×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

سلسلة الموضوعات على النبي الأمين (ص) / الصفحات: ٢١ - ٤٠

لموقوف مع معاوية للحساب.

قال الذهبي في ترجمة أصبغ الشيباني: خبر منكر أخرجه ابن الجوزي في الواهيات. وقال ابن حجر في " لسان الميزان ": وهذا أولى بكتاب الموضوعات وقد ذكره العقيلي فقال: مجهول وحديثه غير محفوظ ثم ساقه لم ١ ص ٤٦٠.

٤٥ - عن عبد الله بن عمر مرفوعا: هبط جبريل فقال: إن رب العرش يقول لك: لما أخذت ميثاق النبيين أخذت ميثاقك وجعلتك سيدهم وجعلت وزيرك أبا بكر وعمر، وعزتي لو سألتني أن أزيل السماوات والأرض لأزلتهما. الحديث.

قال الذهبي في ميزانه في ترجمة موسى بن عيسى: رواه ابن السمعاني في خطبة كتاب البلدان وهو باطل.

٤٦ - عن ابن عباس مرفوعا: يكون في آخر أمتي الرافضة ينتحلون حب أهل بيتي وهم كاذبون، علامة كذبهم شتمهم أبا بكر وعمر، من أدركهم منكم فليقتلهم فإنهم مشركون.

عده ابن عدي من البواطيل. لم ٤ ص ٣٧٦.

٤٧ - عن ابن عباس مرفوعا: إن الله أوحى إلي أن أزوج كريمتي عثمان.

عده ابن عدي من بواطيل عمير بن عمران الحنفي. لم ٤ ص ٣٨٠.

٤٨ - عن معاذ مرفوعا: إذا كان يوم القيامة نصب لإبراهيم ولي منبران أمام العرش وينصب لأبي بكر كرسي فيجلس عليه فينادي مناد: يا لك من صديق بين خليل وحبيب.

عده الذهبي من الأحاديث المنكرة الباطلة وحكى عن أبي نصر بن ماكولا: أن الحمل فيه على محمد بن أحمد الحليمي من ولد حليمة السعدية [ م ٣، لم ٥ ص ٥٩ ]

٤٩ - مرفوعا: لو لم أبعث لبعثت يا عمر.

قال الصغاني: موضوع: كخ ٢ ص ١٦٣.

٥٠ - مرفوعا: ما صب الله في صدري شيئا إلا وصببته في صدر أبي بكر. ذكره غير واحد من المؤلفين في عد فضائل أبي بكر مرسلين إياه إرسال المسلم، وإنما عده الفيروز آبادي في خاتمة " سفر السعادة " من أشهر المشهورات من الموضوعات والمفتريات المعلوم بطلانها ببديهة العقل. وكذلك العجلوني في " كشف الخفاء " ٢ ص ٤١٩، وفي أسنى المطالب ص

٢١
١٩٤: موضوع كما ذكره ملا علي - القاري في الموضوعات -.

٥١ - كان صلى الله عليه وسلم إذا اشتاق إلى الجنة قبل شيبة أبي بكر.

عده الفيروز آبادي في خاتمة " سفر السعادة " والعجلوني في " كشف الخفاء " ٢ ص ٤١٩، من أشهر المشهورات من الموضوعات ومن المفتريات المعلوم بطلانها ببديهة العقل.

٥٢ - مرفوعا: أنا وأبو بكر كفرسي رهان.

نص الفيروز آبادي في " سفر السعادة " والعجلوني في " كشف الخفاء " ٢ ص ٤١٩ على بطلانه بما مر في سابقيه. وقال ابن درويش الحوت في " أسنى المطالب " ص ٧٣: موضوع كما ذكره ملا علي [ القاري ] نقلا عن ابن القيم.

٥٣ - مرفوعا: إن الله لما اختار الأرواح اختار روح أبي بكر.

من الموضوعات المشهورة والمفتريات المعلوم بطلانها ببديهة العقل كما صرح به الفيروز آبادي في " سفر السعادة " والعجلوني في " كشف الخفاء " وقال ابن درويش الحوت في " أسنى المطالب " ص ٦٠: موضوع كما ذكره ملا علي نقلا عن ابن القيم.

٥٤ - عن عبد الله بن عمرو بن العاص مرفوعا: ينزل عيسى بن مريم عليه السلام فيتزوج ويولد له ويمكث خمسا وأربعين سنة ثم يموت فيدفن معي في قبري فأقوم أنا وهو من قبر واحد بين أبي بكر وعمر.

أخرجه الذهبي في " الميزان " ٢ ص ١٠٥ فقال: فهذه مناكير محتملة.

٥٥ - عن ابن عباس مرفوعا: أنا مع عمر وعمر معي حيث حللت: من أحبه فقد أحبني ومن أبغضه فقد أبغضني.

رواه الذهبي في " ميزان الاعتدال " ٢ ص ١٥٨ وقال: هذا كذب. وذكره في ترجمة قاسم بن يزيد بلفظ: عمر معي وأنا مع عمر والحق بعدي مع عمر حيث كان. وقال: أخاف أن يكون كذبا مختلفا. وذكره ابن درويش الحوت في " أسنى المطالب " ١٤٤ بلفظ:

عمر معي وأنا مع عمر والحق بعدي مع عمر حيث كان. فقال: لم يصح.

٥٦ - عن ابن عباس مرفوعا: أبو بكر مني بمنزلة هارون من موسى.

من موضوعات علي بن الحسن الكلبي، أخرجه محمد بن جرير الطبري، قال الذهبي في ميزانه ٢ ص ٢٢٢: خبر كذب هو - الكلبي - المتهم به.

٢٢
٥٧ - عن أنس مرفوعا: من افترى على الله كذبا قتل ولا يستتاب. ومن سبني قتل ولا يستتاب. ومن سب أبا بكر قتل ولا يستتاب. ومن سب عمر قتل ولا يستتاب.

ومن سب عثمان أو عليا جلد الحد. قيل: يا رسول الله ولم ذاك؟ قال لأن الله خلقني وخلق أبا بكر وعمر من تربة واحدة وفيها ندفن.

قال الذهبي: هذا الحديث موضوع، فقال ابن عدي: البلاء فيه من يعقوب بن الجهم الحمصي [ م ٣ ص ٣٢٣، لم ٦ ص ٣٠٦ ].

٥٨ - عن أنس قال: لما حضرت وفاة أبي بكر الصديق سمعت علي بن أبي طالب يقول: المتفرسون في الناس أربعة امرأتان ورجلان: وعد صفرا بنت شعيب. وخديجة بنت خويلد. وعزيز مصر على عهد يوسف. فقال: وأما الرجل الآخر: فأبو بكر الصديق لما حضرته الوفاة قال لي: إني تفرست في أن أجعل الأمر من بعدي في عمر بن الخطاب.

