×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

سيوف الله الأجلة و عذاب الله المجدي / الصفحات: ١٠١ - ١٢٠

الصفحة: ١٠١ فارغة

١ـ حكم الاعتقاد بالتوسل بالانبياء والمرسلين عليهم السلام.

٢ـ حكم المعتقد بهذا التوسل.

اما المسألة الاولى فيمكن ان نصوغها في عبارة السؤال الاتي:

ما حكم التوسل بالانبياء والمرسلين أهو شرك ام لا؟

واما المسألة الثانية فيستطيع ان نضعها في صيغة السؤالين الأتيين:

١ـ ماحكم المعتقد به اهو مؤمن ام مشرك؟

٢ـ ا اعماله من الصلوة والزكاة والحج وما الى ذلك معتدة عند الله ام مردودة؟

قبل ان نجيب عن المسائل التي قدمتها فلنعرف اولا معنى التوسل.

التوسل كما قيل في المنجد في اللغة والادب والعلوم:

(وسل و وسّل وتوسّل) الى الله بعمل: عمل عملا تقرب به الى الله تعالى.

قال عبدالجليل عيسى في المصحف الميسر عن قوله تعالى «وابتغوا اليه الوسيلة» اي اطلبوا ما يتوصل به الى رضاه سبحانه وهو كل عمل صالح.

(٢)

وفي الكشاف قال ابو القاسم محمود بن عمر الزمخشري:

الوسيلة كل ما يتوسل به ـ اي يتقرب من قرابة ـ فاستعيرت لما يتوسل به الى الله تعالى من فعل الطاعات وترك المعاصي.

وقيل في تفسير القران العظيم لاسماعيل بن كثير:

يقول تعالى امرا عباده المؤمنين بتقواه وهي اذا قرنت بطاعته كان المراد بها الانكفاف عن المحارم وترك المنهيات.

ثم قال «وابتغوا اليه الوسيلة» قال سفيان الثوري عن طلحة عن عطاء عن ابن عباس

١٠١

اي القرابة.

وكذا قال مجاهد وابو وائل والحسن وقتادة وعبدالله بن كثير والسدي وابن زيد وغير واحد.

وقال قتادة اي تقربوا اليه بطاعته والعمل بما يرضيه ـ وقرأ ابن زيد (اولئك الذين يدعون يبتغون الى ربهم الوسيلة) ثم قال وهذا الذي قاله هؤلاء الائمة لاخلاف بين المفسرين فيه.

وقالل ايضا اسماعيل بن كثير:

والوسيلة هي التي يتوصل الى تحصيل المقصود «لغة» وقال ايضا: والوسيلة ايضا علم على اعلى منزلة في الجنة وهي منزلة رسول الله صلى الله عليه وسلم وداره في الجنة وهي اقرب امكنة الجنة الى العرش.

وقد ثبت في صحيح البخاري من طريق محمد بن المنكدر عن جابر بن عبدالله قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قال حين يسمع النداء اللهم رب هذه الدعوه التامة والصلاة القائمة ات محمداً الوسيلة والفضيلة وابعثه مقاما محمودا الذي وعدته الا حلت له الشفاعة يوم القيامة.

حديث اخر في صحيح مسلم من حديث كعب بن علقمة عن ابن عمرو بن العاص انه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول: اذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول ثم صلوا عليّ فان من صلى عليّ صلاة صلى الله عليه عشرا ثم سلوا لي الوسيلة

١٠٢

(٣)

فانها منزلة في الجنة لا تنبغي الا لعبد من عباد الله وارجو ان اكون انا هو فمن سأل لي الوسيلة حلت عليه الشفاعة.

حديثاً اخر ـ قال الامام احمد عن ابي هريرة ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال «اذا صليتم على فسلوا لي الوسيلة» قيل يارسول الله وما الوسيلة؟ قال: اعلى درجة في الجنة لاينالها الا رجل واحد وارجو ان اكون انا هو.

وقال احمد مصطفى المراغي في تفسيره بالمعنى الجملى عن قوله تعالى «وابتغوا اليه الوسيلة» امر الله تعالى المؤمنين بان يتقوه ويبتغوا اليه الوسيلة بالعمل الصالح ولا يفتتنوا بدينهم كما فعل اهل الكتاب.

ثم اكد ذلك فبين ان الفوز والفلاح لا يكون الا بهما: فمن لم ينلها لاقى من الاهوال يوم القيامة مالايستطاع وصفه.

