الشيعة والتشيع » الشيعة في العالم » الشيعة في تنزانيا


تنزانيا تقع في الجنوب الافريقي الشرقي، يحدها شرقاً المحيط الهندي وشمالاً كينيا واوغندا وجنوباً موزمبيق وغرباً زائير.
عاصمتها دودوما يبلغ عدد السكان في هذا البلد حوالي 30 مليون نسمة، لغتهم الرسمية السواحيلية والانجليزية، اما الحكومة فهي جمهورية ديمقراطية.

أما الاديان الموجودة في تنزانيا فهي الإسلام حيث تقدر نسبة المتدينين به 50% والمسيحيين ونسبتهم 35% تقريباً أما الباقي فمن الهندوس والاعتقادات المحلية الاخرى.
دخل الإسلام الى تنزانيا في أوائل القرن الثامن الميلادي، ادخله تجار عرب وايرانيون وهنود ، وأول من حمل لواءه هناك سبعة أخوة قدموا من شبه الجزيرة العربية ، واسسوا سبعة مراكز تجارية ، وفي عام 950 ميلادي قدم الحسن بن علي الايراني مع عائلته مهاجراً للمنطقة وعمل بالتجارة واستطاع بعد ذلك ان يؤسس امبراطورية زنجبار أو حكومة السود الإسلامية واستمرت الى ما يقارب 300 عام.
يتواجد المسلمون في كل أرجاء البلاد، أما في منطقة زنجبار فجميع السكان من المسلمين، والمذاهب الإسلامية الموجودة هي : الشافعية وهم الاكثرية مع وجود الاحناف والمالكية والوهابية والاسماعيلية الاقاخانية والبهرة والشيعة الاثناعشرية، أما الفرق والطرق الصوفية الموجودة فهي الاباضية والقادرية والأحمدية والشاذلية والقاديانية.

وللتشيع في تنزانيا وجود قديم، فقد ظهر قبل 100 عام في هذه البلاد وذلك بهجرة بعض الهنود الشيعة (الخوجة) الى تنزانيا بالاضافة الى الباكستانيين والايرانيين، واليوم تتجاوز نسبة الشيعة بين المسلمين الـ 10 %، ويتواجدون في دار السلام وليندي وتانغا - وسنفيدي وتابورا ومتوارا ومبيا وعروشا وزنجبار.
وللشيعة العديد من المساجد والحسينيات الخاصة بهم منها :
مسجد الخوجة في دار السلام ومسجد أهل البيت (عليهم السلام) ومسجد أنصار الامامية ومسجد جميعة الخوجة الشيعة في عروشا ومسجد كيوندا في زنجبار، أما الحسينيات ففي العاصمة الحسينية الحيدرية وحسينية أبي الفضل العباس.

ومن أهم مراكز الشيعة في البلاد : مركز دار الهدى (مركز ومدرسة لها فروع عديدة) ومركز بلال مسلم ومركز پياز ومركز السيد الخوئي ومدرسة أهل البيت (عليهم السلام) ومدرسة الزهراء (عليها السلام) في العاصمة، بالاضافة الى مراكز أخرى موزعة في البلاد مثل حوزات اهل البيت (عليهم السلام) وحوزة ولي العصر (عجل الله فرجه الشريف) في عروشا ويانكان ودار السلام ومناطق أخرى. ويبلغ عدد الطلبة في هذه المدارس والحوزات 400 طالب، يدرسون الدراسة الدينية هذا بالاضافة الى العشرات من التانزانيين يدرسون خارج البلاد وخصوصاً في ايران وسوريا.
وتتلخص نشاطات الشيعة بإقامة المراسم الدينية الإسلامية مع نشر وطباعة الكتب باللغات السواحلية والانجليزية واصدار المجلات مثل لايت باللغة الانجليزية وصوت بلال باللغة السواحلية، وكذلك اقامة المؤتمرات للتعريف بالشيعة ومذهب أهل البيت (عليهم السلام).

والجدير بالذكر أن حركة اعتناق المذهب الشيعي أصبحت ظاهرة واضحة في اوساط التانزانيين، فقد دخل الكثير من المثقفين في هذا المذهب وألفوا كتباً كثيرة مثل (تاريخ الإسلام) و (زواج المتعة صحيح) و (ارشاد المتعلمين) و (طاولة الاكتشاف) و (هل تعرف الصلاة) و (حقوق البشر في الإسلام) و (الخمس والزكاة) و (مسائل الإسلام) و (ما هو الإسلام) و (الشيعة) وكتب أخرى عديدة تصدى لتأليفها المستبصرون في هذا البلد. 

« أضف معلومات حول الشيعة في العالم »