[ 107 ]
ومن خطبة له (عليه السلام)
وهي من خطب الملاحم

[ الله تعالى ]

الْحَمْدُ للهِِ الْمُتَجَلِّي لِخَلْقِهِ بِخَلْقِهِ، وَالظَّاهِرِ لِقُلُوبِهِمْ بِحُجَّتِهِ، خَلَقَ الْخَلْقَ مِنْ غَيْرِ رَوِيَّة، إِذْ كَانَتِ الرَّوِيَّاتُ لاَ تَلِيقُ إِلاَّ بِذَوي الضَّمائِرِ(1)، وَلَيْسَ بِذِي ضَمِير فِي نَفْسِهِ، خَرَقَ عِلْمُهُ بَاطِنَ غَيْبِ السُّتُرَاتِ(2)، وَأَحَاطَ بِغُمُوضِ عَقَائِدِ السَّرِيرَاتِ.

منها: في ذكر النبي(صلى الله عليه وآله)

اخْتَارَهُ مِنْ شَجَرَةِ الاَْنْبِيَاءِ، وَمِشْكَاةِ الضِّيَاءِ(3)، وَذُؤَابَةِ(4) الْعَلْيَاءِ، وَسُرَّةِ الْبَطْحَاءِ(5)، وَمَصَابِيحِ الظُّلْمَةِ، وَيَنَابِيعِ الْحِكْمَةِ.

____________

1. المراد بـ «ذوي الضمائر» ذووالقلوب والحواسّ البدائية.

2. السّترات: جمع سُتْرة، ما يُسْتَرُ به، أيّاً كان.

3. المِشْكاة: كل كُوّة غير نافذة، ومن العادة أن يوضع فيها المصباح.

4. الذّؤابة: الناصية، أومنبِتُها من الرأس.

5. البَطْحاء: ما بين أخْشَبَيْ مكة، كانت تسكنه قبائل من قريش، ويقال لهم قريش البِطاح.

الصفحة 241

منها:

طَبِيبٌ دَوَّارٌ بِطِبِّهِ، قَدْ أَحْكَمَ مَرَاهِمَهُ، وَأمْضى مَوَاسِمَهُ(1)، يَضَعُ من ذلِكَ حَيْثُ الْحَاجَةُ إِلَيْهِ، مِنْ قُلُوب عُمْي، وَآذَان صُمٍّ، وَأَلْسِنَة بُكْم; مُتَتَبِّعٌ بِدَوَائِهِ مَوَاضِعَ الْغَفْلَةِ، وَمَوَاطِنَ الْحَيْرَةِ; لَمْ يَسْتَضِيئُوا بِأَضْوَاءِ الْحِكْمَةِ، وَلَمْ يَقْدَحُوا بِزِنَادِ الْعُلُومِ الثَّاقِبَةِ; فَهُمْ فِي ذلِكَ كَالاَْنْعَامِ السَّائِمَةِ، وَالصُّخُورِ الْقَاسِيَةِ.

قَدِ انْجَابَتِ السَّرائِرُ(2) لاَِهْلِ الْبَصَائِرِ، وَوَضَحَتْ مَحَجَّةُ الْحَقِّ)لِخَابِطِهَا(3)، وَأَسْفَرَتِ السَّاعَةُ عَنْ وَجْهِهَا، وَظَهَرَتِ الْعَلاَمَةُ لِمتَوَسِّمِهَا.

مَا لي أَرَاكُمْ أَشْبَاحاً بِلاَ أَرْوَاح، وَأَرْوَاحاً بِلاَ أَشْبَاح، وَنُسَّاكاً بِلاَ صَلاَح، وَتُجَّاراً بِلاَ أَرْبَاح، وَأَيْقَاظاً نُوَّماً، وَشُهُوداً غُيَّباً، وَنَاظِرَةً عُمْيَاً، وسَامِعَةً صُمَّاً، وَنَاطِقَةً بُكْماً!

رَايَةُ ضَلاَلة قَدْ قَامَتْ عَلَى قُطْبِهَا(4)، وَتَفرَّقَتْ بِشُعَبِهَا(5)، تَكِيلُكُمْ(6)

____________

1. مَوَاسِمُه: جمع مِيسَم ـ بكسر الميم ـ وهو المِكْواة، يجمع على مواسم وَمَيَاسم.

2. انجابَتْ، من قولهم: انجابت الناقة، إذا مدت عُنُقَها للحَلْب.

3. خابطها: السائر عليها.

4. قامت على قُطْبها: تمثيل لانتظام أمرها واستحكام قوتها.

5. شُعَب: جمع شُعْبة وهو الفرع.

6. تَكيلكم: أي تأخذكم للهلاك جملةً كما يأخذ الكيّال ما يكيله من الحَبّ.

الصفحة 242
بِصَاعِهَا، وَتَخْبِطُكُمْ بِبَاعِهَا(1). قَائِدُهَا خَارجٌ مِنْ الْمِلَّةِ، قَائِمٌ عَلَى الضِّلَّةِ; فَلاَ يَبْقَى يَوْمَئِذ مِنْكُمْ إِلاَّ ثُفَالَةٌ(2) كَثُفَالَةِ الْقِدْرِ، أَوْ نُفَاضَةٌ كَنُفَاضَةِ الْعِكْمِ(3)، تَعْرُكُكُمْ عَرْكَ الاَْدِيمِ(4)، وَتَدُوسُكُمْ دَوْسَ الْحَصَيدِ(5)، وَتَسْتَخْلِصُ الْمُؤْمِنَ مِنْ بَيْنِكُمُ اسْتَخْلاصَ الطَّيْرِ الْحَبَّةَ الْبَطِينَةَ(6) مِنْ بَيْنِ هَزِيلِ الْحَبِّ.