وقال عبدالله بن احمد بن محمود النسفي في تفسير النسفي: (وابتغوا اليه الوسيلة) هي كل مايتوسل به، اي يتقرب من قرابة.... فاستعيرت لما يتوسل به الى الله تعالى من فعل الطاعات وترك السيئات.

وقال محمد محمود حجازي في التفسير الواضح عن معنى الآية «وابتغوا اليه الوسيلة» الوسيلة: ما يتوصل به الى تحصيل المقصود وهي القربة، وتطلق على اعلى منزلة في الجنة.

المعنى: يآ ايها الذين اتصفتم بالايمان خذوا لنفسكم الوقاية من عذاب الله بامتثال امره واجتناب نهيه وتقربوا اليه بالطاعات والعمل

١٠٣
بما يرضيه فان هذه هي الوسيلة اليه اولئك الذين يدعون يبتغون الى ربهم الوسيلة ـ ثم قال: واتقوا الله وابتغوا اليه القربى بالطاعة واجتناب المنهيات واحتملوا الجهد والمشقة في سبيل الله كل ذلك رجاء الفوز والفلاح في المعاش والمعاد.

ثم قال: ان لفظ التوسل جاء بثلاثة معان:

اولا: القربى الى الله بالطاعة.

(٤)

ثانيا: دعاء النبي صلى الله عليه وسلم وشفاعته، كما ثبت عن عمر رضي الله عنه «اللهم انا كنا اذا اجدبنا توسلنا اليك بنبينا فسقينا وانا نتوسل اليك بعم نبينا فاسقنا» فكان يدعو العباس وهو يؤمنون عليه ترى انها الدعاء والشفاعة وكانت في حياة النبي صلى الله عليه وسلم

اما بعد موته فبداء اقرب الناس اليه كعمه العباس.

اما المعنى الثالث المردود فهو: الوسيلة اي التوسل بالاقسام على الله بالصالحين والاولياء المقربين وهذا لم يرد به نص صحيح بل قال(١) ابو حنيفة واصحابه انه لا يجوز ـ

والتوسل بهذا المعنى ينكره العقل وياباه الشرع ولادليل عليه لا في هذه الآية ولا في غيرها.

ثم قال: فانظر يا اخي في اساس الفلاح في الاسلام وانه محصور في التقوى والطاعة لا في شفاعة ولا في غيرها.

(١) هذا لا يدل على ان التوسل ليس بجائز مطلقا او انه شرك ـ ١٢
١٠٤

وبعد ان قدمنا لكم الكلمات السابقة من اية القران وتفاسيرها عن مسألة الوسيلة، نقدم لكم بعض الايات وتفاسيرها التي لها علاقات بالكلام السابق نعني الوسيلة.

قال تعالى: فاعبد الله مخلصا له الدين، الا لله الدين الخالص والذين اتخذوا من دونه اولياء ما نعبدهم الا ليقربونا الى الله زلفى. الآية (الزمر: ٣٠٢)

قال سيد قطب في ظلال القران:

«فاعبد الله مخلصا له الدين» وتوحيد الله واخلاص الدين لله ليس كلمة تقال باللسان انما هو منهاج حياة كامل.

ثم قال: والقلب الذي يوحد الله يدين لله وحده ولا يحنى هامته لاحد سواه ولا يطلب شيئا من غيره ولا يعتمد على احد من خلقه ـ فالله وحده هو القوي عنده وهو القاهر فوق عباده، والعباد كلهم ضعاف مهازيل لا يملكون له نفعا ولا ضرا فلا حاجة به الى ان يحني هامته لو احد منهم وهم مثله لايملكون لانفسهم نفعا ولا ضرا والله وحده هو المانح المانع والخلق كلهم فقراء.

(٥)

وقال: وان البشرية لتنحرف عن منطق الفطرة كما انحرفت عن التوحيد الخالص البسيط الذي جاء به الالسلام وجاءت به العقيدة الالهية الواحدة مع كل رسول وانا لنرى اليوم في مكان عبادة للقديسين والاولياء تشبه عبادة العرب الاولين للملائكة تقرباً الى الله ـ بزعمهم ـ وطلبا لشفاعتهم عنده ـ والله سبحانه يحدد الطريق اليه طريق التوحيد

١٠٥
الخالص الذي لا يلتبس بوساطة او شفاعة على هذا النحو ألا سطورى العجيب. وقال المراغي في تفسيره: «فاعبدالله مخلصا له الدين» اي فاعبده تعالى ممحضاً له العبادة من شوائب الشرك والرياء بحسب ما انزل في تضاعيف كتابه على لسان انبيائه من تخصصه وحده بالعبادة وانه لاند له ولاشريك.

