الصفحة 63


الفصل السادس
العراقيون





الصفحة 64
يبلغ عدد العراقيين في النروج نحو 17000 منهم 50% من الأكراد , ويلاحظ في العراقيين العرب (الشيعة) نشاطهم الديني الغير عادي في النروج , حيث ساهمو بتأسيس المراكز الشيعية في اغلب المدن النرويجية , بينما اقتصر اللبنانيون الشيعة وإيرانيون على مركز إسلامي واحد , ففي العاصمة اوسلو مثلا هناك ثمانية مراكز إسلامية شيعية , يعتبر خمسة منها للجالية العراقية.

وقد ذكرت البروفسور KARI VOGT في كتابها Kommet for ? bli islam i vest europa:

تقول في الصفحة 78 إن أول مسجد عربي في النروج كان للعراقيين واللبنانيين , وإنهم أكثر الجاليات الشيعية نشاطا.

وفي عموم الدول الاسكندنافية تمثل المراكز الإسلامية الشيعية التي يديرها العراقيون أكثر من 90% من المراكز الشيعية للجاليات الأخرى.

مركز أبي الفضل العباس الإسلامي الثقافي

تعتبر مدينة BERGEN المدينة الاكبر في النروج بعد العاصمة OSLO , وقد كانت مدينة بيرغن عاصمة للنروج لسنين طويلة تم بعدها اتخاذ اوسلو عاصمة بدلا عنها , ويعتبر وجود المسلمين في هذه المدينة التجارية المهمة منذ سنة 1972 حينما قدم إليها المهاجرون الباكستانيون , إلا أنها لم يكن بها مركز إسلامي حتى عام 1991 حيث افتتح فيها أول مركز إسلامي لمختلف المسلمين سنة وشيعة , حتى عام 1995 حيث تحول إلى مركز سني , وفي هذه السنة ازداد ت أعداد العراقيين الوافدين من أماكن مختلفة,و كان الجزء الأكبر منهم من المملكة العربية السعودية , من معسكر رفحاء للاجئين العراقيين بعد حرب عام 1991 , ووصل عددهم إلى أكثر من مائة شخص بحلول أواخر سنة 1995 , عندها افتتح أول مركز إسلامي شيعي في مقاطعة HORDALAND في مدينة بيرغن BERGEN , أطلق عليه اسم مركز أبي الفضل العباس الإسلامي الثقافي , حيث انطلق نشاطه في سنة 1996 ليكون المركز الشيعي الأوحد في المقاطعة , بمساعدة من مركز التوحيد الإسلامي في العاصمة اوسلو , ومتابعة من سماحة حجة الإسلام السيد شمشاد الرضوي.

وفي سنة 1997 اكتملت بنية المركز بوصول المبلغ الديني الشيخ أبو هدى الجابري , فأعيد بناء النظام الداخلي , وأجريت انتخابات لإدارة المركز الإسلامي , لمزيد من التفصيل حول النظام الداخلي راجع ملحق رقم 3 وانطلق نشاط المركز الإسلامي بعد أن سجل رسميا متمثلا بـ:


الصفحة 65
1- محل لاجتماع العراقيين والشيعة من البلدان الأخرى لإقامة الشعائر الإسلامية والأدعية.

2- افتتاح أول مدرسة عربية للناشئين , لتعليم اللغة والقران.

3- محل لاجتماع النساء لتوثيق التعارف بين أفراد الجالية.

4- موقع تقديم المساعدات الخدمية للقادمين الجدد ومساعدتهم في التعامل مع المجتمع.

5- محل للتصدي للأسئلة الشرعية , والارتباط بالمؤسسات المرجعية.

سبب اختيار عينة الدراسة

هناك أسباب كثيرة ترشح مركز أبي الفضل العباس كونه عينة للدراسة نذكر منها:

1- يتميز مركز أبي الفضل العباس الإسلامي الثقافي بكونه المركز الشيعي الوحيد في المقاطعة , مما يعطي الباحث مجالا للتعرف على اكبر عدد ممكن من المنتسبين.

2- يتميز أيضا بكونه غير متحول من مركز آخر , فان اغلب المراكز الإسلامية كانت نتيجة انفصال عن مراكز أخر كما هو الحال في مركز التوحيد الإسلامي الذي انفصل عن مركز انجمن حسيني , وكذلك مركز الشهيد الصدر الذي انفصل عن مركز التوحيد الإسلامي.

