الشيعة والتشيع » الشيعة في العالم » الشيعة في السويد

26 ربيع الاول 1432
تاريخ دخول التشيع: بعد حرب الخليج 1991م
عدد الشيعة: اكثر من 150 عائلة
اماكن تواجدهم: مدينة كرستيان استاد
طلباتهم و احتياجاتهم: الكتب والمبلغين
الموضوع: طلب كتب ومبلغين
معلومات عامة:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هنا ظهر التشيع بعد الهجرة من مخيم رفحاء السعودي للاجئين العراقيين بعد عام 1991 م الى دولة السويد بدات الجالية العراقية من اتباع اهل البيت فتح المراكز في المدينة واقامة المجالس الحسينية واقامة الصلاة جماعة وصلاة الجمعة .. في هذه المدينة والمدن المجاورة لها .
المراكز في المدينة ( جمعية الإمام الهادي (ع) ) ( جمعية الوحدة الاسلامية ) ( جمعية الإمام الحسن المجتبى (ع) وقد زار الكثير من المبلغين المدينة والمركز تحتاج الى الكتب والدعم المعنوي من المبلغين والمشاركة لنشر العلوم الاسلامية والشيعة في تكاثر والحمد الله بعد زواج الشباب المؤمن من المؤمنات ، الجمعيات تعتمد على التبرع من المؤمنين في الايجار والماتم الحسينية
جزاكم الله خيرا ً

12 شوال 1430
تاريخ دخول التشيع: قبل الثمانينات
عدد الشيعة: اكثر من 10000
اماكن تواجدهم: كوثنبيرك
طلباتهم و احتياجاتهم: مكتبة لرفد ونشر الفكر الشيعي
معلومات عامة:

على الرغم من تواجد الحسينيات والجوامع الشيعية في السويد وفي الاخص في مدينة كوثنبيرك السويدية مثل مركز الولاء ومركز النور وحسينية سيد الشهداء الا انها تفتقر الى الفكر الشيعي لكن الاساس موجود


2 ذي الحجة 1426
الموضوع: حسينية سيد الشهداء عليه السلام
معلومات عامة:
أسِّسَت عام 1426هجرية ،(2005م) ، في مدينة غوتنبرغ السويدية ، كجمعية ثقافية اجتماعية ، لكنها في واقع الأمر تمارس نشاطها منذ أكثر من خمس سنوات من خلال إحياء جميع المناسبات الدينية ، وإحياء أمر الرسول وآل بيته الطاهرين صلوات الله وسلامه عليهم ، والمشاركة في رفد الأنشطة الاجتماعية والفعاليات ذات الصلة بالجالية العراقية وغيرها من شيعة آل البيت الكرام (ص).
وتحظى حسينية سيد الشهداء عليه السلام بدعم شريحة واسعة من المؤمنين في غوتنبرغ من جميع الفئات العُمْرية، لعلها الأكثر عدداً ومواظبةً وحرصاً على رفد الأنشطة ودعمها والمشاركة فيها ، لاسيما وأن مركز فعالياتها يقع في منطقة (هامر كولّن) التي تستقطب نسبة عالية من المؤمنين والعوائل المسلمة الذين يتطلعون لتكثيف أنشطتهم بعد الحصول على مقرّ دائم للجمعية خاصةً وأنهم حصلوا على الرخصة الرسمية من الحكومة السويدية التي تخولهم ممارسة حقوقهم بحرية تامة.
تقوم الهيئة الإدارية لحسينية سيد الشهداء باستضافة علماء وخطباء متميزين من أوروبا وخارجها في المناسبات والمواسم الدينية لإحياء الشعائر الحسينية بما يليق بها ، لاسيما في شهريّ رمضان ومحرّم ، ومناسبات مواليد الأئمة وشهاداتهم ، كما يواصل منتسبوها منذ خمسة أعوام عقد حلقات قراءة القرآن الكريم وتدبّر آياته .
والطموح يتنامى إلى توسيع نطاق الاهتمام بعلوم القرآن وتلاوته وتدريسه بعد أن يصار إلى افتتاح المدرسة الإسلامية في غوتنبرغ قريباً بإذن الله.
قامت حسينية سيد الشهداء بالاتفاق مع مركز الولاء الإسلامي في غوتنبرغ في شهر رمضان المبارك للعام الماضي 1425 هجري بالمبادرة لإقامة صلاة عيد الفطر السعيد صلاةً موحدة لجميع شيعة آل البيت قاطبةً في غوتنبرغ التي تعتبر ثاني أكبر مدينة في السويد والعاصمة الصناعية له. وأصبح ذلك عُرفاً سارياً في كل عام يحرص على احترامه جميعُ الشيعة في المدينة ، لتجسيد شعار التوحيد قولاً وفعلاً بين سائر أتباع المرجعية الرشيدة .
ولاقى ذلك استحساناً كبيراً في نفوس الإخوة المؤمنين الذين يتوقون إلى تآلف قلوبهم جميعاً وتوحيد صفوفهم .
تطمح حسينية سيّد الشهداء عليه السلام مع جميع الإخوة المؤمنين في المدينة إلى إقامة صلاة الجمعة بعد استئذان المرجعية الرشيدة في العراق، أسوةً بإخوانهم في العاصمة استوكهولم ، وهذا ما يسعى الجميع لتحقيقه في المستقبل القريب إنشاء الله .