وقال: ثم اكد هذا الامر بقوله:

«ألا لله الدين الخالص» اي الا لله العبادة والطاعة وحده لا شركة لاحد معه فيها لان كل مادونه ملكه وعلى المملوك طاعة مالكه.

وفي حديث الحسن عن ابي هريرة ان رجلا قال:

يا رسول الله اني اتصدق بالشئ واصنع الشئ اريد به وجه الله وثناء الناس، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم والذي نفس محمد بيده لا يقبل الله شيئا شورك فيه ثم تلا: (الا لله الدين الخالص) .

وبعد ان ابان ان رأس العبادة الاخلاص لله تعالى اعقب ذلك بذم طريق المشركين فقال: «والذين اتخذوا من دونه اولياء ما نعبدهم الا ليقربونا الى الله زلفى» اي والذين اتخذوا من دون الله اولياء يعبدونهم يقولون ما نعبدهم لا ليقربونا عند الله منزلة ويشفعوا لنا عنده في حاجتنا.

ومن حديث عبادتهم للاصنام انهم جعلوا تماثيل للكواكب و الملائكة والانبياء والصالحين والذين مضوا وعبدوها باعتبار انها رمز اليها، وقالوا ان الاله الاعظم اجل من أن يعبده البشر مباشرة فنحن نعبد هذه الالهة وهي تبعد

١٠٦
الاله الاعظم. وهذه شبهة تمسك بها المشركون في قديم الدهر وحديثه.

وقال محمد محمود حجازي في التفسير الواضح.

«الا لله الدين الخالص«نعم الله وحده الدين الخالص فلا شريك له ولاند فالاشتغال بعبادة الله على سبيل الاخلاص افادته الآية الاولى واما نفي الشريك والبعد عن عبادة غير الله فقد افادته الآية الثانية.

القران يحثنا علي عبادة الله وحده مع الاخلاص والصدق في العمل. والذين اتخذوا من دون الله الهة عبدوها واشركوا بالله غيره يقولون ما نبعدهم الا ليقربونا الى الله زلفى.

كانوا اذا قيل لهم من ربكم؟ ومن خالقكم؟ ومن خلق السموات والارض وانزل من السماء ماء؟ قالوا: الله. فيقال لهم: ما معنى عبادتكم غيره؟ قالوا عبدناهم ليقربونا الى الله زلفى ويشفعوا لنا عنده «فلولا نَصَرهم الذين اتخذوا من دون الله قربانا الهة» كانهم يقولون: انا نتخذهم وسطا وشفعاء لله والله سبحانه ليس في حاجة الى ذلك اذ هو العليم الخبير بخلقه البصير بهم واسع الفضل والرحمة فليس في حاجة الى واسطة او شفيع ـ وفرق شاسع بين الخالق والمخلوق وقياس فاسد جدا ان تقيس الرئيس من بني الانسان على الله الرحمن الرحيم العليم الخبير.

الخلاصة:

ان التوسل بالانبياء والمرسلين عليهم الصلوة والسلام لها ثلاث شعب:

أ ـ اذا كان المراد به فعل الطاعات بامتثال اوامر الله وترك

١٠٧
السيئات باجتناب المنهيات تطبيقا بما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم فهو صحيح وهذا هو المطلوب بديننا الاسلام.

ب ـ واذا كان المقصود به دعاءهم في ايام حياتهم فقد اصاب السنة.

(٢)

ج ـ واما ان كان المقصود به هو التوسل بالاقسام على الله بالصالحين والاولياء والانبياء والمرسلين بعد موتهم فلا دليل عليها ولم يرد به نص صحيح

ـ واما كونه هل هو شرك ام لا، فالتعبدلله سبحانه لا بد من مخلص له وحده والتعبد اما مخلصا له وحده واما غير ذلك فالثاني هو الشرك. فالتوسل بالانبياء والمرسلين عبادة من عبادة غير مخلص لله وحده. فهو شرك.

ـ ومن ناحية هل هو مؤمن ام مشرك، فكل عباد يعبد الله مخلصا له فهو مؤمن، وكل عباد يعبد الله ومعه شرك فهو شرك فيه.

ـ واما من ناحية هل تعتد اعماله من الصلاة والحج وغيرهما ام لا، فمادامها اعماله وصلاته وحجه على سبيل الطاعة لله وحده وممتثلا ومطبقا بما جاء به الرسول بعيد عن الشرك فهي معتدة وما اذا لم تكن كذلك فمردودة ـ وفقا لما قاله الرسول صلى الله عليه وسلم من عمل عملا ليس عليه امرنا فهو رد.

