×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

أدوات الخط: تكبير افتراضي تصغير

شبهه في سفارة الحسين بن روح


السؤال / م / مسعود / 0
هل يجوز الريبة في أمر السفير حسين بن روح بعد قتله للشيخ الكبير الشلمغاني؟
الجواب
الاخ المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كان الشلمغاني في أول أمره مستقيماً لكنه انحرف وارتدّ وسعى في إضلال الناس بالكذب والدجل والكفر فادعى أن روح رسول الله (صلى الله عليه وآله) قدانتقلت إلى أبي جعفر محمد بن عثمان وروح علي بن أبي طالب قد انتقلت إلى الحسين بن روح ليمهد الطريق لدعوى أن الله تعالى قد حلّ فيه واتّحد معه كما قالت النصارى في المسيح (عليه السلام) ولما بلغ الحسين بن روح ذلك لعنه وتبرّأ منه وخرج التوقيع بلعنه والبراءة منه ولما ظهر أمره وبلغ الخليفة العباسي (الراضي بالله) ذلك أمر بالقبض عليه وقتله، فالشيخ حسين بن روح لم يقتله وإن كان مستحقاً للقتل لارتداده وكفره.
ودمتم في رعاية الله