فقلت له: إن تجعلها في غيره لن نرضى به فقال: سررتني والله لأسرنك في نفسك بما سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم. فقلت: وما هو؟ قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: إن على الصراط لعقبة لا يجوزها أحد إلا بجواز من علي بن أبي طالب. فقال علي له: أفلا أسرك في نفسك وفي عمر بما سمعته من رسول الله؟ فقال: ما هو؟ فقلت: قال لي: يا علي لا تكتب جوازا لمن سب أبا بكر وعمر فإنهما سيدا كهول أهل الجنة بعد النبيين. فلما افضت الخلافة إلى عمر قال لي علي: يا أنس إني طالعت مجاري القلم من الله تعالى في الكون فلم يكن لي أن أرضى بغير ما جرى في سابق علم الله وإرادته خوفا من أن يكون مني اعتراض على الله وقد سمعت رسول الله يقول: أنا خاتم الأنبياء وأنت يا علي خاتم الأولياء.

أخرجه الخطيب في تاريخه ١٠ ص ٣٥٧، فقال في ص ٣٥٨: هذا الحديث موضوع من عمل القصاص وضعه عمر بن واصل - أو وضع عليه - والله أعلم.

٥٩ - عن ابن عباس مرفوعا: إن الله أيدني بأربعة وزراء. قلنا: من هؤلاء الأربعة الوزراء يا رسول الله؟ قال: اثنين من أهل السماء واثنين من أهل الأرض. قلنا: من هؤلاء الاثنين من أهل السماء؟ قال: جبريل وميكائيل. قلنا: من هؤلاء الاثنين من أهل الأرض أو من أهل الدنيا؟ قال: أبو بكر وعمر.

من موضوعات محمد بن مجيب الصائغ، أخرجه الخطيب في تاريخه ٣ ص ٢٩٨

٢٣
من طريقه وقال: كان كذابا عدوا لله ذاهب الحديث. وأخرجه الذهبي في " الميزان " من طريق معلى بن هلال الكذاب الوضاع، ومر عن أحمد: إن كل أحاديثه موضوعة.

٦٠ - عن جابر بن عبد الله قال: كنا عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يطلع عليكم رجل لم يخلق الله بعدي أحدا هو خير منه ولا أفضل وله شفاعة مثل شفاعة النبيين. فما برحنا حتى طلع أبو بكر الصديق فقام النبي صلى الله عليه وسلم فقبله والتزمه.

سمعه الحافظ أبو بكر الخطيب البغدادي سنة ٤٠٩ عن محمد بن العباس بن الحسين أبي بكر القاص وقال: كان شيخا فقيرا يقص في جامع المنصور وفي الطرقات والأسواق. راجع تاريخ بغداد ج ٣ ص ١٢٣. سبحانك اللهم ما خطر حافظ يأخذ من قاص مجهول يقص في درر الطريق، ويكد في الأسواق، وما قيمة حديث هذا مأخذه ولا يوجد له أصل محفوظ، فإن كانت أحاديث نبي الاسلام هذا شأنه فعلى الاسلام السلام، وعلى حفاظها العفا.

٦١ - عن ابن مسعود مرفوعا: ما من مولود إلا وفي سرته من تربته التي تولد منها فإذا رد إلى أرذل عمره رد إلى تربته التي خلق منها حتى يدفن فيها وإني و أبا بكر وعمر خلقنا من تربة واحدة وفيها ندفن.

أخرجه الخطيب في تاريخه ٢ ص ٣١٣ من طريق موسى بن سهل عن إسحاق بن الأزرق. وذكره الذهبي في ميزانه ٣ ص ٢١١ في ترجمة موسى فقال: خبر باطل رواه عنه نكرة مثله. أقول: لا يخفى ما في السند على مثل الخطيب غير أن من شأنه السكوت عن غمز ما يروقه متنه من الموضوعات.

٦٢ - عن أنس مرفوعا: لما عرج بي جبريل رأيت في السماء خيلا موقفة مسرجة ملجمة لا تروث ولا تبول ولا تعرق، رؤسها من الياقوت الأحمر، وحوافرها من الزمرد الأخضر، وأبدانها من العقيان الأصفر، ذوات أجنحة. فقلت: لمن هذه؟ فقال جبريل: هي لمحبتي أبي بكر وعمر، يزورون الله عليها يوم القيامة.

أخرجه الخطيب في تاريخه ٢ ص ٣٣٠ وقال: حديث منكر. ورواه في ج ١١ ص ٢٤٢ ساكتا عن تزييفه، وذكره الذهبي في ميزانه ٣ ص ٩٩ وقال: حديث كذب يقال ادخل على محمد بن عبد الله بن مرزوق. وقرر كذبه ابن حجر في لسان الميزان ج ٥ ص ٢٧٤.

٢٤
٦٣ - عن عطية العوفي عن أبي سعيد الخدري مرفوعا: إن أهل عليين ليراهم من هو أسفل منهم كما ترون النجم أو الكواكب في السماء وإن منهم لأبا بكر وعمر وأنعما.

قال قلت لأبي سعيد: ما أنعما؟ قال أهل ذلك هما.

نص المقدسي في تذكرة الموضوعات ص ٢٧ على أنه موضوع لمكان مجاهد ابن سعيد. أخرجه الخطيب في تاريخه ٢ ص ٣٩٤، و ج ٣ ص ١٩٥، و ج ٤ ص ٦٤، و ج ١٢ ص ١٢٤ من عدة طرق وفيها غير واحد من الكذابين لا يتكلم فيها بغمز جريا على عادته.

٦٤ - عن أنس قال: لما نزلت سورة التين على رسول الله صلى الله عليه وسلم فرح لنا فرحا شديدا حتى بان لنا شدة فرحه فسألنا ابن عباس بعد ذلك عن تفسيرها فقال: أما قول الله والتين. فبلاد الشام. والزيتون: فبلاد فلسطين. وطور سينين: فطور سينا الذي كلم الله عليه موسى. وهذه البلد الأمين: فبلد مكة. ولقد خلقنا الانسان في أحسن تقويم محمد صلى الله عليه وسلم. ثم رددناه أسفل سافلين: عباد اللات والعزى. إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات: أبو بكر وعمر. فلهم أجر غير ممنون: عثمان بن عفان. فما يكذبك بعد بالدين: علي بن أبي طالب. أليس الله بأحكم الحاكمين: بعثك فيهم وجمعكم على التقوى يا محمد.

