المستبصرون » مساهمات المستبصرين

محمود جلال خليل - مصر - 9 جمادى الثانية 1430 - الكلباني مجددا
البريد الالكتروني

الاسم الكامل : محمود جلال خليل
الدولة : مصر
المساهمة :

الكلباني مجددا

مرة اخرى يعود الكلباني الى ما كان ردده قبل اسابيع على قناة ال BBC العربية والخاص بتكفير الشيعة وعلمائهم لأنهم يسبون الصحابة وأمهات الؤمنين ويدعوهم الى التوبة والعودة الى الله قبل أن يدركهم الموت, ويبدو ان الكلباني توقع عندما قال هذا الكلام للمرة الأولى ان ينتفض شباب اهل السنة والجماعة على الشيعة في بلاد المسلمين وينالوا منهم أو يقاتلونهم حتى يعودوا عن عقيدتهم ومذهبهم, أو أن يثور الشيعة عليه ويردون مزاعمه أو يفندون كلامه ويفضحون جهله وضحالة فكرة, ولم يفترض الرجل للحظة أن كلامه هذا معاد ومكرر واصبح سقيما عقيما لا قيمة له ولا وزن كرهه الناس وملوه من كثر ما سمعوه وعلموا زيغه وبطلانه.

وقد كنا نريد أن نمر بالقوم كراما ونقول لهم سلاما, لولا ما أخذ الله على العلماء من ألا يقاروا ظالم على ظلمه ولا جاهل على جهله, فالكلباني ينتمي الى المدرسة الوهابية التي ليس لها كبير ولا يحترم فيها احد أحدا ولا تحترم هي نفسها عهدا ولا عقدا ولا ميثاقا, فهي تشهد الندوات والمؤتمرات التي تعقد على ارضها وخارجها تدعو الى وحدة الصف المسلم ونبذ الخلافات وطي صفحة الماضي, ثم لا تلبث ان تتبرأ مما اتفقت عليه وما أخذ عليها من عهود مغلظة ومواثيق مؤكدة عندما تعود الى عقالها.
 
ولا ادري ماذا يريد الكلباني ومن معه من فتح صفحات التاريخ وابوابا كنا أغلقنا دونها ابوابا بما حوته من آلام وأوجاع وجراح اثخنت الجسد المسلم ومزقته فترة من الزمن, فالامام علي بن ابي طالب ليس هو الذي اخرج السيدة عائشة من خدرها لقود الجيوش والاقتتال في معركة الجمل, بل هو الذي ردها معززة مكرمة الى بيتها مع اخيها محمد بن ابي بكر, والامام علي لم يفرق جماعة المسلمين ويشق عصاهم بل أن معاوية هو الذي خرج عليه وقاتله في صفين ومكر به وهرب من القتال بما عرف بخدعة التحكيم وقتل الامام علي بعدها وانفرد معاوية بالحكم, فدس السم لابنه الامام الحسن وقتله ثم اوصى بالخلافة لابنه يزيد الذي استهل حكمه بذبح ابن رسول الله وسيد الشهداء الامام الحسين بن علي عليهما السلام, وليس بغريبا ولا مستغربا من وهابية الحجاز أن يضعوا في مناهج التعليم ويقرروا على طلاب المرحلة الابتدائية كتابا باسم (( أمير المؤمنين يزيد بن معاوية )), أما سيد شباب أهل الجنة ريحانة رسول الله (ص) فليس له ذكر من قريب أو من بعيد في كتبهم, إن أول من قاتل صحابة رسول الله (ص) وأمر بسبهم ولعنهم في الجمع والصلوات وعلى أعواد المنابر هو معاوية ابن سفيان كما حدثت كتب السيرة التي بين يديك بذلك ؟
فلماذا لا تنتقد سلوك معاوية والأمويين من بعده بالكيفية التي تهاجم بها الشيعة وتتهم بالكقر والضلال؟
ايروق لك معاوية وما فعله بأهل بيت رسول الله (ص) الذي اذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا ؟
اتعتقد ان توليك منصب امامة الحرم المكي يعطيك المنزلة والمكانة والحق في مراجعة الناس والبحث في عقائدهم والشق على بطونهم ؟ هل تعتقد انك اعلم من أناس آمنوا بالله ورسوله (ص) واقتدوا به ورقبوه في أهل بيته من بعده كما أمرهم هو وامرك ايضا انت بذلك ؟

انت وفكرك وفقهك ومن معك لم تكونوا يوما ولن تكونوا حجة على الاسلام  وأهله, فانتم دون ذلك بكثير, ولولا النفط الذي يخرج من باطن أرضكم والقواعد الامريكية التي على ظهرها ترعاكم وتؤمن وجودكم ما كان لكم وجود ولا ذكر ولا اسم بين الناس, ولاننسى موقف محمد علي باشا الذي كان يرسل الحملات العسكرية لتاديبكم وردكم عما تدعونه في دين الاسلام وتفتنون به خلق الله, ولكنه أمر الله نافذ فينا وفيكم (( إِنَّهُمْ يَكِيدُونَ كَيْداً وَأَكِيدُ كَيْداً فَمَهِّلِ الْكَافِرِينَ أَمْهِلْهُمْ رُوَيْداً )).

ساهم في مساهمات المستبصرين العودة