المستبصرون » مساهمات المستبصرين

الدمرداش العقالي - مصر - 5 رمضان 1432 - المستشار الدمرداش العقالي الزعيم الروحي لشيعة مصر (2)

الاسم الكامل : الدمرداش بن زكي العقالي
الدولة : مصر
المساهمة :

الزعيم الروحي للشيعة في مصر والقطب الإخواني السابق ومستشار مبارك (2-3)

المستشار الدمرداش العقالي: ليست هناك حملات لتشييع المصريين

حاوره حسن عبدالله

في الحلقة الأولى من الحوار المطول الذي أجرته «الوطن» معه تحدث الزعيم الروحي والفكري للشيعة في مصر المستشار الدمرداش العقالي عن ثورة مصر وكيف لعب «الشيطان الأمريكي» - حسب وصفه - فيها دوراً بتحريك الأحداث وقيادتها الى النحو الذي هي عليه قبل ان ينضج ما أسماه بالحل الثوري وقبل ان يستعد الثوار منهجيا وتنظيميا. وضرب مثلا على ذلك بأن السلفيين الذين كانوا يرفضون العمل السياسي يتصدرون المشهد في مصر الآن.
وأكد العقالي ان الإخوان المسلمين لم يسعوا الى الحكم في مصر ولكن الحكم هو الذي سعى إليهم، نتيجة لكونهم الأكثر تنظيماً ودقة، ونبه الى ان رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان يلعب دورا خطيرا في عملية التمكين للاخوان المسلمين كي يحكموا في مصر وسورية.
وفي هذه الحلقة يتحدث المستشار العقالي عما يسميه بــ «التشيع المصري»، ومراحل تحوله الى المذهب الشيعي وعمله مستشاراً للرئيس المصري المخلوع حسني مبارك والشيعة في مصر وقضايا أخرى.

● قلت له: أليست الاخوان المسلمين اكبر جماعة «سنية» في العالم الاسلامي فكيف كنت على فكرها بعد تشيعك؟

- ضاحكا: اكبر جماعة سنية مدت الجسور للتواصل مع آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم فحسن البنا هو منشئ جماعة التقريب بين السنة والشيعة في مصر في وقت لم يجرؤ احد على ان يفكر مثل هذا التفكير وكان هذا عام 1943 وكان يخطب فيكثر من الصلاة على النبي محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وسلم، ومازلت اذكر انه خطب في كنيسة فصلى على النبي محمد وعلى اخوانه من الانبياء حتى قال له احد الرهبان في دير المحرق في اسيوط: هو انت المهدي؟ فقال الشيخ البنا: لست المهدي ولكنني اتطلع الى انواره وعندما اراه اقوم بالسير خلفه.
فالاخوان المسلمون ليسوا مدرسة سنية على الطريقة النقلية الوهابية ولكنها مدرسة باحثة عن حقائق الاسلام.
وقد حفظت الثورة الاسلامية الايرانية لحسن البنا هذه السابقة وهذه الرؤية، فاستخدمت صفته التي بدأ بها حياته وهي كلمة «مرشد» حيث كان يطلق عليه المرشد العام للاخوان المسلمين فكثير من الناس يجهلون ان قائد الثورة الايرانية الامام الخميني ترك جميع المسميات الحوزية في حوزات الشيعة مثل كلمتي المرجع والغاية وآثر ان يتسمى بالمرشد تيمنا بالامام حسن البنا، وقال لي من اثق في صدقه من حول الخميني بأنه رفض ان يسمى «المرشد العام» وقال فليبق «العام» حقا لأول من احيا الروح الاسلامية في مصر في القرن العشرين، واطلقوا اسم حسن البنا على ساحة ضخمة في طهران.

● متى تحولت الى المذهب الشيعي؟

- لم يكن تحولا، جاء تطورا طبيعياً لمعرفة الاسلام على وجه صحيح فأدعية حسن البنا التي ألف بها كتابا اسمه «المحظورات في ادعية الصلوات في الصباح والمساء» كنا نحفظها ونحن صغار فلما استنرت بمذهب ال البيت فوجئت بأنها كلها مأخوذة من الصحيفة السجادية للامام زين العابدين السجاد فالتحول او التطور الطبيعي استغرق نحو 15 عاماً عام 1973 وقت ان كنت معارا من وزارة العدل المصرية الى وزارة الداخلية السعودية.

● هل اثر تشيعك على موقف السعودية من عملك ومنك؟

- لم يحدث ابدا، فقد ظللت اعمل مستشارا للداخلية السعودية حتى عام 2004 لدخولي انتخابات مجلس الشعب، وكنت معلوما للجميع في السعودية انني على مذهب آل البيت وكنت اصلي صلاة المتشيع وللانصاف لم اجد منهم أي مضايقة واذكر ان عددا من الوزراء ومنهم الراحل المثقف غازي القصيبي كانوا يتحدثون في المذاهب بحرية بل مازلت على صلة وصداقة مع كثير من السعوديين.

