المستبصرون » مساهمات المستبصرين

محمد عبد الكريم - سوريا - 29 شعبان 1434 - آية التطهير وأختصاصها (1)
البريد الالكتروني

الإسم الكامل: محمد عبد الكريم
الدولة: سورية
المذهب السابق: سني
المساهمة:

آية التطهير وأختصاصها (1)

بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين والعاقبة للمتقين والحمد لله رب العالمين فاطر السماوات والأرضيين وما بينهما والخلق أجمعيين
وصلى الله وسلم وبارك على خيرخلقه أجمعين الشفيع المشفع النبي المرسل سيدي ومولاي أبي القاسم محمد وعلى آله الطاهرين الطيبين المعصومين الحمد لله الذي هداني لخير خلقه محمد وآله المعصومين (ص) (( مَن يَهدِ اللهُ فَهُوَ المُهتَدِى وَمَن يُضلِل فَأُولَئِكَ هُمُ الخَسِرُونَ )) (الأعراف:178)

أما بعد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

توطئة
لفت نظري أن المخالفين كثيرا ما يدعون أن آية التطهير شامله للنساء والعترة لذلك أرتأيت أن أكتب هذه المساهمة وهي من كتابي العاديات ج3 لعل الله يهدي القوم الى الحق وإذا أبصر كتابي النور بأذن الله وبركة الأطهار سيكون فيه من المواضيع البحثية ما تنفع الجميع بأذن الله

أحكام القرآن للجصاص ج8 ص303 يقول
وقَوله تَعَالَى : (( إنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذهِبَ عَنكُم الرِّجسَ أَهلَ البَيتِ )) رُوِيَ عَن أَبِي سَعِيدٍ الخُدرِيِّ أَنَّهَا نَزَلَت فِي عَلِيٍّ وَفَاطِمَةَ وَالحَسَنِ وَالحُسَينِ .
وَقَالَ عِكرِمَةُ : ( فِي أَزوَاجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ خَاصَّةً ) وَمَن قَالَ بِذَلِكَ يَحتَجُّ بِأَنَّ ابتِدَاءَ الآيَةِ وَنَسَقَهَا فِي ذِكرِ أَزوَاجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ أَلَا تَرَى إلَى قَولِهِ : (( وَاذكُرنَ مَا يُتلَى فِي بُيُوتِكُنَّ مِن آيَاتِ اللَّهِ وَالحِكمَةِ )) ؟ وَقَالَ بَعضُهُم : ( فِي أَهلِ بَيتِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ وَفِي أَزوَاجِهِ لِاحتِمَالِ اللَّفظِ لِلجَمِيعِ )
إذا هناك ثلاث أحتمالت
1- نزولها في الخمسة أصحاب الكساء عليهم السلام
2- نزولها في نساء النبي ص فقط وهو قول عكرمة البربري مولى أبن عباس
3- شمولها الطرفين الآل والزوجات
- أما الأحتمال الثالث فهو أكثر الأحتمالت التي يؤيدها أهل السنة ويحاولون فيه الجمع بين السياق الذي يشمل النساء والروايات التي سوف نذكرها وتركز دليلهم على السياق ولكنهم لم يستطيعوا أن يثبتوا نزول هذه الآية كاملة من بدايتها (يا نساء النبي .... الى قوله تعالى إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس ... الآية بل الثابت من خلال ما سنذكره لاحقأ أن قوله تعالى (( إنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذهِبَ عَنكُم الرِّجسَ أَهلَ البَيتِ )) نزلت لوحدها

