×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

أدوات الخط: تكبير افتراضي تصغير

من يرعى الاطفال بعد موتهم؟


السؤال / رباب / البحرين
اولئك الذين يموتون ساعة الصيحة للآخرة لا يعيشون حياة البرزخ كيف ذلك؟
سمعت ان الاطفال الذين يموتون وهم صغار ترعاهم السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام) فهل هذا صحيح؟ أم السيدة مريم (عليها السلام)؟
وجزاكم الله الف خير.
الجواب
الأخت الكريمة رباب
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انّ الأدلّة العقليّة والنقليّة لا تدلّ على بقاء الحياة الدنيوية إلى نفخ الصور أي الصيحة الآخرة, فيمكن أن نلتزم بانتهاء الحياة في عالمنا وانتقال الجيل الاخير من البشر إلى عالم البرزخ قبل نفخ الصور بمدّة فيصدق عليهم أيضاً اجتياز البرزخ إلى أن ينفخ في الصور بإماتة الكلّ.
وأمّا سؤالك عن الاطفال الذين يموتون, فوردت روايات بمضامين مختلفة قريبة المعنى بأنّ هؤلاء يراعون ويربّون تربية ربانيّة إلى أن يرد أحد ذويهم إلى البرزخ فيدفعون اليه أو يبقون إلى أن يهدوا إلى آبائهم يوم القيامة.
وأمّا انّ هذه الرعاية بيد من تكون ؟ فالروايات الموجودة على طائفتين :
منها ماتصرح بانّ هؤلاء الاطفال يحضنهم إبراهيم (عليه السلام) وتربّيهم سارة (عليها السلام) .
ومنها ما تؤكّد بأنّ هذه التربية والحضانة تكون بيد فاطمة (عليها السلام) .
ويمكن الجمع، بأن تكون فئة منهم هكذا و فئة أخرى كذلك أو يكون الاشراف من ناحية فاطمة (عليها السلام) والحضانة والتربية بيدهما (عليهما السلام).
وعلى أيّ حال لم نعثر على رواية يرد فيها ذكر السيدة مريم (عليها السلام) كمربية للاطفال.
وللمزيد من الاطلاع يمكنك مراجعة (البحار المجلد 5) للوقوف على الروايات الواردة في هذا المجال.
ودمتم في رعاية الله