الشيعة والتشيع » الشيعة في العالم » الشيعة في الجزائر

19 محرم 1425
تاريخ دخول التشيع: مند قرون
عدد الشيعة: مئات الاف
اماكن تواجدهم: الجزائر العاصمة بلكور واد قريش العناصر تيارت جيجل بجاية تيزوزو
طلباتهم و احتياجاتهم: لم الشمل ، الكتب ، المعلومات و المساجد
الموضوع: الميل الى مذهب اهل البيت عليهم السلام
معلومات عامة:
عندنا هنا فى الجزائر تاثر كبير لمذهب اهل البيت وبدء الناس يميلون الى مذهب اهل البيت ولكن ليس لهم دعاة ولا مسيرين ولا كتب انشاء الله فى المستقبل نبدء نتحرك لكي نلم الشمل بإذن الله لازم الشيعة في العالم يعينونا باي الوسائل اللازمة
والسلام عليكم ورحمة الله وبركته

16 محرم 1425
تاريخ دخول التشيع: 1980
عدد الشيعة: لا يمكن احصاؤهم
اماكن تواجدهم: كتير من المدن الجزائرية
طلباتهم و احتياجاتهم: الكتب.التاطير.التوجيه
الموضوع: صعوبات الشيعة في الجزائر
معلومات عامة:
الشيعة فى الجزائر يشتكون من قلة الكتب و المراجع ويجدون صعوبات في الاستفتاء والتقليد

12 ذي القعدة 1424
تاريخ دخول التشيع: قديم قدم الزمن
عدد الشيعة: غير محدد لممارسة التقية و عدم وجود احصائيات حديثة في هذا الشان
اماكن تواجدهم: خدمة الدين و البلد و فظح الاعداء و المرتزقة
طلباتهم و احتياجاتهم: خدمة الدين و البلد و فظح الاعداء و المرتزقة
الموضوع: تاريخ التشيع في الجزائر
معلومات عامة:
السلام عليكم و رحمة الله
اللهم صلي على محمد و ال محمد و العن اعدائهم اجمعيين.
من قال ان دعوة الفاطميين ذابت مع التاريخ او انقرضت اكيد انه لا يعرف شئ عن الجزائريين و لا عن الجزائر و من قال ان الجزائريين يقبلون ان يتوهبوا ويكونوا عباد لابن تيمية الماسوني فالتجربة كذبت ذلك. و الاحداث اثبتت ان الوهابية غير مرحب بها و لا مكان لها و ان انتصرت ما هو الا انتصار ساهما فيه المرتزقة و المغفلين اللذين تجرهم الهيستريا و باطنهم النفسي المريض و لا ننسى الدولارات التي كانت تقدم لهم من ال سعود لخدمة مصالحهم.
قرات كتب التاريخ و لم اجد كتاب واحد تعرض للمجازر التي كانت في حق الشيعة من قبل المعز ابن باديس و الصنهاجيين و اتباع الايوبي الكردي و بهذا يقول الامام الصادق(عليه السلام) ليس منا الا مقتول او مسموم ,لكن المصيبة الان نرى ان الكثير من الاعداء يعرفوا ان هناك شيعة في الجزائر و يردون ان ينتقموا منهم مثلما فعل اسلافهم في اخوتنا و اجدادنا و ذلك بدا بالتعرف عليهم رويدا رويدا الى حد ربما اقامة مؤسسات لهم لجعلها كفخ تنصب لهم و لمحبي العلم و المعرفة مثلما حدث في جامعة بوزريعة اين كنت طالب هناك اقيم معرض للكتاب و كانت هناك كتب من مختلف المشارب اقصد شيعية و سنية و الغريب في الامر انك اذا اشتريت كتاب يطلب منك كتابة اسمك و المعهد اللذي تدرس فيه و كل ذلك لمحاولة التعرف على ايديولجية الطلاب و توجههم الحركي و الديني و كانت ذلك في فترة منظمة الفداء التي كان يقودها ابى عبد الله و التي اتهمت هذه المنظمة بتشيعها و معرفة انها كانت متخصصة في قتل المثقفين و اصحاب الفكر الغربي من ابناء فرنسا ,فكانت هذه الاشاعات احدث نشاط كثيف للبوليس السري في الجامعات و خاصة بالتحديد في بوزريعة (العاصمة) كل ذلك للحصول على الخيط اللذي يقبت لهم ان المنظمة شيعية و انصارها من عملاء ايران على حسب زعمهم.
لكن هيهات من ان يسقط الشيعة في ورطات و خدع لا تاكل اكلها الا مع الوهابية الجهلة ,و الان اسمع ان هناك طلبات كثيرة تنادي بفتح المركز الثقافي و الذي هو ملك للجمهورية الاسلامية الايرانية و ليس ملك لاي شيعة في البلد محتجيين بالكتب و امور اخرى...
كما ان الدليل في الوقت الذي نحن فيه يعكس هذه الطلبات و مع عالم الانترنت يمكن للفرد ان يحصل على اي كتاب عبر انزاله و لاي نسخة علمية من دعاء او فقه او اي فرع من انوار اهل البيت عليهم السلام
اخواني الكرام الارضية في البلد تحتاج الى متطلبات يفقدها الشارع الجزائري للاسف و لذا العمل تحت اي غطاء او مشروعية اخرى لا تغامر فيه الحكومة الاسلامية الايرانية في البلد كما ان الدعى العلنية لا يجب ان تصطدم مع نقيضتها من السلفية التي تنقرض بسرعة فائقة لا مثيل لها لكا الطوائف عبر التاريخ و ستمحى من التاريخ ضربة واحدة ,انذاك يجب الدعوة ان تخرج الى العلن لكي لا تدخل في مشاكل اخرى تكون سلبياتها الاخوة الموالين في الجزائر وبحكم التجربة عشت الصراع الذي كان قائم بين الشيعة و السلفية في بلكور و الذي كان يمر على مراحل خطيرة لولا تخوف العملاء من الشيعة و من ردة فعلهم التي تؤذيهم و تكسر مشروعهم لذبحونا كلنا لكن كنا في القائمة التي سوف يمر عليهت السيف عندما يحكمون و اين حكمهم و اين دولتهم التي بنوا عليها مشاريع كثيرة.
الصبر لهؤلاء و من ثم يفتح لنا فتحا مبينا و نصبح نسمع في اذاننا (( اشهد ان عليا ولي الله))
السلام عليكم
اخوكم الحسيني