وقوله: صلوا كما رأيتموني اصلي.

وقوله صلى الله عليه وسلم: خذوا عني مناسككم.

هذا ونرجوا الله لنا جيعا التوفيق والهداية الى ما فيه طاعته لخير الدنيا والآخرة، والسلام.

ختم الرئيس التنفيذي لمركز الداسات للشرق الاوسط

institut asamm islamneseri ‌

١٠٨

pusat studitentamstimr tensah (التوقيع)

(الدكتور اندوس مرسيكان فتاوى)

فلما استلمت هذا الجواب ارسلت اسئلة متعلقة به الى الدكتور المجيب بالبريد الجوي المسجّل (ورقم التسجيل ١١٢١ مكتب البريد الله اباد تاريخ ٢ ـ ٥ ـ ١٩٨٠م) وصورة ما كنت كتبت هكذا:

الى الدكتور اندوس مرسيكان فتاوى

الرئيس التنفيذي

لمركز الدراسات للشرق الاوسط

سورابايا ـ اندونيسيا

قد تلقيت جوابكم على ما كنت سألتكم عنه في مسألة التوسل بالانبياء والمرسلين عليهم السلام والآن قد مست الحاجة الى طلب توضيح بعض امور اوردت في ذلك الجواب فعليكم ان توضحوها وهي هذه: ـ

١ ـ كيف يدل ما نقلتم عن قتادة وغيره في معنى التوسل على ان التوسل بالانبياء والمرسلين عليهم السلام خارج عن الاعمال الصالحة وان التوسل المشروع منحصر في مالا يشمله؟

٢ـ كيف يدل توسل سيدنا عمر رضى الله عنه بسيدنا عباس رضى الله عنه على ان التوسل بالانبياء والمرسلين عليهم السلام لا يجوز بعد موتهم الظاهر؟

٣ ـ كيف يدل قول الله تعالى الا لله الدين خالص والذين اتخذوا من دونه اولياء ما نعبدهم الا ليقربونا الى الله زلفى على ان التوسل بالانبياء والمرسلين عليهم السلام من غير عبادتهم غير جائز؟

٤ ـ هل كان ما هو شرك شركا في كل زمان ام لا؟

١٠٩

فان كان التوجه الى احد غير الله منافيا لتوحيد الله واخلاص الدين فهل لا يكون قول سيدنا ذي القرنين اعينوني بقوة شركا ومن لم ينكر عليه مجوز الشرك؟ ايكون التوجه الى غير الانبياء والمرسلين عليهم السلام جائز او التوجه اليهم عليهم السلام شركا؟ وهل يكون التوجه اليهم عليهم السلام بعد موتهم الظاهر شركا وفي حياتهم الظاهر امرا جائزا؟ أفي الصورة الاولى يكون الله تعالى هو القاهر فوق عباده ولا يكون كذلك في الصورة الاخرى؟

٥ ـ ان بعض العبارات التي قد نقلتموها في جوابكم يدل على ان المشركين كانوا يعبدون الاصنام والصالحين ـ ايدل ذلك على ان من توسل بالانبياء والمرسلين عليهم السلام من غير عبادتهم يكون من المشركين؟

٦ ـ ان كان التوسل بالانبياء والمرسلين عليهم السلام عبادة افلا يكون التوسل بهم في حياتهم الظاهرة عبادة؟ وايّ نفي قطعي قائم على ان التوسل بهم عبادة بحيث يكون ذلك كفراً وشركا؟ وهل ينقلب ما هو شرك غير شرك وما هو غير شرك شركا؟

بينوا بالكتاب والسنة واقوال السلف.

السائل محمد عاشق الرحمن ١٣٠٦ ترسئيا ـ اله اباد ٣ ـ الهند ٢/٥/١٩٨٠م

ولم يردّ اليّ الى الان هذا الخطاب فاحسب ان الدكتور المذكور قد استلمه وهو ساكت الى الان.

