرا عطشانا  بقرب الفرات, هذه احزان اولادك من فاطمة تمر كل عام ولا يجددون بها الوصال... بل يعتبرونها بدعة وضلالة... هدموا قبابهم ... بعد سفك دمهم... ونفخوا كل كير...على اتباعهم...
لقد خرج فرخك يا رسول الله خائفا وما امنووه... وعطش وما سقوه... وحالوا بينه وبين الفرات, واستنصر فما نصروه بل قتلوه... فحكم بينه وبين من فعل ورضي وبرر فانت الحق وانت القران الناطق وانت التشريع يمشي وانت خليفة الله.

انا متخوف من ذلك اليوم الذي يأتي فيه  الامام الحسين الطاهر مقطوع الراس ويقف امام رسول الله على الحوض قائلا يا جدي سل هؤلاء فيما قتلوني ثم سل هؤلاء لماذا رضي جمعهم بالواقعة ثم سل هؤلاء لماذا برروا قتلي؟ يا رسول الله هل تركتني بين اظهرهم إماما وقولك الحق: (( إمامان قاما او قعدا )).
انا افزع... واقول : يارسول الله  لست من الذي قتلوه ولا من الذين رضوا بقتله... ولا من الذين برروا قتله... ولا من الذين لا يعرفوا قدره. هل سيرتب الرسول على صدورهم قائلا : لا والله القضية بسيطة يا بني اعتقد انه سيقول بالفم الملآن... لعن الله قاتليك... ولعن الله امة قتلتك ولعن الله امة سمعت بذلك فرضيت به  ولعن الله من اسرج لك الخيل ولعن الله من برر قتلك.
ان التاريخ لا يرحم احدا ومهما دلس الخونة على البيت الاطهار فها قد سطع نجمهم واضاء طريقة الهداية للناس من مختلف الاجناس وعلى تعدد مشاربهم فعرف العقلاء منهم ان اولاد فاطمة بنت محمد (ص) واله ظلموا وشردوا وقتلوا عبر زمان طويل وما زال اتباعهم يدفعون ضريبة الاخلاص لهم.

الخاتمة
اختم بحثي المتواضع بعدة أسئلة تبقى لغزا ما دمت حيا:
هل صُنّا ذرية النبي؟
هل عرفاناهم حق قدرهم؟
أين نحن من الحسين (ع)؟
لماذا يقتل رضيعه أمام عينيه وهو يلوك لسانه عطشا؟
ماذا نقول لربنا إذا سألنا عنهم؟
ماذا نفعل حتى نوفيهم حقهم؟
أين قبر فاطمة (ع)؟
لماذا يقتل أبناء علي بالضبط وفقط؟
مادا قصد رب العزة في قوله : ((بورك من في النار)) ؟
ماذا يقصد الرسول (ص) : ((علي مني و انا من علي))
لماذا يحذر فقال : ((فاطمة بضعة مني من أغضبها فقد أغضبني و من أغضبها فقد أغضب الله))
ماذا قصد في قوله : ((حسين مني وأنا من الحسين)) ؟

اللهم بجاه محمد وآله أغفر لي ولوالدي وإليك المصير.

ساهم في مساهمات المستبصرين العودة