3- يتميز مركز أبي الفضل العباس باعتماده نظاما داخليا واحدا لم يتغير بخلاف المراكز الشيعية الأخرى حيث تجدد نظامها الداخلي أكثر من مرة , أو لم يكن لها أصلا نظام داخلي.

4- يتميز المركز بكونه المركز الأوحد الذي لا يعبر عن انتماء لجهة معينة , بل نجح المركز باستيعابه لطبقات مختلفة بخلاف الحال عن المراكز الشيعية في العاصمة , فإنها بحال أو بآخر تعبر عن وجهة نظر معينة.

5- يعتبر المركز الأوحد بين المراكز الشيعية الذي لم يتغير مكانه.

6- يعتبر المركز الأوحد الذي تقام فيه كل ليلة جمعة محاضرة إسلامية , بالإضافة إلى الدروس الفقهية, وقد بلغت الدورات الفقهية والعقائدية التي قدمت في هذا المركز خلال الفترة السابقة إلى أربعة عشر دورة مختلفة.

7- استقرار الوضع الاقتصادي في المركز حيث لم يتعرض طيلة عمله إلى نكبة اقتصادية.

الوضع الاقتصادي للمركز

يتعهد القانون النرويجي بتقديم مساعدات مالية إلى دور العبادة والمنظمات الرسمية التي وافقت على إنشائها الدولة , وتصل المساعدة التي تقدمها الدولة إلى حوالي 40 دولار للفرد الواحد في السنة , ولا تكفي هذه المبالغ لتسديد

الصفحة 66
مصاريف المركز , إلا أن تبرعات المنتسبين الشهرية توازن الوضع الاقتصادي , وعند مرور المركز بأزمة مالية يتبرع المنتسبون لسد النقص الحاصل.

حتى عام 2003 بلغ منتسبو هذا المركز 350 فردا بما فيهم الأطفال.

وتتمثل المصادر المالية في:

1- مساعدة الدولة النرويجية والتي تقدر بـ 75% من مصاريف المركز.

2- مساعدة مؤسسة الإمام علي ع ومركز الارتباط بسماحة السيد السستاني والتي تقدر بـ حوالي 240 دولار في الشهر.

3- تبرعات المنتسبين اللا إلذ والتي تقدر بـ 350 دولار كل شهر.

النشاطات الخارجية

يعتبر مركز أبي الفضل الإسلامي من انشط المراكز الإسلامية الشيعية في النروج , وقوامه في ذلك نظامه الداخلي الذي يختلف عن سواه من المراكز الإسلامية , ونتيجة ذلك فقد قدم هذا المركز مشاريع حيوية للجالية الإسلامية تعتبر الفريدة في جميع المراكز الإسلامية المختلفة في النروج, نذكر منها:

1- سعى مركز أبي الفضل الإسلامي الثقافي لتكوين ممثلية لجميع طوائف المسلمين في مقاطعة Hordaland من دعوته التي وجهها إلى المراكز غير الشيعية المتواجدة في المقاطعة عام 1998 , من اجل التصدي للقضايا الإسلامية المشتركة في الأعلام وغيره , إلا أن اكبر المراكز السنية في المقاطعة رفض الدعوة وفضل العمل المنفرد.

2- سعى مركز أبي الفضل الإسلامي الثقافي عام 1999 لتكوين مجمعا للمراكز الشيعية , يتولى المهام الإسلامية من قبيل توفير اللحم المذكى وافتتاح المدارس الإسلامية والحصول على مقبرة من الدولة , من خلال دعوة وجهها المركز لجميع المراكز الشيعية في النروج , وقد لبى جميع المراكز الشيعية الدعوة وتم الاجتماع في مركز التوحيد الاسلامي في 11/6/1999 وبحضور ممثلي المراكز الإسلامية , وبعد يومين من المباحثات تم الاتفاق على تأسيس ممثلية للمراكز الشيعية تم الاتفاق على تسميتها بـ مجمع الرسول الأكرم -ص-للمراكز الإسلامية الشيعية , وتم انتخاب لجنة من جميع المراكز لوضع النظام الداخلي للمجمع , إلا انه وفي الدقائق الاخيرة بعد اختتام الاجتماع انسحب اكبر المراكز الإسلامية في العاصمة اوسلو وهو مركز الشهيد الصدر , لأسباب لم تعرف حتى الآن , مدمرا بذلك جميع ما تم الاتفاق عليه , وللإطلاع على البيان الختامي للاجتماع. راجع ملحق رقم 4 وملحق رقم 5.

