الشيعة والتشيع » الشيعة في العالم » الشيعة في الجزائر

20 محرم 1430
تاريخ دخول التشيع: 1995
عدد الشيعة: ما شاء الله
اماكن تواجدهم: باتنة سطيف البرج بجاية الجزائر
طلباتهم و احتياجاتهم: يا حسيناه
الموضوع: انشاء حسينيات
معلومات عامة:
نطالب بانشاء حسينيات ومكتبات ثقافية

14 ذي القعدة 1429
تاريخ دخول التشيع: 1979
عدد الشيعة: الله اعلم
اماكن تواجدهم: كل المدن
طلباتهم و احتياجاتهم: التكاتف والتواصل
الموضوع: الاستبصار في الجزائر
معلومات عامة:

بحمد الله الان الشيعة في الجزائر اضحوا على وعي من خلال التجارب طيلة السنوات الماضية والتشيع ينمو يوما بعد يوم بخطى وئيدة ولو كان التواصل قائما وكنا يدا واحدة لكانت النتيجة افضل


12 ربيع الثاني 1428
تاريخ دخول التشيع: 1990
طلباتهم و احتياجاتهم: المساعدة المعنوية وتقوية الرباط الجمعوي
الموضوع: التشيع في الجزائر تهم واباطيل
معلومات عامة:

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة على المصطفى وعلى علي المرتضى و كفى بهم شهداء بيننا وبين من يتهمنا تارة بالكفر وتارة بالزندقة وسنشكوهم يوم الفزع الاكبر
انى لهم تحمل مسؤولية قذف شيعة الجزائر خاصة منهم شيعة الشريعة ولاية تبسة وهذا امر تلوثت به بعض الضمائر التي تحاول جر الناس الى تشويه صورة الفرد الجزائري
وردا على ما جاء في كل هذه المحاولات البائسة قلنا اننا شيعة وعلى ولاية علي بن ابي طالب (عليه السلام) ان كان هنالك حوار فالمنابر مفتوحة للناس اجمعين ، وان كان هنلك ادلة على اننا نعبد العجل
الذي نحته الشيطان الاكبر للناس ، فلسنا من ذلك ، بل نحن اكليل الوحدة ، وقد سبقنا الرسول بقوله لهم ولنا: اخاف ان تتنافسوا فيها.
وقال امير المؤمني:ن تعس عبد الدرهم والدينار ، ويح من عبد نفسه بالعجب ، ثم ويح من عبد المال. ونحن الذين لا نكفّر احداً ، ونحن الذين صبرنا على القذى طويلا ، فالويل للذين يكيلون لنا التهم من عذاب يوم اليم .
لقد انطلقت من هنا وهناك شطحات للبعض ، فمنهم من أحبّ الظهور وكان له ذلك ، ومنهم من اراد الفتنة: ولن تحصل ومنهم لبس قلنسوة يهود ، وقال: (انا ربكم الاعلى)
إننا لا نبتغي الا المال سبيلا ولا الى الوجاهة مطية ، ولا الى السيادة جيادا ، بل نحن قوم مسلمون لا نرد على السفيه ولا نشارك اللعق في صحون الفرق نحن امة واحدة حرام على من اراد تمزيقنا ، وكان مشايخة الفتن هاجوا وماجوا بالفتوى المنفرة عنا والدروس الطاعنة فينا الا انه والحمد لله الجزائر وطننا والاسلام ديننا و لانرتجي من خدام اليهود مساعدة ، بل الى ولي الامر وصاحب العصر والزمان شكوانا و ما قولنا الا يا صاحب العصر كن بيننا شهيدا ، ولهم على الصراط عقيدا و لا حول ولاقوّة الا بالله.
لقد مكّن الشيطان خدام الهيكل اليهودي من الارض والناس في غفلة عن ما يفعلون هدا حال الامة التي اتبعت غير سبيل الله من بعد محمد صلى الله عليه وآله وصلّ اللهم على وليك الغائب بامرك وعجل فرجه لم يكن منا احد الا مثقفا و اعيا لمسؤوليته امام الله والوطن.
والناس لقد بلغ من السفاهة اننا نتهم على منابر الاعلام ظلما وننعت باقبح الصفات ولكن الشمس تعرف بين النجوم والكواكب بالنور ان النميمة في أعراضنا ضعف الشخصية و الغيبة فينا وهن في العقل فليس احد منهم من قدم او فتح باب الحوار بالدليل لا تهريج ولا تجريح فيه الا وانتصرنا عليه بمحمد نبيا وبعلي وليا والى الله المصير


