×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

أدوات الخط: تكبير افتراضي تصغير

نسبة الكيسانية إلى المختار


السؤال / عبد الله / السعودية
السلام عليكم
هل كما يُذكر أن ناصر الإمام الحسين عليه السلام والذي رأى أحداث عاشوراء بعد مقتل الإمام الحسين عليه السلام, المُختار الثقفي كان كسائياً, لأن الكسائية يدعون إمامة محمد بن الحنفية ولايؤمنون بإمامة علي زين العابدين السجاد عليه السلام, فهو عندما نصر الإمام الحسين عليه السلام كما طُلب منه أن يروي الحدث عن يوم عاشوراء, فيذكر كيف لم يكن يعلم بإمامة الإمام السجاد وقد نص عليهِ أبيه الإمام الحسين عليه السلام
الجواب
الأخ عبد الله المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قال السيد الخوئي :
الامر الثالث : أنه نسب بعض العامة المختار إلى الكيسانية, وقد استشهد لذلك بما في الكشي من قوله : والمختار هو الذي دعا الناس إلى محمد بن علي ابن أبي طالب, ابن الحنفية, وسموا الكيسانية وهم المختارية, وكان بقية كيسان . . إلى آخر ما تقدم, وهذا القول باطل جزما, فإن محمد بن الحنفية لم يدع الإمامة لنفسه حتى يدعو المختار الناس إليه, وقد قتل المختار ومحمد بن الحنفية حي, وإنما حدثت الكيسانية بعد وفاة محمد بن الحنفية, وأما أن لقب مختار هو كيسان, فإن صح ذلك فمنشؤه ما تقدم في رواية الكشي من قول أمير المؤمنين عليه السلام له مرتين يا كيس, يا كيس . فثنى كلمة كيس, وقيل كيسان .( معجم رجال الحديث 19 :109) .
ودمتم في رعاية الله