21 جمادى الثانية 1424
تاريخ دخول التشيع: غير معلوم بالضبط
عدد الشيعة: اكثر من مئة الف
اماكن تواجدهم: عبر كامل ولايات الجزائر
طلباتهم و احتياجاتهم: حصولهم على حريتهم المذهبية و الاعتراف بهم و فتح المركز الثقافي الايراني
الموضوع: الحرية
معلومات عامة:
حصولهم على حريتهم المذهبية و الاعتراف بهم. فتح المركز الثقافي الايراني معلومات عامة :حالة الشيعة في الجزائر هي حالة يرثى لها.
خاصة وانهم غير معترف بهم وليس لهم الحق في امتلاك مساجد لاقامة شعائرهم المذهبية
حيث عبر كامل التراب الجزائري ليس لهم مسجد واحد بخلاف الوهابية و الطرق الصوفية و الاباضية وحتى النصارى الذين لهم الحق في امتلاك اماكن للعبادة و هناك ظغط كبير ممارس عليهم و صل الى حد اعتبارهم خونة و كفار و اعداء للجزائر زيادة على منع الكتب الشيعية حتى كتب الحديث كالكافي و كتب الدعاء كمفاتيح الجنان و...
في الواقع يحرم الشيعة من هذا الحق بخلاف بقية المذاهب و الديانات .

6 جمادى الثانية 1424
تاريخ دخول التشيع: في القرن الحديث بعد الاستقلال عن طريق الاساتذة العراقيين والسوريين
عدد الشيعة: في كل مدينة على الاصابع
اماكن تواجدهم: في المدن الكبرى و بعض المدن الصغيرة
طلباتهم و احتياجاتهم: كثيرة جدا جدا
الموضوع: نحتاج مسجد
معلومات عامة:

ابسط شيء لا يتوفرون عليه:
مسجد ولو في العاصمةالجزائرية
الاضطهاد الفكري واتهامهم بالضلالة من طرف الناس نظراً لقلة معرفة حقيقة الناس باعتقادهم بما يزرعه الوهابيون والاخوان من معلومات كاذبةعليهم
عدم معرفتهم ببعضهم البعض لعدة اسباب
مشاكل تعرضوا لها لارتباط الشيعة بايران
قلة الكتب وانعدامها في بعض الاحيان ابسط الكتب لا توجد مفاتيح الجنان الصحيفة السجادية وغيرها
الفقر والبطالة وانعدام التكوين في مذهب اهل البيت ملاحظة البيئة مهيئة في الجزائر لانتشار مذهب اهل البيت نظرا لعدة اعتبارات منها:
وجود الكثير من القبائل الحسنية والحسينية في الجزائر ، وماضاقته الجزائرمن الفكر الوهابي المدمر والمخترق ...
حب الناس لاهل بيت الرسول الاعظم منذالقدم


26 جمادى الاولى 1424
تاريخ دخول التشيع: منذ السبعينات
عدد الشيعة: غير معلوم بالضبط لشدة التقية
اماكن تواجدهم: من المفروض لا يطرح هذا السؤال ، لكونه من أسرار شيعة الجزائر
طلباتهم و احتياجاتهم: مواجهة الخونة و يهود الجزائر و استرجاع العزة و الكرامة
الموضوع: قدم التشيع في الجزائر
معلومات عامة:
اللهم صل على محمد و ال محمد المعصومين و العن اعدائهم و اهلك اتباع اعدائهم.
اولا نشكرالموقع على هذا الاهتمام البالغ بشؤون المستبصرين ، ونحيّيهم تحت راية آل محمد صلوات الله عليهم .
نعم ، احببت ان اصحح معلومة طرحت من قبل الاخوة المستبصرين الجزائريين: ان التشيع في الجزائر قديم ، و له آثار في عدة مناطق من منطقة القبائل و جبال الاوراس و مناطق اخرى اللذين هم اصلاً شيعة اسماعلية و منهم من لا يعلم عن التشيع شيئاً و عرفت اناس كثيرين من هؤلاء ، و ذلك من اسباب وحشية الاستعمار الفرنسي في القضاء على هويتهم و اصالتهم بعدما واجهو من جانبهم مقاومة عنيفة ، فيها رائحة مولى الموحدين علي عليه السلام و ابي عبد الله عليه افضل الصلاة و السلام .
و لا اريد ان ادخل في هذا الموضوع لكونه ليس المقصود ، و احببت ان لا اقدم معلومات عن تواجد هؤلاء الاشراف المؤمنين حفاظا عليهم من كل سوء .
كما قلت: ان التشيع في الجزائر ـ اعني التشيع الواعي الناضح الحي ـ ما بعد الاستعمار كان في بداية السبعينات و قبل الثورة الاسلامية المباركة في ايران ، و كان على يد الاخوة السوريين الذين قدموا الى الجزائر كاساتذة و معلمين ، و كذلك من طرف الاخوة الجزائريين ممن درسوا في الخارج و تعرفوا على الحق تحت ظل دراسات عليا في جامعات اوربية و اسلامية . لكن مع الانتصار المبارك للثورة الالهية الربانية في ايران انفجر التشيع كسرعة البرق ، رغم قلة الامكانيات من حيث المصادر و الكتب و الشخصيات العلمية الدينيةببركة من مولانا صاحب الزمان عجل الله فرجه الشريف .
الحديث عن الحركة الاسلامية في الجزائر ـ و بالتحديد الشيعية ـ التي تعمل بدقة متناهية و ذات ابعاد مدروسة ، هي تحت اشراف اناس مؤمنين مستعدون للتضحية باعز ما يملكون خدمة للقضية و المذهب و رفع الراية المحمدية النقية و دحر النواصب و الاعداء من الوهابية و اليهودية .
فلذلك احببت ان انصح الاخوة الجزائريين الشيعة ان يكونوا على حذر و فطنة عندما يخوضون في هذه المواضيع ، كي لا يكسروا و يفسخوا جهود العلماء و المجاهدين ، و لا يرتكبوا حماقة عندما يقدمون معلومات عن الشيعة في الجزائر و اماكن تواجدهم , فليعلموا الاخوة ان هذا ليس في صالحنا و صالح الشيعة بل خدمة للاعداء و هم بذلك يقدمون خدمة لاسرائيل.
و كذلك الحال عندما يطلبون باقامة مساجد و حسينيات لاقامة الشعائر و احيائها ، اقول لكم:
يا اخواني صبرا صبرا ، هذا ليس في الوقت المناسب ، و لا تطلبوا من الحكومة الجزائرية... باقامة مسجد لكم،... فتكون فرصة للوهابية ان يضعوا لكم سيارات مفخخة لاستئصالكم مثلما يفعلون بالشيعة في باكستان ، و بذلك لا تنسوا ان اعدائكم وحشيين و كثر.
يقول القران الكريم (ان المساجد لله فلا تدعوا مع الله احد) انفصالنا عن المساجد الاخرى لا يخدم الدعوة ، و انعزالنا عن مجتمع لا يساهم في احياء الفكرة و نشرها ، و تذكروا كذلك ابى عبد الله الصنعاني اللذي دعا لال البيت عليهم السلام في منطقة بجاية اكثر من 10 سنين ، و كلكم تعرفون حجم بجاية و ضواحي جيجل فماذا عن الجزائر كلها , و لا تنجرو الى اي مؤامرة او ورطة مهما كان حجمها و اتخذو كل الحذر... و اختم قولي البسيط بالصلاة على محمد و ال محمد الاطهار و لا تنسو بالدعاء الى صاحب الزمان عليه الصلاة و السلام وفي امان الله . اخوكم الحسيني و سنبقى حسينين الى الابد.

