×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

مسند الإمام علي (ع) ـ ج 05 / الصفحات: ٤٨١ - ٥٠٠

علي[(عليه السلام)] قال: نزل جبريل على النبي (صلى الله عليه وآله) بحجامة الأخدعين والكاهل(١).

٦٢٩٨/١٢- عن علي [(عليه السلام)] قال: احتجم رسول الله (صلى الله عليه وآله) ثم قال للحجام حين فرغ: كم خراجك قال: صاعان، فوضع عنه صاعاً وأمرني فأعطيته صاعاً(٢).

٦٢٩٩/١٣- أحمد بن حنبل، حدثنا أبو النضر هاشم وأبو داود، قالا: حدثنا ورقاء، عن عبدالأعلى الثعلبي، عن أبي جميلة، عن علي (رضي الله عنه) قال: احتجم رسول الله(صلى الله عليه وسلم) فأمرني أن أعطي الحجام أجره(٣).

(١٤) مكروه الأدوية

٦٣٠٠/١- عن علي [(عليه السلام)] أنه كره الحقنة(٤).

(١٥) في الخضاب

٦٣٠١/١- عن أمير المؤمنين (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): اختظبوا بالحناء فانه يزيد في شبابكم وجمالكم ونكاحكم وحسن وجوهكم، ويباهي الله بكم الملائكة، والدرهم في سبيل الله بسبعمائة والدرهم في الخضاب بسبعة آلاف، فاذا مات أحدكم وأُدخل قبره دخل عليه ملكاه، فاذا نظر إلى خضابه قال أحدهما لصاحبه: أخرج عنه فما لنا عليه من سبيل(٥).

١- كنز العمال ١٠:٨٩ ح٢٨٤٧٩.

٢- كنز العمال ١٠:٩٠ ح٢٨٤٨٦.

٣- مسند أحمد ١:٩٠.

٤- كنز العمال ١٠:٩١ ح٢٨٤٩٠.

٥- مكارم الأخلاق: ٨٢.

٤٨١

٦٣٠٢/٢- قال أمير المؤمنين (عليه السلام): الخضاب هدى محمد (صلى الله عليه وآله) وهو من السنة(١).

٦٣٠٣/٣- الصدوق، حدثنا محمد بن علي بن الشاه، قال: حدثنا أبو حامد، قال: حدثنا أبو يزيد، قال: حدثنا محمد بن أحمد بن صالح التميمي، عن أبيه، قال: حدثنا أنس بن محمد أبو مالك، عن أبيه، عن جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جدّه علي بن أبي طالب (عليه السلام)، عن النبي (صلى الله عليه وآله) أنه قال فيوصيته اليه: ياعلي درهم في الخضاب أفضل من ألف درهم ينفق في سبيل الله، وفيه أربع عشرة خصلة: يطرد الريح منالاُذنين، ويجلي البصر، ويلين الخياشيم، ويطيب النكهة، ويشد اللثة، ويذهب بالضنا، ويقل وسوسة الشيطان، وتفرح به الملائكة، ويستبشر به المؤمن، ويغيظ به الكافر، وهو زينة وطيب، ويستحي منه منكر ونكير، وهو براءة له في قبره(٢).

٦٣٠٤/٤- (الجعفريات)، أخبرنا عبدالله بن محمد، قال: أخبرنا محمد بن محمد، قال: حدثني موسى بن اسماعيل، قال: حدثنا أبي، عن أبيه، عن جدّه جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جدّه علي بن الحسين، عن أبيه، عن علي بن أبي طالب (عليه السلام) قال: إن رسول الله (صلى الله عليه وآله) أمر النساء بالخضاب، ذات بعل أو غير ذات بعل(٣).

٦٣٠٥/٥- عن علي (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): مر نساءك لا يصلين معطلات، إلى أن قال: فليغيرن أكفهن بالحناء، ولا يدعنها مثل أكفّ الرجال (لكيلا يتشبهن بالرجال)(٤).

٦٣٠٦/٦- (الجعفريات)، أخبرنا عبدالله بن محمد، قال: أخبرنا محمد بن محمد، قال: حدثني موسى بن اسماعيل، قال: حدثنا أبي، عن أبيه، عن جدّه جعفر بن

١- مكارم الأخلاق: ٤١، وسائل الشيعة ١:٤٠٠، من لا يحضره الفقيه ١:١٢٢ ح٢٧٤.

٢- الخصال أبواب الأربعة عشر: ٤٩٧.

