المستبصرون » مساهمات المستبصرين

فيصل الدويسان - الكويت - 8 شوال 1429 - رسالة من متشيّع إلى الشيخ القرضاوي 2-2

الاسم الكامل : فيصل الدويسان
الدولة : الكويت
المساهمة :

رسالة من متشيّع إلى الشيخ القرضاوي 2-2

أُقسم عليك يا شيخنا بكل ما هو مقدس لديك أن تدع هذه القضية فالنزاع فيها يوهن الأمة واسلك بنا سبيلا آخر نحو رص الصفوف وشحذ الهمم قبالة دولة الباطل لنا فلا نريد عالما سنيا يهاجم الشيعة ولا نريد عالما شيعيا يهاجم السنة فكن قدوة ليكف المتهورون عن الأذى.

يا شيخنا الفاضل، إن غالبية الشيعة بسطاء ومنكفئون على أنفسهم ولا يحاولون نشر التشيّع كما تظن فقد لاقوا التهميش دهرا طويلا في دول عدة وجُلَّ ما يرومون هو الاحترام والمساواة، إنهم بسطاء إلى درجة أن معظمهم يرى المتشيّع يفوقهم مكانة عند الله وعند الرسول وآل بيته ويطلبون من المتشيع أن يدعو لهم لأنه اختار طريق ذات الشوكة عن بيّنة ولم يرث تشيّعه، مثلما يرى السنة أن الشيعي الذي ينتقل لمذهبهم قد أنجاه الله من الضلال والبدع.

أُقسم عليك يا شيخنا بكل ما هو مقدس لديك أن تدع هذه القضية فالنزاع فيها يوهن الأمة واسلك بنا سبيلا آخر نحو رص الصفوف وشحذ الهمم قبالة دولة الباطل لنا فلا نريد عالما سنيا يهاجم الشيعة ولا نريد عالما شيعيا يهاجم السنة فكن قدوة ليكف المتهورون عن الأذى، فالتطرف يؤدي إلى مزيد من التطرف فكل سني متطرف سيخرج إزاءه شيعي متطرف.

لقد تشرفت ذات يوم بزيارة آية الله العظمى علي السيستاني فأوصاني بإخواننا السنة خيرا قائلا: عليكم احترامهم واحترام رموزهم الدينية والسياسية غير أن اتباعنا لأهل البيت وصية نبوية نحن ملزمون بها، فحديث الثقلين (كتاب الله وأهل بيتي) من أهم الأحاديث المتواترة المروية عن النبي صلى الله عليه وآله وقد حدّث به في مواطن عِدة ومناسبات شتى ومن أصحها سندا وكلها يقوي بعضُها بعضا، حتى أن العلاّمة محمد ناصر الدين الألباني الذي قال عنه الشيخ ابن باز إنه: ناصر الحديث ومجدد السنة قد صحح حديث الثقلين الذي أخرجه الترمذي وغيره، فعن جابر بن عبد الله أنه قال: رأيت رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم في حجته يوم عرفة، وهو على ناقته القصواء يخطب، فسمعته يقول: «يا أيها الناس، إني قد تركت فيكم ما إن أخذتم به لن تضلوا: كتاب الله وعترتي أهل بيتي» سنن الترمذي 5 / 622 كتاب المناقب، باب مناقب أهل بيت النبي.
وقال الترمذي: هذا حديث حسن غريب من هذا الوجه.
وذكر في مشكاة المصابيح 3 / 1735، سلسلة الأحاديث الصحيحة 4 / 356 وقال الألباني: الحديث صحيح.
وأخرج الترمذي أيضا عن زيد بن أرقم وأبي سعيد، قالا: قال رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم: «إني تارك فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي، أحدهما أعظم من الآخر، كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الأرض، وعترتي أهل بيتي، ولن يتفرقا حتى يردا على الحوض، فانظروا كيف تخلفوني فيهما» سنن الترمذي 5 / 663.
قال الترمذي: هذا حديث حسن غريب.
وذكر في مشكاة المصابيح 3 / 1735، صحيح الجامع الصغير 1 / 482 حديث 2458 وصححه الألباني أيضا، نصيحة أخيرة شيخنا من مُحِبٍّ مجرِّب: إذا أردت ألا ينتشر التشيع فلا تهاجمه

نقلاً عن صحيفة الدار الكويتية

ساهم في مساهمات المستبصرين العودة