ويعتبر ما تحقق الاتفاق عليه في البيان الختامي من أعظم الإنجازات النظرية التي حققها المسلمون بشكل عام في النروج , إلا أن واحدة من فقراته لم تدخل حيز التنفيذ , بسبب المعارضة التي أبداها مركز الشهيد الصدر

الصفحة 67
لمشروعية الاجتماع , معتبرا انه يجب أن يكون تحت إشراف المرجعية, مما أدى إلى خسارة الجالية الشيعية إلى اكبر مشروع ضمان عرفته في تاريخها.

وحتى عام 2002 كرر مركز أبي الفضل الإسلامي الدعوة إلى جميع المراكز الإسلامية الشيعية في النروج ,مستغلا في ذلك الوضع السياسي المتوتر في العراق , وتجنيد الولايات المتحدة الأمريكية جيشها لغزو العراق تحت ذريعة إسقاط الحكم , وتم عقد الاجتماع في مركز التوحيد الإسلامي بحضور ممثلين عن المراكز الإسلامية , بتاريخ 4/1/2003 , إلا أن مركز الشهيد الصدر رفض المشاركة لأسباب غير معروفة عللها بعض منتسبيه بالخلافات القائمة بين المراكز في اوسلو , بالإضافة إلى هذا فقد قاطع بعض المرشدين هذا الاجتماع لعدم إعطاء الأولوية لهم في فرض رؤيتهم على الجالية الإسلامية في العاصمة اوسلو , ولم يكن في العاصمة اوسلو من متحمس لتطوير الجالية الشيعية سوى سماحة السيد شمشاد الرضوي ممثلا لمركز التوحيد الإسلامي , والجدير بالذكر أن سماحة السيد شمشاد الرضوي من الهند , إلا أن عمله كان منصبا في خدمة العراقيين بالخصوص إلا انه لم يحض بمساعدة تذكر منهم.

وخلص مركز أبي الفضل الإسلامي الثقافي إلى استحالة توحيد الواجهة الشيعية وتحقيق إنجازات للمسلمين الشيعة بوجه عام , طالما هناك أشخاص يريدون من مراكزهم الإسلامية أدوات لتحقيق المصلحة الشخصية القصوى , بغض النظر عن المصلحة العامة للجالية الإسلامية , فاقتصرت سياسة المركز على إيجاد المشاريع في المقاطعة وحسب , وقد تحققت نجاحات كبيرة في هذا المجال نذكر منها:

1- توجه المركز للانظمام إلى احد الأحزاب النرويجية , وقد تم ذلك سنة 2003 حيث اتفق المركز مع ممثلة حزب العمل النرويجي على توجيه أصوات المنتسبين إلى الحزب , وحزب العمل هو من الأحزاب المدافعة عن حقوق الأجانب في البلد.

2- تم الاتفاق مع البلدية بتخصيص يوم لمنتسبي المركز لممارسة الرياضة في القاعات الحكومية.

3- إجراء الأوراق الاثباتية كعقود الزواج أو إثبات الطلاق لطالبيها , بالإضافة إلى وجود وكيل لحملات الحج ومسئول لغسل ودفن موتى المسلمين , وصندوق مشاركة لإرسال الموتى إلى الدول الإسلامية.

4- استقبال البعثات المدرسية النرويجية وطلبة البحث في المركز الإسلامي, للإجابة على الاستفسارات حول الإسلام.

5- إجراء البحوث والدراسات على أبناء الجالية , للتعرف على المنهج العام الذي ينبغي سلوكه لتطويرها , وقد أجرى مركز ابي الفضل العباس الإسلامي أولى دراساته حول المنتسبين إليه وبعض من المشتركين في مدن أخرى عن ردود أفعالهم بتاريخ 1/2/2003 خلصت إلى نتائج مهمة نذكر منها:


الصفحة 68

النساء

  • - أثبتت الدراسة أن 74% من النساء ترى أن للمراكز الإسلامية أثرا في تنظيم الجالية الإسلامية, مقابل 19% يرين خلاف ذلك.

