[ 77 ]
ومن كلمات له (عليه السلام) كان يدعوبها

اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي مَا أَنْتَ أَعْلَمُ بِهِ مِنِّي، فَإِنْ عُدْتُ فَعُدْ لي بِالْمَغْفِرَةِ.

اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي مَا وَأَيْتُ(3) مِنْ نَفْسِي، وَلَمْ تَجِدْ لَهُ وَفَاءً عِنْدي.

اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي مَا تَقَرَّبْتُ بِهِ إِلَيْكَ [بِلِسَاني]، ثُمَّ خَالَفَهُ قَلْبِي.

اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي رَمَزَاتِ الاَْلْحَاظِ(4)، وَسَقَطَاتِ الاَْلْفَاظِ(5)، وَشَهَوَاتِ الْجَنَانِ(6)، وَهَفَوَاتِ اللِّسَانِ(7).

____________

1. هو على القلب، المراد من هذه الرواية مقلوبها وعكسها.

2. الحُزّة ـ بالضم ـ: القطعة، وفسر صاحب القاموس «الوَذَمَة» بمجموع المَعى والكَرْش.

3. وَأيْتُ: وعدت. وَأى ـ كوَعَى ـ وَعَدَوَضَمِن.

4. رَمَزَات الالحاظ: الاشارة بها، والالحاظ جمع لحظ، وهو باطن العين. أما اللحاظ ـ وهو مؤخّر العين ـ فلا نعرف له جمعاً إلاّ «لُحُظ» بضمتين.

5. سَقَطات الالفاظ: لغوها. 6. شَهَوَات الجَنَان: القلب، واللب. وشهواته: ما يكون من ميل منه إلى غير الفضيلة.

7. هَفَوَات اللّسان: زَلاّته.


الصفحة 139