أما ما ذكر عن عكرمة البربري
1- عكرمة هذا من التابعين وسنرى في ترجمته من يكون هذا الرجل الذي كان يرى رأي الخوارج وهو مختلف فيه عندهم وأنا سأنقل جرحه دون تعديله لأهمية جرحه الذهبي في سير أعلام النبلاء -ترجمة عكرمة ج5 ص26
قال ابن لهيعة: وكان يحدث برأي نجدة الحروري وأتاه، فأقام عنده ستة أشهر، ثم أتى ابن عباس فسلم، فقال ابن عباس: قد جاء الخبيث.
سعيد بن أبي مريم، عن ابن لهيعة، عن أبي الاسود قال: كنت أول من سبب لعكرمة الخروج إلى المغرب، وذلك أني قدمت من مصر إلى المدينة، فلقيني عكرمة، وسألني عن أهل المغرب، فأخبرته بغفلتهم، قال: فخرج إليهم، وكان أول ما أحدث فيهم رأي الصفرية قال يحيى بن بكير قدم عكرمة مصر ونزل هذه الدار، وخرج إلى المغرب، فالخوارج الذين بالمغرب عنه أخذوا.
قال علي بن المديني: كان عكرمة يرى رأي نجدة الحروري.
وقال أحمد بن زهير: سمعت يحيى بن معين يقول: إنما لم يذكر مالك عكرمة - يعني في " الموطأ " قال: لان عكرمة كان ينتحل رأي الصفرية.
وروى عمر بن قيس المكي، عن عطاء قال: كان عكرمة إباضيا
وعن أبي مريم قال: كان عكرمة بيهسيا
وقال إبراهيم الجوزجاني: سألت أحمد بن حنبل عن عكرمة، أكان يرى رأي الاباضية ؟ فقال: يقال: إنه كان صفريا، قلت: أتى البربر ؟ قال: نعم، وأتى خراسان يطوف على الامراء يأخذ منهم وقال علي بن المديني: حكي عن يعقوب الحضرمي، عن جده قال:
وقف عكرمة على باب المسجد فقال: ما فيه إلا كافر.
قال: وكان يرى رأي الاباضية.
وروى خلاد بن سليمان الحضرمي، عن خالد بن أبي عمران قال: دخل علينا عكرمة مولى ابن عباس بإفريقية في وقت الموسم، فقال: وددت أني اليوم بالموسم بيدي حربة أضرب بها يمينا وشمالا، وفي رواية: فأعترض بها من شهد الموسم.
قال خالد: فمن يومئذ رفضه أهل إفريقية.
قال مصعب بن عبد الله: كان عكرمة يرى رأي الخوارج، وادعى على ابن عباس أنه كان يرى رأي الخوارج.
هذه حكاية بلا إسناد.
قال أبو خلف عبد الله بن عيسى الخزاز، عن يحيى البكاء سمعت ابن عمر يقول لنافع: اتق الله، ويحك، لا تكذب علي كما كذب عكرمة على ابن عباس، كما أحل الصرف، وأسلم ابنه صيرفيا.
البكاء واه
إبراهيم بن سعد، عن أبيه، عن سعيد بن المسيب أنه كان يقول لغلام له: يا برد، لا تكذب علي كما يكذب عكرمة على ابن عباس.
قال إسحاق بن الطباع: سألت مالكا: أبلغك أن ابن عمر قال لنافع: لا تكذب علي كما كذب عكرمة على عبد الله ؟ قال: لا، ولكني بلغني أن سعيد ابن المسيب قال ذلك لبرد مولاه.
قلت: هذا أشبه، ولم يكن لعكرمة ذكر في أيام ابن عمر، ولا كان تصدى للرواية.
جرير بن عبدالحميد، عن يزيد بن أبي زياد قال: دخلت على علي بن عبد الله بن عباس، وعكرمة مقيد على باب الحش، قال: قلت: ما لهذا كذا، قال: إنه يكذب على أبي هشام بن سعد، عن عطاء الخراساني قال: قلت لسعيد بن المسيب: إن عكرمة يزعم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم تزوج ميمونة وهو محرم، فقال: كذب مخبثان، اذهب إليه فسبه، سأحدثكم: قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو محرم، فلما حل تزوجها.
وقال شعبة، عن عمرو بن مرة: سأل رجل سعيد بن المسيب عن آية،
فقال: لا تسألني عن القرآن، وسل عنه من يزعم أنه لا يخفى عنه منه شئ يعني عكرمة.
وقال مطر: قلت لعطاء: إن عكرمة قال: قال ابن عباس: سبق الكتاب المسح على الخفين، فقال: كذب عكرمة، سمعت ابن عباس يقول: امسح على الخفين وإن خرجت من الخلاء.
مسلم الزنجي، عن عبد الله بن عثمان بن خثيم أنه كان جالسا مع سعيد بن جبير، فمر به عكرمة ومعه ناس، فقال لنا سعيد: قوموا إليه واسألوه، واحفظوا ما تسألون عنه وما يجيبكم، فقمنا وسألناه فأجابنا، ثم أتينا سعيدا فأخبرناه، فقال: كذب
وقال مسلم بن إبراهيم، عن الصلت بن دينار، سألت ابن سيرين عن عكرمة فقال: ما يسوؤني أن يكون من أهل الجنة، ولكنه كذاب.
وروى عارم، عن الصلت بن دينار: قلت لابن سيرين: إن عكرمة يؤذينا ويسمعنا ما نكره، فقال كلاما فيه لين، أسأل الله أن يميته ويريحنا منه وهيب [ بن خالد ] سمعت يحيى بن سعيد وأيوب ذكرا عكرمة، فقال يحيى: كان كذابا، وقال أيوب: لم يكن بكذاب.
هشام بن عبد الله بن عكرمة المخزومي سمعت ابن أبي ذئب يقول: رأيت عكرمة، وكان غير ثقة.
وقال معن وغيره: كان مالك لا يرى عكرمة ثقة، ويأمر أن لا يؤخذ عنه.
قال يحيى بن معين: كان مالك يكره عكرمة، قيل: فقد روى عن رجل عنه، قال: شي يسير.
وقال ابن المديني: لم يسم مالك عكرمة في شئ من كتبه إلا في حديث ثور، عن عكرمة، عن ابن عباس في الذي يصيب أهله وهو محرم، قال: يصوم ويهدي وكأنه ذهب إلى أنه يرى رأي الخوارج.
وكان يقول في كتبه: رجل.
وروى الربيع عن الشافعي قال: ومالك سيئ الرأي في عكرمة، قال: لا أرى لاحد أن يقبل حديثه.
قال أحمد بن حنبل: عكرمة بن خالد أوثق من عكرمة مولى ابن عباس، عكرمة مضطرب الحديث يختلف عنه، وما أدري.