  • - يتكلم 35% منهن اللغة النرويجية بمستوى جيد , مقابل 19% بمستوى ضعيف.

  • - يرى 78% منهن أن الحياة في النروج للمسلمات فيها صعوبة كبيرة , مقابل 20% منهن يرين بأنها طبيعية.

  • - ترى 80% من النسوة أن الصعوبات في المجتمع النرويجي هي أخلاقية , بينما ترى 18% منهن أنها عنصرية.

  • - يرى 81% من النسوة أنها لن تستقرفي النروج , مقابل 19% يفكرن في البقاء في هذا البلد.

  • - ترى 30% أن هناك تقصيرا في المراكز الإسلامية تجاه اللاجئين.

  • - يرى 30% منهن أن مستقبل المسلمين في النروج سيئ, مقابل 14% يرين بأنه جيد.

    الرجال

  • - أثبتت الدراسة أن 53% من الرجال يرون أن للمراكز الإسلامية اثر كبير في تنظيم الجالية الإسلامية , يقابلهم 40% يرون أن اثر المراكز الإسلامية ضعيف في ذلك.

  • - يتميز 50% منهم بمستوى جيد في اللغة النرويجية يقابلهم 31% بمستوى ضعيف.

  • - يرى 35% منهم أن الصعوبات التي يتعرضون لها في النروج هي اجتماعية , بينما ذهب 23% منهم إلى أنها عنصرية.

  • - يرى نسبة 70% منهم أنهم لن يستقروا في هذه البلاد يقابلهم 18% يرون بأنهم سيستقرون في هذه البلاد.

  • - يرى 80% منهم أن المؤسسات الإسلامية في الدول الإسلامية مقصرة تجاه الجالية الإسلامية في النروج.

  • - يرى 75% منهم تخوفا من الاندماج في المجتمع النرويجي.

  • - يرى 15% منهم أن مستقبل المسلمين في النروج سيئ , بينما أجاب 70% منهم ب (لا ادري).

  • - يرى 75% منهم أن المراكز الإسلامية مسئولة عن تنظيم الجالية الإسلامية في النروج , مقابل 20% يرون أنها غير مسئولة.(1)


    الصفحة 69

    الملاحق


    الملحق رقم (1)
    أول مسلم في النروج



    Henrik Wergeland - Norges f?rste muslim


    Ja, du kjenner vel ham ? Henrik Wergwland, han som 'innstifta da'n'!

    Den 17.mai alts?, Norges nasjonaldag.

    Men at han d?de som muslim, det visste du ikke ?

    Han mente det p? alvor, om vi skal tro p? det han selv sa. Riktignok var det ingen muslimer i Norge den gangen, s? Wergeland ble kanskje den f?rste. Men han visste hva han snakte om.

    Han vokste opp p? presteg?rd med et stort og rikholdig bibliotek av b?ker om filosofi og religion. Siden l?nte han b?ker p? Universitetsbiblioteket, og m?tte mange religioner som student.

    Han kjente til Koranen. Den var ikke oversatt til norsk , men Wergeland behersket flere spr?k.

    Henrik Wergeland var utdannet teolog. Men f?rst og fremst ble han kjent som dikter, ja som Norges nasjonalkald.

    Wergeland trodde p? det vindunderlige i naturen. Islam ble for ham en religion som ga Gud- Allah - den rette plass i den. Det ble en religion som stod ham n?rmest, og som han omtalte med st?rst sympati.

    ____________

    1- دراسة اجراها مركز ابي الفضل العباس.


    الصفحة 70

    Han satte Allah over kristendommens Gud, og mente at Muhammed var en framtredende profet.

    Jesus var ogs? en profet, if?lge Wergeland, ingen frelser som i kristendommen. Wergeland Jesus var en profet og oppr?rer, som l?rte om sannhet, frihet og kj?rlighet.

    Wergeland var oppr?rt over den hvite, kristne manns overgrep mot andre kulturer og religioner. Den kristne intoleransen var en torn i ?yet p? ham og drev ham mot andre religioner.

    Han sympatiserte med undrtrykte folkeslag, og st?ttet frihetskampen til polakker og irere. Og han ville endre de paragrafene i Grunnloven som nektet j?der og jesuitter adgang til riket, og som innskrenket religionsfirheten.

    Og endte alts? i lovprisning av Islam.

    Henrik Wergeland d?de av lungekreft, 37 ?r gammel.