5 شوال 1426
الموضوع: التشيع
معلومات عامة:

يؤكد جزائريون تحولوا إلى (التشيع) في السنوات الأخيرة أن المذهب يزداد انتشارا بشكل سري في قطاعات واسعة من المجتمع الجزائري (السني بأغلبه)، بعد أن نقله إليهم مدرسون وموظفون قدموا للعمل من العراق وسوريا ولبنان، وأشاد هؤلاء بالحكومة الجزائرية التي لا تحارب دعوتهم بأي صورة من الصور، وذلك فيما يرى باحثون أن انتشار التشيع بشكل متفاوت في بعض بلدان شمال أفريقيا (تونس، الجزائر المغرب) يعود لـ"الخواء الروحي وافتقار الخطاب الديني السائد إلى العقلانية".
وإذا كان الحضور الشيعي في المغرب يبدوواضحا من خلال وجود ثلاث جمعيات شيعية ثقافية معترف بها على الأقل وهي "الغدير" و"البصائر" و"التواصل"، إلا أنه وبحسب مراقبين لا يزال ذلك الحضور محتشما في أكبر البلدان المغاربية الجزائر ويمكن ملاحظته في بعض الولايات والمدن مثل الجزائر العاصمة، باتنة، سطيف، تيارت، سيدي بلعباس.
ويؤكد الباحث الجزائري فريد مسعودي أن الكوابح أمام انتشار المذهب الشيعي في الجزائر تعد ذاتية بالدرجة الأولى لأن وسائل الدعاية المتبعة تعتمد على الانتشار السري، بسبب عوائق موضوعية تتعلق بمدى قابلية المحيط لهذا النوع من الفكر، بمعنى أنه قد لا يتطور إلى درجة الظاهرة الاجتماعية...

انتشار في كامل التراب الجزائري:

غير أن المشرف العام على شبكة "شيعة الجزائر" يذكر في حديثه لـ"العربية.نت" أن الاستبصار (التشيع) في الجزائر "مستمر بحمد الله والاستبصار أكثر من منتشر بل منفجر في كامل أرجاء التراب الجزائري متنقلا عبر كل الطبقات الاجتماعية فسابقا كان يدور بين الشبان والآن ببركة صاحب العصر والزمان (عليه السلام) دخلت بيوت بكاملها في التشيع وسمعت أن أكبر متشيع عمره 69 سنة (أطال الله عمره الشريف)".
ولا يملك المشرف على شبكة "شيعة الجزائر" والذي يسمي نفسه (محمد العامري) أي إحصائيات أوأرقام على مدى انتشار التشيع بين الجزائريين، "ليس هناك إحصائيات حديثة وحتى إن كانت هناك إحصائيات تبقى سرا ولا تسلم لأيا كان لأسباب يطول شرحها".
ويشير العامري (30 عاما) إلى أن وجود جاليات شيعية من العراق وسوريا ولبنان في الجزائر ساعد على انتشار المذهب بين أهل البلاد، "إخوتنا العراقيون والسوريون واللبنانيون عندما كانوا في الجزائر كاساتذة ومدرسين لعبوا دورا في الدعوة وكانوا من الممهدين لقبول فكرة الولاء لمحمد وآله صلوات الله عليهم وعندما اندلعت الثورة الإسلامية الإيرانية المباركة وجد خط الإمام الخميني (قدس الله سره) أرضية خصبة لنشاطه في أرض الثورة والرفض".

