[ 93 ]
ومن خطبة له (عليه السلام)
[وفيها يصف الله تعالى ثمّ يبين فضل الرسول الكريم وأهل بيته ثمّ يعظ الناس]

[الله تعالى]

فَتَبَارَكَ اللهُ الَّذِي لاَ تَبْلُغُهُ بُعْدُ الْهِمَمِ، وَلاَ يَنَالُهُ حَدْسُ الْفِطَنِ، الاَْوَّلُ الَّذِي لاَ غَايَةَ لَهُ فَيَنْتَهِيَ، وَلاَ آخِرَ لَهُ فَيَنْقَضِيَ.

____________

1. الاديم: الجلد. وتفريجه: سلخه.

2. يَسومُهم خَسْفاً: يُولِيهم ذلاًّ.

3. مُصَبّرة: مملوءة إلى أصبارها جمع صبر ـ بالضم والكسر ـ بمعنى الحرف: أي إلى رأسها.

4. من أحْلَس البعيرَ: إذا ألبسه الحِلْس ـ بكسر الحاء ـ وهو كساء يوضع على ظهره تحت البرْدَعَة، أي لا يكسوهم إلاّ خوفاً.

5. الجزور: الناقة المجزورة.

الصفحة 213

منها: [في وصف الانبياء]

فَاسْتَوْدَعَهُمْ فِي أَفْضَلِ مُسْتَوْدَع، وَأَقَرَّهُمْ فِي خَيْرِ مُسْتَقَرّ، تَنَاسَخَتْهُمْ(1) كَرَائِمُ الاَْصْلاَبِ إِلَى مُطَهَّرَاتِ الاَْرْحَامِ; كُلَّمَا مَضَى سَلَفٌ، قَامَ مِنْهُمْ بِدِينِ اللهِ خَلَفٌ.

[رسول الله وأهل بيته]

حَتَّى أَفْضَتْ كَرَامَةُ اللهِ سُبْحَانَهُ إِلَى مُحَمَّد(صلى الله عليه وآله)، فَأَخْرَجَهُ مِنْ أَفْضَلِ الْمَعَادِنِ مَنْبِتاً(2)، وَأَعَزِّ الاَْرُومَاتِ(3) مَغْرِساً(4)، مِنَ الشَّجَرَةِ الَّتِي صَدَعَ(5) مِنْهَا أَنْبِيَاءَهُ، وَانْتَجَبَ(6) مِنْهَا أُمَنَاءَهُ.

عِتْرَتُهُ خَيْرُ الْعِتَرِ(7)، وَأُسْرَتُهُ خَيْرُ الاُْسَرِ، وَشَجَرَتُهُ خَيْرُ الشَّجَرِ; نَبَتَتْ

____________

1. تَنَاسَخَتْهُم: تَنَاقَلَتْهُم. 2. مَنْبت ـ كمجلس ـ: موضع النبات ينبت فيه.

3. الارُومات ـ جمع أرُومَة ـ: الاصل.

4. المَغْرِس: موضع الغَرْس.

5. صَدَعَ فلاناً: قصده لكرمه.

6. انتجب: اختار واصطفى.

7. عتْرَته: أهل بيته، وعترة الرجل: نَسْله ورَهْطُهُ الادْنَوْنَ.

الصفحة 214
فِي حَرَم، وَبَسَقَتْ(1) فِي كَرَم، لَهَا فُرُوعٌ طِوَالٌ، وَثَمَرٌ لاَيُنَالُ.

فَهُوَ إِمَامُ مَنِ اتَّقَى، وَبَصِيرَةُ مَنِ اهْتَدَى، وسِرَاجٌ لَمَعَ ضَوْؤُهُ، وَشِهَابٌ سَطَعَ نُورُهُ وَزَنْدٌ بَرَقَ لَمْعُهُ; سِيرَتُهُ الْقَصْدُ(2)، وَسُنَّتُهُ الرُّشْدُ، وَكَلاَمُهُ الْفَصْلُ، وَحُكْمُهُ الْعَدْلُ; أَرْسَلَهُ عَلَى حِينِ فَتْرَة(3) مِنَ الرُّسُلِ، وَهَفْوَة(4) عَنِ الْعَمَلِ، وَغَبَاوَة مِنَ الاُْمَمِ.

[عظة النّاس]

اعْمَلُوا، رَحِمَكُمُ اللهُ، عَلَى أَعْلاَم بَيِّنَة(5)، فَالطَّرِيقُ نَهْجٌ(6) يَدْعُو إلَى دَارِ السَّلاَمِ، وَأَنْتُمْ فِي دَارِ مُسْتَعْتَب(7) عَلَى مَهَل وَفَرَاغ، والصُّحُفُ مَنْشُورَةٌ،

____________

1. بَسَقَتْ: ارتفعت.

2. القَصْد: الاستقامة.

3. الفَتْرَة: الزمان بين الرّسولَين.

4. هَفْوَة: زَلّة وانحراف من الناس عن العمل بما أمر الله على ألسنة الانبياء السابقين.

5. يريد بالاعمام البينة مَوَاضح الطرق المبينة.

6. نَهْج: واضح، قويم.

7. مُسْتَعْتَب ـ بفتح التائين ـ: طلب العُتْبى. أي: طلب الرضى من الله بالاعمال النافعة.

الصفحة 215
وَالاَْقْلاَمُ جَارِيَةٌ، وَالاَْبْدَانُ صَحِيحَةٌ، والاَْلْسُنُ مُطْلَقَةٌ، وَالتَّوْبَةُ مَسْمُوعَةٌ، وَالاَْعْمَالُ مَقْبُولَةٌ.