٣- الجعفريات: ١٩١، مستدرك الوسائل ١:٣٩٥ ح٩٦٢.

٤- دعائم الاسلام ١:١٨٠، مستدرك الوسائل ١:٣٩٥ ح٩٦٣.

٤٨٢

محمد، عن أبيه، عن جدّه علي بن الحسين، عن أبيه، عن علي (عليه السلام): أنه نهى عن القصص ونقش الخضاب (والقنازع)(١).

٦٣٠٧/٧- محمد بن علي بن محبوب، عن الحسن بن علي النوفلي، عن السكوني، عن جعفر، عن أبيه، عن علي (عليه السلام): أنه نهى عن القنازع والقصص ونقش الخضاب، قال: وإنما هلكت نساء بني اسرائيل من قبل القصص ونقش الخضاب(٢).

٦٣٠٨/٨- قال الشيخ جمال الدين يوسف بن حاتم الشامي العاملي: عن أميرالمؤمنين (عليه السلام): لما خضب رسول الله (صلى الله عليه وآله) لحيته بسواد، قلت: يارسول الله ما أحسن هذا الخضاب أفلا اُخضب لحيتي اقتداء بك؟ فقال: لا ياعلي دعها فسيبعث بعدي أشقى الأولين والآخرين، شقيق عاقر ناقة صالح فيضربك على رأسك ضربة تخضب منها لحيتك في السجود بين يدي الله عزّوجلّ، فقلت: يارسول الله في سلامة من ديني؟ قال: في سلامة من دينك(٣).

(١٦) في الشيب

٦٣٠٩/١- (الجعفريات)، أخبرنا عبدالله، أخبرنا محمد، حدثني موسى، حدثنا أبي، عن أبيه، عن جدّه جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جدّه علي بن الحسين، عن أبيه، عن علي بن أبي طالب (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): الشيب نور فلا تنتفوه(٤).

٦٣١٠/٢- وبهذا الاسناد: عن علي (عليه السلام): أنه كان لا يرى بجز الشيب بأساً، وكان

١- الجعفريات: ٣١، مستدرك الوسائل ١:٤٤٠ ح١١٠٩، دعائم الاسلام ٢:١٦٧.

٢- السرائر ٢:٦٤١، البحار ٧٦:٨٦.

٣- سفينة البحار مادة خضب ١:٣٨٩، الدر النظيم ج١ الباب الثاني في ذكر أمير المؤمنين.

٤- الجعفريات: ١٥٦، مستدرك الوسائل ١:٤١٢ ح١٠٢٤، دعائم الاسلام ١:١٢٥.

٤٨٣

يكره نتفه(١).

٦٣١١/٣- الصدوق، أخبرني علي بن حاتم، قال: حدثنا جعفر بن محمد، قال: حدثنا يزيد بن هارون، عن عثمان، عن جعفر بن الريان، عن الحسن بن الحسين، عن خالد بن إسماعيل بن أيوب المخزومي، عن جعفر بن محمد (عليه السلام) أنه سمع أبا الطفيل يحدث أن علياً (عليه السلام) يقول: كان الرجل يموت وقد بلغ الهرم ولم يشب، فكان الرجل يأتي النادي فيه الرجل وبنوه فلا يعرف الأب من الابن، فيقول: أيكم أبوكم، فلما كان زمان إبراهيم، فقال: اللهم اجعل لي شيئاً أعرف به، قال: فشاب وأبيض رأسه ولحيته(٢).

٦٣١٢/٤- الصدوق، حدثنا محمد بن أحمد السناني، قال: حدثنا محمد بن أبي عبدالله الكوفي، قال: حدثنا محمد بن أبي بشر، قال: حدثنا الحسين بن الهيثم، عن سليمان بن داود، عن علي بن غراب، قال: حدثنا ثابت بن أبي صفية، عن سعد بن طريف، عن الأصبغ بن نباتة، قال: قلت لأمير المؤمنين (عليه السلام) ما منعك من الخضاب وقد اختضب رسول الله (صلى الله عليه وآله)؟ قال: انتظر أشقاها أن يخضب لحيتي من دم رأسي، بعد عهد (بعهد) معهود أخبرني به حبيبي رسول الله (صلى الله عليه وآله) (٣).

٦٣١٣/٥- قيل لأمير المؤمنين (عليه السلام): لو غيرت شيبك ياأمير المؤمنين؟ فقال (عليه السلام): الخضاب زينة ونحن قوم في مصيبة، يريد وفاة رسول الله (صلى الله عليه وآله) (٤).