السلطات لا تمانع :

وأوضح العامري لـ"العربية.نت" عدم وجود أي ممانعة من حيث المبدأ من قبل السلطات الجزائرية لانتشار التشيع، "المادة 61 من الدستور الجزائري تنص على الحرية الفردية لكافة الشعب في اختيار معتقداتهم التي يختارونها والحمد لله لا نعاني من أي مشاكل مع النظام حاليا وكما أن الشيعة لم يعتدوا على أي مادة من الدستور أو رمز من رموز الدولة. وإن كانت هناك بعض التحفظات عبر تصرفات بعض من يعتبرون أنفسهم فوق القانون فهم بالنسبة لنا لا يمثلون شيئا بل هم يزيدون من انتشار التشيع دون أن يشعروا بذلك لأن المظلوم منتصر عاجلا أو آجلا".
وعن أسباب تحوله للمذهب الشيعي، يقول العامرية: "ترعرعت وتربيت في محيط وحي يسمى معقل الشيعة في العاصمة ، وساهم ذلك المحيط بكل قوة ومتانة لكي أجد ضالتي من حيث المادة والمصادر والتوجيه والاستفادة من إخوتي المتشيعين ومنهم من هم أقاربي وأهلي".
ويردف قائلا: "أولى الصعوبات التي واجهتها كانت في الجامعة عندما سقطت طالبا في أيدي أساتذة كان التعصب هو عنوانهم والتفكير المحدود هو رمزهم والتخلف الفكري هو شعارهم فظلمت كثير إلى درجة أنهم كانوا يرفضون تصحيح أوراق الامتحانات التي كنت أجريها بحجة أنني دائما أخرج عن الموضوع وأعتمد على مصادر غير مقبولة وغير موثوقة وبحثى الشخصي هو عبارة عن تمرد على برنامجهم المسطر لنا (أو المفروض علينا) من قبل وزارة التربية والتعليم العالي".
ومن بين الأساتذة الذين درّسوني الدكتور خالدي أستاذ التاريخ الإسلامي في جامعة بزريعة حيث تعلمت من الدراسة لديه أن الأستاذ يمكن أن يفيدك بمعلومة لكن قد يعجز عن إفادتك بفكرة وهذا لا يعني أن كل الأساتذة الذين درست عنهم على شكل الأستاذ خالدي فقد درست كذلك عند الأستاذ الدكتور جربال دحوا فقد أعجبت بتفكيره وشخصيته وموضوعيته في البحث والتحليل فكنت أكن له كل الود والاحترام رغم أني اختلف معه جذريا في الأفكار ومقومات الشخصية فكان أستاذا علمانيا لا يؤمن بأن الدين هو الحل لخلاص البشرية أما أنا فإسلامي هو عقيدتي".

تشيعت بسبب "الإرهاب السلفي" :

أما وداد وهي من سكان العاصمة، وقد تشيعت في رمضان 2003، فتعزو سبب تركها المذهب المالكي الذي يدين به معظم الجزائريين إلى العنف الذي عانت منه البلاد لسنوات عديدة على يد "جماعات سلفية" متطرفة والمجازر التي ارتكبت بحق "الأبرياء".
وتذكر في قصتها على موقع "شيعة الجزائر" أنها كانت تعيش "اضطراب ديني بسبب ما شاهدت في الجزائر وعمل السلفية فتركت الدين لفترة ليس كفرا بل انقطاع العبادات ثم التقيت بطريق الصدفة بشاب شيعي عراقي قبل رمضان بأسبوع لا أعرف لماذا سألته هل هو شيعي أم سني كأنه شئ دفعني إلى هذا السؤال".
وتتابع قائلة: "وأخذ ذلك الشاب يحدثني عن الشيعة وعن أهل البيت عليهم السلام وعن إمامة أهل البيت وأنهم سفن النجاة والهدى وأنهم مظلومون، فدخل حب أهل البيت عليهم السلام في قلبي وبهم عرفت الإسلام وأهميته وقوى إيماني أكثر عندما رأيت الإمام الرضا عليه السلام بالمنام فوضع يده الشريفة على كتفي وقال لي عليه السلام لا تخاف الله معك فازداد حبي بأهل البيت رغم معارضة الأهل واستهزائهم بي وبصلاتي ويلقبونني بسخرية بنت شيعية لكنني فخورة بهذا اللقب"...