جواب الوهابية النجدية من المملكة العربية السعودية
جواب الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله

١١٠
بن باز الرئيس العام لادارات البحوث العلمية والافتاء والدعوة والارشاد المملكة العربية السعودية بان بعض انواع التوسل جائز وبعضه غير جائز مع السكوت عن جواب السؤال وهو «هل هو شرك ام لا» ومن المعلوم ان السكوت في معرض البيان بيان وفي الحقيقة هذا ليس جوابا عن سؤالي بل هو جواب عن سؤال اخر وقد عدل عنه الى هذا الغرض

بسم الله الرحمن الرحيم

الرقم: ١٣٣٥/٢

المملكة العربية السعودية التاريخ: ٢٠/١٢/ ١٤٠٠هـ

المرقفات: ١

رئاسة ادارات البحوث العلمية والافتاء والدعوة والارشاد

الموضوع:

من عبدالعزيز بن عبدالله بن باز الى المكرم محمد عاشق الرحمن وفقه الله

١١١
سلام عليكم ورحمة الله وبركاته... بعده

اشارة الى استفتائك المقيد برقم ٨٦٦ في ١٢/٢/١٤٠٠ هـ نفيدك بانه جرى النظر فيه واليك برفقه الفتوى ٣٣١٣ وتاريخ ١٩/١٢/١٤٠٠ هـ نرغب الاحاطة

والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته»

الرئيس العام لادارات البحوث العلمية والافتاء والدعوة والارشاد

الختم

فتوى رقم ٣٣١٣ وتاريخ ١٩/١٢/١٤٠٠ هـ

الحمدلله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده... وبعد

فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والافتاء على ما ورد الى سماحة الرئيس العام من المستفتي محمد عاشق الرحمن والسؤال: ما هو حكم الاعتقاد بالتوسل بالانبياء والمرسلين عليهم الصلوات والتسليمات هل هو شرك ام لا وما هو حكم المعتقد بالتوسل بالانبياء والمرسلين عليهم الصلاة والسلام هل هو مؤمن او هو مشرك وهل تعتمد اعماله من الصلاة والحج وغيرها ام لا. بينوا بالكتاب والسنة والاجماع واقوال السلف.

والجواب: لقد ورد الى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والافتاء سؤال عن حكم التوسل بالانبياء والصالحين واجابت عنه بجواب مفصل نرفق لك صورته ـ وبالله التوفيق ـ وصلى الله على نبينا محمد واله وصحبه.

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والافتاء

عضو نائب رئيس اللجنة الرئيس

(التوقيع) (التوقيع) (الختم)

عبدالله بن غديان عبدالرزاق عفيفي عبدالعزيز بن عبدالله بن باز

سؤال وجواب من الفتوى رقم ١٣٢٨ وتاريخ ٩/٢/١٣٩٦ هـ

١١٢
س: هل يجوز للمسلم ان يتوسل الى الله بالانبياء والصالحين، فقد وقفت على قول بعض العلماء ان التوسل بالاولياء لا بأس به لان الدعاء فيه موجه الى الله، ورأيت لبعضهم خلاف ما قال هذا ـ فما حكم الشريعة في هذه المسألة؟

ج: الولى كل من امن بالله واتقاه ففعل ما امره سبحانه به قال تعالى (الا ان اولياء الله لا خوف عليهم ولاهم يحزنون الذين امنوا وكانوا يتقون) ـ وانتهى ما نهاه عنه والتوسل الى الله باوليائه انواع: ـ

الاول: ان يطلب انسان من الولي الحي ان يدعوا الله له بسعة رزق او شفاء من مرض او هداية وتوفيق ونحو ذلك فهذا جائز ومنه طلب بعض الصحابة من النبي صلى الله عليه وسلم حينما تأخر عنهم المطر ان يستسقي لهم فسأل صلى الله عليه وسلم ان ينزل المطر فاستجاب دعائه وانزل عليهم المطر، ومنه استسقاء الصحابة بالعباس في خلافة عمر رضي الله عنهم وطلبهم منه ان يدعوا الله بنزول المطر فدعا العباس ربه وامن الصحابة على دعائه، الى غير هذا مما حصل زمن النبي صلى الله عليه وسلم من طلب مسلم من اخيه المسلم ان يدعو له ربه لجلب نفع او كشف ضر.

الثاني: ان ينادي الله متوسلا اليه بحب نبيه واتباعه اياه وبحب لاولياء الله بان يقول اللهم اني سألك بحبي لنبيك واتباعي له وبحبي لاوليائك ان تعطيني كذا فهذا جائز لانه توسل من العبد الى ربه بعمله الصالح ومن هذا ماثبت من توسل اصحاب الغار الثلاثة باعمالهم الصالحة.