18 صفر 1424
تاريخ دخول التشيع: في أوائل السبعينات
عدد الشيعة: لا توجد احصائية دقيقة لكن يقدر بثلث عدد المسلمين الذي يتكون من 444000
اماكن تواجدهم: العاصمة، وشمالها، والوسط والجنوب بشكل خاص
طلباتهم و احتياجاتهم: المبلغين والكادر العلمي
معلومات عامة:
أول من هاجر من المسلمين الشيعة الى السويد هم الخوجة الأثني عشرية ، حيث هاجر هؤلاء من افريقيا في فترة (عيدي امين) الدكتاتور المعروف ببطشه وظلمه للشيعة، فدخل هؤلاء السويد منذ اوائل السبعينات ، وبعضهم هاجر اليها في اواسط الستينات تقريبا .
وقد أسس هؤلاء في بادئ الامر حسينيات في منازلهم لاحياء شعائر الاسلام بكل ألوانها، وبعد فترة وجيزة جدا وبمساعدة الحكومة السويدية أسس الاخوة الخوجه أول جامع بطراز اسلامي له منارتان وقبة مذهبة،في مدينة (ترولهتان) بالقرب من ثاني اكبر مدينة بعد العاصمة السويدية (كوتنبورك) فكان هذا الجامع اول صرح اسلامي على الاطلاق قد اسسه المسلمون الشيعة في السويد، ومن ثم تلاه تأسيس مركز الزينبية من قبل نفس الجماعة ، وكان من اهم نشاط هذا المركز هو طبع الكتب الاسلامية ذات المفاهيم المبسطةباللغة السويدية لنشر التعاليم الاسلامية،وكذلك احياء الشعائر الاسلامية الشيعية، وفي بداية فترة الثمانينات وبالتحديد فترة الحرب المفروضةالتي قام بها الدكتاتور البائد في عراقنا الجريح على الجمهورية الاسلامية في ايران ، توافد الشيعة العراقيون بشكل كبير جدا ، وكذلك الشيعة من لبنان وافغانستان وغيرها من البلدان فاصبح نشاط الشيعة اكبر واضخم بكثير مما كان عليه في فترة السبعينات .
فالآن وبحمد لله لدى الشيعة مراكز كبيرة ومهمة من شمال السويد وحتى جنوبه، فالذي يزور السويد الآن قلمّا يجد مدينة تخلو من حسينية او مركز اسلامي للشيعة، ففي العاصمة استكهلم الآن يوجد أكثر من ستة مراكز شيعية كبيرة تعج بالمصلين والزوار ولنشاطات المعروفة، ففي الفترة الاخيرة أصبح للشيعة اعتراف رسمي وقانوني عند الحكومة السويدية،على إثره صار يشار اليهم بالبنان، حيث تحركهم السياسي ونشاطهم الاجتماعي اصبح بارزاً لكل الناس هنا، فمظاهرات يوم القدس العالمي في آخر كل جمعة من شهر رمضان المباركة أصبحت منبرا اعلاميا وسياسياً كبيرا يعرض ظلامة قضية شعبنا الفلسطيني المسلم،تتناولها الصحف المحلية ووسائل الاعلام المرئية والمسموعة، ومن نشاطات الشيعة تأسيس اذاعة على موجة الأف أم في العاصمة السويدية من قبل بعض الاخوة النشطاء في مجال التبليغ والاعلام، وكذلك فقد أسس بعض الاخوة الحوزويين موقعا شيعياً وباللغة السويدية يعرض لأول مرة صورة الاسلام المحمدي الاصيل الى كل ناطق بهذه اللغة.
وقد دخل الاسلام والتشيع الكثيرون بفضل نشاط الشيعة البارز
هذا غيض من فيض عن نشاط الشيعة في السويد ، وان شاء الله إذا اسعفني الوقت سوف اكتب تفصيلياً عن نشاطنا في هذا البلد والسلام.

« أضف معلومات حول الشيعة في العالم »