المستبصرون » مساهمات المستبصرين

م. عبد الجليل الرفاعي - اليمن - 14 محرم 1431 - عاش حراً ومات حراً مخلد (مساهمة شعرية)
البريد الالكتروني

الإسم الكامل: م. عبد الجليل الرفاعي
الدولة: اليمن
المساهمة:

عاش حراً ومات حراً مخلدْ

لا تقل مات فالحسين مخلَّدْ
هكذا البحرُ بالعطا ليس ينفدْ
من كسبط الرسول في الكون أضحى
أسوة ًللعظام في كل مقصدْ
هو نبراس كل حر ٍكريم ٍ
من (وصي الرسول طه) تزوَّدْ
هو في الدهر ثورة ٌلا تضاهى
وسلوا الدهر إنه سوف يشهدْ
من كسبط النبيِّ بين البرايا
واجه الكفرَ؟من كسبط محمدْ؟
ما انحنى للطغاة طرفة عينٍ
يوم مأساة كربلا ما تردَّدْ
قاتل الكفرَ صامداً كأبيه
عاش حراً ومات حراً مخلدْ
هكذا ابن البتول نجلُ عليّ ٍ
صار في الكون شعلة ًتتوقدْ
قائلاً للطغاة إني هِزَبرٌ
ما أنا بالذي لكم يتودَّدْ
نحن أهل الكساء أطهر بيتٍ
فأبي( حيدرٌ) وجديَّ (أحمدْ )
وأنا ابن( البتول) أم أبيها
وأخي( شُبّرٌ) إمام ٌممجَّدْ
نحن جند الوغى فإن تقتلونا
فغداً في الجنان نحيا ونسعدْ
بجوار الرسول خير البرايا
بل وأسمى المنى وأعظم مقصدْ
كلنا نحو جنة الخلد نسعى
إن فيها لنا النعيم المؤبدْ
هكذا سبط أحمد ٍيتصدى
للطواغيت, ليس يخشى من ارتدْ
ما سوى الشرع يرتضي ابن (عليّ ٍ)
أسوى الله في البسيطة يُعبدْ
وابن خير الأنام لازال حياً؟
إنَّ هذا لمطلبٌ قد تأكَّدْ
فلهذا أضحى الحسين قتيلاً
وشهيداً على الشهادة يُحسدْ
ليرى دين (جده) مستقيماً
والورى يعبدون ربَّ (محمدْ )

هكذا (ابن البتول) في الجمع نادى
يوم مأساة( كربلاءَ) وردَّدْ
فعليه السلام مني مراراً
ما جرى الدمعُ من جفوني على الخدْ
ويح قومٍ لأجل حفنة مالٍ
قتلوا سبط سيد الكون( أحمدْ )
وأطاعوا( ابن سعد) و(ابن زيادٍ )
وتولوا عن نهج (طه )المؤيدْ
وغدوا كالعبيد عند( ابن هندٍ )
غاضباً منهمُ إذا ما تعربدْ
أي خير ٍ قد يُرتجى من (يزيدٍ )
في ( يزيدَ) الشقا نما وتجسَّدْ
زاده الله لعنة ً كل يوم ٍ
ما بكى (مسلمٌ ) على (سبط أحمدْ )

في بلحاف
31\12\2009م
14\محرم\1431 هـ

ساهم في مساهمات المستبصرين العودة