١١٣

الثالث: أن يسأل الله بجاه انبيائه او ولي من اوليائه بان يقول: اللهم اسألك بجاه نبيك او بجاه الحسين مثلا فهذا لا يجوز، لان جاه اولياء الله وان كان عظيما عند الله وخاصة حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم غير انه ليس سببا شرعيا ولا عاديا لاستجابة الدعاء، ولهذ اعدل الصحابة حينما اجدبوا عن التوسل بجاهه صلى الله عليه وسلم في دعاء الاستسقاء الى التوسل بدعاء عمه العباس مع ان جاهه عليه الصلاة والسلام فوق كل جاه،ولم يعرف عن الصحابة رضى الله عنهم انهم توسلوا به صلى الله عليه وسلم بعد وفاته وهم خير القرون واعرف الناس بحقه واحبهم له.

الرابع: ان يسأل العبد ربه حاجته مقسما بوليه او نبيه او بحق نبيه او او ليائه بان يقول: اللهم اني اسألك كذا بوليك فلان او بحق نبيك فلان فهذا لا يجوز فان القسم بالمخلوق على المخلوق ممنوع وهو على الله الخالق اشد منعا ثم لاحق لمخلوق على الخالق بمجرد طاعته له سبحانه حتى يقسم به على الله.

ـ ٢ ـ

هذا هو الذي تشهد له الادلة وهو الذي تصان به العقيدة الاسلامية وتسد به ذرائع الشرك ـ وصلى الله على نبينا محمد واله وصحبه وسلم».

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والافتاء

عضو عضو نائب الرئيس الرئيس

عبدالله بن منيع عبدالله بن غديان عبدالرزاق عفيفي عبدالعزيز بن عبدالله بن باز

١١٤

ختم

الرئاسة العامة لادارات البحوث العلمية والافتاء

والدعوة والارشاد

ادارات البحوث العلمية والافتاء

واليكم الان جوابي على الاستفتاء رقم ١ الذي كان ارسل اليّ اخونا الاستاذ محمد علي جناح الحبيب المدرس بالجامعة الحبيبية الله اباد وقد مر.

الجواب المرتب

٢٨٦ / ٩٤

الجواب والله تعالى هو الملهم للصواب

قال الله تعالى (يا ايها الذين امنوا اتقوا الله وابتغوا اليه الوسيلة) وهذا يدل على كون التوسل جائزا مشروعا ولاينافي ما قال قتادة او غيره في تفسير هذه الآية كون التوسل بالانبياء والمرسلين عليهم السلام امرا مرضيا داخلا في الاعمال الصالحة وروى البخاري عن سيدنا ابي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان الله قال من عادى لي وليا فقد اذنته بالحرب وما تقرب اليّ عبدي بشيء احب اليّ مما افترضت عليه ولا يزال عبدي يتقرب