أخرجه الخطيب في تاريخه ٢: ٩٧ فقال: هذا الحديث بهذا الاسناد باطل لا أصل له يصح فيما نعلم، والرجال المذكورون في إسناده كلهم أئمة مشهورون غير محمد بن بيان ونرى العلة من جهته، وتوثيق ابن الشخير له ليس بشئ، لأن من أورد مثل هذا الحديث بهذا الاسناد قد أغنى أهل العلم عن أن ينظروا في حاله ويبحثوا عن أمره، ولعله كان يتظاهر بالصلاح فأحسن ابن الشخير به الظن وأثنى عليه لذلك، وقد قال يحيى بن سعيد القطان: ما رأيت الصالحين في شئ أكذب منهم في الحديث.

وذكره الذهبي في ميزانه ٣ ص ٣٢ من طريق محمد بن بيان وقال: روى بقلة حياء من الله فقال: حدثنا الحسن بن عرفة - فذكر الحديث - ثم قال: قال ابن الجوزي: هذا وضعه محمد بن بيان على ابن عرفة، وذكر كلمة الخطيب المذكورة.

هكذا يحرفون الكلم عن مواضعه؟ ونسوا حظا مما ذكروا به. وهكذا لعبت أيدي الهوى بالكتاب والسنة، وهذا مبلغ استفادة القوم منهما، وإن ربك ليحكم بينهم يوم القيامة فيما كانوا فيه يختلفون.

٢٥
٦٥ - عن عبد الله بن عمر قال: كنت عند النبي صلى الله عليه وسلم وعنده أبو بكر الصديق عليه عباءة قد خلها على صدره بخلال فنزل عليه جبريل فقال: مالي أرى أبا بكر عليه عباءة قد خلها على صدره بخلال؟ قال: أنفق ماله علي قبل الفتح. قال: فاقرأه عن الله السلام وقل له يقول لك ربك: يا أبا بكر أراض أنت عني في فقرك هذا أم ساخط؟ قال: فالتفت النبي صلى الله عليه وسلم إلى أبي بكر فقال: يا أبا بكر هذا جبريل يقرأك عن الله السلام ويقول لك: أراض أنت عني في فقرك هذا أم ساخط؟ قال: فبكى أبو بكر وقال: أعلى ربي أسخط؟

أنا عن ربي راض. أنا عن ربي راض. أنا عن ربي راض.

أخرجه الخطيب في تاريخه ٢ ص ١٠٦ من طريق محمد بن بابشاذ صاحب الطامات ساكتا عن بطلانه جريا على عادته، وذكره الذهبي في " ميزان الاعتدال " ٢ ص ٢١٣ فقال: كذب.

٦٦ - عن أبي هريرة مرفوعا: لما أن دخل النبي صلى الله عليه وسلم المدينة واستوطنها طلب التزويج فقال لهم: أنكحوني فأتاه جبريل بخرقة من الجنة طولها ذراعان في عرض شبر فيها صورة لم ير الرائون أحسن منها فنشرها جبريل وقال له: يا محمد إن الله يقول لك:

أن تزوج على هذه الصورة. فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: أنا من أين لي مثل هذه الصورة يا جبريل؟ فقال له جبريل: إن الله يقول لك: تزوج بنت أبي بكر الصديق. فمضى رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى منزل أبي بكر فقرع الباب ثم قال: يا أبا بكر إن الله أمرني أن أصاهرك.

وكان له ثلاث بنات فعرضهن على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الله أمرني أن أتزوج هذه الجارية وهي عايشة فتزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم.

أخرجه الخطيب في تاريخه ٢ ص ١٩٤ ورئاه مما صنعته يدا محمد بن الحسن الدعاء الأصم الوضاع بإسناد رجاله كلهم ثقات. وقال الذهبي في ميزانه ٣ ص ٤٤:

رأيت له (يعني لمحمد بن الحسن) حديثا إسناده ثقات سواه وهو كذب في فضل عائشة.

وأخرج الخطيب البغدادي في تاريخه ١١ ص ٢٢٢ عن عائشة قالت: أتى جبريل النبي صلى الله عليه وسلم بسرقة (١) من حرير فيها صورة عائشة فقال: هذه زوجتك في الدنيا و الآخرة. رواه من طريق أبي خيثمة مصعب بن سعيد المصيصي يحدث عن الثقات بالمناكير

(١) السرقة: الشقة من الحرير ج سرق.
٢٦
ويصحف كما في " ميزان الاعتدال " للذهبي وقال بعد، ذكر أحاديث له: ما هذه إلا مناكير وبلايا.

٦٧ - إن عثمان رضي الله عنه جاءته دراهم من السماء مكتوب عليها: ضرب الرحمن إلى عثمان بن عفان.

ذكره ابن درويش الحوت في " أسنى المطالب " ص ٢٨٧ وقال: كذب شنيع.

٦٨ - مرفوعا: اقتدوا باللذين من بعدي: أبي بكر وعمر.

قال ابن درويش الحوت في " أسنى المطالب " ص ٤٨: أعله أبو حاتم. وقال البزار كابن حزم: لا يصح. وفي رواية للترمذي وحسنها: واقتدوا بهدي عمار وتمسكوا بعهد ابن مسعود وقال الهيثمي: سندها واه.

٦٩ - مرفوعا: أنا مدينة العلم وعلي بابها. وأبو بكر أساسها. وعمر حيطانها.

قال ابن درويش الحوت في " أسنى المطالب " ص ٧٣: لا ينبغي ذكره في كتب العلم لا سيما مثل ابن حجر الهيثمي ذكر ذلك في الصواعق والزواجر وهو غير جيد من مثله.

أقول: لا يخفى على المتتبع النابه سر افتعال هذه الأفائك، وابن حجر وإن ذكره في الكتابين وقد زيفه في " الفتاوى الحديثية " ص ١٩٧.

٧٠ - مرفوعا: مثل أبو بكر له صلى الله عليه وسلم حين فارقه جبريل ليستأنس به.

قال ابن درويش الحوت في " أسنى المطالب " ص ٨٨، ٢٨٧: خبر باطل وكذب مفترى.

٧١ - عن أنس مرفوعا: سيدا كهول أهل الجنة أبو بكر وعمر، وإن أبا بكر في الجنة مثل الثريا في السماء.

من موضوعات يحيى بن عنبسة وهو ذلك الدجال الوضاع - راجع سلسلة الكذابين - وذكر شطره الأول الذهبي في " الميزان " ٣ ص ١٢٦ وقال: قال يونس بن حبيب ذكرت لعلي بن المديني محمد بن كثير المصيصي وحديثه هذا فقال علي: كنت أشتهي أن أرى هذا الشيخ فالآن لا أحب أن أراه. وروى شطره الأول من طريق عبد الرحمن بن مالك بن مغول الكذاب الأفاك الوضاع.