٦٣١٤/٦- الشيخ الطوسي، قال: أخبرنا ابن الصلت، قال: أخبرنا ابن عقدة، قال: أخبرني علي بن محمد الحسيني، قال: حدثنا جعفر بن محمد بن عيسى، قال: حدثنا

١- الجعفريات: ١٥٦، دعائم الاسلام ١:١٢٥، مستدرك الوسائل ١:٤١٣ ح١٠٢٥.

٢- علل الشرائع: ١٠٤، البحار ١٢:٨.

٣- علل الشرائع: ١٧٣، وسائل الشيعة ١:٤٠١، البحار ٤١: ١٦٤.

٤- نهج البلاغة قصار الحكم: ٤٧٣، البحار ٤١:١٦٥، وسائل الشيعة ١:٤٠٣.

٤٨٤

عبيد الله بن علي، قال: حدثنا علي بن موسى، عن أبيه، عن جدّه، عن آبائه، عن علي (عليه السلام) قال: كان إبراهيم أول من أضاف الضيف، وأول من شاب، فقال: ما هذا؟ قيل وقار في الدنيا، ونور في الآخرة(١).

٦٣١٥/٧- عن أمير المؤمنين (عليه السلام) أنه سئل عن قول رسول الله (صلى الله عليه وآله): غيروا الشيب، ولا تشبهوا باليهود؟ فقال (عليه السلام): إنما قال (صلى الله عليه وآله) ذلك والدين قُلّ فأما الآن وقد اتسع نطاقه، وضرب بجرانه، فامرؤ وما اختار(٢).

٦٣١٦/٨- الصدوق، باسناده عن علي (عليه السلام) قال: لا ينتف الشيب فانه نور للمسلم، ومن شاب شيبة في الاسلام كان له نوراً يوم القيامة(٣).

٦٣١٧/٩- الصدوق، حدثني أبي (رحمه الله)، قال: حدثنا سعد بن عبدالله، قال: حدثنا أحمد بن أبي عبدالله البرقي، عن علي بن محمد، عن أبي أيوب المدني، عن سليمان الجعفري، عن الرضا (عليه السلام)، عن أبيه، عن آبائه، عن علي (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): الشيب في مقدم الرأس يمن، وفي العارضين سخاء، وفي الذوائب شجاعة، وفي القفا شؤم(٤).

(١٧) في إجلال ذي الشيب المؤمن وتوقيره

٦٣١٨/١- (الجعفريات)، أخبرنا عبدالله بن محمد، أخبرنا محمد بن محمد، قال: حدثني موسى بن اسماعيل، قال: حدثنا أبي، عن أبيه، عن جدّه جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جدّه علي بن الحسين، عن أبيه، عن علي بن أبي طالب (عليه السلام) قال: قال

١- أمالي الشيخ الطوسي المجلس ١٢:٣٣٨ ح٦٩١، البحار ١٢:٤.

٢- نهج البلاغة قصار الحكم: ١٧، وسائل الشيعة ١:٤٠٣.

٣- الخصال حديث الاربعمائة: ٦١٢، وسائل الشيعة ١:٤٣٢.

٤- عيون أخبار الرضا (عليه السلام) ١:٢٧٥، البحار ٧٦:١٠٦، الخصال باب الأربعة: ١٣٥.

٤٨٥

رسول الله (صلى الله عليه وآله) من وقّر ذا شيبة لشيبته، آمنه الله عزّوجلّ من فزع يوم القيامة(١).

٦٣١٩/٢- وبهذا الاسناد: عن علي بن أبي طالب (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): قال الله عزّوجلّ: إني لأستحي من عبدي واُمتي، يشيبان في الاسلام، ثم أعذبهما(٢).

٦٣٢٠/٣- وبهذا الاسناد: قال علي (عليه السلام): قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): من عرف فضل كبير لشيبته فوقّره، آمنه الله تعالى من فزع يوم القيامة(٣).

٦٣٢١/٤- وبهذا الاسناد: قال علي (عليه السلام): قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): وإن من أعظم إجلال الله تعالى إكرام ثلاثة: ذي الشيبة في الاسلام، والامام العادل، وحامل القرآن غير العادل فيه، ولا الجافي عنه(٤).