١١٥
اليّ بالنوافل حتى احببته فكنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصربه ويده التي يبطش بها ورجله التي يمشي بها وان سألني لاعطينه الحديث وهذا يدل على ان المتوسل اذا توسل الى الله بولي لله وسأل ذلك الولي الله تعالى ان يقضي حاجة ذلك المتوسل لقضى الله تعالى حاجته على ما يفيد التاكيد لا يقال هذا في الحيّ لا في الميت فان من قال الله تعالى فيه كنت يده التي يبطش بها هل يموت بحيث ينقطع عنه جميع ما يجوز له في حياته الظاهرة وكيف يقول ذلك وهابي وقد قال امامهم عبدالرحمن بن حسن وهو حفيد شيخهم ابن عبدالوهاب النجدي في باب من جحد شيئا من الاسماء والصفات من ماسمّاه قرة عيون الموحدين ولايتم الايمان الابقبول اللفظ بمعناه الذي دل عليه ظاهرا فان لم يقبل معناه اوردّه اوشكّ فيه لم يكن مؤمنا به فيكون هلاكا وهذا مع مافيه يدل على قدرة الولي العطائية بعد مماته ايضا والذي يقال فيه انه ميت اذا كان يجوز له ان يتلو القران في قبره لما لا يجوز لولي ان يسأل الله تعالى لقضاء حاجة احد وهو في قبره وروى الترمذي عن سيدنا ابن عباس رضي الله عنهما قال ضرب بعض اصحاب النبي صلى الله عليه وسلم خباءه على قبر وهو لا يحسب انه قبر فاذا قبر انسان يقرأ سورة الملك حتى ختمها فاتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يارسول الله ضربت خبائي على قبر وانا لا احسب انه قبر فاذا فيه انسان يقرأ سورة الملك حتى ختمها فقال النبي
١١٦
صلى الله عليه وسلم هي المانعة هي المنجية وتنجيه من عذاب القبر هذا حديث غريب من هذا الوجه فان تكلم في سنده قيل قد قال ابن قيم الذي هو امام من ائمة النجدية الوهابية الغير المقلدين الضالين في كتابه اللذي صنفه في احكام الروح وقد حدثني غير واحد ممن كان غير مائل الى شيخ الاسلام ابن تيمية انه راه بعد موته وسأله عن شيء كان يشكل عليه من مسائل الفرائض وغيرها فاجاب بالصواب لماذا اعتمد ابن القيم على هذا القول واورده في كتابه وكيف امكن لابن تيمية الذي هو مطعون في الايمان ففضلا عن العرفان ان يدفع ذلك الاشكال ويجيب عن سؤاله بالصواب وهو ميت هل كفّر احد من الوهابية الذين يحكمون على التوسل بالكفر والشرك ويرون من استعان بالانبياء والاولياء مشركا ابن قيم الذي اعتمد على هذا القول واورده في كتابه وهو ينجر الى الكفر والشرك على ماهم عليه فان لم يكفروه فما هو سبب ذلك ويلزم عليهم ان يكفّروه الأن حتى يشتهر تكفيرهم ايّاه فان قيل هذا في المنام قيل وقد صدقت الرؤيا ايضا وقد قال ابن قيم المذكور في ذلك الكتاب وقد تواترت الرؤيا في اصناف بني آدم على فعل الارواح بعد موتها مالا تقدر على مثله حال اتصافها بالبدن من هزيمة الجيوش الكثيرة بالواحد والاثنين والعدد القليل وكم ريء النبي صلى الله عليه وسلم ومعه ابو بكر وعمر في النوم قد هزمت ارواحهم عساكر الكفر والظلم فاذا بجيوشهم مغلوبة مكسورة مع كثرة عددهم وعددهم وضعف المؤمنين وقلتهم وقد قال ابن قيم فاذا اتوا طأت رؤيا المؤمنين على شيء كان كتواطؤ روايتهم له وكتواطؤ رايهم على استحسانه واستقباحه وما راه المسلمون حسناً فهو عند الله حسن وما رأوه قبيحا فهو
١١٧
عند الله قبيح ماذا يقول الوهابية هل يكفرون ابن قيم وهؤلاء الوهابية قد انطمست بصائرهم فلذلك يستدلون على عدم جواز التوسل بالآيات التي نزلت في المشركين ويقولون ان التوسل يجوز بالايمان والتقوى والاعمال الصالحة دون غيرها من النفوس والذوات هل لا يكون الرجوع الى من قال الله تعالى فيه كنت يده التي يبطش بها رجوعاً الى الله تعالى في الحقيقة ومن الاعمال الحسنة يقول هؤلاء الخبثاء ان التوسل الى الله تعالى باشخاص المخلوقين عمل المشركين هل كان المشركون يتوسلون الى الله تعالى بالمخلوقين ولم يكونوا يعبدونهم او كان المشركون الذين كانوا يتوسلون الى الله تعالى بذوات الصالحين كانوا يتوسلون بهم فقط ولم يكونوا يعبدونهم وقد روى البخاري عن سيدنا ابي سعيد الخدري رضي الله تعالى عنه انه قال النبي صلى الله عليه وسلم تدعي اليهود فيقال لهم من كنتم تعبدون قالوا كنا نعبد عُزير بن الله ويدعي النصارى فيقال لهم