وأخرج ابن قتيبة في " الإمامة والسياسة " في الصحيفة الأولى في أول حديثه عن ابن أبي مريم عن أسد بن موسى عن وكيع عن يونس بن إسحاق عن الشعبي عن علي

٢٧
بن أبي طالب كرم الله وجهه قال: كنت جالسا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فأقبل أبو بكر وعمر رضي الله عنهما فقال عليه السلام: هذان سيدا كهول أهل الجنة من الأولين والآخرين إلا النبيين والمرسلين عليهم السلام، ولا تخبرهما يا علي.

ابن أبي مريم هو ذلك الكذاب الوضاع، وأسد بن موسى قال سعيد بن يونس : حدث بأحاديث منكرة وهو ثقة. فهو من موضوعات نوح ابن أبي مريم افتتح به الرجل كتابه.

م - وأخرجه الخطيب البغدادي في تاريخه ٧ ص ١١٨ من طريق بشار بن موسى الشيباني الخفاف بلفظ: هذان سيدا كهول أهل الجنة من الأولين والآخرين ممن خلا في الأمم الغابرين ومن يأتي إلا النبيين والمرسلين، لا تخبرهما يا علي.

وحسبنا في عرفان شأن سنده بشار بن موسى البصري، قال ابن معين: ليس بثقة إنه من الدجالين. وقال عمرو بن علي: ضعيف الحديث. وقال البخاري: منكر الحديث قد رأيته وكتبت عنه وتركت حديثه. وقال الآجري: ضعيف. وقال النسائي: ليس بثقة وقال أبو زرعة: ضعيف. وضعفه المديني. وقال الحاكم أبو أحمد: ليس بالقوي عندهم وأساء القول فيه الفضل بن سهل. تاريخ الخطيب ٧ ص ١١٩، تهذيب التهذيب ١ ص ٤٤١.

وأخرجه الخطيب أيضا في ج ١٠ ص ١٩٢ من طريق واحد من الشيعة ممن زيف القوم حديثهم عن يونس بن أبي إسحاق عن أبيه وقد ضعف أحمد حديث يونس عن أبيه وقال: حديثه مضطرب. وقال أبو حاتم: لا يحتج بحديثه. وقال الحاكم أبو أحمد ربما وهم في روايته. وفي السند طلحة بن عمرو قال أحمد: لا شئ متروك الحديث. وقال ابن معين: ليس بشئ ضعيف. وقال الجورجاني: غير مرضي في حديثه وقال أبو حاتم: ليس بقوي. وقال البخاري: ليس بشئ. وقال أبو داود: ضعيف. وقال النسائي: متروك الحديث ليس بثقة. وقال ابن عدي: عامة أحاديثه لا؟ تابع عليه. وقال ابن حبان: لا يحل كتب حديثه ولا الرواية عنه إلا على جهة التعجب " راجع تهذيب التهذيب ج ٥، ٨ " ].

٧٢ - عن جابر مرفوعا: لا يبغض أبا بكر وعمر مؤمن ولا يحبهما منافق.

من موضوعات معلى بن هلال الطحان. قال أحمد: كل أحاديثه موضوعة. أخرجه

٢٨
كتاب سلسلة الموضوعات على النبي الأمين (ص) للعلامة الأميني (ص ٢٩ - ص ٤٢)
٢٩

٧٧ - عن أبي الدرداء مرفوعا. رأيت ليلة أسري بي في العرش فريدة خضراء مكتوب فيها بنور أبيض. لا إله إلا الله. محمد رسول الله. أبو بكر الصديق. زاد الطبري. عمر الفاروق.

من موضوعات عمر بن إسماعيل بن مجالد الهمداني الكذاب الخبيث المتروك - راجع سلسلة الكذابين - أخرجه الدارقطني بطريقين أحدهما لعمر بن إسماعيل المذكور. والثاني للسري بن عاصم الكذاب. وينتهي كلا الطريقين إلى محمد بن فضيل الشيعي. فقال الدارقطني تفرد به ابن فضيل عن ابن جريج لا أعلم أحدا حدث به غير هذين [ يعني الكذابين إبني إسماعيل وعاصم ] وأورده في الواهيات من طريق السري وقال: لا يصح. لي ١ ص ١٥٤. وأخرجه الخطيب في تاريخه ١١ ص ٢٠٤ وحكى عنه السيوطي في " اللئالي " ١ ص ١٦٠ إنه قال: لا يصح عمر كذاب. (١)

٧٨ - عن عائشة قالت: لما زوج نبي الله أم كلثوم قال لأم أيمن: هيئي بنتي وزفيها إلى عثمان واخفقي بالدف. ففعلت فجاءها النبي صلى الله عليه وسلم بعد ثلاثة فقال: كيف وجدت بعلك؟ قالت: خير رجل. قال: أما إنه أشبه الناس بجدك إبراهيم وأبيك محمد.

من موضوعات عمرو بن الأزهر العتكي الكذاب الوضاع رواه المسيب بن واضح عن خالد بن عمرو وعن عمرو العتكي أما المسيب: فقد ضعفه الدارقطني في مواضع من سننه. وأما خالد الأموي: فقد مر في سلسلة الكذابين: إنه الكذاب الوضاع، وأخرجه الذهبي في " الميزان " ٢ ص ٢٨٠ وقال: موضوع.

٧٩ - مرفوعا: رأيت أني وضعت في كفة وأمتي في كفة فعدلتها، ثم وضع أبو بكر فعدل بأمتي، ثم عمر فعدلها، ثم عثمان فعدلها، ثم رفع الميزان.

أخرجه الذهبي في " الميزان " من طريق عمرو بن واقد الدمشقي. وقال: لم يشك أنه كان يكذب. وقال بعد ذكره مع عدة أحاديث: هذه الأحاديث لا تعرف إلا من رواية عمرو وهو هالك.

٨٠ - مرفوعا: إن أبا بكر وعمر من الاسلام بمنزلة السمع والبصر.

(١) المحكي عن الخطيب لا يوجد في تاريخه لعل السيوطي رئاه في تآليفه الأخرى.
٣٠
عده المقدسي في تذكرته من موضوعات الوليد بن الفضل الوضاع.

٨١ - أخذ رسول الله بكتفي أبي بكر وعمر فقال: أنتما وزيراي.

من موضوعات زكريا بن دريد الكندي، نص على ذلك المقدسي في " التذكرة " والذهبي في " الميزان ".

٨٢ - مرفوعا: أنا وأنتما [ يعني أبا بكر وعمر ] نسرح في الجنة.