    Sin siste 17.mai opplevde han i 185. Da l? han p? d?dsleiet.

    Nasjonaldagen brukte han blant annet til ? skrive brev til faren Nicolai, som var prost p? Eidsvoll. I brevet forteller han om sitt oppgj?r med kristendommen, og at han d?r som "en Allahs oppriktige dyrker". Han skriver om det hinsidige som venter, og som han ikke v?ger ? gj?re seg noen forestilling om.

    Natten til 12.juli 1845 d?r han. I troen p? Islams Gud.

    Henrik Wergeland - Norges f?rste muslim ?

    Men hvorfor er denne siden ved ham s? lite kjent ?

    Mange har kanskje ikke ?nsket ? h?re om den. Wergelands uttalelser og synspunkter om Islam synes bortgjemt i bindsterke verk. Og samtida v?get ikke ? komme inn p? dem.

    Men n?r Henrik Wergeland var begeistret for Islam, hvorfor skulle ikke andre ogs? bli det ?

    Les om Islam selv! Som du ser: Det har gode nordmenn gjort f?r deg.

    Kilde: Yngvar Ustvedt, Dagbladet 16.05.97.


    الصفحة 71

    الملحق رقم (2)
    المراكز الإسلامية في النروج

    Ved inngangen til ?r 2002 budde det truleg omlag 100 000 menneske med muslimsk bakgrunn i Norge.

    Ingen offentleg statistikk registerer kven som er "muslimar" i den forstand at dei har islam som sin heimlandsbakgrunn. Men ved ? halde innvandrarstatistikken saman med anslag over den prosentvise delen av muslimar i kvar nasjonsgruppe, er det mogeleg ? kome fram til relativt sikre anslag over kor mange innvandrarar, flyktningar og asyls?karar som har kome hit med islam som sin heimlandsbakgrunn, eller er f?dde av foreldre med slik bakgrunn. (Til utrekningsm?ten: jf. Jan Opsal: Lydighetens vei, Oslo 1994, s. 295f.).

    Kor mange som er medlemmer av eit muslimsk trussamfunn i Norge, er ei anna sak, og kan avlesast av trussamfunnsstatistikken.

    Muslimsk bakgrunn:

    Mange av muslimane i Norge er innvandrarar, dvs. arbeidsmigrantar fr? 70-talet, med p?f?lgande familiesameining og familievekst i Norge p? 80-talet. Tala nedanfor viser dei viktigaste innvandrargruppene fr? land med meir enn 95% muslimar iflg. Statistisk Sentralbyr? si oversikt pr. 1.1. 2001 for befolkninga sin "landbakgrunn" (= eige, mors eller fars f?deland). Dersom ein ogs? hadde rekna med barn av norskf?dde foreldre med muslimsk identitet (det siste finst det rimelegvis ingen statistikk for), hadde tala blitt ein del h?gre.

    Pakistan 24 900, Tyrkia 12 400, Marokko 7 100.

    Fr? midten av 80-talet kom dei muslimske flyktningane og asyls?karane. Den st?rste gruppa var p? midten av 90-talet dei europeiske muslimane:

    Bosnia 13 200, Kosovo 10 000? (SSB har berre tal for Jugoslavia, som er 17 000)

    Dei st?rste gruppene elles kjem fr?

    Irak (kurdarar fr? nord, sjiamuslimar fr? s?r, og andre)12 600, Iran 12 200, Somalia 10 300.

    Utanom dei nemnde nasjonsgruppene er det truleg ca. 5 000 muslimar fr? andre land i Midt-Austen og Nord-Afrika, og ca. 7 000 fr? Afrika og Asia. I tillegg til innvandrarar og asyls?karar kjem nokre hundre (500?) norske konvertittar.