من كنتم تعبدون قالوا كنا نعبد المسيح بن الله وعبادة مشركي الجاهلية اوثانهم مشهورة لا تخفى على احد فان قيل ان المجوزين التوسل بالانبياء والمرسلين وغيرهم من الصالحين يستدلون بالاحاديث الضعاف قيل ان النصوص التي ذكرت انفا تدل على جوازه ومشروعيته ولم يقم دليل من بعد على كونه منهيا وان كان بعض الاحاديث ضعيفا فتلك الاحاديث الضعاف تُظهر فضيلة التوسل وقد ثبت جوازه ومشروعيته فان قيل انك لست بمجتهد فكيف تستدل على جواز التوسل قيل انّما نبيّن ماهو ثابت ويقول الوهابية لم يتوسل احد من الصحابة والتابعين رضى الله تعالى عنهم بالانبياء والمرسلين عليهم السلام مستدلين بما في الصحيح للبخاري عن سيدنا انس رضي الله تعالى عنه ان عمر بن الخطاب رضي الله عنه كان اذا قحطوا
١١٨
استسقى بالعباس بن عبد المطلب رضي الله عنه فقال اللهم انا كنا نتوسل اليك بنبينا صلى الله عليه وسلم فتسقينا وانا نتوسل اليك بعم نبينا فاسقنا قال فيسقون ياهؤلاء اهذا يدل على عدم جواز التوسل بالانبياء عليهم السلام بعد وفاتهم يدل هذا على جواز التوسل بغير النبي بل في هذا الحديث التوسل بالنبي صلى الله عليه وسلم بعد وفاته وبغير النبي ايضا فان عدول سيدنا عمر رضي الله تعالى عنه من الفاظ «بعباس بن عبدالمطلب» الى قوله «بعم نبينا» يدل علي ذلك فان قيل ان الناس يتجاوزون الحد الشرعي في التوسل ويلزم على المعتقد بالتوسل بالانبياء والاولياء ان لا يعتقد وجوب الاجابة على الله تعالى بالتوسل ولا الاعانة منهم ولا يسوّي اسماءهم باسمائه تعالى قيل نعتقد انه لا يجب على الله شيء لا وجوب الاجابة ولاغيره ونعتقد انهم يعينوننا بمعنى انه اعطاهم الله تعالى قدرة على اعانتنا لا انهم يقدرون على ان يعينوننا بالذات بل نعتقد انه لا يستطيع احد من الخلق ان يفعل شيئا بالذات فان كان هذا هو الشرك فيلزم ان يكون الله تعالى معلِّم الشرك فانه تعالى قد حكى في القران قول سيدنا ذي القرنين اعينوني بقوة فان كانت الاستعانة مطلقا بمعنى مايشمل استعانة المعتقد في غير الله تعالى القدرة العطائية على الاعانة شركا لكان سيدنا ذوالقرنين مشركا ولكان الله تعالى معلّم الشرك حيث حكى هذا القول ولم ينكر عليه فان قيل هذا في الحيّ وفي الامور العادية قيل لافرق في هذا الباب بين الحيّ والميّت وبين الامور العادية وخوارق العادات فاننا نعتقد انه لامؤثر حقيقة الاّ الله تعالى والذي
١١٩
يسمّى بتاتير الانبياء والاولياء انما هو بمعنى كان فكان فقط وهذا مذهب اهل السنة السنية اما الوهابية فالتوسل بالانبياء والمرسلين عليهم السلام شرك عندهم ومايرتكب اكابرهم من الكفر والشرك فهو حسن عندهم واذا قُتل احد منهم عدوّه من الشهداء وان كان ارتكب الكفر او الشرك انظروا الى هؤلاء الخبثاء وضع الامير الفيصل الازهار على سمادهى(١) غاندي ايام كونه رئيس الوزراء في المملكة العربية السعودية كما في مجلة دين دنيا التي تصدر بدهلي ليوليو سنة ١٩٥٥ م واذا قتل بعدما صار ملك المملكة العربية السعودية جعلوه شهيداً وقالوا فيه كان المغفور له جلالة الملك فيصل مؤمنا قوي الايمان شديد التمسك بالدين يعمل من اجل نشره ومن اجل توحيد كلمة المسلمين واستشهد رحمه الله ولقّبوه بالامام الشهيد وشهيد الاسلام والشهيد الحيّ كما في مجلة رابطة العالم الاسلامي التي تصدر بمكة المكرمة لشهر ربيع الاخر سنة ١٣٩٥ هـ. هل تاب الفيصل عن هذا؟ هل اشتهرت توبته؟ وما هو الدليل على توبته واشتهارها؟ والاّ فهل كفّره احد من الوهابية؟ فان كفّروه فكيف جعلوه شهيدا؟ لا، لا، ماكفّروه ولكنهم جعلوه شهيدا بعد ما قتل ـ فما هو سبب هذا؟ وهل يكفّرونه الان حتى يشتهر تكفيرهم اياه؟ والاّ فليعلموا ان لهم عذابا اليما وشديداً وعظيما ـ هل الههم سمادهى غاندي فيعظمونه مع انهم يجعلون المتوسل بالانبياء والمرسلين عليهم السلام مشركا؟ لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم هذا والله تعالى اعلم وعلمه جل مجده اتم واحكم.

(١) اذا مات احد من الهندوكية احرقوه فان كان احدا من كبرائهم وضعوا شيئا من رماده ورفعوا عليه بناء يقال له سمادهي باللغة الهندية ـ ١٢
١٢٠