صرح الذهبي في " الميزان " أن زكريا بن دريد الكندي وضعه.

٨٣ - عن أبي هريرة مرفوعا: هذا جبريل يخبرني عن الله: ما أحب أبا بكر وعمر إلا مؤمن تقي، ولا أبغضهما إلا منافق شقي.

عد من موضوعات إبراهيم بن البراء الأنصاري الكذاب.

٨٤ - عن أم عياش أمة رقية بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ما زوجت عثمان أم كلثوم إلا بوحي من السماء.

أخرجه الخطيب البغدادي في تاريخه ١٢ ص ٣٦٤ من طريق أحمد بن محمد بن المفلس الكذاب الوضاع الشهير. عن عبد الكريم بن روح البزار الأموي البصري قال أبو حاتم: مجهول، ويقال: إنه متروك، وقال ابن حبان: يخطئ ويخالف. عن والده روح بن عنبسة، مجهول [ صه ١٠١ ] عن أبيه عنبسة بن سعيد، قال الذهبي: لا يعرف تفرد عنه ولده روح.

فإن تعجب فعجب سكوت مثل الخطيب عن سند هذا شأنه صونا لكرامة الأمويين.

٨٥ - عن عبد الله بن عمر مرفوعا: أتيت في المنام بعس مملؤ لبنا فشربت منه حتى امتلأت فرأيته يجري في عروقي فضلت فضلة فأخذها عمر بن الخطاب فشربها، أولوا. قالوا: هذا علم آتاكه الله حتى إذا امتلأت فضلت منه فضلة فأخذها عمر بن الخطاب. قال: أصبتم.

من موضوعات عبد الرحمن العدوي الكذاب حفيد عمر بن الخطاب، أخرجه الخطيب في تاريخه من طريقه.

٨٦ - عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جده مرفوعا: ليلة أسري بي رأيت على العرش مكتوبا: لا إله إلا الله. محمد رسول الله. أبو بكر الصديق. عمر الفاروق، عثمان

٣١
ذو النورين يقتل مظلوما.

أخرجه الخطيب في تاريخه ١٠ ص ٢٦٤ من طريق عبد الرحمن بن عفان عن محمد بن مجيب الصائغ وكلاهما كذابان. راجع سلسلة الكذابين.

٨٧ - عن حذيفة بن اليمان قال: صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الفجر فلما انفتل من صلاته قال: أين أبو بكر الصديق؟ فأجابه أبو بكر من آخر الصفوف: لبيك لبيك يا رسول الله. قال: أفرجوا لأبي بكر الصديق ادن مني يا أبا بكر! لحقت معي التكبيرة الأولى؟ قال: يا رسول الله! كنت معك في الصف الأول فكبرت وكبرت فاستفتحت بالحمد فقرأتها فوسوس لي شئ من الطهور فخرجت إلى باب المسجد فإذا أنا بهاتف يهتف بي وهو يقول: وراءك. فالتفت فإذا أنا بقدح من ذهب مملؤ ماء أبيض من الثلج، وأعذب من الشهد، وألين من الزبد، عليه منديل أخضر مكتوب عليه: لا إله إلا الله، محمد رسول الله، الصديق أبو بكر، فأخذت المنديل فوضعته على منكبي وتوضأت للصلاة وأسبغت الوضوء ورددت المنديل على القدح ولحقتك، وأنت راكع الركعة الأولى فتممت صلاتي معك يا رسول الله! قال النبي صلى الله عليه وسلم. أبشر يا أبا بكر! الذي وضأك للصلاة جبريل، والذي مندلك ميكائيل، والذي مسك ركبتي حتى لحقت الصلاة إسرافيل.

روي من طريق محمد بن زياد وهو ذلك الكذاب الوضاع وأراه من موضوعاته غير أن السيوطي قال في " اللئالي " ١ ص ١٥٠: قلت: الظاهر أن الآفة من غيره.

٨٨ - عن ابن عباس قال: ذكر أبو بكر عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: ومن مثل أبي بكر؟

كذبني الناس وصدقني، وآمن بي وزوجني ابنته، وأنفق ماله وجاهد معي في جيش العسرة، ألا إنه يأتي يوم القيامة على ناقة من نوق الجنة، قوايمها من المسك والعنبر، ورجلها من الزمرد الأخضر، وزمامها من اللؤلؤ الرطب، عليه حلتان خضراوان من سندس واستبرق يحاكيني يوم القيامة وأحاكيه فيقال: هذا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهذا أبو بكر الصديق.

أخرجه ابن حبان من طريق إسحاق بن بشر بن مقاتل فقال: إسحاق كذاب يضع.

راجع سلسلة الكذابين.

٨٩ - عن البراء بن عازب قال: لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم: تدرون ما على العرش؟

٣٢
مكتوب لا إله إلا الله. محمد رسول الله. أبو بكر الصديق. عمر الفاروق. عثمان الشهيد علي الرضي،

أخرجه ابن عساكر من طريق محمد بن عبد بن عامر السمرقندي وهو ذلك الكذاب الوضاع، وفي سنده ضعفاء آخرون والآفة من السمرقندي.

٩٠ - عن ابن عباس مرفوعا: إذا كان يوم القيامة يكون أبو بكر على أحد أركان الحوض، وعمر على الركن الثاني، وعثمان على الثالث، وعلي على الرابع، فمن أبغض واحدا منهم لم يسقه الآخرون،

هذا ملخص رواية لخصها الذهبي في ميزانه، ذكره مع حديثين من طريق إبراهيم بن عبد الله المصيصي فقال: هذا رجل كذاب، قال الحاكم: أحاديثه موضوعة.

٩١ - عن عقبة بن عامر مرفوعا: أتاني جبرائيل فقال: يا محمد إن الله أمرك أن تستشير أبا بكر.

عد من موضوعات محمد بن عبد الرحمن بن غزوان الكذاب الوضاع المذكور في سلسلة الكذابين.

٩٢ - عن عبد الله بن عمر مرفوعا: أحشر يوم القيامة بين أبي بكر وعمر حتى أقف بين الحرمين فيأتيني أهل مكة والمدينة.

عدوه من أباطيل عبد الله بن إبراهيم الغفاري الكذاب الوضاع، وهو أحد الحديثين في فضل أبي بكر وعمر اللذين قال ابن عدي: هما باطلان. وقال الذهبي في ميزانه ٢ ص ٢١: غير صحيح.

٩٣ - عن أبي هريرة مرفوعا: إن لله تعالى في السماء سبعين ألف ملك يلعنون من شتم أبا بكر وعمر.