    الصفحة 72

    Medlemstal i muslimske organisasjonar:

    Talet p? organiserte muslimar har gjennom 80- og 90-?ra vist ein sterkt stigande tendens, b?de i absolutte og relative tal:

    1980: 1 006 (av ca. 10 000 med muslimsk bakgrunn, dvs. 10%)

    1985: 8 214

    1990: 19 189 (av ca. 36 000, dvs. 53%)

    1994: 32 811

    1998: 46 634 (av 67 000: 70%)

    2000: 56 458 (av 80 000: 70%, av 90 000: 62%)

    2001: 62 753 (av 100 000: 62%)

    2002: 70 500 (av 100 000: 71%)

    Dei nemnde tala er for "registrerte" muslimar i trussamfunnslova sin forstand. I tillegg kjem "uregistrerte" muslimske trussamfunn, som ogs? kan motta offentleg st?tte (men for eksempel ikkje s?ker om vigselsrett). I 1998 gav Statistisk Sentralbyr? for f?rste gong ogs? ei meir detaljert oversikt over uregistrerte muslimske trussamfunn. Tala for 2000 viste 6 825 uregistrerte muslimar i tillegg til dei registrerte, som i 2000 var 49 633. I 2002 var 68 099 medlemmar i registrerte samfunn, og 2 388 i uregistrerte.

    Dei organiserte muslimane fordelte seg iflg. Statistisk Sentralbyr? sine oversikter for 2002 p? 81 registrerte eller uregistrerte trussamfunn: 36 i Oslo/Akershus, 11 i Rogaland, 7 i Vest-Agder,7 i Buskerud, 6 i Telemark, 6 i ?stfold, 5 i Hordaland, 4 i Vestfold, 2 i M?re og Romsdal, 2 i Oppland, 2 i S?r-Tr?ndelag og 1 organisasjon i kvar av fylka Hedmark, Sogn og Fjordane, Nord-Tr?ndelag og Troms (jf. den fylkesvise oversikta nedanfor).

    I tillegg til desse igjen kjem lokale muslimske forsamlingar som tilh?yrer organisasjonar som er registrert i eit anna fylke, og forsamlingar som ikkje har registrert seg hos Fylkesmannen i det heile.

    Mange av dei muslimske forsamlingane har sin eigen moské, i tydinga offentleg b?nerom. Dei fleste held til i ominnreidde n?ringslokaler, gamle skulebygningar eller leiligheter. Norges f?rste nybygde moské (reist av World Islamic Mission) vart tatt i bruk i Oslo i 1995.

    Dei aller fleste moskéane i Oslo er sunni-muslimske, med unnatak av tre shi'a-muslimske og ei ahmadiyya-forsamling. Viktige variablar er kulturbakgrunn, etnisitet og spr?k. Av muslimske organisasjonar og moskéar i Oslo finn vi 15 vesentleg pakistanske, 4 tyrkiske, 3 marokkanske, 5 all-arabiske el.


    الصفحة 73

    internasjonale, 2 somaliske, 2 vestafrikanske, 1 kosovo-albansk, 1 bosnisk, 1 kurdisk, og (fr? 1997) ein med flest iranske medlemmar.

    Medlemstala baserer seg p? opplysningar innhenta fr? Fylkesmannen i Oslo og Akershus i 2000 (eventuelt tidlegare oppg?ver). Samanliknande medlemstal fr? ?ret f?r og fr? 1990 (evt. seinare, der det ikkje er oppg?ver fr? 1990) st?r i parentes. Shi'a- og Ahmadiyya-forsamlingar, samt muslimske fellestiltak, er f?rt opp for seg til slutt.

    SUNNI-FORSAMLINGAR

    Sunni-forsamlingar med pakistansk opphav

    1) CENTRAL JAMAAT-E AHL-E SUNNAT

    - Pb. 9133 Gr?nland, 0134 Oslo, tlf. 22570633 fax 22677968.

    - Moské: Urtegt. 11, 0187 Oslo (Gr?nland).

    - 7152 medl. i 2002 (5908 i 1998, 5520 i 1990).

    Etablert 1976. Knytt til den s?kalla Barelwi-r?rsla, som representerer breie straumdrag i det tradisjonelle folkeislam i Pakistan. P? 80-talet prega av Chistiyya-ordenen i sufismen.

    2) WORLD ISLAMIC MISSION NORWAY

    - Pb. 4702 Sofienberg, 0506 Oslo, tlf. 22682708 fax 22675203.

    - Moské: Norge f?rste nybygde moské i ?kebergvn. 28b, 0650 Oslo (Nedre T?yen), tatt i bruk i 1995.

    - 5388 medl. i 2002 (4592 i 1999, 3044 i 1990).

    Knytt til Barelwi-r?rsla og den pakistanske misjonsr?sla World Islamic Mission, med europeisk hovudkvarter i England. Etablert i Norge i 1984.

    3) IDARA MINHAJ UL-QURAN

    - Pb. 9118 Gr?nland, 0133 Oslo, tlf. 22191983.


