المستبصرون » مساهمات المستبصرين

ابو زهراء عبد الله - الجزائر - 27 شعبان 1433 - تعريف
البريد الالكتروني

الإسم الكامل: أبو زهراء عبد الله
الدولة: الجزائر
المذهب السابق: مالكي وهابي خليط لا أدري(سني بالوراثة والموقع الجغرافي)
المساهمة:

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أفضل الخلق وأشرفهم حبيبنا وشفيعنا أبي القاسم محمّد بن عبد الله وابن آمنة (عليهما السلام) ، وآله الطّيّبين الطاهرين المطهّرين بنص القرآن الكريم كلام ربّ العالمين الذي لا ياتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه .

وبعد : تحية طيبة عطرة لكل إخواني في الإسلام والمذهب .
ولدت في يوم الأحد 21 ذي القعدة سنة 1380 هـ / 07 مايو أيار سنة 1961 م بباب الوادي الجزائر العاصمة
الرتبة العلمية : أستاذ التعليم المتوسط .
تاريخ ومناسبة التشيع: سنة قيام الثورة الإسلامية في إيران على يد السيد الإمام الخميني قدس سره.
ولا زلت أبحث وأدرس ، وأساهم في المنتديات وأردّ على المتعنتين والمشاغبين من أعداء أهل البيت وأعداء أتباعهم وبالأخص عداوتهم على المتشيعين من أهل السنة أو كما تسمونهم المستبصرين ، محاولا تفنيد شبهاتهم وإقناعهم بخطئهم في حقنا ومبرّرا لهم سبب تحوّلنا وكذلك أحقية مذهب أهل البيت وحق الشيعة في مكان تحت الشمس ووو.... ولكنني أدركت أن هؤلاء المتعصبين من الوهابية والسلفية ومن لفّ لفهم لا يبتغون معرفة الحقيقة أو التعرف على وجهات الآخرين ، أو أن يجدوا لهم عذرا كلا وألف كلا ؛ وإنما هدفهم هو التشغيب والتشكيك وزلزلة الضعاف من المتشيّعين (في زعمهم) . والحوار معهم ــ إن صح أن يسمّى حوارا ــ يشبه حوار الطرشان وينطبق عليهم قول الله تعالى : (( وقالوا مهما تأتنا به من آية لتسحرنا بها فما نحن لك بمؤمنين)) . ولقد خبرتهم جيّدا في هذه المنتديات وخصوصا منتدى شيعة تبسة ، وعرفت استراتيجيتهم وتكتيكهم ، وكما قلت ليس هدفهم هو تفهم وجهة نظرنا ولماذا اخترنا طريق أهل البيت عليه السلام وإنما الهجوم والتهجّم وإثارة الشبهات بل واجترارها من كتب النواصب المعروفين قديما وحديثا بدءا بشيخهم الحراني وتلاميذه ومرورا بشيخهم الآخَر النجدي وانتهاءً بشيوخهم المعاصرين المشهورين منهم والمغمورين الذين لا نكاد نعرف لهم اسما ولا نرى لهم صورة .
إخوتي إنني دائما في الطريق رغم الغربة الداخلية التي أشعر بها علما أن لديّ إخوة كثيرين ، ولكن الظروف فرضت علينا الانزواء وعدم الظهور تحت الأضواء .
ولقد أتاحت لنا التكنولوجيا التي صنعها وأبدعها الكفار والمشركون التواصل معكم إخواننا ، وكذا الحصول على ثروة من المصادر والمراجع (الكتب) التي لم نكن نحلم بها حتى. وكذا الحوارات والشبهات والردود عليها ، كما وتعرّفنا على علماء كثيرين وعلى إنتاجاتهم المفيدة .
وهكذا كثرت مطالعاتي وازدادت خبرتي واطمأن قلبي رغم التشكيكات التي تثار يوميا في المنتديات .
وأخيرا لكم أود التواصل مع الإخوة .

ساهم في مساهمات المستبصرين العودة