الأمازيغ شيعة دون علمهم :

وفي معرض الرد على سؤال لأحد أعضاء شبكة شيعة الجزائر فيما إذا كان المذهب منتشرا بين الأمازيغ، تجيب جزائرية من أصل بربري بوجود أمازيغ اعتنقوا التشيع، "يوجد ولله الحمد أمازيغ شيعة بالجزائر حتى الآن وذلك بفضل الله تعالى وبركة أهل البيت عليهم السلام منهم من يعرف ذلك ويستخدم التقية في تعامله مع من حوله لأن المتشيع بالجزائر يعتبر مرتدا عن دين الله تعالى وحشاه ذلك, ويحارب بشتى الطرق وأسهلها القتل من قبل (الوهابية) الذين يذبّحون الأبرياء باسم الإسلام.
وتوضح تلك الفتاة التي أطلقت على نفسها اسم"الجيرواس" أن الأمازيغ بالأصل كانوا شيعة "وكانوا من الأوائل الذين فتحوا بيوتهم وصدورهم للفاطميين وحاربوا معهم جنبا لجنب وكانوا بالصفوف الأولى لا يخافون في ولاء أهل البيت عليهم السلام لومة لائم".
وتذكر "الجيرواس" عدة أمثلة للتأكيد على أمازيغ كانوا يعتنقون المذهب الشيعي، وذلك على حسب قولها:
- بعض مناطق الأمازيغ لا يأكلون لحم الأرنب وهم لا يعلمون لماذا ؟!-واللحم محرم عندنا نحن الشيعة- - في عاشوراء يتوقف الأمازيغ عن العمل ويقولون إن العمل في مثل هذا اليوم يجلب النحس وأن ما اكتسبته خلال ذلك اليوم لا بركة فيه.
- يذبحون في عاشوراء دجاجا أو طيرا، فالمهم هو إسالة الدم في ذلك اليوم معتبرين أن هذا أمر مباركا دون أن يعلموا أن هذه الدماء رمز للتذكرة بدماء الحسين عليه السلام وأصحابه الذين استشهدوا في كربلاء - عند الأمازيغ لا تجد أحدا اسمه ابوبكر أو عمر أو عائشة الخ.. لكنّك كثيرا ما تجد اسم سيدعلي, وسيد احمد وكلمة سيد لا تجدها في اسماء أخرى عدا اسم علي واسم احمد الذي هو في حد ذاته محمد.
- إذا ذكر الأمازيغ اسم فاطمة سلام قالوا * للا فاطمة * أي السيد فاطمة، وإذا ذكروا عائشة لم يدرجو لقب (للا)...

العربية نت


27 رمضان 1426
تاريخ دخول التشيع: 1990
عدد الشيعة: مئات الالاف
اماكن تواجدهم: في كامل القطر
طلباتهم و احتياجاتهم: وكيل للسيد الفقيه ، نصرة المذهب
الموضوع: حركة التشيع في الجزائر خطوات ومخاوف
معلومات عامة:
ان عدد الشيعة في الجزائر تزداد للاهتمام الواضح في قنوات الاعلام الشيعة ورغم كل الضغوط الممارسة عليهم والتقية الشريعة الا انهم مطالبون اليوم اكثر من اي وقت مضى على العمل الدؤوب والمساهمة النشيطة ، انا من تبسة ...

8 جمادى الثانية 1426
تاريخ دخول التشيع: مغلق الى حين
عدد الشيعة: سري للغاية
اماكن تواجدهم: بلا حدود
طلباتهم و احتياجاتهم: *وحسيناه * وفاطماه* العون والمساعدة
الموضوع: جرائم الوهابية والحركة السلفية الجديدة
معلومات عامة:
كما لا يخفى على احد من الجزائريين ان الحركة السلفية قتلت منذ سنة 1992 الى غاية 2005 ما يزيد عن 1500 طفل و 2236مراءة ونحو 12352رجل واليوم تعيش السلفية في حجر الجزائر تتنعم وهي انواع :
السلفية الجهادية
السلفية العلمية
السلفية التكفيرية
اما الشيعة فهم مظطهدون وليس لهم الا ان يقولوا يا با صالح يا مهدي المدد ...
والله المستعان