    الصفحة 74

    - Moské: Enebakkvn. 36 b (tidlegare Calmeyersgt. 15b, 0183 Oslo).

    - 4004 medl. i 2002 (3788 i 1999. Oppretta 1991, med 1604 medl.).

    Web-adresse: http://www.minhaj.no/ og http://home.c2i.net/minhaj/idara/idara.html.

    Knytt til ei reformr?rsle med same namn i Pakistan, som sameinar sentrale element i folkeislam med ein meir profilerande islamisme.

    4) ISLAMIC CULTURAL CENTRE NORWAY

    - Pb. 9361 Gr?nland, 0135 Oslo, tlf. 22172591/fax 22174664.

    - Moské: T?yenbekken 24 (Gr?nland).

    - Web-side: http://www.islamic.no/..

    - 2500 medl. i 2002 (2210 i 1999, 803 i 1990).

    Etablert med eigne lokaler i 1973. St?r i tradisjonen til den islamistiske r?rsla Jama'at-i-islami, presenterer seg med ein open profil.

    5) GHOUSIA MUSLIM SOCIETY

    - Pb. 8821 Youngstorget, 0028 Oslo, tlf. 22687014.

    - Moské: Trondheimsveien 43, 0560 Oslo. (Tidlegare: Sverresgt. 4).

    - 1800 medl. i 2002 (1700 i 1998, 1270 i 1990). H?yrer til innanfor den breie Barelwi-tendensen.

    6) BAZM-E NAQSHBAND - SPIRITUAL CENTRE NORWAY

    - Sverdrupsgt. 24a, 0559 Oslo, tlf. 22179516.

    - 750 medl. i 2002 (737 i 2000, 200 i 1990). Knytt til Naqshbandiyya-ordenen i sufismen.

    7) MADNI MASJID (ANJUMAN-E-ISLAHUL MUSLIMEEN OF OSLO)

    - Moské: Malm?gt. 3, 0566 Oslo (Grünerl?kka/Rodel?kka),tlf. 22380508. (Tidlegare, til 1996: Paulus plass 4).

    - 808 medl. i 2002 (717 i 1999, 438 i 1991).

    Til Norge i 1977. Anjuman-e-Islahul Muslimeen Norway er ein pakistansk basert organisasjon tilknytta den tradisjonalistiske reformr?rsla Tabligh-i Jama'at, som har eit breidt internasjonalt nettverk. R?rsla er klart individ-orientert i sitt indremisjonsarbeid, og er representert i fleire norske byar.


    الصفحة 75

    8) ANJUMAN FALAH UL-MUSLIMEEN

    - Postboks 17 Holmlia, 1201 Oslo. Moske i Ravn?sveien 1, Holmlia (fr? 1998), tlf. 22617803.

    - Tilknytta Tabligh-i Jama'at (jf. nr. 7 ovanfor). Ca. 250 medl. pr. 1999 (iflg. eigne oppg?ver).

    9) ISLAMIC PREACHING INSTITUTE

    - Stovner senter 24, 0985 Oslo.

    - 328 medl. i 2002 (392 i 1999, 155 i 1990).

    10) MARKAZ TANZEEM UL MUSLIMUN

    - Moské: Sofienberggt. 2b, 0551 Oslo (Grünerl?kka).

    "Senteret for organisering av muslimane". Presenterer seg som eit senter meir enn som ein eigen organisasjon. Orientert mot Tabligh-i-Jama'at-r?rsla.

    11) MUHAMMADI SENTER

    - Postboks 47 Roms?s, 0907 Oslo.

    - 280 medl. pr. 2000 (284 i 1999, 111 i 1994).

    12) JAMIA ISLAMIA

    - Pb. 9239 Gr?nland, 0134 Oslo.

    - 172 medl. i 2002 (127 i 1999, 71 i 1994). Islamsk utdanningssenter.

    Var tidlegare tilknytta senteret i Urtegt. 11 (nr. 1).

    Nokre andre pakistanske organisasjonar

    13) BAZM E TOLU E ISLAM

    - v/ Waqar Ahmad Baig, Mortensrudveien 76, 1283 Oslo.

    - 396 medl. i 2002 (423 i 1999, 150 i 1990).