٦٣٢٢/٥- سبط الشيخ الطبرسي: عن أمير المؤمنين (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): ما أكرم شاب شيخاً لسنه إلاّ قيض الله له عند كبر سنّه من يكرمه، وقال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): ليس منا من لم يرحم صغيرنا، ولم يوقر كبيرنا(٥).

٦٣٢٣/٦- (الجعفريات)، أخبرنا عبدالله بن محمد، أخبرنا محمد بن محمد، قال: حدثني موسى بن اسماعيل، قال: حدثنا أبي، عن أبيه، عن جدّه جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جدّه علي بن الحسين، عن أبيه، عن علي بن أبي طالب (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): إذا أراد الله بأهل بيت خيراً فقههم في الدين، ورزقهم الرفق في معايشهم، والقصد في شأنهم، ووقر صغيرهم كبيرهم، وإذا أراد بهم غير ذلك

١- الجعفريات: ١٩٦، مستدرك الوسائل ٨:٣٩١ ح٩٧٦٦.

٢- الجعفريات: ١٩٧، مستدرك الوسائل ٨:٣٩١ ح٩٧٦٧.

٣- الجعفريات: ١٩٧، مستدرك الوسائل ٨:٣٩١ ح٩٧٦٨.

٤- الجعفريات: ١٩٦، مستدرك الوسائل ٨:٣٩١ ح٩٧٦٩.

٥- مشكاة الأنوار: ١٦٨، مستدرك الوسائل ٨:٣٩٢ ح٩٧٧٢.

٤٨٦

تركهم هملا(١).

(١٨) إستحباب حلق الرأس للرجل وكراهة إطالة الشعر

٦٣٢٤/١- (الجعفريات)، أخبرنا عبدالله، أخبرنا محمد، حدثني موسى، حدثنا أبي، عن أبيه، عن جدّه جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جدّه علي بن الحسين، عن أبيه، عن علي بن أبي طالب (عليه السلام) قال: كثرة الشعر في الجسد، تقطع الشهوة(٢).

٦٣٢٥/٢- (الجعفريات)، أخبرنا محمد، حدثني موسى، حدثنا أبي، عن أبيه، عن جدّه جعفر بن محمد، عن أبيه أن علياً (عليه السلام) سئل عن رجل قلم أظفاره وأخذ شاربه وحلق رأسه بعد الوضوء؟ فقال: لا بأس لم يزده ذلك إلاّ طهارة(٣).

٦٣٢٦/٣- (الجعفريات)، أخبرنا عبدالله، أخبرنا محمد، حدثني موسى، حدثنا أبي، عن أبيه، عن جدّه جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جدّه علي بن الحسين، عن أبيه، عن علي بن أبي طالب (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) قال: احلقوا شعر القفا(٤).

٦٣٢٧/٤- عن علي [(عليه السلام)] قال نهى رسول الله (صلى الله عليه وسلم) عن حلق القفا بالموسي إلاّ عند الحجامة(٥).

٦٣٢٨/٥- عن علي (عليه السلام) عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) أنه قال في حديث: رجلّوا اللحى، وأحلقوا شعر القفا، الخبر(٦).

٦٣٢٩/٦- (الجعفريات)، أخبرنا محمد، حدثني موسى، حدثنا أبي، عن أبيه، عن

١- الجعفريات: ١٤٩، مستدرك الوسائل ٨:٣٩٢ ح٩٧٧٠، نوادر الراوندي: ٧.

٢- الجعفريات: ٢٣٩، مستدرك الوسائل ١:٣٩٩ ح٩٧٩.

٣- الجعفريات: ١٩، مستدرك الوسائل ١:٣٩٩ ح٩٨٠.

٤- الجعفريات: ١٥٦، مستدرك الوسائل ١:٤٠١ ح٩٨٦.

٥- كنز العمال ٦:٦٨٠ ح١٧٣٧٥.

٦- دعائم الاسلام ١:١٢٤، مستدرك الوسائل ١:٤٠١ ح٩٨٧.

٤٨٧

جدّه جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جدّه علي بن الحسين، عن أبيه، عن علي بن أبي طالب (عليه السلام) قال: من اتخذ شعراً فلم يفرّقه، فرّقه الله تعالى يوم القيامة بمنشار من نار(١).