أخرجه الخطيب في رواة مالك من طريق سهل بن صقين فقال: سهل يضع. لي ١ ص ١٦٠. وفي " لسان الميزان " ٤ ص ٤١: أخرجه الدارقطني في غرائب مالك عن محمد ابن الحسين الحراني عن عبد الغفار وقال: هذا منكر وسهل ضعيف ومن دونه مجهول.

٩٤ - عن ابن عباس قال: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في منامي على برذون أبلق فدنوت منه وعليه عمامة من نور معتجرا بها وفي رجليه نعلان خضراوان شراكهما من لؤلؤ رطب،

٣٣
بكفه قضيب من قضبان الجنة أخضر، فسلم علي فرددت عليه وقلت: يا رسول الله! قد اشتد شوقي إليك فأين أنت؟ فقال: إن عثمان أصبح عروسا في الجنة وقد دعيت إلى عرسه. أخرجه الأزدي عن إبراهيم بن منقوش وقال: كان يضع الحديث. وعده السيوطي من الموضوعات في لئاليه.

٩٥ - عن عبد الله بن عمر: كنا نقول ورسول الله صلى الله عليه وسلم حي: أفضل أمة النبي صلى الله عليه وسلم بعده أبو بكر، ثم عمر، ثم عثمان، فيسمع رسول الله صلى الله عليه وسلم فلا ينكره.

أخرجه جمع من أئمة الحديث بعدة طرق نوقفك على القول الفصل فيه في الجزء العاشر إن شاء الله تعالى.

٩٦ - عن عمر مرفوعا: يموت عثمان يصلي عليه ملائكة السماء. قلت لعثمان خاصة أو للناس عامة؟! قال لعثمان خاصة.

حديث طويل فيه لكل واحد من أصحاب الشورى الستة منقبة. قال الذهبي في ميزانه في ترجمة محمد بن عبد الله الخراساني: حديث موضوع. وقال ابن حجر في لسانه ٥ ص ٢٢٧: الوضع عليه ظاهر.

٩٧ - عن أبي هريرة مرفوعا: إن لله علما من نور مكتوب عليه. لا إله إلا الله. محمد رسول الله. أبو بكر الصديق.

أخرجه الذهبي في ميزانه وقال: خبر موضوع اتهم به محمد بن يحيى بن عيسى السلمي لم ٥ ص ٤٢٤.

٩٨ - عن عبد الله بن عمر: إن جعفر بن أبي طالب أهدى إلى النبي صلى الله عليه وسلم سفرجلا فأعطى معاوية ثلاث سفرجلات وقال: تلقاني بهن في الجنة.

قال ابن حبان: موضوع آفته إبراهيم بن زكريا الواسطي، وقال بعضهم: مما يبين وضعه أن معاوية أسلم في الفتح وجعفر قتل قبل الفتح بموتة. وورد بطرق أخرى كلها باطلة فاسدة موضوعة راجع لي ١ ص ١١٩. وقال الذهبي في " الميزان " ١ ص ١٦ في ترجمة إبراهيم الواسطي: يروي عن مالك أحاديث موضوعة ثم ذكر الحديث عنه عن مالك.

٩٩ - عن أبي سعيد الخدري مرفوعا: من أبغض عمر فقد أبغضني، إن الله باهى بالناس عشية عرفة عامة وباهى بعمر خاصة.

٣٤
رواه الطبراني في الأوسط، وقال الذهبي: خبر باطل رواه أبو سعد خادم الحسن البصري لا يدري من هذا. م ٣ ص ٣٦٠.

١٠٠ - عن أنس مرفوعا: قلت لجبريل حين أسري بي إلى السماء: يا جبريل! أعلى أمتي حساب؟ قال: كل أمتك عليها حساب ما خلا أبا بكر الصديق، فإذا كان يوم القيامة قيل: يا أبا بكر ادخل الجنة. قال: ما أدخل حتى أدخل معي من كان يحبني في الدنيا.

أخرجه الخطيب في تاريخ بغداد ٢ ص ١١٨ و ج ٨ ص ٣٦٧ وقال: هذا الحديث كذب. وكذبه الذهبي في ميزانه ٣ ص ٣٦.

هذه نماذج مما وقفنا عليه من الموضوعات في المناقب وهي كثيرة جدا تعد بالآلاف توجد في الجزء الثاني من كتابنا - رياض الأنس - أضعاف ما ذكر مما لا يوجد شئ منه في الصحاح والمسانيد، نعم: ذكر شطر منها في تآليف أخرى لحفاظ السلف وإنما حوتها كتب المتأخرين بين دفوفها، وينتهي الاسناد في كثير من ذلك البهرج المزخرف إلى أمير المؤمنين علي عليه السلام يعرب ذلك كله عن صدق ما جاء به عامر بن شراحيل من قوله: أكثر من كذب عليه من الأمة الإسلامية هو أمير المؤمنين علي بن أبي طالب. ذكره الذهبي في " طبقات الحفاظ " ج ١ ص ٧٧.

ويعرف القارئ شأن هذه الأحاديث من كلام الفيروز آبادي صاحب القاموس قال في خاتمة كتابه " سفر السعادة ": باب فضائل أبي بكر الصديق رضي الله عنه أشهر المشهورات من الموضوعات. وقال بعد ذكر أحاديث مفتعلة من فضائل أبي بكر: وأمثال هذا من المفتريات المعلومة بطلانها ببديهة العقل. وقال: وباب فضل معاوية ليس فيه حديث صحيح. وذكر العجلوني مثل كلام الفيروز آبادي حرفيا في " كشف الخفاء " ٢ ص ٤١٩.

وقال الحاكم: سمعت أبا العباس محمد بن يعقوب بن يوسف يقول: سمعت أبي يقول:

سمعت إسحاق بن إبراهيم الحنظلي يقول: لا يصح في فضل معاوية حديث. لي ١ ص ٢٢٠.

وقال ابن تيمية في " منهاج السنة " ٢ ص ٢٠٧: طائفة وضعوا لمعاوية فضائل ورووا أحاديث عن النبي في ذلك كلها كذب.

وقس على هذا ما اختلقوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم في غير واحد من رجال الصحابة

٣٥
بأسمائهم وأشخاصهم. وما وضعوا من الأحاديث الكثيرة من المناقب والمثالب في العباس عم النبي وبنيه عامة والخلفاء منهم خاصة. وشفعها بما افتعلوه في آحاد غوغاء الناس مثل حديثهم في وهب وغيلان: يكون في أمتي رجل يقال له: وهب. يهب الله له الحكمة ورجل يقال له: غيلان هو أشر على أمتي من إبليس [ م ٣ ص ١٦٠ ]. ومثل حديثهم: يجيئ في آخر الزمان رجل يقال له: محمد بن كرام تحيى السنة به [ لم ١ ص ٣٧٥ ].