22 ربيع الثاني 1424
تاريخ دخول التشيع: منذ انتصار الثورة الإسلامية
عدد الشيعة: غير محدد
اماكن تواجدهم: عبر مختلف ولايات القطر الجزائري
طلباتهم و احتياجاتهم: فتح المركز الثقافي الإيراني.. المزيد من الدعم المعنوي.. والدعوة إلى توحيد الكلمة والهدف إعانتنا بإعطائنا فرص أكبر ومساحات أوسع في مواقع الأنترنيت ، كالتي نحن فيها الآن ، عساها تكون مدخلا ومقدمة لمسعادتنا على إنشاء موقع خاص بشيعة الجزائر.
الموضوع: عاشوراء في الجزائر
معلومات عامة:

بادئ ذي بدء أهديكم هذه الأبيات الشعرية التي أرتجلتها وأنا أراسلكم :

علــــوي علــوي علـــوي علـــــوي               إنني كنت ,ابقى طول عمري علــــــوي
علـــوي حيـدري فاطمــي جعفــــري            إنهم آل النبي الهاشمي القرشـــــــــي
علـوي رافضـي كـل حكــم أجنبـــي             عن نصوص الشرع والقول السديد للنبي
فاطمي إنني من نسل زهرا الكوثري           هـي أمــي وأنا العـاشـق اصـل النـبــــوي
جعفري في اعتقادي جعفري المذهب          حسني وحسيني وسأبقى علـــــــــــوي
وأخيـرا هــاكم منـي ســلام أخـوي              من سليل للبتول بالجزائر علــــــــــــوي