10 شوال 1425
تاريخ دخول التشيع: مند أن أرسل الامام الصادق عليه السلام صاحباه للدعوة وهما أبا سفيان و الحلواني
عدد الشيعة: غير معلوم با الضبط بسبب الاظطهاد
اماكن تواجدهم: في مناطق مختلفة
طلباتهم و احتياجاتهم: الحرية . الحرية . الحرية .الحرية. الحرية
الموضوع: الشيعة في الجزائر
معلومات عامة:
السلام عليكم ورحمة الله
الشيعة كانوا في الجزائر مند القدم مند عهد الفاطميين واكثر الشيعة كانوا من البربر الى أن أبادهم المعز بن باديس الصنهاجي قتلا وحرقا فاستتر من بقي منهم وتظاهرو بمذاهب العامة كما ذكر ذالك ابن الأثير في تاريخه في أحداث سنة 407.
و الأن عاد التشيع من جديد وهو يسير بخطى ثابتة لكن المشكلة هو في الاظطهاد الديني اللذي يعاني منه الشيعة فقط بخلاف بقية المذاهب المتواجدة في الجزائر اللتي يتمتع اتباعها با الحرية الكاملة نحن لا يتوفر لدينا ولو مسجد واحد وتمنع الكتب الشيعية فنتمنى من منظمات حقوق الانسان أن تهتم لحال الشيعة في الجزائر

25 ربيع الاول 1425
تاريخ دخول التشيع: في عالم الذر
عدد الشيعة: هم الاصل
اماكن تواجدهم: لا يخلوا بيت من محب متيم باهل بيت اطهار
طلباتهم و احتياجاتهم: نحتاج الى الدعاء والتثبيت ونطلب المساعدة في شتى المجالات
الموضوع: المتشيعين في الجزائر
معلومات عامة:
نشدد بقوة وبعزم لا يلين مستمد من نور العترة الطاهرة على زيادة وتكثيف التواصل الفكري والاجتماعي لتمتين العلاقات بين الاخوة الجزائريين المتشييعين ( نقولها براس وهامة مرفوعة الى عنان السماء ) وهذا كله لا يتحقق الا بانشاء الجمعيات وبناء النوادي على قاعدة صحيحة وخطة متينة تهدف من خلالهما الى اقامة ملتقيات وطنية وولائية يتبادل فيها الحضور كل الهموم والمشاكل ومحاولة ايجاد الحلول اظن انه يجب ان نرفع لواء الحرب الفكرية التى تخضع الى الحجة المنعة وقبول الاخر يجب ان نتوحد نحن شيعة الجزائر فقد اضعفتنا الفرقة وقسمتنا المسافات نتمنى بقلوب صادقة وحدة قوية.
اللهم صلي على محمد وال محمد
اللهم احشرنا مع شيعة اهل البيت

20 محرم 1425
تاريخ دخول التشيع: منذ الدولة الفاطمية التى رحب بها بربر الكتامة
عدد الشيعة: مئات الالاف
اماكن تواجدهم: فى ضواحى العاصمة وكل المدن الجزائرية
طلباتهم و احتياجاتهم: الكتب ، الدعوة وكل الوسائل التى يحتاجونها
الموضوع: القنوات الشيعية
معلومات عامة:

بسم الله الرحمن الرحيم
وصلى الله على محمد واله وسلم نحن هنافى الجزائر لنا شباب يهتم بمذهب اهل البيت ولكن ليس له الكتب اللازمة والدعوة هنا عندنا تائتينا عبر القناة التلفزونية مثل قناة المنار اللبنانية وقناة سحر الايرانية وبعض الاخوة الذى عندهم بعض المعلومات ولكن تبقى الدعوة محصورة شيئاً ما والحمد لله فى المستقبل القريب نبدأ نتحرك في الخط التي خطه لنا الرسول صلى الله عليه وعلى اله وسلم وائمتنا ....
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


19 محرم 1425
تاريخ دخول التشيع: مند قرون
عدد الشيعة: مئات الاف
اماكن تواجدهم: الجزائر العاصمة بلكور واد قريش العناصر تيارت جيجل بجاية تيزوزو
طلباتهم و احتياجاتهم: لم الشمل ، الكتب ، المعلومات و المساجد
الموضوع: الميل الى مذهب اهل البيت عليهم السلام
معلومات عامة:
عندنا هنا فى الجزائر تاثر كبير لمذهب اهل البيت وبدء الناس يميلون الى مذهب اهل البيت ولكن ليس لهم دعاة ولا مسيرين ولا كتب انشاء الله فى المستقبل نبدء نتحرك لكي نلم الشمل بإذن الله لازم الشيعة في العالم يعينونا باي الوسائل اللازمة
والسلام عليكم ورحمة الله وبركته

« أضف معلومات حول الشيعة في العالم »