[ 29 ]
ومن كتاب له (عليه السلام)
إلى أهل البصرة

وَقَدْ كَانَ مِنِ انْتِشَارِ حَبْلِكُمْ(3) وَشِقَاقِكُمْ مَا لَوْ تَغْبَوْا عَنْهُ(4)، فَعَفَوْتُ عَنْ مُجْرِمِكُمْ، وَرَفَعْتُ السَّيْفَ عَنْ مُدْبِرِكُمْ، وَقَبِلْتُ مِنْ مُقْبِلِكُمْ.

فَإِنْ خَطَتْ(5) بِكُمُ الاُْمُورُ الْمُرْدِيَةُ(6)، وَسَفَهُ الاْرَاءِ(7) الْجَائِرَةِ(8)،

____________

1. بَدْرِيّة: من ذراري أهل بدر.

2. أخوه حنظلة، وخاله الوليد بن عتبة، وجده عتبة بن ربيعة.

3. انتشار الحبل: تفرق طاقاته وانحلال فتله، مجاز عن التفرق.

4. غبا عنه: جهله.

5. خَطَتْ: تجاوزت.

6. المُرْدِية: المهلكة.

7. سَفه الاراء: ضعفها.

8. الجائرة: المائلة عن الحق.

الصفحة 627
إِلَىُ مُنَابَذَتِي(1) وَخِلاَفِي، فَهَا أَنَاذَا قَدْ قَرَّبْتُ جِيَادِي(2)، وَرَحَلْتُ(3) رِكَابِي(4).

وَلَئِنْ أَلْجَأْتُمُونِي إِلَى الْمَسِيرِ إِلَيْكُمْ، لاَُوقِعَنَّ بِكُمْ وَقْعَةً لاَ يَكُونُ يَوْمُ الْجَمَلِ إِلَيْهَا إِلاَّ كَلَعْقَةِ(5) لاَعِق، مَعَ أَنِّي عَارِفٌ لِذِي الطَّاعَةِ مِنْكُمْ فَضْلَهُ، وَلِذِي النَّصِيحَةِ حَقَّهُ، غَيْرُ مُتَجَاوِز مُتَّهَماً إِلَى بَرِيّ، وَلاَ ناكِثاً(6) إِلَى وَفيّ.

____________

1. المُنابذة: المخالفة.

2. قرّب خيله: أدناها منه ليركبها.

3. رَحَل ركابه: شد الرحال عليها.

4. الركاب: الابل.

5. اللَعْقة: اللحسة، وقد شبه الوقعة باللَعْقة في السهولة وسرعة الانتهاء.

6. الناكث: ناقض العهد.

الصفحة 628