وجل هذه الروايات تعارض متونها أحاديث صحيحة لو بسطنا القول فيها لتأتي أجزاء حافلة غير أنا نذكر ما يعارض الحديث الأخير خاتم المائة المكذوب على جبريل ليكون الباحث على بصيرة فمما يعارضه:

١ - يدخل الجنة من أمتي سبعون ألفا بغير حساب. أخرجه البخاري ومسلم وأحمد والدارمي وأبو داود.

٢ - يبعث من هذه المقبرة - البقيع الغرقد - سبعون ألفا يدخلون الجنة بغير حساب. أخرجه الطبراني في الكبير مز ٤ ص ١٣.

٣ - ليدخلن الجنة من أمتي سبعون ألفا لا حساب عليهم ولا عذاب مع كل ألف سبعون ألفا. أخرجه أحمد والطبراني والبزار.

٤ - لقد وعدني ربي أن يدخل من أمتي الجنة سبعين ألفا لا حساب عليهم.

أخرجه الطبراني والبزار.

٥ - ليبعثن الله من مدينة بالشام يقال له " حمص " تسعين ألفا لا حساب عليهم.

أخرجه البزار.

٦ - إن في أصلاب أصلاب أصلاب رجال من أصحابي رجالا ونساءا يدخلون الجنة بغير حساب. أخرجه الطبراني بإسناد جيد.

٧ - رأيت منكم خمسين ألفا أو سبعين ألفا يدخلون الجنة بغير حساب. أخرجه الطبراني بإسناد رجاله ثقات.

٨ - إني وجدت ربي ماجدا كريما أعطاني مع كل واحد من السبعين الألف الذين يدخلون الجنة بغير حساب سبعين ألفا. أخرجه الطبراني بسند رجاله رجال الصحيح غير شيخه.

٣٦
٩ - أعطيت سبعين ألفا يدخلون الجنة بغير حساب. إلى أن قال: فزادني مع كل واحد سبعين ألفا. أخرجه أحمد وأبو يعلى. راجع مجمع الزوائد ج ١٠ ص ٤٠٥ - ٤١٢.

١٠ - في حديث ليلة الاسراء: يا محمد! حملة القرآن لا يعذبون ولا يحاسبون يوم القيامة. خزينة الأسرار ص ٨٨.

١١ - أول زمرة من أمتي يدخلون الجنة سبعون ألفا لا حساب عليهم. طب ٢ ص ١٦٠.

١٢ - ليبعثن من بين حائط " حمص " و " الزيتون " في الترب الأحمر سبعون ألفا ليس عليهم حساب. ك ٣ ص ٨٩.

١٣ - من مات في هذا الوجه من حاج أو معتمر لم يعرض ولم يحاسب وقيل له:

ادخل الجنة. طب ٢ ص ١٧٠.

١٤ - يحشر من ظهر الكوفة سبعون ألفا يدخلون الجنة بلا حساب. طب ١٢ ص ١٩٠.

١٥ - في حديث عرض الأمم عليه صلى الله عليه وآله: يا محمد إن مع هؤلاء سبعين ألفا يدخلون الجنة بغير حساب. مسند أحمد ١ ص ٤١٨، ٤٥٤.

١٦ - بشرني [ ربي ] إن أول من يدخل الجنة من أمتي سبعون ألفا مع كل ألف سبعون ألفا ليس عليهم حساب. مسند أحمد ٥ ص ٣٩٣.

م ١٧ - وفي حديث عمير مرفوعا: إن الله عز وجل وعدني أن يدخل من أمتي ثلثمائة ألف الجنة بغير حساب.

أخرجه البغوي وابن أبي خيثمة وابن المسكن والطبراني وغيرهم كما في الإصابة ٣ ص ٣٧ ].

م - وقبل هذه كلها ما أخرجه الخجندي عن أبي أمامة قال: سمعت أبا بكر الصديق يقول للنبي صلى الله عليه وسلم: من أول من يحاسب؟ قال: أنت يا أبا بكر. قال: ثم من؟ قال: عمر. قال: ثم من؟ قال: علي. قال: فعثمان؟ قال: سألت ربي أن يهب لي حسابه فلا يحاسبه فوهب لي. الرياض النضرة ١: ٣١ " (١).

فمن أظلم ممن افترى على الله كذبا ليضل الناس بغير علم
[ الأنعام ١٤٤ ]

(١) هذه الرواية أيضا من تلكم الموضوعات التي يعارض بعضها بعضا.
٣٧

سلسلة الموضوعات
في الخلافة فحسب

أهم موضوع لعبت به أيدي الهوى، وعبثت به العواطف المضلة، هو موضوع الخلافة في السنة والحديث، وضع القوم فيها أحاديث مكذوبة على الله وعلى أمين وحيه ونبيه الطاهر صلى الله عليه وآله وسلم، وبثها في الملأ أرباب التآليف المزورة روما لطمس الحق، وتمويها على الحقيقة، وتعمية على الجاهل المسكين، عالمين بأنها آثار مفتعلة تضاد مبادئ الاسلام عند جميع فرقه، ولا توافق أيا من المذاهب الإسلامية، بل لازمها اجتماع الأمة على الخطأ - وهي لا تجتمع على الخطأ - إذ لا تخلو ممن يرى النص في علي أمير المؤمنين، ومن يقول بالانتخاب وعدم النص على أي أحد، فالأمة مجتمعة على الخطأ في رفض تلكم النصوص والصفح عنها، وإليك نماذج مما وقفنا عليه من تلكم المخازي:

١ - عن أنس بن مالك قال: جاء النبي صلى الله عليه وسلم فدخل إلى بستان فأتى آت فدق الباب فقال: يا أنس؟ قم فافتح له وبشره بالجنة وبشره بالخلافة من بعدي. قال: قلت يا رسول الله أعلمه؟ قال: أعلمه. فإذا أبو بكر. قلت: أبشر بالجنة وأبشر بالخلافة من بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم. ثم جاء آت فدق الباب فقال. يا أنس؟ قم فافتح له وبشره بالجنة وبشره بالخلافة من بعد أبي بكر. قلت: يا رسول الله أعلمه! قال: أعلمه. فخرجت فإذا عمر قال قلت له: أبشر بالجنة وأبشر بالخلافة من بعد أبي بكر. ثم جاء آت فدق الباب فقال: قم يا أنس وافتح له وبشره بالجنة وبالخلافة من بعد عمر وأنه مقتول. قال: فخرجت فإذا عثمان قلت: أبشر بالجنة وبالخلافة من بعد عمر وإنك مقتول. قال: فدخل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله لمه؟ والله ما تغنيت ولا تمنيت ولا مسست ذكري بيميني منذ بايعتك.