أقول وهذا جزء من ترجمة عكرمة البربري وفيه نقطتان تنسفان الأحتجاج به
1- رأي الخوارج الذي كان يراه وهذا يكفي لنسف رأيه لما فيه من معاداة لسيد الأوصياء مولانا الإمام علي ع
2- كذبه الذي أكده أكثر من شخص

وهناك طريق عن عروة كما عند أبن سعد ج8 ص199
- أخبرنا محمد بن عمر عن مصعب بن ثابت عن أبي الأسود عن عروة: ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا، قال: يعني أزواج النبي، صلى الله عليه وسلم، نزلت في بيت عائشة.
أقول وهذا من كلام عروة بن الزبير وهو من رأيه بغض النظر عن وضع عروة نفسه وأما نزولها في بيت عائشة فسوف نرى كلام عائشة نفسه

وهنا ثبت لدينا ضعف ووهن الرأيان اللذان ذكرهما الجصاص ويبقى لدينا الأحتمال الأول
1- نزولها في الخمسة أصحاب الكساء عليهم السلام وهذا ما سوف نثبته من خلال ما سوف نذكره في هذه النقطة من بحثنا
* ملاحظة : من خلال ما سوف نذكره سوف يتضح لدينا نقطتان أساسيتان
* أن هذه الآية (( إنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذهِبَ عَنكُم الرِّجسَ أَهلَ البَيتِ ))قد نزلت مفردة ولا علاقة لها بسياق باقي الآية
وقد تقرر من خلال علماء الإختصاص أن الآية تحتاج شرطان حتى يكون سياقها حجة قطعية
أولهما : وحدة سبب النزول
وسأضرب لذلك مثالا من القرآن الكريم ألا وهي
(( حُرِّمَت عَلَيكُمُ المَيتَةُ وَالدَّمُ وَلَحمُ الخِنزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيرِ اللَّهِ بِهِ وَالمُنخَنِقَةُ وَالمَوقُوذَةُ وَالمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلَّا مَا ذَكَّيتُم وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَن تَستَقسِمُوا بِالأَزلَامِ ذَلِكُم فِسقٌ اليَومَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِن دِينِكُم فَلَا تَخشَوهُم وَاخشَونِ اليَومَ أَكمَلتُ لَكُم دِينَكُم وَأَتمَمتُ عَلَيكُم نِعمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسلَامَ دِينًا فَمَنِ اضطُرَّ فِي مَخمَصَةٍ غَيرَ مُتَجَانِفٍ لِإِثمٍ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ )) (المائدة:3)
أقول : وليس لعاقل أن يقول أن إكمال الدين باللحوم المحرمة(أي أن آية إكمال الدين لا علاقة لها باللحوم المحرمة ) للسبب المذكور سابقا
ثانيهما : عدم المعارضة بالروايات المتواترة أو الصحيحة من حيث التخصيص أو العموم وأمثلتها بالقرآن كثيرة كلفظة (أم) فقد خصص بأكثر من قرينة (أم الكتاب-أمه هاوية)
وكذلك تخصيص العموم وهو كثير
** لم يدعي أحد من الصحابة ولا من نساء النبي ص أشتمال الآية على نساء النبي ص بل العكس صحيح كما سنرى
يتبع...

ساهم في مساهمات المستبصرين العودة