    Knytt til ei spesiell retning med rasjonalistisk korantolking i Pakistan (stifta av Ghulam Ahmad Parvez). Uavhengig av sunni/shi'a.


    الصفحة 76

    + B?de den eine SHI'A-forsamlinga, og AHMADIYYA-menigheten i Oslo (sj? nedanfor) har ein pakistansk majoritet.

    + I TILLEGG finst det ei rekke ulike pakistanske foreiningar som ikkje har eit uttrykkeleg religi?st form?l, f.eks.

    - Pakistansk Arbeiderforening, Maridalsveien 3, 0178 Oslo, tlf. 22204073.

    - P? same adr.: Pakistansk ressurssenter for barn, v/ Aslam Ashan, tlf. 22206575.

    - Pakistan Union Norway, Storgt. 39 0182, tlf. 221138734.

    Sunni-forsamlingar med arabisk/nordafrikansk tyngdepunkt

    14) DET ISLAMSKE FORBUNDET

    - Pb. 658 Sentrum, 0106 Oslo, tlf. 22202264.

    - Moské: M?llergt. 38, 0179 Oslo (Sentrum). Tidlegare moské i Chr. Kroghsgt. 32 b.

    - 1561 medl. i 2002 (1429 i 1999, 1007 i 1994).

    All-arabisk/internasjonal. P? same adresse: Den islamske informasjonsforeningen, og Norges Muslimske Ungdom. (Aftenposten 09.06.02, ved Inger Anne Olsen).

    15) MASJID ATTAOUBA - MAROKKANSK TROSSAMFUNN

    - Postboks 4607 Sofienberg, 0506 Oslo. Moské/kultursenter: Lakkegt. 79, 0560 Oslo (Sofienberg). Tlf. 22673190.

    - 1600 medl. pr. 1999 (1223 i 1997, 911 i 1994).

    16) DET MAROKKANSKE KULTURSAMFUNN / MASJID HASSAN II

    - Pb. 3717 Gamlebyen, 0135 Oslo.

    - Moské: Bernt Ankersgt. 17, 0183 Oslo (Sentrum).

    - 956 medl. pr. 1998 (938 i 1998, 655 i 1990).

    17) CENTER RAHMA (marokkansk)

    - Gr?nlandsleiret 17, 0190 Oslo (Gr?nland), tlf. 22171785.


    الصفحة 77

    - 790 medl. i 2002 (734 i 1999, 489 i 1994).

    18) ISLAMSK VISJON I NORGE

    - Refstadsvingen 2, 0589 Oslo.

    - 352 medl. pr. 1999 (352 i 1999, 228 i 1996).

    Flest arabiske og kurdiske medl. Stifta i 1994. Moské i Storgt. 41 avvikla i 1998.

    19) MASJID BILAL

    - Moské: Trondheimsveien 139b, 0570 Oslo (tidl. moské i Storgt. 51), tlf. 22372365 fax 22372366.

    - 800 medl. i 2002 (638 i 1999, 155 i 1996). Stifta i 1994.

    Sunni-forsamlingar - tyrkiske, kurdiske

    20) DEN TYRKISKE ISLAMSKE UNION

    - Pb. 9410 Gr?nland, 0135 Oslo, tlf. 22175502.

    - Moské og senter: Motzfeldtsgt. 6b (Gr?nland).

    - 2472 medl. i 2002 (2369 i 1999, 1633 i 1994).

    P? same adr.: Tyrkiske foreningers landsorg., Tyrkisk kultursenter, Den tyrkiske f?derasjonen, Tyrkisk Fond ved D?dsfall, og Tyrkisk Arbeiderforening. Nasjonalreligi?s moské, tilknytta det tyrkiske religionsministeriet Diyanet.

    21) TYRKISK ISLAM UNGDOMSFORENING

    - Postboks 9349 Gr?nland, 0135 Oslo.

    - Moské: "AMGT Mevlana Camii", Herslebsgt. 12, 0561 Oslo (Grünerl?kka/Sofienberg), tlf. 22670086.

    - 850 medl. pr. 1999 (782 i 1997, 344 i 1993).

    AMGT er initialane til Milli G?rüs-r?rsla.

    22) ISLAMSKE KULTUR SENTRUM I OSLO

    - Pb. 2138 Grünerl?kka, 0550 Oslo, tlf. & fax 22385593.

    - Moské: Sverdrupsgt. 5, 0559 Oslo (Sofienberg).