×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

أدوات الخط: تكبير افتراضي تصغير

شرح فقرة (بنا سكنت السواكن وتحركت المتحركات)


السؤال / محمد مهدي / بلجيكا
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و آل محمد الأطيبين الأطهرين واللعنة الدآئمة الوبيلة على أعدآئهم و ظالميهم أجمعين
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
ألتمس منكم شرحا معمّقا لهذه الفقرة من فقرات الزيارة الجوادية الشريفة:
قال إمامناعلي بن موسى الرضا عليهما أفضل الصلاة والسلام: (( بنا تحركت المتحركات وسكنت السواكن ))
1- ما المقصود بالحركة و السكون
2- ما هي المتحركات و ما هي السواكن
3- ولماذا لا تكون هذه الحركة و السكون إلا بـ (( بنا )) كما نص عليه الإمام عليه السلام .
نريد الإستزادة من مصباح علمكم المقتبس من مشكاة أنوار محمد و آل محمد الأطيبين الأطهرين صلوات الله و سلامه عليهم أجمعين .
أسألكم الدعآء
الجواب
الأخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
المراد بالحركة هو الانتقال من وضع إلى وضع آخر يطلبه المتحرك وهو أعم من الحركة في مقولة الأين عند العرف، فكل انتقال من القوة إلى الفعل هو حركة والسكون عكسه وبالتالي فكل شيء لا يخلو من الحركة أو السكون وبما أن الحركة ملازمة للاستعداد والتغير فتكون في الماديات.
ويكون معنى المتحركات والسواكن الأشياء في عالم المادة أي الماديات، وتحركها وسكونها بهم لعله أشارة إلى ما ثبت في محله من كونهم واسطة الفيض، فان كل متحرك يحتاج إلى محرك وهو غيره، وأصل الفعلية هو الله سبحانه وتعالى، نعم هم واسطة في هذه الفعلية، فتأمل.
وهناك ملاحظه وهي إن هذه الزيارة لم تصلنا بسند متصل.
ودمتم في رعاية الله