(١٩) إستحباب تخفيف اللحية وتدويرها والأخذ من العارضين

٦٣٣٠/١- عن علي (عليه السلام) عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) أنه قال: ليأخذ أحدكم من شعر صدغيه ومن عارضي لحيته، ورجلوا اللحى واحلقوا شعر القفا، واحفوا الشوارب واعفوا السبال، وقلموا الأظفار، ولا تتشبهوا بأهل الكتاب، ولا يطيلن أحدكمشاربه، ولا عانته ولا شعر جناحيه، فان الشيطان يتخذها مجاثم يستتر بها، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر، فلا يترك عانته فوق أربعين يوماً(٢).

٦٣٣١/٢- (الجعفريات)، أخبرنا عبدالله، أخبرنا محمد، حدثني موسى، حدثنا أبي، عن أبيه، عن جدّه جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جدّه علي بن الحسين، عن أبيه، عن علي بن أبي طالب (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): ليأخذ أحدكم من شعر صدغيه ومن عارض لحيته، قال: وأمر أن ترجّل اللحية(٣).

٦٣٣٢/٣- عن علي بن أبي طالب (عليه السلام) أنه كان يقول: خذوا من شعر الصدغين ومن عارض اللحية وما جاوز العنفقة من مقدّمها(٤).

٦٣٣٣/٤- (الجعفريات)، باسناده عن جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جدّه علي بن الحسين، عن أبيه، عن علي بن أبي طالب (عليه السلام) أنه كان يقول: وما جاوز القبضة من

١- الجعفريات: ١٥٦، مستدرك الوسائل ١:٤٠١ ح٩٨٨.

٢- دعائم الاسلام ١:١٢٤، مستدرك الوسائل ١:٤٠٥ ح١٠٠١.

٣- الجعفريات: ١٥٦، مستدرك الوسائل ١:٤٠٣ ح٩٩٤.

٤- دعائم الاسلام ١:١٢٤، مستدرك الوسائل ١:٤٠٤ ح٩٩٦.

٤٨٨

مقدم اللحية فجزوه(١).

(٢٠) إستحباب الأخذ من الشارب

٦٣٣٤/١- (الجعفريات)، أخبرنا محمد، حدثني موسى، قال: حدثنا أبي، عن أبيه، عن جدّه جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جدّه علي بن الحسين، عن أبيه، عن علي (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): لا يطولن أحدكم شاربه، ولا عانته، ولا شعر جناحه، فإن الشيطان يتخذها مخابي يتستر بها(٢).

٦٣٣٥/٢- أحمد بن بصير، قال: حدثنا زياد بن مروان العبدي، عن محمد بن سنان، عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال: قال أمير المؤمنين (عليه السلام): أخذ الشارب من الجمعة إلى الجمعة أمان من الجذام، والشعر في الأنف أمان منه أيضاً(٣).

٦٣٣٦/٣- العياشي: عن طلحة بن زيد، عن جعفر بن محمد، عن أبيه، عن آبائه، عن علي (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): إن الله عزّوجلّ بعث خليله بالحنفية، وأمره بأخذ الشارب، وقص الأظفار ونتف الأبط، وحلق العانة، والختان(٤).

٦٣٣٧/٤- (الجعفريات)، أخبرنا عبدالله، أخبرنا محمد، حدثني موسى، حدثنا أبي، عن أبيه، عن جدّه جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جدّه علي بن الحسين، عن أبيه، عن علي بن أبي طالب (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): ليأخذ أحدكم من شاربه، وينتف شعر أنفه، فإن ذلك يزيد في جماله(٥).

١- الجعفريات: ١٥٧، مستدرك الوسائل ١:٤٠٤ ح٩٩٨.

٢- الجعفريات: ٢٩، مستدرك الوسائل ١:٤٠٥ ح٩٩٩.

٣- طب الأئمة: ١٠٦، البحار ٧٦:١١٢.

٤- تفسير العياشي ١:٣٨٨، البحار ٧٦:٦٨، تفسير البرهان ١:٥٦٧.

٥- الجعفريات: ١٥٦، مستدرك الوسائل ١:٤٠٧ ح١٠٠٧.

٤٨٩

(٢١) عدم جواز حلق اللحية

٦٣٣٨/١- (الجعفريات)، أخبرنا عبدالله، أخبرنا محمد، حدثني موسى، حدثنا أبي، عن أبيه، عن جدّه جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جدّه علي بن الحسين، عن أبيه، عن علي بن أبي طالب (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): حلق اللحية من المثلة، ومن مثّل فعليه لعنة الله(١).

١- الجعفريات: ١٥٧، مستدرك الوسائل ١:٤٠٦ ح١٠٠٣.

٤٩٠