مستشار مبارك

● كنت وانا في مجلس الشعب عضوا في لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية وكان الرئيس مبارك عندما يعقد جلسات للجان كان يحسن الاستماع الي وأوفدني يوماً الى ايران وليته تابع ما نصحته به من تحسين العلاقات مع ايران لكنني لم اكن مستشارا شخصياً له وانما مستشارا قانونياً وتشريعيا.

نهاية بائسة

● هل كنت تتوقع هذه النهاية البائسة لمبارك؟

- لم يوجد رئيس لمصر اخذ فرصته في الحكم مع حب الناس له مثل حسني مبارك لكنه خضع لمشورة اثنين حذر الله منهما وهما الزوجة والولد «ان من ازواجكم واولادكم عدوا لكم فاحذروهم» فسوزان زوجته وابنه جمال هما من اورداه موارد التهلكة لكن ما ينسب اليه من سرقات معظمه كذب فالرجل ليس بالسوء الذي يدعونه عليه وليس بالفضل الذي يدعيه لنفسه وانما هو انسان ظل مقبولا ومتحملا الى ان كبر له ولد فالولد جمال عندما كبر دخل الاغراء بتوريث السلطة لابنه ومع التوريث دخل التلويث. فقد تلوث مبارك بعد ان فكر في توريث السلطة لابنه.

التوريث

● هذا يعني ان ملف التوريث كان البديل الحقيقي لحكم مبارك؟

- حقيقة حسني مبارك ادرك منذ يوم 25 يناير انه لا أمل في التوريث او التجديد له، وصرح في بيانه بعد 25 يناير انه لن يجدد ولن يورث واعتقد انه كان صادقاً تماماً في ذلك، وطلب ان يتم فترته الرئاسية حتى سبتمبر كي يتم التغيير تلقائيا بمن يختاره الشعب، ولو استجابوا لذلك لتجنبوا كل هذا التيه الذي نحن فيه.

الشيعة في مصر

● فيما يتعلق بالشيعة في مصر: هناك من يتحدث عن حملة لتشييع المصريين؟

- بالنسبة لانتشار التشيع لآل بيت النبي صلى الله عليه وسلم فحقيقي، لكنه ليس بالكثرة التي يدعيها الوهابيون، وليس هناك «حملات» لتحويل المصريين الى التشيع، فالعملاء في مصر يبالغون في الظاهرة ليقبضوا ثمن مواجهتها، ولكن انتشار مذهب آل البيت يحدث في حدود المثقفين والباحثين الذين يعتمدون على تحريك العقل في النص، حقيقة يتشيع بعض الجهال لكنني لا اعتبرهم بموازيني شيعة، فانا ابحث في تشيع عقلاني يتخلص من مظاهر لا اريدها ان تلصق بالتشيع لانها دخيلة عليه وليست منه، كزيارة الاضرحة وتقديسها وتقبيلها، فليس هذا هو التشيع الذي أراده محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم وعلي على الاطلاق.
● هل تذكر لي بعض الاسماء من المثقفين المصريين الذين تحولوا الى التشيع؟

- دعني استأذنهم في ذلك ثم سأرد عليك ان شاء الله، فهم حريصون على ألا يعرفوا اعلاميا، لكن هناك اساتذة اصول في الازهر تحولوا الى التشيع، ومنهم الدكتور عبدالرحيم السايح الذي توفي الاسبوع الماضي، وكان عميدا لاحدى كليات الازهر وكان علما من اعلام التشيع في مصر، وقد ذكرت اسمه لانه توفي واصبحت في حل من وعدي له بعدم ذكر اسمه اعلاميا.

