×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

أدوات الخط: تكبير افتراضي تصغير

الفرق بين غيبة المهدي (عجل الله فرجه) وموته


السؤال / الهام / الجزائر
ما الفرق بين امام ميت و امام غائب ؟
الجواب
الأخت الهام المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الفرق واضح بين الغائب والميت، لأن الغائب حي يُرزق، غاية ما في الأمر أنه غير ظاهر للناس لوجود مصلحة أو حكمة خفيت عنهم، وعلة غيبة الإمام (ع) كما ورد في روايات أهل البيت (عليهم السلام) هي: (حتى يخرج الإمام وليس في عنقه بيعة لأحد من الطغاة)، وفي بعض الأخبار أن علة غيبته هي الخوف على نفسه من القتل، وخوفه على نفسه لا يعد مؤشراً على خصلة مذمومة، بل خوفه على نفسه هو عين خوفه على دين الله وهو عين خوفه على الإنسانية، وذلك لأن الأرض لا تستقر طرفة عين بدون وجود حجة كما ثبت في الأخبار، لأنها إن خلت عن الحجة ساخت بأهلها، وهكذا فإن احتمال قتل الإمام من قبل الطغاة لا يعتبر تهديداً له فحسب بل هو تهديد للدين والشريعة بل هو تهديد لبقاء الأرض، فإن الإمام أمان لأهل الأرض كما أن النجوم أمان لأهل السماء، وهذا هو مضمون خبر ورد في مصادرنا الموثوقة.
فالفائدة إذن عظيمة من وجود الإمام (ع) وحياته بغض النظر عن كونه حاضراً أم غائباً؟
ألا ترى الشمس كيف أن غيبتها تحت السحاب لا يضر الناس، بينما عدمها يعتبر هلاك لسائر المجموعة الشمسية، لأن الأرض والكواكب من توابعها، فإذا ذهبت الشمس وانطمس وجودها أنتهى أمر الأرض والكواكب. وأنت تجد وتلمس كم هو الفرق عظيم بين استتارها تحت الغيم وبين طمسها وعدمها.
وهكذا الإمام المهدي (عجل الله فرجه) فإن موته لا سمح الله معناه فناء أهل الأرض جميعاً لأنه حجة الله على خلقه وحجة الله يجب أن يكون في كل عصر وزمان ولم تخلُ الأرض يوماً عن حجة لله سواء كان ظاهراً مشهوراً أم غائباً مستوراً، فبان لك بأن الفرق عظيم جداً بين غيبة الإمام المهدي (عليه السلام) وبين موته.
ودمتم في رعاية الله