أَيْنَ تَذْهَبُ بِكُمُ الْمَذَاهِبُ، وَتَتِيهُ بِكُمُ الْغَيَاهِبُ، وَتَخْدَعُكُمُ الْكَوَاذِبُ؟ وَمِنْ أَيْنَ تُؤْتَوْنَ، وَأَنَّى تٌؤْفَكُون؟ فَلِكُلِّ أَجَل كِتَابٌ، وَلِكُلِّ غَيْبَة إِيَابٌ، فَاسْتَمِعُوا مِنْ رَبَّانِيِّكُمْ(7)، وَأَحْضِرُوهُ قُلُوبَكُمْ، واسْتَيْقِظُوا إِنْ هَتَفَ بِكُمْ(8)،

____________

1. تَخْبِطكم: من «خَبَطَ الشجرة» ضربها بالعصيّ ليتناثر ورقها، أومن خبط البعير بيده الارضَ أي ضربها. وعبّر بالباع ليفيد استطالتها عليهم، وتناولها لقريبهم وبعيدهم.

2. الثٌفالة ـ بالضم كالثّفل والثافل ـ: هو ما استقرّ تحت الشيء من كُدْرة. وثُقالة القِدْر: ما يبقى في قَعْرِهِ من عُكارة. والمراد: الارذال والسّفلة.

3. النّفاضة: ما يسقط بالنفض. والعِكْم ـ بالكسر ـ: العِدْل بالكسر أيضاً، وَنَمَطٌ تجعل فيه المرأة ذخيرتها. والمراد ما يبقى بعد تفريغه في خلال نسيجه فينفض لينظف.

4. العَرْك: شديد الدّلْك. وَعَرَكه: حَكّهُ حتى عفاه. والاديم: الجلد.

5. الحَصِيد: المحصود.

6. البَطِنة: السمينة.

7. الرّبّاني ـ بتشديد الباء ـ: المتألّهِ العارف بالله عزوجل.

8. هتف بكم: صاح بكم.

الصفحة 243
وَلْيَصْدُقْ رَائِدٌ(1) أَهْلَهُ، وَلْيَجْمَعْ شَمْلَهُ، وَلْيُحْضِرْ ذِهْنَهُ، فَلَقَدْ فَلَقَ لَكُمُ الاَْمْرَ فَلْقَ الْخَرَزَةِ، وَقَرَفَهُ قَرْفَ الصَّمْغَةِ(2).

فَعِنْدَ ذلِكَ أَخَذَ الْبَاطِلُ مَآخِذَهُ، وَرَكِبَ الْجَهْلُ مَرَاكِبَهُ، وَعَظُمَتِ الطَّاغِيَةُ، وَقَلَّتِ الدَّاعِيَةُ، وَصَالَ الدَّهْرُ صِيَالَ السَّبُعِ الْعَقُورِ، وَهَدَرَ فَنِيقُ(3) الْبَاطِلِ بَعْدَ كُظُوم(4)، وَتَوَاخَى النَّاسُ عَلَى الْفُجْورِ، وَتَهَاجَرُوا عَلَى الدِّينِ، وَتَحَابُّوا عَلَى الْكَذِبِ، وَتَبَاغَضُوا عَلَى الصِّدْقِ.

فَإِذَا كَانَ ذلِكَ كَانَ الْوَلَدُ غَيْظاً(5)، وَالْمَطَرُ قَيْظاً(6)، وَتَفِيضُ اللِّئَامُ فَيْضاً،

وَتَغِيضُ الْكِرَامُ غَيْضاً(7)، وَكَانَ أَهْلُ ذلِكَ الزَّمَانِ ذِئَاباً، وَسَلاَطَينُهُ سِبَاعاً، وَأَوْسَاطُهُ أُكَّالاً، وَفُقَرَاؤُهُ أَمْوَاتاً، وَغَارَ الصِّدْقُ، وَفَاض الْكَذِبُ، وَاسْتُعْمِلَتِ الْمَوَدَّةُ بِاللِّسَانِ، وَتَشَاجَرَ النَّاسُ بِالْقُلُوبِ، وَصَارَ الْفُسُوقُ نَسَباً، وَالْعَفَافُ عَجَباً، وَلُبِسَ الاِْسْلاَمُ لُبْسَ الْفَرْوِ مَقْلُوباً.

____________

1. الرائد: من يتقدم القوم ليكشف لهم مواضع الكَلا، ويتعرف سهولة الوصول اليها من صعوبته.

2. قرف الصّمْغة: قشرها. وخصّ هذا بالذكر لان الصمغة إذا قُشِرت لا يبقى لها أثر.

3. الفَنِيق: الفحل من الابل.

4. كُظُوم: إمساك وسكون.

5. كان الولد غيظاً: يغيظ والده لشُبُوبِهِ على العقوق. 6. القَيْظ: شدة الحر، والمراد بكون المطر قَيْظاً عدم فائدته. 7. تغيض: من «غاض الماء» إذا غار في الارض وجفّت ينابيعُهُ.

الصفحة 244