إن عدد الشيعة في الجزائر هو عدد ليس بالكثير ، إذ هم أفراد موزعون هناك وهناك ، و هذا مالم يسمح بوجود وتكون حالة شيعية في الجزائر خصوصا وأن التشيع في الجزائر ، قد مورس عليه الكثير الكثير من الضغط والتهجم والإفتراءات المختلفة والقاسية التي وصلت حد التكفير داخل المجتمع ومن طرف عامة الناس ،ووصلت حد إعتبار التشيع تهمة الخيانة العظمى والعمالة لطرف أجنبي من قبل السلطة.
إن المتشيع في الجزائر مفتقداً للفعالية داخل المجتمع من كثرة ما اتهم ، وحيد وهمّش في مختلف المجالات والأصعدة حتى داخل أسرته الغير المتشيعة ، فهو محبط محطم، يحاول قدر الإمكان الإبتعاد عن إبداء حتى آرائه في مختلف مجالات الحياة الدينية والسياسية والإجتماعية والوطنية والتاريخية كي لا يثير الفتنة بسبب الخلفيات التي يتعامل بها المجتمع معه.
ولكن وبفضل الله سبحانه (يريدون ليطفئوا نور الله والله متم نوره ) فها هو التشيع شامخا نقيا من كل شوب ولبس ، كما قال سبحانه (أينما تولوا فثم وجه الله) فكلما إحتارت الأمة وجدت حلول مشاكلها ودليل حيرتها مذهب الحق منقذا لها من الضلالة وبعونه تعالى نأمل أن يستعيد التشيع في الجزائر عافيته ويعود ليقود االجزائر، إذ لا ننسى أن الدولة الفاطمية إزدهرت في الجزائر، كما نذكر أن الأمير عبد القادر الجزائري زعيم المقاومة الجزائرية ضد الإستعمار الفرنسي والذي ولي وبويع أميرا على بلاد الشام كلها والذي يعد من تلامذة القطب محي الدين ابن عربي في العرفان إذ له مؤلفات في الشرح والتعليق على كتبه ، فالأمير عبد القادر الجزائري كان من سلالة حسينية طاهرة ، وأنا الذي أكتب إليكم هذه الرسالة أفتخر كذلك بكوني من هذه السلالة الطاهرة للزهراء عليها السلام.
وأقول لكل مهتم بأمر أهل البيت عليهم السلام في الجزائر ، أن الساحة الجزائرية ساحة خام، بمعنى أنها تدين بالفطرة، والفطرة لايمكن أن تعادي أهل البيت عليه السلام ، فعلى المهتمين بنشر مذهب الحق في الجزائر أن يعلموا بأن الساحة هنا مفتقرة إلى الكثير الكثير من الإمكانيات التي لو توفرت لطغى هذا المذهب الحق على كل الساحة ، ولأنار للناس حقيقة أن لافرق بين التشيع والإسلام المحمدي الأصيل إلا في الإسم، وحينها فإن كل الجزائر سوف تحتضن التشيع كما احتضنه البربر حين قدم إليهم عبد الله الشيعي فارّاً من العباسيين.
إن هناك الكثير من نقاط الضعف ونقاط الفراغ الواجب ملؤها قبل أن يتلاشى ما تبقى لنا من طاقة نواجه بها أعداء الإسلام من الدوائر التي تبعد الناس عن أهل البيت وتثير الفتن الطائفية وغيرها.
أما ما يخص المجالس الحسينية فنحن نقيم مجلساً عاشورائيا متواضعا كل عام كما أننا نحيي مااستطعنا من ذكريات شهادات و مواليد الأئمة الأطهار عليهم السلام.
فيما يخص مستوى التشيع في الجزائرـ سواء المستوى الفكري أو المذهبي أو التفاعل العاطفي مع أهل البيت عليهم السلام ـ فهو بحاجة إلى عناية فائقة وخاصة ، وبحاجة إلى دفعة قوية ونوعية يحب تشخيصها بعناية وبدقة كما تقول الآية (ويحسبونه هينا وهو عند الله عظيم) ونرجوا أن يكون هذا النزر اليسير الذي فتحتموه لنا للتخاطب والتواصل وتقييم الواقع الشيعي في الجزائر أن تكون فاتحة خير ومدخلا إلى تواصل أكبر وتلاق مستمر كما قال صلوات الله وسلامه عليه : (خير الأعمال أدومها وإن قل) .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


2 ربيع الاول 1424
تاريخ دخول التشيع: مند الثورة الاسلامية في ايران
عدد الشيعة: لا يعرف بالضبط
اماكن تواجدهم: العاصمة سطيف وهران برج بو عريرج البليدة ......الخ
طلباتهم و احتياجاتهم: مساجد ، ائمة ، كتب
الموضوع: انشاء مسجد للشيعة
معلومات عامة:

بسم الله الرحمن الرحيم

عدد الشيعة في الجزائر غير معروف بالضبط من اجل الاضصهادو حالة الخوف السائدة و الضغط الوهابي السعودي لا يو جد لا مساجد ولا ائمة و حتى الكتب الدينية ممنوعة من طرف مايسمى بوزارة الشؤون الدينية وهناك كثير من الشيعة لا يعرف بعضهم بعضاً بسبب حالة الخوف ....
واغرب ما في الامر ان الجزائر احتضنت في العام الماضي ملتقى التقريب بين المذاهب .......
و قبل حوالي 6 سنوات طرح الصحافي سؤالاً على وزير مايسمى بالشؤون الدينية عبد الله غلام الله الذي مازال يشغل نفس المنصب في التلفزيون الجزائري و سأله: انه هناك كثير من الناس اعتنقوا المذهب الشيعي ، فحاول الوزير انكار ذلك ثم لما الح ّ عليه الصحافي و اكد له ان هناك الاف من الناس قد تشيعوا و سأله اذا جاء اليك هؤلاء الشيعة و طلبو انشاء مساجد لاقامة شعائرهم الدينية فهل تسمح لهم ؟
فقال: انه من الناحية الدينية لا مانع من ذلك ولكن من الناحية الوطنية لا يستطيع منحهم المساجد و حرية العبادة. ....


13 محرم 1424
تاريخ دخول التشيع: 1979
عدد الشيعة: (5) بالمئة كتقدير اولي مع التوسع
اماكن تواجدهم: الجزائر باتنة وهران تلمسان تيهرت
طلباتهم و احتياجاتهم: الرسائل العملية- الدعم المعنوي والمادي لنشر المذهب
الموضوع: مجالس عاشوراء
معلومات عامة:
لقد مرت علينا المأساة العظيمة لسيد الشهداء الامام الحسين عليه السلام في ايام محرم القاسية
مما حدا بالاخوة الشيعة في الجزائر باحياء الماساة بطريقتهم البسيطة لكنها عظيمة عظامة الماسأة لقد قمنا هنا بـ (وهران) كنموذج لباقي المناطق ـ باحياء الليال العشرة على التوالي بقراءة
المجالس الحسينية من اول محرم الى العاشر منه ، والقاء المحاضرات من قبل احد الحجج الاسلامية المتخرج من حوزة القائد بسوريا ، واللطميات ، بالاضافة الى قراءة القصائد .
وكان يوم الجمعة اليوم العاشر من محرم...
اقمنا العزاء واللطم على الساعة العاشرة صباحا الى غاية الرابعة مساء ، وكانت محاضرة الحجة ركزت على الاهداف الهامة من ثورة الحسين عليه السلام ، وهو اقامة الحجة على الناس من خلال الامر بالمعروف والنهي على المنكر ، وكذا دور الحوراء عليها السلام في اتمام الدور الذي خوله لها سيد الشهداء عليه السلام حفاظا على الحجة زين العابدين عليه السلام، ...
هذا كان باختصار اجواء عاشوراء في حي واحد فقط من احياء (وهران) .
نسال الله تعالى ان يقبل منا ومنكم وان يجعلنا جنود الحجة الامام المهدي عجل الله فرجه ...

15 ذي الحجة 1423
تاريخ دخول التشيع: بعد الثورة الاسلامية المباركة في ايران
عدد الشيعة: 5 في المئة
اماكن تواجدهم: الجزائر العاصمة - وهران - باتنة - تيهرت - تلمسان
طلباتهم و احتياجاتهم: الرسائل العملية - الكتب - الدعم المادي والمعنوي
الموضوع: انتشار التشيع في الجزائر
معلومات عامة:
يمثل الشعب الجزائري من الشعوب الغيورة على الاسلام من قبل الاستعمار الفرنسي الى اليوم ويعيش الانفتاح السريع على كل ما له علاقة بالتدين ويعتبر التشيع حديث العهد في الجزائر بدا من الجامعة من خلال النخبة المثقفة وبدأ يتسع بفضل الاخوة الدين تخرجوا من الجامعة ليصبح يدخل البيوت والعائلات بعد ما كان فرديا.
الشيعة في الجزائر لهم اهتمام كبير بالتشيع ونشره بكل الوسائل من الاحتجاجات مع السنة او المساعدات المادية الشخصية.
باعتبار عدم وجود مؤسسات شيعية خيرية وذلك للضغط الوهابي الشديد وكانت البعثات للطلبة الى السيدة زينب عليها السلام بسوريا لتكوين طلبة شرعين وعودتهم للتثقيف ونشر المذهب من الاهداف الاساسية ولكن تبقى ضعيفة وفردية
وبالرغم من البطء في العمل الدعوي فان مدهب اهل الحق عليهم السلام ماض ابدا الى ظهور الحجة عجل الله فرجه الشريف

« أضف معلومات حول الشيعة في العالم »