التشيع المصري

● هل تشيع هؤلاء المثقفين والدعاة هو كالتشيع الذي نراه في ايران والعراق؟

- هذه ملاحظة مهمة، فتشيع هؤلاء يختلف تماما عن التشيع الايراني او العراقي الذي يعتبر ان كل مَنْ من نسل الرسول هو من آل البيت، انما هم يقتصرون على اعتبار ان اهل البيت هم الأئمة الاثنا عشر فقط لا يداخلهم احد ولا يضاف اليهم احد، وان مهمة هؤلاء الائمة ليست كما يدعي بعض الشيعة المغالين من حيث ما يسمى «بالولاية التكوينية» او تأسيس الكون، وإنما مهمة الأئمة الاثنا عشر هي بيان امر الله في كتابه، فالتشيع الصحيح كما فهمته، انا والمثقفون المتشيعون في مصر هو ان القرآن الكريم معصوم في تنزيله وجمعه وبيانه، والعصمة في تنزيله اقتضت ان يختص بانزاله الروح الامين جبريل، والعصمة في جمعه وتبليغه اقتضت بأن يكون الأمين محمد مبلغه، وهذا الكتاب نص فيه الله عز وجل في سورة القيامة على انه محتاج الى بيان تجديدي حتى يوم القيامة في قوله تعالى {ثم إن علينا بيانه} وبالتالي فبيان القرآن منسوب الى الله (علينا) وهو ما يستوجب ان ينطق به معصوم لا يكذب، عالم لا يجهل، وهذه هي فكرة الامامة في القرآن كما بيناها نحن وهي انه لابد من مبين معصوم.

● وكيف نعرف «المبين المعصوم» الآن؟

- القرآن حدده، فقال الحق تبارك وتعالى في سورة فاطر {ثم أورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا}، اي اورثنا علوم الكتاب وبيانه للمصطفين من عبادنا، والميراث في اللغة لا يكون بجهد الانسان ولا باختياره، انما بتقديم الله واصطفائه ثم بين الله علامة المصطفين بانهم «قل الحمد لله وسلام على عباده الذين اصطفى» فالذين أمرنا الله بالصلاة والسلام عليهم هم الذين خصهم ببيان القرآن، فلماذا نجد المسلمين جميعا متفقين على انهم لا يصلون في الصلاة على محمد وآل محمد، وانك لا تستطيع ان تصلي بـ «اللهم صل على محمد وصحبه او اتباعه، نعلم ان آل محمد هم جزء من المنظومة النبوية في بيان القرآن، وهم الأئمة الاثنا عشر، اما غيرهم فشأنهم شأن الناس فضله على قدر علمه بالله، فمن يقول انه ينتسب الى آل محمد فهوعلى العين والرأس بشرط ان يلتزم بحقائق الايمان، فاذا خالف الايمان فهو شر من غيره عند الله لانه ينتسب الى آل البيت النبوي.

● إذن فالتشيع المصري فقهي وفكري وليس سياسيا؟

- (ضاحكا) ليس تشيعا مصريا ، وانما هو الذي يتعلق بصدق بيان القرآن، ال البيت لا يهمهم من يحكمهم وإنما همهم ان منهج الله يبين، ولذلك فولاية آل البيت عندي هي ولاية بيان القرآن، ولقد كان اصحاب رسول الله وعلى رأسهم أبو بكر وعمر يسلمون للإمام علي بأنه أعلم منهم ببيان القرآن، وهذا قول عمر «لولا علي لهلك عمر» و«أعوذ بالله من معضلة ليس لها أبو الحسن، وهذا إقرار بحاجتهم الى بيان الامام للقرآن.
اما الحكم فهو ليس الهدف وإنما تطبيق القرآن كما أراده الله عز وجل.

● إذن لم تكن المشكلة في الحكم فلماذا يسب البعض الصديق ابو بكر والفاروق عمر بدعوى اغتصاب السلطة والحكم من الإمام علي؟

- السباب والشتم لاصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم عمل لا يقوم به الا معتوه او مجنون اوسفيه، والقرآن حرم السب تماماً حتى للأصنام {ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدواً بغير علم}، ونحن لا نسب احداً لكن عقيدة الشيعة الحقة تقوم على الولاء، لآل البيت والبراءة من اعدائهم.

● كم وصل عدد الشيعة في مصر؟

- ليس هناك احصاء رسمي لكني ومن خلال متابعتي احسبهم لا يقلون عن مليون ونصف المليون.

● البعض يرى ان الشيعة المصريين لا يزيدون عن نحو مائة ألف؟

- المائة الف هؤلاء هم الشيعة المفكرون العقلانيون الذين لهم بصمات واحاديث في المنتديات في طول مصر وعرضها.
انما الشيعة العاديون الذين أحاول بقدر استطاعتي الا نكثر منهم لانهم ليسوا اضافة وهم يتبعون دون ان يفهموا قد يصل عددهم الى اكثر من مليون.

حسينيات

● هل أقمتم منتديات وحسينيات في القاهرة او المحافظات؟

- النظام السابق كان يتهمنا بأننا عملاء ولم يكن يسمح لنا باقامة اي تجمعات او تخصيص اماكن، لكن الآن هناك اماكن، ففي القاهرة اكثر من مكان نتجمع فيه ، وهي ليست بمسمى حسينيات وانما لقاءات فكرية وثقافية وهناك مجموعة شيعية يتقدمهم د. أحمد راسم النفيس يسعون لانشاء حزب شيعي سياسي.
 
منقول عن جريدة الوطن الكويتية

ساهم في مساهمات المستبصرين العودة