قال: هو ذاك يا عثمان!.

من موضوعات الصقر بن عبد الرحمن أبي بهز الكذاب. حكى الخطيب البغدادي في تاريخه ٩ ص ٣٣٩ عن علي بن المديني أنه سئل عن هذا الحديث، فقال: كذب هذا موضوع

٣٨
وذكره الذهبي في " ميزان الاعتدال " ١ ص ٤٦٧ فقال حديث كذب. وحكى ابن حجر في " لسان الميزان " ٣ ص ١٩٢ عن علي المديني أنه قال: كذب موضوع. وقال في ص ١٩٣: لو صح هذا لما جعل عمر الخلافة في أهل الشورى وكان يعهد إلى عثمان بلا نزاع.

وذكره الذهبي في ميزانه ٢ ص ٩١ بلفظ: دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم حائطا لرجل فقرع الباب فقال: يا أنس افتح وبشره بالجنة وإنه سيلي الأمر من بعدي ففتحت فإذا أبو بكر.

ثم قال: وفي سنده عبد الأعلى بن أبي المساور وهو متروك ضعيف ليس بشئ. وذكر صدره في ج ١ ص ١٦٢ عن بكر بن المختار بن فلفل وقال: قال ابن حبان: لا تحل الرواية عنه إلا على سبيل الاعتبار. وقال المقدسي في " تذكرة الموضوعات " ص ١٥: افتح له و بشره بالجنة. وفيه ذكر الخلافة وترتيبها رواه بكر بن المختار الصائغ وهو كذاب.

قال الأميني: وفي ترك هؤلاء الثلاثة الاحتجاج بهذه الرواية يوم فاقتهم إليها عند طلب الخلافة وقد بلغ الجدال أشده حتى كاد أن يكون جلادا دليل واضح على أنهم لم يدخلوا ذلك البستان الخيالي، ولا سمعوا تلك البشارة الموهومة، وإن الله سبحانه لم يبرء ذلك البستان ليوطد فيها أساس الفتن المدلهمة، ثم لماذا لم يروها لهم أنس يوم تزلفه إليهم وتركاضه معهم وتركها لأحد الرجلين بعده: الصقر وعبد الأعلى؟.

م - ألا تعجب من حافظين كبيرين كأبي نعيم في متقدمي القوم، والسيوطي في متأخريهم؟! يروي الأول هذه الرواية بإسناده الوعر في دلائل النبوة ٢ ص ٢٠١ من طريق أبي بهز الكذاب ويركن إليها، ويرويها الثاني في الخصائص الكبرى ٢: ١٢٢ ويتبهج بها ولم ينبس أحد منهما مما في إسنادها من الغمز ببنت شفة.

٢ - عن عايشة قالت: كانت ليلتي من رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما ضمني وإياه الفراش قلت: يا رسول الله ألست أكرم أزواجك عليك؟ قال: بلى يا عايشة. قلت: فحدثني عن أبي بفضيلة قال: حدثني جبريل إن الله تعالى لما خلق الأرواح اختار روح أبي بكر الصديق من بين الأرواح وجعل ترابها من الجنة وماؤها من الحيوان، وجعل له قصرا في الجنة من درة بيضاء مقاصيرها فيها من الذهب والفضة البيضاء، وإن الله تعالى آلى على نفسه أن لا يسلبه حسنة ولا يسأله عن سيئة، وإني ضمنت على الله كما ضمن الله على نفسه أن لا يكون لي ضجيعا في حفرتي ولا أنيسا في وحدتي ولا خليفة على أمتي من بعدي،

٣٩
إلا أبوك. يا عايشة! بايع على ذلك جبريل وميكائيل، وعقدت خلافته براية بيضاء وعقد لواؤه تحت العرش قال الله للملائكة: رضيتم ما رضيت لعبدي؟ فكفى بأبيك فخرا أن بايع له جبريل وميكائيل وملائكة السماء وطائفة من الشيطان يسكنون البحر فمن لم يقبل هذا فليس مني ولست منه. قالت عايشة: فقبلت أنفه وما بين عينيه فقال: حسبك يا عايشة فمن لست بأمه فوالله ما أنا بنبيه، فمن أراد أن يتبرأ من الله ومني فليتبرأ منك يا عايشة.

قال الخطيب البغدادي في تاريخه ١٤ ص ٣٦: لا يثبت هذا الحديث ورجال إسناده كلهم ثقات ولعله شبه لهذا الشيخ القطان - أو ادخل عليه - مع إني قد رأيته من حديث محمد بن بابشاذ البصري عن سلمة بن شبيب عن عبد الرزاق، وابن بابشاذ راوي مناكير عن الثقات.

وذكر الذهبي منه جملا في " ميزان الاعتدال " ٣ ص ٣١ وحكم بأنه موضوع. وذكر جملا في ص ٢٤٦ وقال: حديث باطل كأنه المسكين - يعني هارون القطان - ادخل عليه ولا يشعر، وله إسناد آخر باطل. وقال: هذا لا يحتمله سلمة والظاهر أنه دس على ابن بابشاذ هذه فروى حديثا موضوعا راج عليه ولم يهتد.

وذكر الفيروز آبادي شطرا من صدره في خاتمة " سفر السعادة "، والعجلوني في " كشف الخفاء "، وعداه من أشهر المشهورات من الموضوعات، ومن المفتريات المعلوم بطلانها ببديهة العقل، وأبطله السيوطي في لي ١ ص ١٥٠.

٣ - عن عايشة قالت: أول حجر حمله النبي صلى الله عليه وسلم لبناء المسجد، ثم حمل أبو بكر حجرا آخر، ثم حمل عمر، ثم حمل عثمان حجرا آخر. فقلت: يا رسول الله! ألا ترى إلى هؤلاء كيف يساعدونك؟ فقال: يا عايشة هؤلاء الخلفاء من بعدي.

أخرجه الحاكم في " المستدرك " ٣ ص ٩٧ وقال: صحيح وإنما اشتهر بإسناد واه من رواية محمد بن الفضل بن عطية فلذلك هجر. وقال الذهبي في تلخيص المستدرك:

قلت: أحمد منكر الحديث وممن نقم على مسلم إخراجه في الصحيح. ويحيى وإن كان ثقة فقد ضعف. ثم لو صح هذا لكان نصا في خلافة الثلاثة ولا يصح بوجه، فإن عايشة لم تكن يومئذ دخل بها النبي صلى الله عليه وسلم وهي محجوبة صغيرة فقولها هذا يدل على بطلان الحديث. إلخ.

٤٠